موسوعــــــــة الرؤى في زمن بداية النهاية
اهــــــــــــــدفنـــــــــــــــــــــــا:
جمع الروى العامـة في اقسـام كل حسب :
الموضــوع
باختلاف اصحابهــا واجتهدات معبريها حتى وان اختلفت .لنتوصل في الاخـــر
لمــا تواترت عليه . والذي اجمع العلمـاء على انه الدليل على صدقهــــــــــــــــــــــــــا ، فليس لنا اي تدخل مباشر او غير مباشر......
في ما تخبربه الرؤى و بتواتر وما ننشره مما تتنبئ به ......

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية

على التويترTwitter و الجوجل blogger.com و الفيس بوك facebook ... ترقبنا على WhatsApp
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الحكمة ضالة المؤمن
اليوم في 1:53 pm من طرف ص

» طلب من الاداره
اليوم في 1:53 pm من طرف عابرسبيل

» كمال عدل الرب من كمال الحكمة الإلهية
اليوم في 1:46 pm من طرف هداية

» كمال عدل الرب من كمال الحكمة الإلهية
اليوم في 1:42 pm من طرف هداية

» وائل باختصار اما تستجيب وتباهل وتلعن نفسك على ان كنت من الكاذبين
اليوم في 1:40 pm من طرف ص

» بادئ الامر يا اخى فى الله أعانك الله
اليوم في 1:38 pm من طرف waell

» السلام عليكم
اليوم في 1:30 pm من طرف khlifa1980

» احذف معرفي
اليوم في 1:27 pm من طرف waell

» الطيور في بريطانيا في حاله جنون
اليوم في 12:56 pm من طرف عبد الواحد

» انتهى الأمر
اليوم في 12:52 pm من طرف mr m

»  خبر في غاية الأهمية
اليوم في 12:29 pm من طرف سماح

» محمد بن سلمان معه سيف
اليوم في 12:22 pm من طرف سماح

» الأحداث التي تسبق ظهور المهدي والتي لم تتحقق بعد .. كتاب الفتن للعلامة نعيم بن حماد
اليوم في 12:19 pm من طرف عما قريب

» رحلة الفرزدق من المنترى
اليوم في 12:18 pm من طرف سماح

» منهم أولياء الله؟
اليوم في 12:14 pm من طرف سماح

» اصوات غريبه من سماء الإسكندرية
اليوم في 11:36 am من طرف هداية

» يابدء الامر تعال كلمني
اليوم في 11:06 am من طرف waell

»  رسالة خاصة إلى من يتهم روميو
اليوم في 10:42 am من طرف يزن عبد الله

» شي عن الحكم الراشد
اليوم في 10:30 am من طرف يزن عبد الله

» سجل حضورك... بأسماء الله الحسنى
اليوم في 9:53 am من طرف ص

» انتصار الفلسطينيين
اليوم في 8:24 am من طرف راية الحق

» وثنية "رجال الدين" أذلّت البلاد و العباد..
اليوم في 7:09 am من طرف من عباد الرحمن7777

» الدجال بدأ الأمر يري بعين واحدة
اليوم في 6:53 am من طرف أحمد111

» بدأ الأمر افعالك صبيانية
اليوم في 6:29 am من طرف من عباد الرحمن7777

» الحمد لله رب العالمين
اليوم في 5:51 am من طرف mohmmed4z

» - إذا علم السبب بطل العجب!
اليوم في 5:42 am من طرف هداية

» رؤية تخبر بحال الموقع . ورؤية بعد جدال مع بدأ الأمر عن المهدي وكيف سيبني ويقيم خلافته . رؤية قبل أربع أشهر تقريبا
اليوم في 5:16 am من طرف صبر جميل

» الامام المهدي يظهر ((بعد 6 أشهر)) !
اليوم في 3:45 am من طرف ثلاثة1ثلاثة

» رؤية قبل سنة تخبر عن حال روميو وهلاكه بإذن الله .
اليوم في 3:31 am من طرف صبر جميل

» راينا في مايدور من مجادلة بين ثلة من اعضاء منتدانا
اليوم في 3:21 am من طرف رفيدة

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 3596 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Almoaqt فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 52478 مساهمة في هذا المنتدى في 7784 موضوع
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 24 عُضو متصل حالياً :: 8 عُضو, 1 مختفون و 15 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

Ahmed3131, Almoaqt, khlifa1980, kim, waell, ص, طالب رضى ربه, عابرسبيل

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 61 بتاريخ الجمعة يونيو 23, 2017 2:16 am

 الله اكبر الله اكبر رسالة من رب العالمين جعلته يتيقن اخيرا من انه هو المهدي الحقيقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

 الله اكبر الله اكبر رسالة من رب العالمين جعلته يتيقن اخيرا من انه هو المهدي الحقيقي

مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الأحد أكتوبر 23, 2016 12:55 am


   الله اكبر الله اكبر  رسالة من رب العالمين جعلته يتيقن اخيرا من انه هو المهدي الحقيقي    
ـــــــــــــــــــ     الرؤيــــــــــــــــــا     ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


صاحب رؤى المهدى - مصري 41-
رأى الرؤيا فجر اليوم 22.10.2016
يقول
رأيت المهدى كان ماسك المصحف وبيقراء فى سوره الاسراء و بيركز على ايات وعد الله العظيم سبحانه و تعالى لبنى اسرائيل وبيكلم نفسه بخصوص وعد الآخرة.
وكان بيسال نفسه وبيقول لماذا خاطبنى الله العظيم سبحانه و تعالى بهذه الايه....فاذا جاء وعد الاخره جئنا بكم لفيفا.
وبعدين قال لنفسه اكيد لاننا بزمن وعد الاخره و اكيد لفظ جئنا بكم لفيفا ده علامه مؤكده لوعد الاخره.
وبعدين قال لنفسه يبقى انا اكيد المهدى طالما سمعتها من ربى سبحانه و تعالى ومش محتاج اى انسان يقولهالى خلاص عرفت وفهمت انا مين.
فى حاجه غريبة مش فاهم معناها قالها فى اول الرؤيا قبل ما يقراء قراءن.
قال ٤و٥ يعنى٩ وانا صح ٩ وكمان انا رقم ١٢
انتهى .



عدل سابقا من قبل بدأ الأمر في الأربعاء أكتوبر 26, 2016 1:22 am عدل 4 مرات
avatar
بدأ الأمر
منسق عام
منسق عام

عدد المساهمات : 11616
نقاط : 23526
إعجاب : 463
تاريخ التسجيل : 16/10/2015

http://almobshrat.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد:  الله اكبر الله اكبر رسالة من رب العالمين جعلته يتيقن اخيرا من انه هو المهدي الحقيقي

مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الأحد أكتوبر 23, 2016 12:55 am


ـــــــــــــــــــ    تعبير الاخ     ـــــــــــــــــــ
 حامل سر المهدي
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

انها مرحلة من المراحل اللاخيرة للا صلاح ان شاء الله
حقا لاول مرة نسمع مثل هذا الكلام من الامام المهدي
"   انا اكيد المهدى طالما سمعتها من ربى سبحانه و تعالى ومش
محتاج اى انسان يقولهالى خلاص عرفت وفهمت انا مين."
  الله اكبر الله اكبر  رسالة من رب العالمين جعلته
يتيقن اخيرا من انه هو المهدي الحقيقي    .....
والله هو االعليم الحكيم .




عدل سابقا من قبل بدأ الأمر في الإثنين أكتوبر 24, 2016 4:32 am عدل 4 مرات
avatar
بدأ الأمر
منسق عام
منسق عام

عدد المساهمات : 11616
نقاط : 23526
إعجاب : 463
تاريخ التسجيل : 16/10/2015

http://almobshrat.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مستقبل اليهود في فلسطين كما جاء في سورة الإسراء

مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الأحد أكتوبر 23, 2016 1:00 am


مستقبل اليهود في فلسطين كما جاء في سورة الإسراء

من كتاب "حقائق قرآنية حول القضية الفلسطينية" تأليف : د.صلاح الخالدي 


صراع بين رسالتين قال تعالى : " سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصا الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هم السميع البصير - وآتينا موسى الكتاب وجعلناه هدىً لبني إسرائيل ألا تتخذوا من دوني وكيلا - ذرية من حملنا مع نوح إنه كان عبداً شكوراً " لسورة الإسراء اسم توقيفي آخر هو سورة بني إسرائيل، وقد بدأت بالحديث عن إسراء الرسول صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلى المسجد الأقصى في بيت المقدس، ثم أشارت إلى البركة التي جعلها الله في المسجد الأقصى وما حوله، ثم انتقلت مباشرة انتقالاً تاريخياً من الرسالة الإسلامية إلى رسالة موسى نبي إسرائيل عليه السلام، وإلى التوراة وما كلف الله بني إسرائيل فيها.
وأخبرتنا عن إفسادين كبيرين مقترنين بالعلو الكبير يقعان على أيدي اليهود، وأطلعتنا على وضع اليهود في كل منهما، وحددت ملامح الرجال العباد الربانيين، الذين يزيلون الإفسادين اليهوديين، وكان تركيزها على الإفساد الثاني اليهودي أكبر. إن الله يريد تعريفنا على طبيعة صراعنا مع اليهود وهو صراع بين رسالتين : رسالة الحق التي يمثلها المسلمون ورسالة الباطل التي يمثلها اليهود وسيبدأ على أرض المدينة وينتهي على الأرض المباركة.
مظاهر البركة حول الأقصى قد يخطيء بعض الناس في فهم البركة فيما حول المسجد الأقصى، فيقصرها على البركة الزراعية فهي الأرض التي تدر لبناً وعسلاً. صحيح أن هذه البركة موجودة لكنها بركة من بركات كثيرة، ومظهر من مظاهر البركة العديدة :
فهي مباركة بركة إيمانية، فللإيمان فيها وجود راسخ ثابت أصيل، قبل إبراهيم عليه السلام وبعده، وهي بلاد نبوات ورسالات، وهي مباركة بركة إيمانية قديمة ومعاصرة ومستقبلية، فتاريخها الأصيل هو تاريخ للإسلام والإيمان والعبودية لله.
وهي مباركة بركة جهادية حضارية حركية، فعليها كان يسجل التاريخ الإيماني منعطفاته الخطيرة وأحداثه العظيمة، وعليها كان يسجل التاريخ الجاهلي هزائمه ونكساته وزواله. التاريخ عليها حي فاعل متحرك لا يتوقف، وتُقدم أعوامه وشهوره وأيامه مفاجآت عجيبة وأحداثاً خطيرة ومعارك فاصلة، وزوال دول وأنظمة وولادة أخرى. عليها قُصم الرومان والفرس والصليبيون والتتار، وعليها سيقصم الله اليهود ويدمر كيانهم، وعليها سيقتل الله المسيح الدجال وعليها سيبيد الله جحافل يأجوج ومأجوج.
وهي مباركة بركة سياسية، فهي أرض الإبتلاء والإمتحان، وهي أرض الكشف والفضح، هي التي تكشف الخونة، وتفضح العملاء والرايات والشعارات والدعوات.
سر الربط بين المسجدين : ربطت سورة الإسراء ربطاً دقيقاً بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى، وهناك سر بديع لطيف للربط بين المسجدين، فمن بعض حِكم هذا الربط :
1- المسجد الأقصى وما حوله شهد وجود رسالات سابقة، منها اليهودية والنصرانية، كان أصحابها هم الخلفاء على الناس، والأمناء على الدين والإيمان، والوارثين للأرض المباركة. والمسجد الحرام شهد بداية الرسالة الجديدة الخاتمة، وولادة الأمة الإسلامية أمة الخلافة والوراثة والأمانة. فبما أن الأمة الجديدة تقيم حول المسجد الحرام، فلا بد لها كي تحقق خلافتها وأمانتها على البشرية من أن تتملك ما حول المسجد الأقصى، وأن ترثه هي من الذين يقيمون حوله.
2 - أن السورة تريد من المسلمين أن يُحسنوا النظر للمسجد الأقصى وما حوله فهو مبارك ومقدس كبركة وقدسية المسجد الحرام وما حوله.
3 - تحذير المسلمين من المؤامرات المعادية ضد المسجدين، ومن أطماع الأعداء الكافرين في المسجدين، وأن الخطر الذي يتهدد المسجد الأقصى، هو الخطر الذي يتهدد المسجد الحرام. فلما أخذ الصليبيون الأقصى وما حوله، واستقروا فيه، توجهت أنظارهم وبرامجهم ومطامعهم نحو المسجد النبوي في المدينة المنورة، والمسجد الحرام في مكة المكرمة، فقام " أرناط ، ملك الكرك الصليبي، بعدة محاولات لاحتلال بلاد الحجاز، كادت تنجح لولا أن الله هيأ لهذه الأمة صلاح الدين الأيوبي.
4 - أن السورة تقدم للمسلمين المستضعفين في مكة المحاربين هناك بشرى ربانية، بالفرج والنصر والتمكين، فستنتهي تلك المرحلة الحرجة التي يعيشونها في مكة، وسيكتب الله لهم التمكين، فيفتحون البلاد، ويصلون للمسجد والأرض المباركة، متابعين خطى رسولهم صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء، ويفتحون تلك البلاد، ويقيمون عليها حكم الله، ويعيدون تشييد المسجد الأقصى وبناءه. فالرسول صلى الله عليه وسلم كان ممهداً لفتح بلاد الشام، وكان إسراؤه إلى المسجد الأقصى إرهاصاً ربانياً بفتح المسلمين الحقيقي القادم لهذه الأرض.
إفسادان لبني إسرائيل قال سبحانه : " وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علواً كبيراً - فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عباداً لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعداً مفعولاً - ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيراً - إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيراً - عسى ربكم أن يرحمكم وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيراً " سورة الإسراء : 4-8 وقال تعالى في آخر السورة عن الإفساد الثاني " وقلنا من بعده لبني إسرائيل اسكنوا الأرض فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفاً " سورة الإسراء : 104اختلف العلماء في تفسيرهم للإفسادين ولكن جميع التفاسير السابقة لا تنطبق عليها الأحداث التي وردت في الآيات فلا بد من إعادة النظر في فهم النصوص وأحداث التاريخ. لقد علا اليهود قديماً وأفسدوا إفسادات كثيرة، ونظراً لربط الآيات الكريمة بين المسجد الأقصى والتاريخ اليهودي فإننا نؤكد أن الإفسادين متعلقان بالمسلمين بعد بعثة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
إفسادهم الأول في المدينة أتى اليهود إلى يثرب هاربين من الإضطهاد الروماني واليوناني الذي صُب عليهم في بلاد الشام، وأُعجب العرب بما عند اليهود من مال وعلم وثقافة، وتفنن اليهود في التحكم بالعرب والإفساد بينهم وامتصاص خيراتهم وإخضاعهم، وكانوا يبشرونهم بقرب ظهور نبي، ويهددونهم بأنهم سيتبعونه ويقتلون العرب معه، ولكنهم لما بُعث محمد صلى الله عليه وسلم كانوا أكثر الناس عداوة له، وتآمروا على قتله وحاربوه مع القبائل العربية الجاهلية. " فإذا جاء وعد أولاهما….. " " إذا " ظرف لما يستقبل من الزمان، أي أن المجيء يأتي بعد نزول آيات الإسراء المكية، وبالتالي فإن عباد الله الربانيين سيكونون أيضاً بعدها. " بعثنا عليكم …." إن التعبير بالبعث مقصود ومراد، فالله بعث الصحابة بعثاً من العدم فلم يكن للعرب في الجاهلية أية منزلة. كما أن كلمة " بعثنا توحي أن مجيء هؤلاء الربانيين لم يكن متوقعاً فقد بعث الله الصحابة بعثاً فأزالوا إفساد اليهود وورثوا قوة اليهود، الصغيرة في المدينة، وقوة فارس والروم الكبيرة في العالم. " عباداً لنا….." هذه الجملة لا تنطبق إلا على الصحابة لأن الله سماهم " عباداً " وأضافهم إليه " لنا " إن كلمة " عباد " لا تنطبق على الكافرين السابقين الذين نسب لهم المؤرخون إزالة الإفسادين مثل بختنصر وغيره. هناك فرق بين كلمتي عباد وعبيد لأنه لا ترادف في كلمات القرآن، فكلمة " عبيد " ذُكرت في القرآن الكريم خمس مرات في الكلام عن الكفار ومعظمها بصيغة : " وما ربك بظلام للعبيد " أي أن الله يحاسب الكفار بعدله. أما كلمة " عباد " فهي مذكورة خمساً وتسعين مرة منها أكثر من تسعين مرة عن المؤمنين. إن الألف في هذه الكلمة توحي بالعزة والكرامة وهي صفات المسلم. " أولي بأس شديد…." كانت قوة الصحابة وبأسهم في مواجهة اليهود في جانبين : الجانب المادي الذي تمثل في شدة قتالهم لليهود ويشهد عليه حصارهم لبني قينقاع وبني النضير وقتل بني قريظة ومحاربتهم في خيبر وإخراجهم منها. والجانب المعنوي الذي تمثل في تحديهم لليهود وإذلالهم لهم، ويشهد عليه مواقف أبي بكر وعمر وعلي وعبادة بن الصامت وعبدالله بن رواحة وغيرهم. لقد حكم " سعد بن معاذ " على بني قريظة حكماً ربانياً بقتل رجالهم وسبي نسائهم وأطفالهم ومصادرة أموالهم واستملاك بيوتهم وأراضيهم وأثنى رسول الله صلى الله عليه وسلم عليه. " فجاسوا خلال الديار…" الجوس هو تخلل الشيء والتغلغل فيه، وقد دخل الصحابة ديار اليهود، واحتلوها وجاسوا خلالها في ديار بني قينقاع وبني النضير وبني قريظة وفي خيبر وفي وادي القرى وفدك وتيماء. لقد أزالوا كيانهم في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، ثم أجلى الفاروق بقاياهم عن جزيرة العرب. وقد أشار القرآن الكريم إلى هذا الجوس بقوله تعالى : " وأنزل الذين ظاهروهم من أهل الكتاب من صياصيهم وقذف في قلوبهم الرعب فريقاً تقتلون وتأسرون فريقاً - وأورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم وأرضاً لم تطئوها وكان الله على كل شيء قديراً ". سورة الأحزاب : 26-27.
نحن نعيش الإفساد الثاني لليهود إذا علمنا أن إفساد اليهود الأول كان في المدينة، وأن المسلمين هم الذين قضوا على ذلك الإفساد، نعلم أن الكَرّة تعود لليهود في الإفساد الثاني على الأجيال اللاحقة من المسلمين، وهي الأجيال التي تعيش في هذا الزمان :" ثم رددنا لكم الكرة عليهم". ولم تكن لليهود كرة على الأقوام السابقين الذين حاربوهم. " وأمددناكم بأموال وبنين….." أي أن قوة اليهود ليست ذاتية بل خارجية، أمدهم الله بها ليقضي عليهم، ويتم بوسيلتين هما الأموال والبنين، وهذا ما نراه واضحاً في أيامنا هذه، فالغرب يمدهم بالمال ويسهل هجرة اليهود إلى فلسطين. " جئنا بكم لفيفاً….." لقد مضى على اليهود أكثر من قرن وهم يأتون ملتفين في هجرات متتابعة إلى فلسطين، ولن يتوقف ذلك حتى يتم تجميع كل اليهود في هذه المنطقة تمهيداً للقضاء عليهم. " وجعلناكم أكثر نفيراً…" أي أن الله عز وجل سيجعل اليهود الأكثر أعواناً ومؤيدين، وهذا يبدو واضحاً من مواقف العالم معهم. " إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم…" هذا رد على زعم تفرد اليهود على البشرية، وتفضيلهم على باقي الناس، فهي أوهام اخترعوها ولا أساس لها.هذا هو الإفساد الأخير لليهود.
تحدث القرآن عن الإفساد الثاني لليهود بقوله : " فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم " وبقوله : " فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفاً "، فكلمة " الآخرة " لا يراد بها يوم القيامة، فليست هي المقابلة للدنيا، وإنما الآخرة هنا هي المقابلة للأولى، الأولى في قوله " فإذا جاء وعد أولاهما " أي المرة الأولى، والآخرة " فإذا جاء وعد الآخرة " أي المرة الثانية في الإفساد، وتدل على أنه سيكون الإفساد الأخير. لماذا قال : " ليسوءوا وجوهكم "؟ إن المعركة بين المسلمين واليهود لا ينتج عنها إبادة اليهود وإفناؤهم والقضاء عليهم، وإنما ينتج عنها إزالة فسادهم وتدمير كيانهم، وتحويلهم إلى مجموعات يهودية ذليلة مهزومة مسحوقة، فإساءة وجوه اليهود لا تعني إفناؤهم.
اليهود والمسيح الدجال سيظهر الدجال - وهو يهودي - في آخر الزمان من أصفهان بإيران، وسيتبعه منها سبعون ألف يهودي، ثم يحاربهم المسلمون ومعهم عيسى عليه السلام الذي سيقتل الدجال بيده الشريفة، وسيقضي المسلمون على كل يهودي تحقيقاً لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : " لن تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود، فتقتلوهم حتى ينطق الشجر والحجر فيقول :" يا مسلم يا عبدالله : هذا يهودي ورائي تعال فاقتله". " وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة " يعود الضمير الفاعل في " ليدخلوا " على الضمير الفاعل في " ليسوءوا "، فالذين يسوءون وجوه اليهود هم الذين يدخلون المسجد كما دخلوه أول مرة، والمراد بالمسجد هنا المسجد الأقصى، وهم المسلمون الذين دخلوه فاتحين أول مرة عندما حرروه من الرومان، وتم لهم فتح الشام ونشر الإسلام فيه.
فالمعركة عند الإفساد الثاني بين اليهود والمسلمين ستكون معركة إسلامية إيمانية، وليست معركة قومية أو يسارية أو إقليمية وليست معركة فلسطينية أو عربية أو غير ذلك.
لطائف قرآنية من الآيات الأفعال التي تشير إلى تمكن اليهود ثلاثة هي : " رددنا " - " أمددناكم " - " جعلناكم " الفاعل في الأفعال الثلاثة " نا " يعود إلى الله عز وجل فهو يفعل لهم تلك الأفعال، وفق حكمته ومشيئته تمهيداً لقضاء المسلمين عليهم. وعند كلام الآية عن فعل المسلمين بهم، فقد عرضت ثلاثة أفعال مسندة للمسلمين المجاهدين هي : " ليسوءوا " - "وليدخلوا " - " وليتبروا " الفاعل في الأفعال الثلاثة " الواو " يعود على المسلمين، صحيح أن الله هو الذي يقرر ويقدر، لكن إسنادها للمسلمين تكريم من الله لهم، وتشريف لهم. إذاً هي أفعال ثلاثة لليهود تقابلها أفعال ثلاثة للمسلمين.
وهناك لطيفة قرآنية أخرى فعندما تكلمت الآية عن تحقق الإفساد الثاني لليهود، وعن تدمير المسلمين له عبرت بحرف الشرط " إذا " فقالت " فإذا جاء وعد الآخرة، ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيراً ". بينما عبرت بحرف الشرط " إن " عند كلامها عن إحسان اليهود " إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها " عبرت بحرف الشرط " إن " عند كلامها عن عودة اليهود للإفساد " وإن عدتم عدنا " وهناك فرق بين " إذا " و " إن " الشرطيتين . تدخل " إذا " على فعل الشرط إذا كان متحققاً وقوعه متأكداً منه، لا شك فيه، وتدخل " إن " على فعل الشرط غالباً إذا كان مستحيل الوقوع أو مشكوكاً في وقوعه. أي أن الإفساد الثاني لليهود سيتحقق وأن إحسانهم لن يتحقق. وبما أن عودة اليهود للإفساد بعد تدمير كيانهم في إفسادهم الثاني مستحيلة، عبر عنها بحرف " إن " التي تدل على هذا المعنى " إن عدتم عدنا " وإن غداً لناظره قريب، والله تعالى أعلم.
avatar
بدأ الأمر
منسق عام
منسق عام

عدد المساهمات : 11616
نقاط : 23526
إعجاب : 463
تاريخ التسجيل : 16/10/2015

http://almobshrat.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى