موسوعــــــــة الرؤى في زمن بداية النهاية
اهــــــــــــــدفنـــــــــــــــــــــــا:
جمع الروى العامـة في اقسـام كل حسب :
الموضــوع
باختلاف اصحابهــا واجتهدات معبريها حتى وان اختلفت .لنتوصل في الاخـــر
لمــا تواترت عليه . والذي اجمع العلمـاء على انه الدليل على صدقهــــــــــــــــــــــــــا ، فليس لنا اي تدخل مباشر او غير مباشر......
في ما تخبربه الرؤى و بتواتر وما ننشره مما تتنبئ به ......

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية

على التويترTwitter و الجوجل blogger.com و الفيس بوك facebook ... ترقبنا على WhatsApp
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  أمر المهدية بات في قلب رجل منكم و انتقل من الرؤى و القمر إلى الواقع و النور الرباني الملموس في قلب الرجل, ولم يبق سوى تجلياته للعامة.
اليوم في 0:42 من طرف عبد المؤمن

» معلومات مُهمّة جدا عن حياة المهدي قبل الاصلاح و صِفاته المعنوية.
اليوم في 0:19 من طرف روميـو

» يا خيول الله اركضي...
أمس في 16:57 من طرف رُقيَّة السَاجِدَه

»  ماذا لو لم تزول إسرائيل عام 2022
أمس في 11:12 من طرف mehtani

» معلومات مُهمّة جدا عن حياة المهدي قبل الاصلاح و صِفاته المعنوية.
أمس في 5:39 من طرف طالب المعرفة

» الان نجم احمر بالسماء تونس
أمس في 4:25 من طرف المهدی

» سؤال حساس بخصوص المهدي (مواقعنا منبر لمـــــــــــن لا منبر له)
أمس في 2:36 من طرف رُقيَّة السَاجِدَه

» حلقات مسلسل الإمام احمد بن حنبل HD | Ahmad Bin Hanbal
الخميس 21 يونيو 2018 - 16:43 من طرف بدأ الأمر

» ما يحدث بامريكا أمر لا يصدق فيضانات بكل مكان - طوفان يغرق ولاية ميشيغان ويحدث خسفا ضخما
الخميس 21 يونيو 2018 - 5:08 من طرف بدأ الأمر

» دار البوار
الخميس 21 يونيو 2018 - 4:03 من طرف صاحب القلعتيــن

» السبب الرئيس الذي ابقاه اعزب لسن متاخر ، هو سحر " الربط "
الأربعاء 20 يونيو 2018 - 20:40 من طرف جبريل

» الشئ الذي خص به الله حفيد النبي صل الله عليه وسلم المهدي هو اننا سنمر و سنشاهد و سنرى و سنعيش مارحل مر بها كل الو العزم من الرسل و ....
الأربعاء 20 يونيو 2018 - 14:55 من طرف بدأ الأمر

» هل الخضر عليه السلام حياً يرزق ؟
الأربعاء 20 يونيو 2018 - 13:34 من طرف bahra

»  كثرة القتل في كل بقاع الدنيا بسبب الفقر والجوع
الأربعاء 20 يونيو 2018 - 5:58 من طرف بدأ الأمر

»  بارقة بشـأن "ألإمـام ألمهـدي"
الأربعاء 20 يونيو 2018 - 0:30 من طرف بدأ الأمر

» صفات المهدي
الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 23:54 من طرف se7en

» حذفت مشاركتي هنا يا بدأ الأمر !؟ فسر لي
الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 22:55 من طرف طالب علم

»  الرؤيا تخبر بأنه المجاهدين سيقومون بتأسيس ولاية للدولة في قطر
الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 1:34 من طرف بدأ الأمر

» بث مباشر HD - كأس العالم روسيا 2018
الإثنين 18 يونيو 2018 - 21:18 من طرف بدأ الأمر

» المهدي وما رأيته عنه
الإثنين 18 يونيو 2018 - 3:53 من طرف عزيز أحمد

» استنفار أمني مصري... يواكب الاستياء الشعبي من الغلاء
الأحد 17 يونيو 2018 - 22:28 من طرف بدأ الأمر

» استفشار من الرقاة
الأحد 17 يونيو 2018 - 17:30 من طرف بدأ الأمر

» شاهد ردود فعل السعوديين على فيديو روسـيـات عـ ـااريـ ـاات بالرياض في السعودية
السبت 16 يونيو 2018 - 23:35 من طرف بدأ الأمر

» تاريخ اصلاح المهدي: صيف ٢٠١٨
السبت 16 يونيو 2018 - 13:25 من طرف المهدی

» بركان اليابان بدء بالانفجار اليوم من اكبر البراكين فى عالم هل هذا نهايه العالم
السبت 16 يونيو 2018 - 10:41 من طرف احمد الجبالى

» حضور الملائكة يستلزم أمر الله تعالى
السبت 16 يونيو 2018 - 8:30 من طرف صاحب القلعتيــن

» صفات أولياء الله الصالحين وخير من فيهم الإمام المهدي
الجمعة 15 يونيو 2018 - 21:07 من طرف طالب علم

» كل عام وأنتم بخير، عيد سعيد.
الجمعة 15 يونيو 2018 - 20:46 من طرف طالب علم

» سبب إقالة صدقي صبحي من وزارة الدفاع وما هو مصيره؟
الجمعة 15 يونيو 2018 - 15:13 من طرف بدأ الأمر

» اسم الله الاعظم
الجمعة 15 يونيو 2018 - 6:54 من طرف صاحب القلعتيــن

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4986 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو البحث عن الحق فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 89151 مساهمة في هذا المنتدى في 10967 موضوع
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 4 عُضو, 2 مختفون و 11 زائر

HMD777, بياض الثلج, ف.ال, محمد المهدي 2

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 77 بتاريخ الأربعاء 21 مارس 2018 - 20:44

“الفيتو” الأمريكي في مَجلس الأمن صَفعةٌ لعَرب الاعتدال.. لماذا نَخشى من زِيارة عباس الثانية

اذهب الى الأسفل

“الفيتو” الأمريكي في مَجلس الأمن صَفعةٌ لعَرب الاعتدال.. لماذا نَخشى من زِيارة عباس الثانية

مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 - 0:36





“الفيتو” الأمريكي في مَجلس الأمن صَفعةٌ لعَرب الاعتدال.. لماذا نَخشى من زِيارة عباس الثانية للسعوديّة؟ وهل ما زالت إسرائيل “العَدو العاقِل” في نَظَر بَعض المُطبّعين العَرب؟



لم يُفاجئنا، والكَثيرون غَيرنا، استخدام الولايات المتحدة الأمريكيّة لحَق النّقض “الفيتو” لإجهاضِ مَشروعِ قرارٍ تَقدّمت بٍه الحُكومة المِصريّة، يَعتبر “أن أيَّ قراراتٍ تَخصْ وَضع مدينة القُدس المُحتلّة ليس لها أثرٌ قانونيّ، ويَجب سَحبها”، كرَدٍّ على اعتراف الرئيس دونالد ترامب بالمَدينة المُقدّسة كعاصِمَةٍ لإسرائيل ونَقل السّفارة الأمريكيّة إليها.

لم يُفاجِئنا لأنّه لم يُخالِجنا أدنى شَك بحَجم الحِقد العُنصري العُدوانيّ الذي تَكنّه الإدارة الأمريكيّة الحاليّة للعَرب والمُسلمين، وانحِيازِها المُطلق للحُكومةِ الإسرائيليّة وكُل سِياساتِها العُنصريّة والإرهابيّة والاستيطانيّة في الأراضي المُحتلّة.
نيكي هيلي، مَندوبة أمريكا في الأُمم المتحدة، أكّدت أنّها ستَستخدم “الفيتو” لأن قرار مَجلس الأمن بإدانة الاستيطان الذي صَدر في آخر أيّام إدارة الرئيس باراك أوباما “كان وَصمةَ عارٍ لأمريكا لن نَرتكب هذا الخَطأ مُجدّدًا”.

هذا “الفيتو” الأمريكي جاء “هَديّةً” للمُنتفضين في الأرض المُحتلّة، والمُحتجّين المُتضامين مَعهم في مُختلف أنحاءِ العالم الإسلاميّ، مِثلما جاءَ صَفعةً للحُكومات العَربيّةِ “المُعتدلة” التي اتّخذت مَواقِف “رَخوةً” تُجاه قرارِ الرئيس ترامب، ومَنعت أيَّ احتجاجاتٍ في عواصِمها ومُدنِها، وأصْدَرت تَعليماتٍ إلى أجهزة إعلامِها بتَجاهل فعاليّات الانتفاضةِ في القُدس المُحتلّة.

***
نَخشى من هذا “الغَرام” السعوديّ المُفاجِئ نَحو الرئيس الفِلسطيني محمود عباس الذي سيَشُدّ الرّحال غدًا الثلاثاء إلى الرياض تَلبيةً لدعوةٍ رسميّةٍ من العاهل السعوديّ ووليّ عَهدِه، هي الثّانية في أقل من ثلاثةِ أسابيع.

في الزّيارة الأولى، مِثلما ذَكرت صُحف أمريكيّة نَقلاً عن مَسؤولين أمريكيين من بَينها “نيويورك تايمز″، طالبَ الأمير محمد بن سلمان الرئيس الفِلسطينيّ بالتّنازل عن القُدس، والقُبول ببلدة “أبو ديس″ عاصِمةً للدّولة الفِلسطينيّة المَوعودة، والقُبول بالصّفقة الأمريكيّة الكُبرى التي يَطبُخها الرئيس ترامب وصِهره جاريد كوشنر، ومحورها القبول بدولة فلسطينية في قطاع غزة، بعد تَسمينها بإضافةِ أراضٍ من سيناء إليها، مَرفوقةً بعَرضٍ ماليٍّ سَيحصل عليه الرئيس عباس مِقداره عشرة مليارات دولار، ولم يَصدر أيَّ نَفيٍ رَسميٍّ سُعوديٍّ لهذهِ التّقارير حتى الآن.

لا نَعرف ما هو العَرض السعودي الجديد الذي يَنتظر الرئيس عباس في زيارتِه الثانية، فهل سَيكون السّؤال عن ردّه فيما يتعلّق بالعَرض الأوّل، أم أن هُناك “تحسينات” جديدة جَرى إدخالها عليه، لجَعلِه أكثرَ جاذِبيّةً وقُبولاً.

المملكة العربيّة السعوديّة لا تعتبر إسرائيل عَدوًّا، وفي برنامج في مَحطّة “بي بي سي” التلفزيونيّة العَربيّة، كُنت أحد ضُيوفِه (الأحد)، أكّد الدكتور أنور عشقي، حامِل ملف التّطبيع بين بِلاده وتل أبيب، أن القِيادة السعوديّة تَعتبر إيران هي العَدو الأوّل، ولا تَرى أن إسرائيل كذلك،  ووَصف في مُقابلةٍ أُخرى إسرائيل بأنها عَدو “عاقِل”، بينما وَصف إيران بالعَدو “الجاهِل”، والأخيرة أكثرَ خُطورةً، ونَاقشته في برنامج “حديث الساعة” في المَحطّة نَفسها يوم الأربعاء الماضي، في هذا التّصريح، وقُلت له، وبكُل هُدوء، كيف يَصف إسرائيل بالعَدو العاقِل وهي التي قتلت آلاف العَرب والمُسلمين، وتَحتل القُدس وكل أرض فِلسطين، وهَضبة الجولان ومَزارع شبعا، واعتدت على قِطاع غزّة ثلاث مرّات، وجنوب لبنان، واحتلّت بيروت، وارتكبت مَجزرتين في قانا راحَ ضحيّتهما 500 إنسان، مُعظمهم من النّساء والأطفال احتموا بمَركز للأُمم المتحدة للنّجاة بأرواحِهم.

***
ربّما يَختلف الكثيرون مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ولا يَثقون بكَلامِه، ولكن تَحذيره قبل أيّام من أن ضياعَ القُدس المُحتلّة وتَهويدِها قد يَكون مُقدّمةً لضَياع المَدينة المُنوّرة ومكّة المُكرّمة، ولكن ما قاله في هذا المِضمار صحيح، والأطماع اليهوديّة في هاتين المَدينتين المُقدّستين مُوثّقة، والمَسألة مَسألة وَقت وتَوقيت، ومن يُجادل بغَير ذلك لا يَعرف التّاريخ، ولا يَعرف اليهود أيضًا، فمَن يَدّعي أن له حَق في فِلسطين يَعود لثلاثة آلاف عام، لن يُفرّط بوجودِه في خيبر قبل 1500 عام.
مِثلما كان قرار الرئيس ترامب بتَهويد القُدس مُفجّرًا للانتفاضة، والصّدمة غير المُتوقّعة، لإيقاظ الأمّتين العَربيّة والإسلاميّة من سباتِهما، وحال الضّياع التي نَعيشها، فإنّ هذا “الفيتو” الصّفعة هو تأكيدٌ إضافيٌّ على العَداء الأمريكيّ، والحاجةِ إلى ضَخْ دِماء الكرامةِ المَطلوبة في عُروقِهما المُتسيّبة.

نَعم.. ومِثلما قُلنا سابِقًا “قد يَأتي الخَير من باطِن الشّر”، وهل هُناك خَيرٌ أفضل من هذهِ الانتفاضةِ المُباركة، ومُشاركة سَبعة ملايين مُسلم في احتجاجات جاكرتا وَحدها تَضامنًا مَعها وانتصارًا للقُدس، ناهيكَ عن مَلايين مَلأوا الشّوارع والمَيادين غَضبًا في مُعظم العواصِم العَربيّة والإسلاميّة؟

الفِلسطينيون ومَعهم العَرب والمُسلمين خَسِروا كُل فِلسطين ومُقدّساتِها التي باتت تحت الاحتلال، ولم يَبْقَ لهم ما يَخسرونَه، ولا نُبالغ إذا قُلنا أن خسارة إسرائيل والأمريكان قد بَدأت، وسَتكون مُكلفةً وباهِظةً جِدًّا.. والأيّام بَيننا.

عبد الباري عطوان
avatar
بدأ الأمر
منسق عام
منسق عام

عدد المساهمات : 15906
نقاط : 30893
إعجاب : 147
تاريخ التسجيل : 16/10/2015

http://almobshrat.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى