موسوعــــــــة الرؤى في زمن بداية النهاية
اهــــــــــــــدفنـــــــــــــــــــــــا:
جمع الروى العامـة في اقسـام كل حسب :
الموضــوع
باختلاف اصحابهــا واجتهدات معبريها حتى وان اختلفت .لنتوصل في الاخـــر
لمــا تواترت عليه . والذي اجمع العلمـاء على انه الدليل على صدقهــــــــــــــــــــــــــا ، فليس لنا اي تدخل مباشر او غير مباشر......
في ما تخبربه الرؤى و بتواتر وما ننشره مما تتنبئ به ......

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية

على التويترTwitter و الجوجل blogger.com و الفيس بوك facebook ... ترقبنا على WhatsApp
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اقترب النهاية،،، اقترب الجوع ، اقترب انهيار الاقتصاد العالمي ،،،
أمس في 6:45 pm من طرف والله واسع عليم

» احذرو هذا الماسوني الذئب من مشايخ السفياني !
أمس في 12:56 pm من طرف ثلاثة1ثلاثة

» اخــــــر أخطــــــر و أهـــــــم الرؤى المعبـرة - الجديدة
أمس في 1:55 am من طرف بدأ الأمر

» عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس
الأحد ديسمبر 09, 2018 11:09 pm من طرف بدأ الأمر

» ما سيحصل الفترة القادمة من ضوء تفسير الرؤى
الأحد ديسمبر 09, 2018 9:36 pm من طرف عزيز أحمد

» كونو على يقين مما آقول وربي آحكم الحاكمين
الأحد ديسمبر 09, 2018 2:44 am من طرف عزيز أحمد

» ( زعيم القوم ) في تونس
الأحد ديسمبر 09, 2018 2:35 am من طرف عزيز أحمد

» حضور الملائكة يستلزم أمر الله تعالى
السبت ديسمبر 08, 2018 1:22 pm من طرف يزن عبد الله

» عثمان صابر شيعي من تونس
الجمعة ديسمبر 07, 2018 10:35 pm من طرف صبحي

» ثم قال المصري هو المهدي..
الجمعة ديسمبر 07, 2018 7:39 pm من طرف ص

» دبي امتلات بالشياطين فحلت عليها اللعنة
الجمعة ديسمبر 07, 2018 6:00 am من طرف بدأ الأمر

» لا فرق بين عيش سوريا والسوريين ، تحت ضل نظام السفاح للعجائز والنسوة والاطفال او النظام الصهيوني المشهور بتاريخه القمعي الدموي
الخميس ديسمبر 06, 2018 5:05 pm من طرف بدأ الأمر

» ﺃﻗﺪﻡ ﻧﻔﺴﻲ ﻛﺒﺶ ﻓﺪﺍء ﻟﻠﻤﻬﺪﻱ
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 10:20 pm من طرف ﺻﻼﺡ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﺒﺪﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻷﻏﺒﺮﻱ

»  تحققت فمعنى الرؤيا فها نحن نرى ان وجوده شرفي فقد سلبه ابنه محمد كل قوته
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 3:33 pm من طرف بدأ الأمر

» اذا قرأها "بدأ الامر" سيفسرها بان المهدي مصري
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 3:56 am من طرف ثلاثة1ثلاثة

» سقوط برج حائل
الثلاثاء ديسمبر 04, 2018 11:50 pm من طرف بدأ الأمر

» احتراق برج خليفة
الثلاثاء ديسمبر 04, 2018 10:39 pm من طرف بدأ الأمر

» حلم لابنتي عمرها ثلاثة عشر سنين
الإثنين ديسمبر 03, 2018 8:51 am من طرف العقرب الأسود

» ماتريكس خلقها الله .. ما نراه ليس الحقيقة كاملة !..
الأحد ديسمبر 02, 2018 4:13 am من طرف طالب علم

» الرؤيا خاصة و منذرة لصاحبتها تدعوها من تجنب ان تكون من قوم تبع لال سلول ومن لف لفهم
السبت ديسمبر 01, 2018 9:30 pm من طرف بدأ الأمر

» زلزال قوي جداً في جدة
السبت ديسمبر 01, 2018 9:16 pm من طرف بدأ الأمر

»  المهدي يركب خلف الشيخ خالد فوق موتوسيكل
الجمعة نوفمبر 30, 2018 11:33 pm من طرف بدأ الأمر

» رؤيا تكشف حقيقة المعبر وسيم يوسف التي تخفى عن الكثير
الجمعة نوفمبر 30, 2018 11:06 pm من طرف العقرب الأسود

» ﻭﺩﺍﻋﺂ ﻳﺎ ﺃﺻﺪﻗﺎء
الجمعة نوفمبر 30, 2018 7:54 pm من طرف ص

» هذا الحاصل في الامارات
الخميس نوفمبر 29, 2018 11:58 pm من طرف moonlight

» عبدالله الشريف | حلقة 24 | الإجابة تونس | الموسم الثاني
الخميس نوفمبر 29, 2018 10:27 pm من طرف بدأ الأمر

» فرنسا السترات الصفراء تغلق البرلمان الفرنسي بالآجور ، ابداع العقول الراقية 2018
الخميس نوفمبر 29, 2018 10:25 pm من طرف بدأ الأمر

» لِلمُكَدِبين ... أليس هذا وعد الآخرة ؟؟؟ ...
الخميس نوفمبر 29, 2018 9:31 pm من طرف حارس المجرة

» من المتواترات على ان نظام فرعون مصر في طريقه للهلاك بعد مرض عضال وازمات ليس لها حل
الخميس نوفمبر 29, 2018 8:21 pm من طرف العقرب الأسود

» الروح والنور وعناصر الخلق
الخميس نوفمبر 29, 2018 10:55 am من طرف حارس المجرة

» الـــــروح
الخميس نوفمبر 29, 2018 12:08 am من طرف حارس المجرة

» من المتواترات على ان السيسي سيرحل بانقلاب
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 10:39 pm من طرف بدأ الأمر

» التّلفزَة الجزائرية أعلنت ظهور المهدي في الجزائر
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 1:21 pm من طرف ابركاوان

» ماتريكس خلقها الله .. حقائقنا ليست كما تبدوا !..
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 1:05 pm من طرف حارس المجرة

» ماتريكس خلقها الله .. لماذا نحن هنا ؟!..
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 1:04 pm من طرف حارس المجرة

» ماتريكس خلقها الله .. كلمة أخرى !..
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 1:04 pm من طرف حارس المجرة

» مشكلتي باختصار
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 11:33 am من طرف حارس المجرة

» ﺭﺅﻳﺔ ﺣﻖ ﺃﻡ ﺣﺪﻳﺚ ﻧﻔﺲ
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 6:45 am من طرف بدأ الأمر

» من أنت يا هذا أو يا هذه ؟
الثلاثاء نوفمبر 27, 2018 8:24 pm من طرف user0

» طلب طلب طلب
الثلاثاء نوفمبر 27, 2018 8:15 pm من طرف user0

» سنة وشهر شديدة على اليمن
الثلاثاء نوفمبر 27, 2018 7:21 pm من طرف ﺻﻼﺡ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﺒﺪﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻷﻏﺒﺮﻱ

» امير قطر يتعرض لحادث
الثلاثاء نوفمبر 27, 2018 7:39 am من طرف العقرب الأسود

»  انفجر بركان كبير بفرنسا فرأيت الناس يركضون في كل اتجاه يهربون
الإثنين نوفمبر 26, 2018 11:46 am من طرف بدأ الأمر

» رؤيا تبشر بان فتح فلسطين قريب جدااااا
الأحد نوفمبر 25, 2018 6:28 pm من طرف بدأ الأمر

»  الحشد الرافضي سيتخذ الكويت فقط طريقاً للمرور إلى السعودية .
الأحد نوفمبر 25, 2018 12:21 am من طرف بدأ الأمر

» نحن أمام تحولات كبرى في الأشهر القادمة أكثر مما يتصوره الجميع ;;;; سنسميها معركة التحول الكبرى.
السبت نوفمبر 24, 2018 11:54 pm من طرف بدأ الأمر

» عـــــــــــــــــاجل الجزيرة العربية
السبت نوفمبر 24, 2018 9:49 pm من طرف بدأ الأمر

» رُؤية ... اجتماع ملوك ال سعود ..
الجمعة نوفمبر 23, 2018 4:04 pm من طرف العقرب الأسود

» توقعات للعام الهجري الجديد
الخميس نوفمبر 22, 2018 1:05 pm من طرف محمد555

» لماذا المهدي في الأحاديث ذكر 3 مرات بخليفة الله والباقي بالمهدي هل النبي محمد لايعلم المهدي هو رسول ام هناك امر رباني أمر النبي بإخفاء أنه الرسول
الخميس نوفمبر 22, 2018 10:52 am من طرف hanan melk

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 5631 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو End of earth فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 95388 مساهمة في هذا المنتدى في 12227 موضوع
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 3 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

المسلم, غلام, مخلوفي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 92 بتاريخ الإثنين يناير 01, 2007 4:10 am
إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان


    فتو حات الشيخ صابرعثمان عن اخبار مهدي اخر الزمان 1

    صفحة 1 من اصل 19 1, 2, 3 ... 10 ... 19  الصفحة التالية

    اذهب الى الأسفل

    فتو حات الشيخ صابرعثمان عن اخبار مهدي اخر الزمان 1

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 11:27 am

    وها نحن يا قمر...
    مولد خفي و ميقات عسر..
    ستولد يا سيدي و دموع تنهمر...
    بين محمد و ميم القدر....
    سنة يظهر كذاب أشر...
    يلوذ البيت في يوم لا يغتفر...
    ....
    لقد ولدت العين للمختار بين البشر..
    أرى ملائكتك على الباب...
    و هاهي الشياطين تنتظر.....
    أرى السنين تتوالى وتمر...
    ويبدأ عذابك....
    حين يخرج محمد في سفر...
    عفوا يا صغيري....
    لكن التالي أحلك و أمر....
    ها أنت تعانق السابعة وحيدا....
    بعد أن خرج دمك و هجر...
    تلك هي أول المعارك يا عين....
    ليلة ظلمة تعانق القدر....
    تلك ليلة.....
    فيها الرب حضر...
    لعبده الصغير...
    لصنع أسطورة نور لأيام الشر....
    وها أنت يا أيها العين....
    نعم...
    ها نحن نسمع ذكرك للرب....
    لقد ذاع و بين السماوات ٱنتشر....
    نعم يا حبيب الرب....
    ٱصبر على حالك...
    سنة ٱبراهيم الأبر....                                                                                                                                                                                                                                          
    بعده نخرج تونس و نمر...
    لمغرب الشمس ننزل و نفر...
    لمحمد و ميم القدر.....
    سنة المجاهد من وزيره غدر....
    يعزل و بحجره أمر...
    يا صغيري استيقظ ....
    فإنك على سفر....
    ستمر سنة أخرى هنا....
    في مملكة أيامها أمر..
    كشف غريب عند ميم القدر...
    سنة و نعود بلدك...
    يوم يعلنون حقوق البشر...
    أجل يا صبي الجن و الإنس....
    إرفع عيناك و ٱنظر القمر...
    في تونس تمر سنتان في غربة و كدر..
    بين من ليسوا منك....
    لا تقلق..
    لا تبكي...
    فالأمر لن يستمر....
    تخرج منها مرة أخرى يا حبيب ربك....
    سنة يغزوا ويجمعون له...
    و تصبح السماء من نار....
    و مغرب الأرض بلا مطر....
    وعشرة سوداء تظهر....
    يقتل فيها محمد محمدا...
    وفي أرض الشهداء يبكي الحجر...
    ..هل نمت يا صغيري..؟
    نم يا حبيب ربك..                                                                                                                                                                                                                                                
    غدا أكمل لك الحكاية...
    عل أمر الباطل يزهق..
    و الحق ينتشر...
    غدا نكمل..
    أيها المنتظر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    السقوط في البئر 2

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 11:34 am

    .مرحبا يا صغيري.....
    لا تفزع فذلك كابوس...
    لا تحزن...
    ٱجلس قربي ...
    فلك عندي بقية أحكيها...
    بداية العاشرة ...
    عسى الله يحميك فيها...
    من مدينة لأخرى ...
    في غربة أرض كنت فيها...
    عند محمد...
    و غياب ميم تناديها....
    أمرها عجيب...
    لا تنتظر عودتها...
    على الرب يهديها...
    ها أنت تجزع الأيام...
    صغير القلب كبير الهم...
    سحقا للدنيا ومن فيها...
    لا تستغرب أنظارهم ...
    فمنهم من يرى نور مهديها...
    منهم قلبه مبصر...
    و على العيون غشاوة تغشيها....
    تجلد يا سيدي....
    فاليوم تدخل برزخا بين الأحياء...
    وتتعلم الأحداث و ماضيها...
    يوما بعد يوم....
    يكبر همك يا أيها العين...
    تدخل القهر من أبواب العز....
    و عد الأيام و مناديها....
    ثلاثة و تصبح في عراء الأيام...
    ولا سقف للأيام تحميها....
    لا تبكي يا حبيب ربك...
    فتلك طريقك....                                                                                                                                                                                                                                                    
    فعيون ربك معك....
    وٱن كنت بين الأيام عاريها....
    أيها الميت الصغير...
    ٱصبر...
    فكم من الأموات الله محييها...
    تجلد لعدوك...
    فالثالثة عشرة على الأبواب...
    و تخرج مغربا و تشق السحاب....
    عائدا أرضك حاملا همك...
    أيام ميت تحت التراب..
    و ترى ميم القدر و تلاقيها.....
    و ٱخوة تلقى منهم نفورا...
    ....
    يا رب السماء رحماك...
    ماهذا العذاب....
    حبيبك صغير...
    ما هذا العقاب....
    زاغت عيون الصبر....
    تتلوا ما كتب في الكتاب....
    ٱصبر يا سيدي....
    فقد أغلقت من ٱهلك الأبواب...
    عشرون يوما و تعود..
    مرة أخرى تودع ميم القدر...
    تسافر عائدا أرض البحر العالي...
    تغادر الأهل ولا تبالي....
    سحقا....
    لا تنظر إليّ يا صغيري...
    فسطور همك أنستني حالي...
    كفانا اليوم حديثا..
    وغدا نكمل...
    بل غدا نبدأ...
    نخرج من ثلاثة عشر...
    نرافق هلالا سقيما للقمر...                                                                                                                                                                                                                                   يحميك القدير من كل شر...                                                                                                                                                                                                                                   نم يا كبير الهم...
    يا نور الرب......
    ببن عرب و عجم..
    نم....
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    فجر من صفر 3

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 11:39 am

    وكم من الخفاء بين البصر..
    ليالي يبكي من شدتها الحجر...
    جن و انس و الوقت العسر...
    فهل من خلاص يا رب القدر...
    ثمر غار...
    غفلة قلب في طريق مستتر..
    سائر مكره ...
    في أمر قد قدر...
    قاسية يا سنين...
    و ما في القلبه أقسى و أمر..
    هل من أحد في السماء... ؟؟
    فالطفل الصغيرا يحتضر...
    تاريخ و ميقات...
    ليلة ينتظرها البشر...
    تفتح فيها السماوات...
    و الرب فيها نظر...
    لصغير حياته في خطر....
    سماء ميلاده بلا مطر...
    كلماته ريح عطر...
    رحماك يا رب. ...
    فالشياطين على مرمى البصر....
    تلحق من آمن و صبر...
    قد يطرق أبواب السماء....
    ملائكة دعاءه تنتظر....
    ليلة ميلاد في صفر...
    بين ميم و ميم القدر
    سأروي قصتك بالمختصر...
    برهة من الدهر....
    أربعين يوما من الشر...
    فلا تسرع القراءة....
    فالكاتب مستمر...                                                                                                                                                                                                                                               يسطر نورا.....
    عسى الفؤاد يدرك...
    يرسم طريقا للقمر....
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    القلم 4

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 11:41 am

    لا أدري لما انقطع الكلام ....
    فمن الصمت ما ينجي روحا....
    الفقير المكبل...
    يطعم طائرا مجروحا....
    كان يبحث معجزة....
    في غفلة...
    و غدا قد يصبح نوحا.....
    يبتسم لشقاء حينه...
    كان يرسم من الرؤى أنفاسا...
    صبر العالمين نفوحا...
    أربعين القهر ساخرا...
    يكسر للشياطين صروحا.....
    الكاتب لا زال يكتب ..
    منذ السبعة الأشد وضوحاً.......
    فالصوت بين أيامه قلم....
    والدعاء بات مبحوحا....
    لا يسمعه سوى ربه....
    همس صغيرا عاش مذبوحا....
    ندعوا الله..
    يغفر له أيامه....
    و يجعل جبال همه سفوحا...
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    الثمانية الكبيرة 5

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 11:45 am

    الثمانية الكبيرة
    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الجمعة نوفمبر 24, 2017 1:15 am

    +
    -
    عدنا أيها الفتى الصغير...
    نسرد ماكتب من حال...
    قبل أن تبلغ أشدك..
    سأروي بقية...
    قصة السيد بين الرجال...
    سنوات في غربة.....
    منذ كان القمر هلال...
    غصن الرب وحيد...
    عرجون قديم بين الغلال...
    ستصدم و تعيش...
    بلا أم بلا خال...
    فقط محمد....
    وبعض من الأهوال...
    يا فتى....
    لست وحيدا...
    سيكون لك أصحاب..
    وستلعب مع بعض الدلال....
    ما دمت في أرض الأطلس..
    لن تتعب كثيرا....
    ليس الآن على الأقل...
    فالثمانية طويلة كالموال....
    أربعة صعبة...
    و أربعة تفوق الخيال...
    يوما بعد يوم يا سيدي...
    تسقط و تتعثر...
    و ينقش صبرك قمم الجبال....
    عيد ميلاد سعيد يا فتى...                                                                                                                                                                                                                                       قد بدأ الأمر...
    لقد فضلت الإنعزال...
    سنة جدك صاحب الكمال....
    أحسنت حبيب ربك...
    مد يدك للسؤال..
    فالسماء لك صاغية....
    تكمل أربعة خالي البال...
    سنة تنتصف عشرية سوداء....
    بعدها تعود للترحال...
    لا تجزع.....
    فأنت محروس من الدجال....
    أكمل طريقك لا تلتفت...
    وٱذكر ربك ليلا...
    ونم قريرا حتى الزوال...
    نم و لك عندي بقية....
    أربعة أقمار...
    وسورة الأنفال...
    غدا نستطرد الحديث يا سيدي....
    نروي قصة النجمة حمراء....
    سارة إبنة الشمال....
    قرينة الزمن القديم....
    في بني ملال.....
    نم يا صغيري..
    يا سيد الرجال
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    أربعة أخيرة قبل الخصام 6

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 11:50 am

    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الجمعة نوفمبر 24, 2017 2:06 am



    مرحبا يا فتى...
    سلام يا سيد المنام.....
    هل نكمل الحكاية...
    أربعة أخيرة..
    ليلة صيف و الناس نيام...
    إحساس و وحدة....
    صمت لا يقطعه كلام...
    بداية سكون حبيب الرب...
    خمسة عشر قبل الخصام...
    محمد موجود...
    و العين يغوص في الزحام...
    بين أيام الرب تمضي....
    لا تدرك نورا من ظلام...
    الفتى المغمور...
    نور على نور...
    فرحه حلال ....
    وحزن أيامه حرام.....
    سحقا لذلك أمر...
    لكن الله الغيب علام...
    تدخل باب الخطايا....
    فأنت الإنسان غير الملام....
    لا أحد يعلم حالك مثلي....
    من نفسك ذاقت طعم الغرام....
    سمها سارة ٱبنة العزام....
    ساحر مجنون عريض الحزام...
    دق قلبها نورك...
    حبيب ربك... يا سلام..
    يا فتى غريب حالك....
    معشوق الجن من المغرب إلى الشام....
    فلا عداوة منهم اليوم...
    فأت لا تعلم وهم لا يعلمون....
    أن معشوقهم هو الإمام....
    عش يا صغيري. ...
    نسر خاشع بين الحمام...
    فقريبا تخرج من الأربعة الأخيرة...
    أقمار سارة....
    لاتزال عندك شهور و بعض الأيام...
    في بلاد الموج العالي...
    أرض العزام...
    كفانا اليوم....
    وغدا لنا بقية...
    قبل أن تلتقي حوتا أسودا...
    جن غواص...
    شيطان عوام...
    نم يا فتى...
    فقد سكت الكلام...
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    سنوات عجاف في مملكة 7

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 11:58 am

    سنوات عجاف في مملكة
    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الجمعة نوفمبر 24, 2017 10:01 pm



    مرحبا يا فتى....
    قد صرت تعلم مكاني...
    ها أنا أكمل من جديد...
    بعد ثلاثة بلا عيد...
    يا مغرب كن كريما...
    فيك إمام بين العبيد...
    ستعيش يا صغيري أحلامك..
    و عن ذكر ربك تحيد...
    أعلم يا صغيري
    فلن تلقى إلا ما يريد...
    سأكتب...
    و لدي مزيد...
    أحداث غيرت قلبك...
    نور الرب في زماني....
    سترحل اليوم يا سيدي...
    تغير دراسة و صحبة....
    سنة فيها هلال يعاني...
    هي سابعة بعد عشر...
    نغمات قهر تعانق الأماني....
    هل تذكر يا حبيب الرب...
    حوتا أسود بين المعاني...
    ليلة كنت في ثلاثة....
    فزع و رعب...
    و محمد يبحث عن جاني....
    ذلك عدوك.... من جن...
    والرب آعطاك سبع من المثاني....                                                                                                                                                                                                                          صبرا يا فتى...
    تجلد... لا تحزن....
    فالكل فاني...
    فستكمل شهورا...
    في عزلة القلب....
    تتقن فنون الشر...
    و تختار الأغاني...
    لا تحزن يا سيدي...
    فأنت سلطاني....
    شهورا تتوالى....
    لا تبكي وحدتك...
    فحزنك قطرة من بحر أحزاني....
    قريب ترحالك....
    فصبر محمد نافذ..
    وسأهديك الأسود من ألواني....
    تعود أرضا تكرهها.....
    مرغما.....
    في لباس الروم....
    و المحيا عثماني.....
    يوم لا ينسى يا حبيب الرب....
    أين تذهب....
    تعالى أكمل لك...
    لا تسخط...
    .......
    حسنا يا حبيبي...
    كفانا اليوم...
    وغدا نحكي...
    بداية الأصل...
    كشف و رسول...
    طريق الأولياء                                                                                                                                                                                                                                                                                     والعدناني.                                                                                                                                                                                                                                                         غدا يا غصن الرب...
    قل للمؤمنين....
    أن لا ينسوا عنواني....
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    صبرا أمة محمد 8

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:00 pm

    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الجمعة نوفمبر 24, 2017 11:33 pm


    ماذا أقول لهمم....
    ماذا أجيبهم....
    رب جنب الفتنة بينهم....
    فعيون المؤمنين تقرأ...
    والصدور ٱعجبت بصفحاتهم...
    ربي لا تجعلنا فتنة....
    لمن بحثون الأثر في منامهم....
    ربي ألهمني القول قبلهم....
    فبيتهم مبني في أرض دجال....
    يرقب القول بينهم...
    دخول صفحات وخروجهم....
    رب سخر للمؤمنين هداهم....
    ميقات قريب....
    أمام ركن الحياة يلقاهم....
    اللهم أخرج من السطور....
    سكينة تبعد هواهم....
    الكل أرض الله يا مؤمنينن....!!!
    والميت يحيا و يقوم بينكم...
    لحظة السماء تنادي لكم....
    لقد علمنا عدد موتانا....
    فسيعلمون العدد في موتاهم....
    منافي الرب عديدة.....
    و لازلنا نكتب....
    ما سيكون نورا....
    بين أرضكم و علاكم .....
    و سلام على المؤمنين....
    حتى يلقاهم.....
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    سبحان رب الملكوت 9

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:04 pm

    سبحان رب الملكوت
    مُساهمة من طرف عثمان صابر في السبت نوفمبر 25, 2017 12:42 am


    سنكمل يا مؤمنين....
    بعض السطور....
    ذكر السيد المقهورين....
    حبيب ربه....
    سنكتب حتى يأتيه اليقين....
    ليلة يتنفس روح الرب....
    و يعانق السماوات السبع.....
    فقد فات و دخل الأراضين....
    يقاتل كي يسجد.....
    لية عاش سبعة عشر من عشرة....
    في هذا الحين....
    زلزل....
    و لم يعد يسخط ذاك الجبين....
    دعاء القلوب و ميم القدر....
    و الرب سخي للطائعين....
    سبحان من علمه كيف يخشع.....
    يذكر تسابيح السابقين....
    رب أريه القين...
    بين رؤى الموقنين....
    أخرج نور الحق من يس.....
    لست وحيدا يا حبيب الرب.....
    فالحاية سلطان مبين...
    زائر لجزائر الأرض خمسة...
    و قد دخل الشام قبل الملاعين.....
    مدنا عديدة.....
    مسافر بسيط بين الراحلين....                                                                                                                                                                                                                                          وهاانت قد عدت أرضك...
    و منها تخرج بعد حين....
    بعد أن ترقص الأرض...
    في أرض الفراعين....
    يظهر غصن الرب.....
    و تغيب الغلال و العراجين....
    وها نحن نكتب..
    قصة المسكين...
    وقاه الله الساخرين....
    قد مات مئة و أحياه مئة.....
    وهذة الأخيرة....
    ملحمة الميادين....
    الجن و الإنس طائعين....
    لله العزيز ذاكرين....
    ربنا أريهم معنى يوم الدين....
    فالقلوب بك تصبر وتنصر...
    وبك تستعين..
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    قبل العشرين بسنة 10

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:08 pm

    وها نحن يا سيدي نعود....
    نروي بقية.....
    تدابير الرب....
    لليوم موعود....
    هل ترى مذا يقولون...
    يبحثون الحق...
    يبذلون جهود....
    مؤمنون...
    وبعضهم في طريق مسدود....
    يبحث ٱقتباسا و يلقي الورود...
    لا تقلق...
    سأكتب.....
    بلاغا شاهدا......
    للأمر مشهود...
    يسافر منذ زمن ....
    يقطع الحدود....
    خفاء الرب.....
    لا يراه الجنود...
    سأكتب ما يقول...
    يوم دخل جبل الولي مبهور....
    يخاله جبل صالحين...
    مرتع الفسق و الفجور...
    أبي السعيد المعمور....
    زاوية السواح...
    بين أدخنة البخور....
    صبرا يا سيدي....
    لا تثور...
    عش بين أيامهم....
    جعل الرب بينكم سور..
    لا تفتن....
    فتلك تونس بلد الشرور...
    يبيعون كلام الله بالديون....
    دعني أكتب...
    فليقولوا كاتب مجنون....
    بحر و شمس و عطور....
    أربع سنين...
    شؤنا و أمور...
    بعدها نبدأ العد...
    يوم يسقط قرنين من مال...
    و يبكي عليها المخمور...
    بداية رؤيا...
    تكشف طريق غصن الرب.....
    و يضيق طريق المقهور....
    لن تجد من يسمع....
    فٱصمت...
    فأنت سيد بين عصور...
    سيزيدك رؤيا....
    فاطمة و رسول الله الطهور....
    تجلد يا هلال البيت المعمور...
    و ٱذكر ربك....
    حب ربك كله نور....
    قريبا تبدأ أول المعارك....
    جن ينتظرك بين القبور....
    عند جبل إبن الحسن المجبور....
    هيا ٱصبر حتى نعود...
    نحكي بقية ....
    عن الجن و البيت المهجور....
    عن إمام بلا شعور....
    عن أهوال البدايات....
    شياطين كثيرة الحضور...
    ٱصبر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    عزلة الأصل 11

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:11 pm

    مُساهمة من طرف عثمان صابر في السبت نوفمبر 25, 2017 11:53 pm


    و ها أنا أتابع.....
    بين الأرقام سبعة...
    هي لك كلها...
    أعداد تذكر ربها...
    أوراد السابقين..
    وما بعدها...
    ستهتدي الطريق..
    ضلمة و حضور غريب...
    و زيتونة تنير أرضها...
    قصة لا أريد سردها...
    غلال تثمر قبل وقتها....
    شياطين حلو طعمها...
    عودة و ميم القدر...
    لا تجدي نفعها...
    لا تتعب...
    فبين السطور تجد أصلها....
    أفهم فطاع....
    عبد مكبلا جاع...
    وجد ربا يشتري...
    فقدم النفس و باع...
    صوتا ذكره شاع...
    قرآنا يزلزل الأسماع...
    هل يدركون...
    كيف يفتن الزراع...
    ليلة دخل بيته...
    وغزاه جن من كل الأنواع...
    ذاك الرجل الشاب القعقاع....
    لم يكن يعلم لماذا....
    لما ينزل له القمر...
    وكتب حرف منه لها...
    يا سيدي مهلا..
    لقد بدأ الأمر...
    كلمة كلمة تفهمها بعد حين...
    الليلة يأتيك دمك....
    الهاشمي العدناني...
    عليه صلاتي وسلامي....
    و صلاة رب يلهمني كلامي...
    صبرا...
    إن معه أمة...
    ألم تعرفها...
    لا بأس....
    تلك رحيق أهل البيت...
    فاطمة الزهراء...
    تلك من زارت وحدتك...
    تجلد...
    قد أصبحت رجلا .....
    بقلب طفل خاشع...
    هلالا يقاتل نجما لامع...
    ٱتركهم و ٱعتزل....
    سنة يهوي طير الفراعين...
    و مجاهدا يحاصر في جنين....
    يصبر و يخرجه الضالين...
    تلك سنة العبادة....
    و رؤية ما سيحدث بعد حين....
    أعلم أنك تعلم أني أعلم أنك لا تعلم...
    لا تأكل التمر في فصل التين....
    تجلد...
    و قدم تسبيح الأولين...
    سأتابع لك حتى ترى...
    كيف يكون يوم الدين.....
    فٱقرأ يس...

    عثمان صابر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    كلام ليل 12

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:14 pm

    عجيب يا سيدي....
    قد تنهمر الكلمات...
    تخبرك ما سترى ....
    و تنذرهم ما هو آت....
    شمس و أقمار...
    صفحات وأخبار.....
    لا يعلمون أنك كاره....
    و كدت نفارق الجبار....
    لا تبكي حالك...
    أعلم أن الحال عسير...
    أن العبد كفار...
    لما كل هذا....
    تعيش الدنيا عذابا...
    كي يدخلوا جنات وأنهار..!!!!
    كل هذا و أكثر...
    لو كان الأمر بيدي...
    لخلقت سننا و أعذار....
    لكن لمن أيها المختار...
    رحيم القلب...
    أعلم أنك مذنب.....
    فٱعلم أن حبيبك غفار.....
    لا تخجل....
    يا حفيد صاحب الغار.....
    و الله ما آمنت بك قبلا....
    و ما زال العقل يحتار....
    شهر و بعض أيام....
    غيرت كل المسار....
    لا أدري لماذا أكتب......
    ففي رؤياهم كثير.....
    ٱطلعوا الحال والدار...
    قلوب مؤمنة.....
    غلبوا بعلمهم الأحبار...
    ها أنا أكتب....
    عسانا نخفف الأوزار....
    حتى يحق الحق...
    و يكسر الباطل. ...
    و الأسوار

    عثمان صابر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    وهن الإنتظار 13

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:15 pm

    وهن الإنتظار
    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الأحد نوفمبر 26, 2017 2:10 am


    في يوم نطق ...
    دمع الغصن و غضب..
    قال لي ..
    أن القدر غلب....
    أن الغربة مرارة....
    و الحياة في وطني لهب..
    يقولون أن الدين مأساة ....
    فأنا بين البلاء أغرق....
    و لا يطفو على الماء سوى الحطب ...
    ....
    كلمات تنشد في عتب...
    تبحث شبيها يكون السبب...
    بين سواد العجم
    وأقوال العرب....

    قد كان هنا....

    و اليوم هرب...

    فقد طال عرضه
    وقل الطلب....
    بين أيام ألحانها صخب...
    أفراحها غضب..
    في بلاد...
    قبلتها المال ..
    أرضها الذهب...
    قلوبها طرب...
    و رجالها مع من غلب..
    ....
    قد كان هنا ....
    ترك
    .....و أنهكه التعب...
    سأصرخ
    عل الصدى يهب
    من تونس إلى اليمن و حلب...
    فالأقدار تكتب...
    والكاتب لا يهوى اللعب
    كلمات كتبت منذ سنين...
    ها أنا أذكرها للمدركين....
    قد علم..
    أن هناك أمر.....
    صبر الحديد بين الجمر....
    فٱستخيروا ربكم....
    يغرس الرشد فيكم....
    يمحي البغضاء بينكم.....
    فأنتم الصف الأول....
    و هدى الله لما بعدكم....
    و ٱستشهدوا بكتاب الله.....
    فلا شيء فرط في ذكركم....
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    مزيد 14

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:18 pm

    قد كاد الغصن يذبل....
    قلبه للرب يعزل...
    يفنى الرزق...
    و الأهل ينفر...
    يبغض الشعر...
    و الشعراء يسخر...
    فهو الفقير المسحور الأعزل....
    لا سلاح له سوى دعوة تقبل...
    يريد أن يبوح أمرا...
    بل يخشى بشرا بالأمر يهزل...
    كل هذا...
    وأستطرد الأجمل....
    كل يوم يفقد الأسهل...
    رب السماء....
    ما هذا...
    ألهم عبدك ماذا يفعل...
    كيف للصغير أن يكبر....
    رفقة الشياطين.....
    و نورك عليه ينزل....!!!؟
    غريب ما قدر...
    إمام يتقن فنون الشر.....
    يسكن وجهه سطح القمر....
    هل تسمعون يا خير البشر....
    الطفل الصغير يحتضر....
    القلم يسطر....
    و لا يخبركم الأمرّ.....
    فرفقا بكلمات....
    تذكر هما قد فات....
    ربي بك يهتدي....
    و بك يعرج السماوات....

    عثمان صابر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    ربنا لا تجعلنا فتنة للذين آمنوا 15

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:22 pm

    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الأحد نوفمبر 26, 2017 3:00 am

    عذرا..
    فالكلمات تثقل...
    تبحر عكس التيار
    ترسم أقوالا و أسرار...
    قلم بين الحروف يحتار..
    عل الكاتب مجنون..
    يبغض واقعا...
    و الخيال يختار...
    يشتاق فصل الثلج...
    بعد سنين من النار ...
    يحكي قصة رجل غريب الاطوار...
    عانق صدمات و مرار....
    قد مر من هنا يوما ...
    نصحته عدم التكرار...
    سيد الأرقام...
    يحمل عديد الأصفار...
    لا حساب للدنيا في هذا المشوار ...
    ....
    عاش الطيبة أياما ...
    وتعلم دور الأشرار....
    ..
    فإن كانت الحياة قيم....
    فالمتعة في تغيير الأدوار...
    شياطين يكسر لها الأسوار....
    لذة غريبة الأطوار...
    يعانق ليل الرب العظيم.....
    و يترك لكم ساعات النهار....
    له بين الأيام ذنوب ...
    خطايا كالزبد بين البحار....
    يعانق الشر و الرب غفار....
    فهو إنسان....
    و إن يسطر أشعار...
    في عقله غابة...
    متشابكة الأشجار...
    .......
    يبنها غصن لا تمسه النار

    عثمان صابر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    ما أعمقك أيها الموت 16

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:24 pm

    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الأحد نوفمبر 26, 2017 2:25 pm


    مرحبا أيها السيد الصغير...
    ها نحن نلتقي من جديد...
    أقص عليك ما لا تريد...
    أصغي...
    فالخبر قديم...
    و حظك فيه عديم...
    ستنحب عزلتك سرا....
    منذ قتل القائد جنوده غدرا....
    ستفكر في الفناء مرار....
    ستهرب بلدك و ربك الغفار..!
    بعد أن يسقط طائر بين الأشجار...
    لا تنظر إليّ هكذا....
    بلدا وأرضا و أهلا تفارق....
    من جديد بين الأقدار...
    أنت الفتى المارق....
    ستدخل أرضا تجاور....
    جاهلها يحكم و يحاور.....
    أرض الحضر حينها....
    لون أخضر فاتر.....
    ذهبهم أسود....
    يصنعون منه حلية و أساور....
    ما هذه الأرض يا رب....
    ستقطع عنك الأغاني....
    ستلاقي شيطانا...
    تنقلب الموازين وتعاني.....
    تجلد....
    فبين السطور معاني...
    تذكر حين قال الرب...
    أنت غصن من بستاني....
    الميت الحي...
    و الكل عليك جاني....
    قريب و غريب....
    سنوات....
    و لن تدرك غير الرب حبيب....
    لن يطول...
    غدا ستعود....
    أرضك تونس.....
    و الكل أرض المعبود....
    ستعيد النظر.....
    في ما ستكون...
    يا صيحة السماوات....
    في غفلة السكون.....
    ٱبحث عملا و ٱسجد....
    يوماً ما....
    قصتك أسرد....
    ذكر العابد المتجلد....
    رزق الناس يجري...
    و رزقه بين الأيام تجمد...
    سبحان رب الملكوت...
    ربا يعينك على الحوت....
    ستتمنى النهاية و لا تموت...
    لو لم تكن....
    ذكرا بين الإنس والجن....
    حبيب الرب قبل أن يخلق الزمن...
    قوة تولد من وهن.....
    يوم نار السماء تمتطر....
    يوم نكمل كتابة...
    أربعين سنة بين أسطر...
    أعدك أيها الصائم...
    بين الركن و المقام ستفطر.....
    مفتاح الكعبة تقبل....
    فأنت الأعزل....
    يا صاحب الدعاء المزلزل....
    صبرا....
    فهم لا يعلمون.....
    أن الأكفان تغزل.....
    ملائكة من السماء تنزل....
    جنود الرب جميعا في محفل...
    كل هذا....
    و أجمل...
    و بعد حين...

    سنكمل.

    عثمان صابر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    .......................................! 17

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:26 pm

    قفل تقارير هذه المساهمة .......................................!
    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الأحد نوفمبر 26, 2017 5:18 pm

    و ها أنا أيها الشاهد...
    أكمل..
    بلا رحمة ...
    بلا أمل...
    ستسعى الأرض...
    تتلمس رزقا وعمل....
    عساك يسرا تلقى...
    تطلب لحياتك عتقى.....
    جبين أجلى...
    يتصبب عرقى...
    يا حبيب الرب لا تمل....
    أنت من يشقى...
    الصغير بين الأنبياء يرقى....
    منذ الأزل....
    أرضك عذاب....
    و خبزك يلوثه التراب....
    ستبكي حتى تجف الدموع...
    ودعاء قلبك مسموع...
    سترى هزلا حتى الضلوع...
    لقد سحروك...
    في مرقدك جن يوقد الشموع...
    هذه حقيقة و ليست خيال....
    ستستند الحجر بلا قوت....
    بلا مال....
    سنة يسقط الوثن في بغداد....
    و يقرن المسلمون في الأصفاد....
    لن يعنيك من ذلك شيء....
    فأنت منذ سنوات في حداد....
    بعدها سبع و يزدك سبعا....
    قبل المعاد....
    ستختفي بين السواد....
    ستذكر ربك في الأوراد....
    ستتخذ من الحروف عباد....
    ستعانق طريقة الزهاد...
    ....
    ععفوا لدموعي....

    فالسطور ترعش الأكباد....

    ماذا يحدث يا رب...

    كيف ينجو....
    هل من هذا العبد مراد....
    لقد أصبح صفرا بين الأعداد...
    ستواصل يا سيدي...
    بلا مأوى بلا طعام...
    رجل شريد وسط الزحام...
    أجل يا مؤمنين....
    ذاك هو الإمام....
    حبيب العلام....
    سنتان و تخف القسوة...
    و تعشقك الصبايا و النسوة....
    لكنك عن ذلك في غفوة...
    لا أحد يعلم السر...
    أن بردك حر....
    أن العسل في فمك مر....
    أنك المكتوب تفر....
    أنك الوحيد...
    و لست عبدا حر....
    لا تسخط يا سيدي...
    ليس هذا كلامي...
    بل هي ذكرى أراها أمامي...
    عسى المؤمن يهتدي...
    و ألاقي إمامي....
    و ها هو الرب يراني....
    قد كتبت ٱسمك بين المعاني...
    سوف يجعل لذلك حين...
    أعلم قولك...
    أنا سيد المجانين...
    يعيش الشمال....
    ويكره اليمين....
    يعبد ربه...
    ولا نحسبه من الطائعين...
    عظيم الفاقة...
    ليس من الطامعين...
    بيت منتقم....
    في أرض الصالحين....
    الساخر الصغير...
    يغير عليه رب العالمين....

    عثمان صابر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رسالة ميت 18

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:28 pm

    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الأحد نوفمبر 26, 2017 7:5
    أرى بين الصفحات قلبا مؤمن..
    يلح السؤآل في أمر يحزن...
    يطلب ردا...
    وعن أمر يسأل....
    يا نور الصف...
    صبرا على ما ينزل...
    في ما يكتب رد و رسالة....
    عن من ضلم ....
    و غدا بين الناس يعدل....
    فالقلم خجول....
    والنفس في الأعماق تخذل....
    سنكتب....
    حتى نرى ما سيحصل...
    صلاة العصر منذ شهر....
    ميقات بعد خسوف الضهر....
    صبرا ...
    أرى الرب يدبر أمر....
    أرى الميت يزيح تراب القبر....
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    فصبر جميل 19

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:31 pm



    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الأحد نوفمبر 26, 2017 11:18 pm
    صبرا يا مؤمنين...
    رفعا عن خصامكم...
    جدالا...
    تذهب ريحكم...
    دمتم...
    ودام الخير بينكم ....
    إبتسامة تداعب ثغركم...
    منام بشرى بألوانكم....
    أصابع تعزف لحنكم...
    مهلا...!
    في الله حب لكم...
    لسان قلم يقصص لكم...
    صفحات عامرة بكم...
    أنبياء تحكي علمكم.....
    رجل يرجو من الله هديكم....
    كريم يصلح حالي وحالكم....
    عزيز يوسع الصراط لكم.....
    قوي يكسر حصن عدوكم....
    مهلا..!
    فكل هذا لكم...
    نور يغمر قلوبكم....
    خزائن الرب تفتح لكم....
    نعمة من الله...
    لم يدركها من قبلكم....
    لي أمنية....
    ليلة ينشر العفو فيها لكم.....
    يقبل فيها ذكركم....
    ساعة يعدل فيها صفوفكم....
    تجازون بالخير أعمالكم...
    فالرسول شاهد...
    هذا هو إسلامكم...
    نبيا يرقب سعيكم ...
    حبيب يشفع لأمري و أمركم....

    فسيروا على مهلكم...
    عثمان صابر

    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    ........... ........................ ......................... ....... . 20

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:34 pm

    .
    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الإثنين نوفمبر 27, 2017 1:01 am


    سلاما يا سيدي...
    تفضل بالجلوس...
    الليلة سنحكي الكثير....
    سنفتح ذلك الباب الخلفي....
    الحديقة ليلة الخميس...
    لا ...! لا...!
    لا أحد يسمع....
    سوى شيطان و قديس...
    و رجل باع نفسا و نفيس...
    ليلة ليست ككل اليالي....
    سترى نفسك ....
    بعد نوم العباد....
    في طريق يغمره السواد...
    ويمينك يبعد القمر قوس...
    نور يهز الفؤاد....
    لكن مهلا...!!!
    ها هو القمر ينزل...
    ٱبرح طريقك عله يرحل...
    لا تجزع لا تعزف....
    ٱطرق الباب...
    يفتحه شيطان مكلف...
    بعد أن أكل أهلا وأما...
    ترى ثغره يقطر دما...
    أجل يا سيدي...
    مرحبا بك في السبعة الشديدة....
    من هذه اللحظة...
    أنت مرافق...
    ذاك رسول العالم...
    جن يتقن فن الحرام...
    فتنة فراق و آلام....
    عديم الرحمة...
    لكنك لن تعرف...
    لن تعلم...
    ومن هنا سنفهم البئر....
    و طريق السوق المغطى...
    الأبوابه المغلقة...
    ميقاة الأربعين درج...
    مغرب الهرج و المرج....
    الضريح العالي...
    و العلماء تجلس في الفناء....
    في بيت بلا سقف....
    صغير يطلب من ربه دواء...
    سأحدثك في كل هذا...
    و أكثر...
    سوف ترى شياطينا تنظر...
    لست وحيدا....
    فالله أكبر....
    صراط الرب هنا تعبر....
    أسد عضيم حاقد...
    و حية الرب تطيع العابد...
    كثيرة أحزانك يا سيدي...
    و أمرك قدر سرمدي...
    سبحان رب النور..
    يوم خلق النور....
    حين كان الكل حطاما...
    وكانت روح الله تطفو...
    ثم قال كن...
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    الأولى من سبعة 21

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:37 pm

    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الإثنين نوفمبر 27, 2017 1:38 am

    و ها أنت تدخل....
    بيتا جديدا كبير النوافذ...
    فراشه باب برزخ....
    ليلة من ليالي الشر....
    تلقى فيها العزام...
    لا أسمع ما تقولون...!!!
    أرى نارا تملأ الغرفة...
    و... هاهو...!!!
    ٱهرب... ٱهرب
    ما الذي أتى بهذه الفتاة...
    أسمع صوت غراب...
    رحماك يا الله...
    قد سحرك من جديد... !!!
    ٱخرج من الغرفة...
    ٱخرج يا صغيري...
    لن يفتح قفل الغرفة...
    لن يفتح سبعة...
    قل بسم الله...
    وٱخرج...
    وٱخيرا ستخرج...
    شاحب المحيا....
    ميت يريد أن يحيا....
    ولكن هيهات...
    ذاك هو العزام....
    الأسود عريض الحزام...
    وٱبنته سارة...
    أراها معك في الغرفة...!
    لا أعلم ما الذي قامو به....
    لكنه شيء كريه...
    شيء لم يقم به أحد من قبل....
    سبحان من كان لعبده عون....
    فعدوه فاق سحرة فرعون....
    دعني..
    لا أريد أن أكمل...
    فلست أتلذذ بما أكتب....
    قد أصبح القلم ثقيل....
    و ما أكتب على القلب أثقل....
    ماذا..!!
    يا سيدي...
    أقسم بالله لن أكتب سوى الحقيقة...
    و إن كانت غريبة....
    فكم من بسيط خبر يفرق....
    وكم من غيب بين السطور يصدق...
    والله رقيب....
    حسنا...
    يجب أن يعلموا....
    ما كان....
    ٱترك الشك.....
    وٱكتب
    سبحان من تقدس ذكره بين سبعة من فوقها سبعة

    عثمان صابر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    بلاء النفس 22

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:39 pm

    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الإثنين نوفمبر 27, 2017 2:15 am


    أرجو المعذرة سيدي....
    لكن هذا صعب...
    قد عاد المسار يتغير...
    كواكب ونجوم....
    و عبد سره مكتوم...
    قدره محتوم....
    و كتابه بأشد الأسحار مختوم.....
    لن تعلم...
    و مما كتب لن تسلم....
    لن تصلي بعد اليوم....
    و شهر الرحمة لن تصوم...
    هل كلامي مفهوم...!
    مرحبا سيد البلاء....
    منذ خلق الله البلاء....
    من اليوم أنت كاره النفس....
    عاشق أرض الخلاء....
    لن تبكي بعد اليوم يا غصن الرب...
    تلك التي تسمى قسوة القلب....
    بعد اليوم لن تغفر...
    لن ترحم...
    و بكل الدين تكفر....
    يا رب ما هذا...!!
    ثغرك يسب ويلعن....
    و ركن في الصدر يستغفر...
    معاناتك سوادها يقطر....
    لا لا
    لن نكمل...
    كفانا يا سيدي...
    مالذي فعلته حتى ترى هذا....
    الآن تدخل سوق الشياطين....
    مرفوع الرأس....
    سواد قلب وبياض جبين....
    ستتعلم الشر سبعة سنين....
    وتحيد خطاك المستقيم....
    كل هذا و لازلت أرى فوقك نور.....!!!!
    لحظة..!
    حتى الشياطين ترى ذلك...
    إني أرى إبتساماتهم الصفراء....
    خبث يذكرني نجمة حمراء.....
    يظنون أنك وقعة في الجب....
    أن كيدهم يذبل غصن الرب...
    لا يعلمون أن كيده متين....
    أنهم أسباب متبعة إلى حين....
    يرون فيك الشر و الزعامة....
    و أنت ليوم الساعة علامة....
    سيعينوك و يقدموا لك...
    طريق الرب مفروش بالخطايا...
    غريب أمرك يا سيدي...
    كلما أذنب تذكرت حب ربك...
    ما هذا...!
    هل تنافق الشياطين...
    هيا إستيقظ...
    تجلد..
    وٱعتزلهم حتى حين...
    سأعود...
    ألامس غصنا تخرج منه ورود....
    بقية توبة و شيطان الإنس الحقود

    عثمان صابر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    غنيمة الغفلة 23

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:41 pm

    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الإثنين نوفمبر 27, 2017 3:05 am

    هانحن نكتب و نعيد....
    بقية...
    نفاق عبد للشيطان الرجيم....
    عبد لله يسافر سائحا في الجحيم...
    ستعلم يا سيدي شيئاً عظيم....
    أساليب و تراجيم...
    كيف تدار الأمور بين الغاوين....
    كيف يقعدون الصراط المستقيم...
    غرفة غرفة...
    صنع الألحان للسامعين...
    يدخلون قصور الفتنة...
    من أبواب الدين....
    كثيرة تلك الدروس....
    ملاعين تدعي الفخر....
    يقارعون كأس النصر....
    يسحرون عبدا يرقب صلاة العصر....
    تلك يا سيدي...
    أيام عارية الرحمة....
    لرجل مصدوم مما يعيش...
    مجنون بين الدراويش....
    أيام شحيحة الحظ....
    شرارة نار في الروح....
    بلا سبيل...
    أرى حبيب الرب عليل....
    بين أيام الله ذليل....
    أيها الرب العظيم يا من أبصر بنورك الكظيم
    أقبل منك النور ....
    حبا يبحث وجهك بين الدهور.....
    سلطان السماوات والأرض...
    تقدست روحك في قلبي قبل القلوب...
    روحا من الله علام الغيوب

    عثمان صابر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    ...................................! 24

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:43 pm

    ...................................!
    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الإثنين نوفمبر 27, 2017 6:12 pm

    و هاهو القلم من وهن يكتب.....
    عن خفي بين المشرق والمغرب....
    قديس العالمين...
    خمر الطريقة يشرب....
    تركناه في الأمس مذنبا.....
    واليوم هو لربه أقرب....
    يا سيدي لم أكن أعلم....
    أن القلم في ذكرك أحدب...
    أن الله يخفيك عند من يذنب...
    ما كنت في يوم شاعرا...
    ولا كنت لغة العرب أطلب....
    وها أنا أرسم حياتك .....
    بل قبل المأكل و المشرب...
    لم أعد لهم متصفحا....
    ذكر حالك به الفؤاد يطرب.....
    ما في قلبي لوم إن عارض أحد....
    بل مشفق لحال الرجل المكرب....
    عاشق الرحمان .....
    رزقه مترب....
    قدر محتوم.....
    خاتم المرسلين و المذهب....
    مسكين أنا يا سيدي....
    أواكب ما كنت وما تكون....
    معجزة بين يس و النون....
    كاتب أنا و قومي غافلون....
    غصن الرب يصرخ في سكون....
    ترى .....
    هل يفهمون.....
    أم على القلوب غشاوة......
    و بين حروفي حارت العيون....
    لن نتكلم يا سيدي.....
    عساهم يتكلمون....
    حديث القلوب يفقهون.....
    منذ اليوم أنا هو المجنون....
    سننتظر الرب معا....
    من تونس حتى جبل قاسيون....
    أهناك من سامع .....
    فقد طال الطريق....
    وزاغ البصر و دمعت العيون...
    سماوت الرب وأبوابها....
    ها نحن أمام الباب قاعدون....
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    أيام قبل الأخيرة 25

    مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء يناير 31, 2018 12:45 pm

    مُساهمة من طرف عثمان صابر في الإثنين نوفمبر 27, 2017 7:00 pm


    تريدون الكتابة.....
    حسنا..
    سنكتب بين الحروف خطابها....
    ما نرى من الدنيا و أصحابها...
    عن النجوم و شيطانها...
    موكب من الجن ينظر...
    قمرا ينير أوطانها....
    قلوب المصلين مهجورة...
    و مساجد زخرفت جدرانها....
    رعاة الغنم تعلو بنيانها.....
    أمة الدجال تقدم قربانها.....
    كتاب قرآن مغلق بين أركانها....
    بينكم عدد....
    أحياء أراهم موتى كالزبد....
    سلطان السماوات عنوانها....
    شياطين ترقى محرابها....
    نجم أزرق يحرق بحارها....
    يشعل زيوت أموالها....
    هل تفقهون سر حروفها....
    لا تعلمون ما عندي لها.....
    سواد الدهور وأحقادها....
    نقمة لمن غدر إمامها.....
    من سخر أنبيائها....
    نفوس تنشر أمراضها....
    شمال نار تجف أنهارها.....
    يوم لا تأمن نفس دارها....
    ما زال بين الحروف فصالها...
    بلاد الأنبياء تعبد أهرامها....
    و هزيم الجزيرة تقدس سلمانها....
    سأكتب لكم نهاية أيامها....
    يوم يفيض للسماوات صبرها....
    وأرض الرب تسمع أمرها.....
    يقوم السيد بينها....
    قهر الكلاب وطغيانها....
    بحار وانهار تغير لونها.....
    ستفهمون قولي عندها....
    ستذكرون القلم المجنون....
    من كتب لكم الأربعين و صبرها...
    سبحان رب العرش فوقها....
    سبحان من ألهمني الحرف بينها...


    عثمان صابر
    avatar
    محمد علي 19

    عدد المساهمات : 3773
    نقاط : 4069
    إعجاب : 192
    تاريخ التسجيل : 17/11/2017

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    صفحة 1 من اصل 19 1, 2, 3 ... 10 ... 19  الصفحة التالية

    الرجوع الى أعلى الصفحة


     
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى