موسوعــــــــة الرؤى في زمن بداية النهاية
اهــــــــــــــدفنـــــــــــــــــــــــا:
جمع الروى العامـة في اقسـام كل حسب :
الموضــوع
باختلاف اصحابهــا واجتهدات معبريها حتى وان اختلفت .لنتوصل في الاخـــر
لمــا تواترت عليه . والذي اجمع العلمـاء على انه الدليل على صدقهــــــــــــــــــــــــــا ، فليس لنا اي تدخل مباشر او غير مباشر......
في ما تخبربه الرؤى و بتواتر وما ننشره مما تتنبئ به ......

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية

على التويترTwitter و الجوجل blogger.com و الفيس بوك facebook ... ترقبنا على WhatsApp
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ﺣﺎﻥ ﺍﻟﻮﻗﺖ
أمس في 9:04 pm من طرف ﺻﻼﺡ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﺒﺪﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻷﻏﺒﺮﻱ

» القمر المقلوب
أمس في 8:58 pm من طرف مها محمد

» اقترب النهاية،،، اقترب الجوع ، اقترب انهيار الاقتصاد العالمي ،،،
أمس في 12:31 pm من طرف هوكهاجادلي

» عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس
أمس في 12:18 pm من طرف يزن عبد الله

» اخــــــر أخطــــــر و أهـــــــم الرؤى المعبـرة - الجديدة
أمس في 11:30 am من طرف بدأ الأمر

» رأيت ملاك من ملائكة العذاب يحمل سيفا يقطر دما...
أمس في 7:18 am من طرف بدأ الأمر

» مكتوب في السماء : " هذا زمن الشاب الصالح "
أمس في 6:40 am من طرف بدأ الأمر

» زلزال في مكة ورأيت الساعة وقعت التي هيا في البرج ورأيت خسف عظيم والبنايات العالية تهدم
أمس في 2:58 am من طرف بدأ الأمر

» رؤية في المنتدى
أمس في 2:44 am من طرف بدأ الأمر

» عـــــــــــــــــاجل الجزيرة العربية
أمس في 1:56 am من طرف بدأ الأمر

» السعوديه في ظلام كبير والكعبه مش موجوده
أمس في 1:15 am من طرف بدأ الأمر

» تحضيرات لحرب الشوارع في تونس.. كامل التفاصيل يكشفها النائب الصحبي بن فرج...(كما تنبات الرؤى)
السبت ديسمبر 15, 2018 2:41 am من طرف End of earth

» مشاركة جماعية في عبارة.... الكافرون .....
الجمعة ديسمبر 14, 2018 8:24 pm من طرف صاحب القلعتيــن

» عثمان صابر شيعي من تونس
الجمعة ديسمبر 14, 2018 8:16 pm من طرف ﺻﻼﺡ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﺒﺪﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻷﻏﺒﺮﻱ

» كلامك موجه لمن?
الخميس ديسمبر 13, 2018 8:44 pm من طرف كمون

» حضور الملائكة يستلزم أمر الله تعالى
الخميس ديسمبر 13, 2018 6:59 pm من طرف بدأ الأمر

» ماكرون أعد حقائبه لمغادرة فرنسا وكان معه حقيبة مليئة بالاموال...
الخميس ديسمبر 13, 2018 4:17 am من طرف بدأ الأمر

» احذرو هذا الماسوني الذئب من مشايخ السفياني !
الأربعاء ديسمبر 12, 2018 1:11 am من طرف ثلاثة1ثلاثة

» اجمل ما سمعت من تلاوة القران الكريم
الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 9:01 pm من طرف محمد555

» بوتين وترامب تفضح اتفاق سري بين الرئيسين على اشغال العالم باخبار كاذبه ومفتعله
الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 8:56 pm من طرف العقرب الأسود

» السعودية : قوانين ستسمح للمرأه ان تعمل باي مهنه تريدها
الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 7:01 pm من طرف العقرب الأسود

» فضائح من العيار الثقيل جدا جدا ستظهر بامريكا وتتبعها الكثير من الاخبار المتلاحقه وكلها من العيار الثقيل
الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 6:50 pm من طرف بدأ الأمر

» ما سيحصل الفترة القادمة من ضوء تفسير الرؤى
الأحد ديسمبر 09, 2018 9:36 pm من طرف عزيز أحمد

» اغتيال محمد سلمان بطلقة في الراس ... قتل بعض رجاله..
الأحد ديسمبر 09, 2018 8:31 am من طرف العقرب الأسود

» كونو على يقين مما آقول وربي آحكم الحاكمين
الأحد ديسمبر 09, 2018 2:44 am من طرف عزيز أحمد

» ( زعيم القوم ) في تونس
الأحد ديسمبر 09, 2018 2:35 am من طرف عزيز أحمد

» ثم قال المصري هو المهدي..
الجمعة ديسمبر 07, 2018 7:39 pm من طرف ص

» دبي امتلات بالشياطين فحلت عليها اللعنة
الجمعة ديسمبر 07, 2018 6:00 am من طرف بدأ الأمر

» لا فرق بين عيش سوريا والسوريين ، تحت ضل نظام السفاح للعجائز والنسوة والاطفال او النظام الصهيوني المشهور بتاريخه القمعي الدموي
الخميس ديسمبر 06, 2018 5:05 pm من طرف بدأ الأمر

» ﺃﻗﺪﻡ ﻧﻔﺴﻲ ﻛﺒﺶ ﻓﺪﺍء ﻟﻠﻤﻬﺪﻱ
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 10:20 pm من طرف ﺻﻼﺡ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﺒﺪﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻷﻏﺒﺮﻱ

»  تحققت فمعنى الرؤيا فها نحن نرى ان وجوده شرفي فقد سلبه ابنه محمد كل قوته
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 3:33 pm من طرف بدأ الأمر

» اذا قرأها "بدأ الامر" سيفسرها بان المهدي مصري
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 3:56 am من طرف ثلاثة1ثلاثة

» سقوط برج حائل
الثلاثاء ديسمبر 04, 2018 11:50 pm من طرف بدأ الأمر

» احتراق برج خليفة
الثلاثاء ديسمبر 04, 2018 10:39 pm من طرف بدأ الأمر

» حلم لابنتي عمرها ثلاثة عشر سنين
الإثنين ديسمبر 03, 2018 8:51 am من طرف العقرب الأسود

» ماتريكس خلقها الله .. ما نراه ليس الحقيقة كاملة !..
الأحد ديسمبر 02, 2018 4:13 am من طرف طالب علم

» الرؤيا خاصة و منذرة لصاحبتها تدعوها من تجنب ان تكون من قوم تبع لال سلول ومن لف لفهم
السبت ديسمبر 01, 2018 9:30 pm من طرف بدأ الأمر

» زلزال قوي جداً في جدة
السبت ديسمبر 01, 2018 9:16 pm من طرف بدأ الأمر

»  المهدي يركب خلف الشيخ خالد فوق موتوسيكل
الجمعة نوفمبر 30, 2018 11:33 pm من طرف بدأ الأمر

» رؤيا تكشف حقيقة المعبر وسيم يوسف التي تخفى عن الكثير
الجمعة نوفمبر 30, 2018 11:06 pm من طرف العقرب الأسود

» ﻭﺩﺍﻋﺂ ﻳﺎ ﺃﺻﺪﻗﺎء
الجمعة نوفمبر 30, 2018 7:54 pm من طرف ص

» هذا الحاصل في الامارات
الخميس نوفمبر 29, 2018 11:58 pm من طرف moonlight

» عبدالله الشريف | حلقة 24 | الإجابة تونس | الموسم الثاني
الخميس نوفمبر 29, 2018 10:27 pm من طرف بدأ الأمر

» فرنسا السترات الصفراء تغلق البرلمان الفرنسي بالآجور ، ابداع العقول الراقية 2018
الخميس نوفمبر 29, 2018 10:25 pm من طرف بدأ الأمر

» لِلمُكَدِبين ... أليس هذا وعد الآخرة ؟؟؟ ...
الخميس نوفمبر 29, 2018 9:31 pm من طرف حارس المجرة

» من المتواترات على ان نظام فرعون مصر في طريقه للهلاك بعد مرض عضال وازمات ليس لها حل
الخميس نوفمبر 29, 2018 8:21 pm من طرف العقرب الأسود

» الروح والنور وعناصر الخلق
الخميس نوفمبر 29, 2018 10:55 am من طرف حارس المجرة

» الـــــروح
الخميس نوفمبر 29, 2018 12:08 am من طرف حارس المجرة

» من المتواترات على ان السيسي سيرحل بانقلاب
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 10:39 pm من طرف بدأ الأمر

» التّلفزَة الجزائرية أعلنت ظهور المهدي في الجزائر
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 1:21 pm من طرف ابركاوان

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 5632 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Aisha0 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 95676 مساهمة في هذا المنتدى في 12264 موضوع
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 2 عُضو, 1 مختفون و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

demonra, العقرب الأسود

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 92 بتاريخ الإثنين يناير 01, 2007 4:10 am
إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان


    عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    صفحة 14 من اصل 14 الصفحة السابقة  1 ... 8 ... 12, 13, 14

    اذهب الى الأسفل

    معركة جانفي، ستكون أمّ المعارك وآخرها

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الثلاثاء ديسمبر 04, 2018 5:50 pm




    كامل مقال


    Sahbi Ben Fredj

    7 h ·


    جانفي: آخر المعارك


    سبق وأن كتبتُ أن معركة إسقاط الحكومة التي إنطلقت منذ ثمانية أشهر وحُسمت سياسيا يوم 12 نوفمبر بأغلبية 130 نائب، ستُستكملُ حتما في الشارع وسيكون شهر جانفي (شهر الفوضى والتحركات الغامضة) آخر فصول هذه المعركة (الخاسرة بالضرورة) وستكون المناطق الداخلية والاحياء الشعبية أحد أهم ميادينها
    تمّت البرمجة بحيث تمتد الشرارة الى المدن الكبرى، وتسري الى الشرائح الاجتماعية الوسطى المتضررة من الوضع الاقتصادي الخانق
    كل المعطيات على الارض تشير الى قرب التحرك: التسخين الإعلامي، الشحن السياسي، توالي الأزمات المفتعلة.....
    مصادري الشخصية في "بؤر التوتر" المُحتملة ، رصدت منذ شهر تقريبا إشارة لا يفقه سرّها سوى أهل الذكر وسادة الميدان : إنقطاع الزطلة من الاسواق وارتفاع ثمنها مقابل تدهور في "الجودة" ، نفس المصادر توقعت ان هذه المرحلة تسبق عادة مرحلة انتشار "الحرابش" (ecstasy ) وهذا ما حصل فعلا، بما أن مصالح الديوانة (الى جانب الأمن المتيقظ والمتابع لأدق تفاصيل المخطط) حجزت خلال الاسبوع الماضي أكثر من 50 الف حبة ecstasy منها 8000 حبة من نوع Zombie شديدة الخطورة،
    وكلنا يعلم مدى تأثير هذه الحبوب وما تُوفّره للموزّعين من تحكم وسيطرة على المستهلكين
    يقول العارفون بالميدان، أن إنتشار الحرابش مقابل إنقطاع الزطلة (بالإضافة الى مؤشرات أخرى) يعني أن شيئا ما بصدد التحضير


    في هذه الأثناء ، نزلت السترات الصفراء الى الشوارع الفرنسية لتنزل معها فكرة نقلها الى تونس لتصبح حمراء ...... بلون الدم،
    فالمشهد في باريس شديد الإغراء، والفوضى الباريسية جذابة وسريعة الانتشار تماما كالموضى والعطور
    سيكون الحشد تحت عنوان بريئ: احتجاج مشروع على أوضاع إقتصادية وإجتماعية صعبة بل مزرية، ثم يتطور سريعا الى المطالبة بإسقاط المنظومة السياسية القائمة وستكون العناوين جاهزة: الحكومة (الفاشلة) والطبقة السياسية (العابثة والعاجزة) وحركة النهضة (الجهاز السري، الإغتيالات)
    سيعوّلون على أن تتحوّل الإحتجاجات سريعا الى أعمال عنف وتخريب وعصيان في إعادة لسيناريو جانفي 2014: إنتفاضة شعبية سلمية ثم عنيفة، في المناطق داخلية ثم في الاحياء شعبية بالمدن الكبرى، دم يسيل ثم فوضى عارمة، منظومة تهتزّ ثم نظام يسقط.......... هذا ما تخطط له الغرف المظلمة : قنوات وصفحات فايسبوك وتجييش وتجنيد وتركيز شبكات، تمويل، تنظيم لوجستي............ورهانهم أن تستميل الاحتجاجات أقصى عدد ممكن من المواطنين للنزول الى الشارع كدروع بشرية لمرحلة العنف والتخريب
    ....ولكن، ولسوء حظهم (وحظّهم دائما سيئ بالمناسبة) فإن خططهم معروفة ووجوههم مكشوفة وخطوطهم تواصلهم مفضوحة، فالدولة لها آذان وأذرع وأعين مفتوحة


    قبل أن ينخرط البعض من الغاظبة قلوبهم، في هذه المعركة (الخاسرة)،
    لتغيير يطلبونه أو بطولة يتوهّمونها أو دعايةٍ تؤثر فيهم، أرجو أن ينتبهوا
    الى أننا نعيش في عصر "الفوضى" المنظمة والمسيّرة والموجهة،
    وحريّ بِهِم أن يركِّزوا على بعض التساؤلات البسيطة والهامة:
    اولا، من هو الطرف السياسي(وشبه السياسي*)الذي يشتغل
    على الإستثمار في الإحتجاجات المبرمجة لتصبح فوضى؟
    ثانيا، بعد أن تحمّلنا طيلة ثمانية سنوات وبدرجات متفاوتة فاتورة الثورة (وهناك من استفاد منها، وغالبا على حساب من أطلقها ودفع ثمنها من دمه ومقدّراتها)، هل نحن مستعدون فرديّا وجماعيا لتحمّل ثمن "تجربة " ثانية ؟ هل سنتحمّل مسؤولية تحميل بلادنا وشعبنا فاتورة جديدة قد تكون قاصمة هذه المرة ؟
    هل تستقيم قاعدة "إذا التقت ثورتان تحذفُ ما سبق" ؟
    ثالثا، ما هو الأفق السياسي للتحرك الإحتجاجي المبرمج ليتحول الى اشتباك عنيف ؟ حل البرلمان ؟ انتخابات سابقة لأوانها؟ مجلس تأسيسي جديد؟ صياغة دستور جديد؟ فسّخ وعاود ؟ بيان رقم واحد؟
    رابعا، أليس لدينا كمجموعة وطنية بديل آخر غير التغيير العنيف عبر الشارع ؟ أليس أمامنا مثلا انتخابات ستقع بعد اقل من عام؟ أليس بإمكان من يريد إزالة كامل الطبقة السياسية أن يفعل ذلك بالتصويت وكفى الله التونسيون شرّ الغصرات؟
    أم أن بعضهم نفض يديه تماما من الانتخابات ولم يعد يؤمن بالتنافس الديموقراطي على السلطة؟


    معركة جانفي، ستكون أمّ المعارك وآخرها وستنتصر فيها بلا أدنى شك، تونس الدولة والديموقراطية مرة أخرى كما كل مرة ،


    عدل سابقا من قبل بدأ الأمر في الأربعاء ديسمبر 05, 2018 4:24 am عدل 1 مرات
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    الديوانة: تدريب الأنياب على تقفي أثر مخدر “الزومبي” لمنع دخوله إلى تونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الثلاثاء ديسمبر 04, 2018 5:58 pm



    الديوانة: تدريب الأنياب على تقفي أثر مخدر “الزومبي” لمنع دخوله إلى تونس

    قال الناطق الرسمي باسم الديوانة التونسيّة هيثم الزناد، اليوم الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 إنّ الوحدات الديوانية تمكنت من حجز 75 ألف و455 قرص “اكستازي” خلال أسبوعين الأمر الذي يثير الريبة “وهي هجمة على المجتمع التونسي غير مسبوقة قد تجرّ إلى منزلق خطير”.

    وأوضح أنّ “مخدر الزمبي” ليس من المخدرات الدارجة في تونس وتنتمي إلى صنف المخدرات المهلوسة لكنها أكثر خطورة من “الاكستازي” نظرا لمكوناتها وإدمانها يكون أعمق وانعكاسها فوري على سلوك مستعملها.

    وشدّد الزناد على أنه بعد العثور على هذا العقار الخطير، ستشدّد الوحدات الديوانية الرقابة باعتماد الأجهزة التقنية المتطورة التي تملكها وتدريب الأنياب على هذا النوع من المخدرات لتقفي أثرها، ومنع دخولها إلى تونس.

    وقال خلال مداخلته في برنامج “أحلى صباح”، التي تبثه إذاعة “موزاييك”، إنّ الشخص الذي يستهلك هذا النوع من المخدر يتحول من السلوك الآدمي الى سلوك متوحش مثل “الزومبي” ما يجعله يقترف جرائم خطيرة ويتبع طرق انتحار غريبة وغير متوقعة.










    عدل سابقا من قبل بدأ الأمر في الأربعاء ديسمبر 05, 2018 4:26 am عدل 1 مرات
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    قريبا ستعطى اشارة الانطلاق لسياسة الأرض المحروقة !

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الأربعاء ديسمبر 05, 2018 2:10 am



    جوهر بن مبارك : قريبا ستعطى اشارة الانطلاق لسياسة الأرض المحروقة !


    كتب أستاذ القانون الدستوري و الناشط في المجتمع المدني  جوهر بن مبارك على صفحته بالفيسبوك ما يلي :
    قريبا ستعطى إشارة الإنطلاق لسياسة الارض المحروقة سيحاولون قلب الطاولة بكلّ عنف و إشعال حرب الكلّ ضدّ الكلّ للإجهاز على العملية السياسية الديمقراطية نهائيا سيبدأ الامر بدفع الناس الى الشوارع للمطالبة بإسقاط الحرية و دوسها بالنعال و التنازل عنها مقابل لقمة العيش سيدفعون المساكين للتهليل للاستعباد و حكم الطغيان ثمّ سيخلطون الحق بالباطل لابطال الدستور و سيعطلون عقول الناس قبل تعطيل عمل المؤسسات الديموقراطية و حلّها و ينتهي الأمر بإلغاء الانتخابات تحت شعار “تصحيح المسار”.


    لهذا المشروع الفاشل حتما، أعوان ووجوه قبيحة في الداخل هم انكشاريته أعوان انتشروا في كلّ مكان في دوائر القرار و السياسة و الاعلام و الشبكات و لكنه في أصله مشروع وهابي ارهابي رجعي خليجي منتحل لثوب “حدثوتي” رثّ. قد ندفع ثمنا باهضا قد يكن أرواحنا قد يسقط بعضنا في الطريق و لكنهم سيفشلون في النهاية طبعا و لكن ما سيفاجئ المرتزقة أكثر هو ردّ الشعب و مؤسّساته الوطنية و السياديّة و المدنية عليهم و على أسيادهم من عربان بول البعير.
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الخميس ديسمبر 06, 2018 6:02 pm



    عاجل/النّاطق باسم الديوانة: وراء محاولة ترويج الفلاكا نيّة لإرباك الأمن العام



    قال النّاطق الرسمي بإسم الديوانة هيثم الزناد، اليوم الخميس 6 ديسمبر 2018، إنّ كمية مخدّر “الإكستازي” المحجوزة مؤخرا بميناء حلق الوادي تمثّل 70 بالمائة من المخدّرات التي تمّ حجزها سنة 2018، مذكّرا بأنّه تمّ خلال الأسبوع المنقضي حجز 11295 قرص اكستازي و4 أكياس بلاستيكية تحتوى على مساحيق يشتبه في أنها مخدّر “الزومبي”.
    وأوضح الزناد في مداخلة له اليوم بالإذاعة الثقافية أن استهلاك “الإكستازي” يؤدي إلى فقدان تام للوعي وانعدام الشعور بالخوف وأنه ينتج عن ذلك الإقدام على عمليات اعتداء وتخريب، مشيرا إلى أن بعض الدراسات تقول إن المجموعات الإرهابية تستعمل هذه الأقراص (الاكستازي) قبل تنفيذ عملياتها.
    وتابع “الكمية الكبيرة المحجوزة وراء دقّ ناقوس الخطر.. وهناك فرضيتان وراء محاولة ترويج هذا المخدّر إما لتوزيعه وبيعه تزامنا مع احتفالات رأس السنة الميلادية التي يشارك فيها الشباب أو بنية إرباك الأمن العام”.
    ولفت إلى أنّ الفرقة المختصة في مقاومة المخدرات بصدد تحليل المواد المحجوزة للتثبّت مما إذا كانت مخدر الزومبي أو مخدّرا آخر.
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف مها محمد في الجمعة ديسمبر 07, 2018 8:27 pm

    https://m.youtube.com/watch?v=nnt3fD7H1wc
    avatar
    مها محمد

    عدد المساهمات : 18
    نقاط : 18
    إعجاب : 0
    تاريخ التسجيل : 23/10/2018

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    خاص: "تونس الآن" تفضح مٶامرات الإمارات وحقیبة ساوریس المفخخة وخطط حملاتهم الانتخابیة المبکرة (تقرير)

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الأحد ديسمبر 09, 2018 11:07 pm







    خاص: "تونس الآن" تفضح مٶامرات الإمارات وحقیبة ساوریس المفخخة وخطط حملاتهم الانتخابیة المبکرة (تقرير)


    ديسمبر 06, 2018 


    "الإمارات عدوّة الثورات وتموّل الانقلابات"، هكذا يصف التونسيون الدويلة الخليجية والذين لم يترددوا بين الحين والآخر في توجيه الاتهامات للإمارات صراحة بالوقوف وراء محاولات زعزعة المسار الديمقراطي في تونس، إذ تعيش العلاقات الإماراتية التونسية برودَا منذ اندلاع الثورة، وقد سبق وسحبت الإمارات سفيرها من تونس سنة 2013 على خلفية الموقف التونسي الرسمي الرافض للانقلاب العسكري في مصر.
    ويدلّل التونسيون على أن الإمارات تعادي ثورتهم ومسارهم في الانتقال الديمقراطي، برفضها الاستثمار في تونس، فثمّة اعتقاد راسخ بأنّ الإماراتيين لا يريدون الاستثمار إلا في "مشاريع الانقلاب".
    مشاريع كهذه تسعى لتخريب الديمقراطية الناشئة في تونس، التي لا تزال نموذجًا حسنًا للانتقال الديمقراطي في دول الثورات العربية.
    ومن هذا المنطلق، يمثّل الإجهاز على مسار الانتقال الديمقراطي في تونس هدفًا ضمن الأعمال التخريبية الإماراتية التي تسعى بجد لإسقاط هذا النموذج، والذي هو رغم مطبّاته وعلّاته يظل الحد الأدنى مما تأمله الشعوب العربية.
    وربما كشفت مُؤخرًا بعض الزيارات المشبوهة لبعض الوجوه التخريبية بوضوح، عن حجم التعبئة الإماراتية في الغرف المغلقة والكواليس، لاستهداف التجربة التونسية والقضاء على الحرية التي وهبتها ثورة 17 ديسمبر - 14 جانفي للتونسيين، غير أنه يبدو أن هيجان الثور الإماراتي، والذي عاود الكشف عن وجهه القبيح في الفترة الأخيرة بهدف بث الفوضى في تونس وتخريب المسار الديمقراطي وربما تعطيل الإنتخابات القادمة والقضاء على آمال الشعوب العربية في الحرية والديمقراطية.

    في مؤشرات التصعيد ضد التجربة التونسية


    زيارة نجيب ساويرس المشبوهة ؟
    لماذا تعد زيارة نجيب ساويرس لنداء تونس مثيرة للريبة؟
    من هو نجيب ساويرس وما الدور الذي لعبه في انقلاب السيسي على أول تجربة ديمقراطية في تاريخ مصر؟
    أثارت زيارة رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس إلى تونس مؤخرا ولقاؤه برئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي موجة من التساؤلات في صفوف الإعلاميين والسياسيين حول الدوافع وراء الزيارة، خاصة وأن ساويرس لا تربطه بتونس أي مشاريع استثمارية ولا يمتلك صفة سياسية – خلافا لكونه رئيسا سابقا لحزب المصريين الاحرار- تخوله تلقي دعوة من رئاسة الجمهورية.



    وزار ساويرس أيضا مقر حزب نداء تونس أين التقى برئيس الهيئة السياسية للحزب، حافظ قايد السبسي، وهو اللقاء الذي ضاعف من غرابة هذه الزيارة و دفع العديد للتساؤل حول علاقتها بالأزمة السياسية التي تعيشها تونس هذه الأيام، والقطيعة السياسية بين حزبي النهضة – المتمسك بخيار الاستقرار الحكومي- وحزب النداء الراغب في تغيير شامل للحكومة ولا يزال يعاني من تعقيدات أزمة داخلية خانقة.
    يعد ساويرس صديقا لنداء تونس، فقد سبق له أن التقى بالباجي قايد السبسي -عندما كان رئيسا لحزب نداء تونس-سنة 2014 وهنأه بالفوز في الانتخابات التشريعية.


    نجيب ساورس في مقر نداء تونس مع نجل الرئيس

    ونشرت كل من رئاسة الجمهورية وحركة نداء تونس، عبر صفحاتها الرسمية على فيسبوك، صورا وفيديوهات للقاءات التي أجراها ساويرس مع رئيس الجمهورية بقصر قرطاج، ومع قيادات بنداء تونس، يتزعمها نجله حافظ قائد السبسي.


    ساويرس مع قيادات نداء تونس

    من هو نجيب ساويرس؟
    تصنّف عائلة ساويرس، المنتمية إلى الطائفة القبطية ضمن المناصب الخمس الأولى في قائمة أثرى أثرياء مصر، ويصنفون ما بين المرتبة الخامسة والمرتبة 29 في قائمة أثرى أثرياء إفريقيا، ويتقاسم أربعة من أبنائها وهم ناصف ونجيب وأنسي وسميح ساويرس إحدى أضخم الثروات في كامل القارة الإفريقية وفي العالم،مع العلم بأن كلا منهم يعمل في مجال خاص، في الإعلام والاتصالات وتجارة السيارات وكذلك الإنشاءات.
    سنة 2017، حاز نجيب ساويرس على المرتبة 460 كأغنى رجال العالم،  يثروة تقدر ب3.9 مليار دولار، هذا الثراء الكبير المتأت من عديد الاستثمارات خاصة في مجالات الاتصالات و في دول كثيرة في العالم كفرنسا وكوريا الشمالية وألمانيا والإمارات وغيرها، يستخدمه نجيب لتكوين لوبي إعلامي سياسي اقتصادي في مصر وخارجها، حسب محللين، وتبدأ  اللعبة دائما بالاستثمار والاقتصاد فساويرس من هواة اللعب السياسي مع الحكومات.
    لم يكن ساويرس يخفي كرهه وعداءه للإخوان المسلمين، و اشتهر بحملاته التحريضية التي تسبب في انهيار الاقتصاد المصري، فقد صرحّ مباشرة بعد الانقلاب أنه وعائلته سبستثمرون بشكل غير مسبوق في مصر الآن بعد أن زالت العقبات التي كانت تعوق طريق استثماراتهم خاصة وحدات الاسمنت التابعة لشركة اوراسكوم.


    أسس نجيب ساويرس حزب المصريين الأحرار الليبرالي  وموّله وهو يعتبر من أهم مكونات جبهة الإنقاذ التي قادها محمد البرادعي للإطاحة بالرئيس مرسي، كما كان للحزب، فضلا عن الصحيفة والقناة التلفزيونية، دور كبير في دعم حملة “تمرد”، من خلال إتاحة أفرع مكاتب الحزب والفضائيات للاستخدام، وهو ما أكده ساويرس قائلا: “من الأمانة القول بأنني شجعت كل الجهات التابعة لي على دعم الحركة”.
    ودعم ساويرس حركة تمرد، التي قادت الانقلاب إلى جانب الجيش المصري، والتفّت على نتائج الانتخابات الاولى في مصر بعد الثورة، وهو ما أكده رجل الأعمال نفسه في اعترافاته لصحيفة “نيويورك تايمز ” الامريكية، عبر تقديم الدعاية الإعلامية للحركة من خلال قنواته الإعلامية، وتكفل بإنتاج أغاني وفيديوهات داعمة لتمرد كانت تبث باستمرار في وسائل الإعلام التابعة له.
    اعتراف ساويرس بدعم ثورة مضادة بل وقيادتها لم يكن الدليل الوحيد، فقد سبق وان سربت وسائل إعلام أخبارا كشفها مصدر مقرب من حركة تمرد عن تلقي أعضاء اللجنة المركزية لهدايا بملايين الدولارات بين شقق فاخرة وسيارات و قطع ذهبية، مباشرة قبيل انقلاب 3 جويلية 2013.
    كما كشف موقع ألماني سنة 2013 ان نجيب ساويرس رجل الأعمال المصري صاحب الثروة الطائلة، لعب دورا جوهريا في قيادة الحملات المناهضة للرئيس المصري السابق محمد مرسي، والإطاحة به.
    ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالتحذيرات المتتالية من زيارة ساويرس لتونس، خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، فعرّاب الثورات المضادّة، كما وصفه جوزيف مسعد أستاذ السياسة وتاريخ الفكر العربي الحديث في جامعة كولومبيا، يعود إلى تونس ليعيد تفجير الجدل مجدّدا بشأن أدوار وأجندات آل زايد والإمارات في تونس وفي المنطقة برمّتها بعد الهزائم المتكرّرة التي منيت بها في السنوات الأخيرة.
    زيارة بن سلمان إلى تونس: شيء مريب يحدث !
    حيث زار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بداية الأسبوع الماضي، تونس وكان في استقباله الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي.


    وتزامنت الزيارة مع خروج تونسيين في مظاهرات بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية، ورفع المتظاهرون صورا ولافتات ترفض الترحيب بولي العهد السعودي وتنتقد حرب اليمن ومقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي.


    وكانت نقابة الصحفيين التونسية وجهت رسالة إلى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، بشأن زيارة الأمير محمد بن سلمان، مبدية استهجانها ورفضها لهذا الأمر، ومعتبرة أنه "خطر على الأمن والسلم في المنطقة والعالم".


    لكن ما يثير الريبة حول هذه الزيارة أيضًا هو أنها تأتي في سياق متغيّرات في التوازنات الداخلية في تونس مع انضمام رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، وحزبه نداء تونس، لدفة المعارضة للحكومة التي يتحالف فيها رئيسها يوسف الشاهد مع حركة النهضة ومكونات سياسية أخرى. توجد خشية جدية أن السبسي يسعى للعب أوراق الاستقواء الإقليمي مع الحلف السعودي الإماراتي، وهو ليس بغريب بالعودة لزمن ما قبل 2014، حينما كانت السيارات الإماراتية تُرسل هبة لحماية السبسي، الذي لم يغامر لاحقًا في مخطط محور الشر العربي بعد 2014، وقد صرح وألمح في أكثر من مناسبة عن المطلوب وكلفته، والأمر يتعلق أساسًا بالتعامل مع حركة النهضة.
    مخطط وهابي إرهابي
    حيث وصف أستاذ القانون الدستوري و الناشط في المجتمع المدني  جوهر بن مبارك زيارة بن سلمان إلى تونس بالمخطط الإرهابي الوهابي للإجهاز على العملية السياسية الديمقراطية نهائيا.
    مضيفا بالقول في تدوينة على صفحته بالفيسبوك "سيبدأ الامر بدفع الناس الى الشوارع للمطالبة بإسقاط الحرية و دوسها بالنعال و التنازل عنها مقابل لقمة العيش سيدفعون المساكين للتهليل للاستعباد و حكم الطغيان ثمّ سيخلطون الحق بالباطل لابطال الدستور و سيعطلون عقول الناس قبل تعطيل عمل المؤسسات الديموقراطية و حلّها و ينتهي الأمر بإلغاء الانتخابات تحت شعار"تصحيح المسار".
    وتابع بن مبارك قوله "لهذا المشروع الفاشل حتما، أعوان ووجوه قبيحة في الداخل هم انكشاريته أعوان انتشروا في كلّ مكان في دوائر القرار و السياسة و الاعلام و الشبكات. قد ندفع ثمنا باهضا قد يكن أرواحنا قد يسقط بعضنا في الطريق و لكنهم سيفشلون في النهاية طبعا و لكن ما سيفاجئ المرتزقة أكثر هو ردّ الشعب و مؤسّساته الوطنية و السياديّة و المدنية عليهم و على أسيادهم من عربان بول البعير."
    نص التدوينة
    "قريبا ستعطى إشارة الإنطلاق لسياسة الارض المحروقة سيحاولون قلب الطاولة بكلّ عنف و إشعال حرب الكلّ ضدّ الكلّ للإجهاز على العملية السياسية الديمقراطية نهائيا سيبدأ الامر بدفع الناس الى الشوارع للمطالبة بإسقاط الحرية و دوسها بالنعال و التنازل عنها مقابل لقمة العيش سيدفعون المساكين للتهليل للاستعباد و حكم الطغيان ثمّ سيخلطون الحق بالباطل لابطال الدستور و سيعطلون عقول الناس قبل تعطيل عمل المؤسسات الديموقراطية و حلّها و ينتهي الأمر بإلغاء الانتخابات تحت شعار"تصحيح المسار".
    لهذا المشروع الفاشل حتما، أعوان ووجوه قبيحة في الداخل هم انكشاريته أعوان انتشروا في كلّ مكان في دوائر القرار و السياسة و الاعلام و الشبكات و لكنه في أصله مشروع وهابي ارهابي رجعي خليجي منتحل لثوب "حدثوتي" رثّ. قد ندفع ثمنا باهضا قد يكن أرواحنا قد يسقط بعضنا في الطريق و لكنهم سيفشلون في النهاية طبعا و لكن ما سيفاجئ المرتزقة أكثر هو ردّ الشعب و مؤسّساته الوطنية و السياديّة و المدنية عليهم و على أسيادهم من عربان بول البعير."
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الأحد ديسمبر 09, 2018 11:09 pm

    رسالة إلى الباجي: تونس فوق كل اعتبار
    من جهته شدد المستشار السابق لرئيس الجمهورية بولبابة قزبار على أن انحياز الباجي قائد السبسي لمحور دولي أو إقليمي ضد محاور أخرى لن يزيد البلاد إلا تعفنا وتقهقرا، داعيا إياه إلى جعل تونس فوق كل إعتبار وأن يرتقي بنفسه فوق معارك الصبيان على حد تعبيره.

    دعم انفصال اقليم كردستان وتقسيم العراق.. سفير الإمارات الجديد بتونس المثير للجدل
    إنتظم الإثنين 3 ديسمبر 2018 بقصر قرطاج، موكب تسلم خلاله رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، أوراق إعتماد راشد محمد جمعة المنصوري، سفيرا فوق العادة مفوَّضا لدولة الإمارات العربية المتحدة بتونس.

    وقد شغل السفير الإماراتي (قبل حلوله بتونس منصب أول قنصل عام لدولة الإمارات بإقليم كردستان بالعراق منذ جويلية 2013.
    ماض مثير للجدل: دعم انفصال اقليم كردستان
    لعبت الإمارات زمن تقلد القنصل العام بإقليم كردستان دورا لوجستيا وماديا وسياسيا في دعم انفصال اقليم كردستان عن العراق.
    وقد عرف إقليم كردستان استفتاء في 25 نوفمبر 2017 بهدف الانفصال عن العراق وتأسيس دولة كردية، وكانت حينها الإمارات وإسرائيل الدولتين الوحيدتين اللتين نادتا بدعم الانفصال، في الوقت الذي أجمعت فيه العديد من الدول على تحفظها بشأن تأسيس دولة كردستان.
    وقد تداولت مواقع اعلامية عالمية خبر تواجد القنصل العام راشد المنصوري بأحد مكاتب الإقتراع في منطقة عين كاو على طريق المطار القديم ولقائه بمديره والتقاطه صورًا مع مواطنين مقترعين، يوم اجراء استفتاء تقسيم العراق.
    وقد صرحت رئيسة مركز الإمارات للسياسات، ابتسام الكتبي أنها تدعم انفصال كردستان عن العراق.
    ووقعت الكتبي مذكرة تفاهم مع الإقليم للمساعدة في تنظيم عملية الاستفتاء.
    وأعلنت في تصريحات لها أنه إذا أعلن عن استقلال كردستان بشكل كامل عن العراق فإن أبوظبي ستعترف بهذا الاستقلال.
    تدخل الإمارات في دعم انفصال كردستان عن العراق أثار غضب عديد القيادات السياسية العراقية حيث شن القيادي في التحالف الوطني الحاكم بالعراق النائب جاسم محمد جعفر، هجوما على أبوظبي، مؤكدا أن الأخيرة “عليها أن تعرف حجمها، وأنها متهمة بالتآمر على العراق ووحدته.
    علم كردستان و”اسرائيل”

    وتساءل جعفر “هل تقبل الإمارات أن تتقسم إلى سبع دويلات؟ هل نسيت عندما كانت مقسمة كيف كانت بينها المشاكل، كيف ترفض لنفسها وتقدم الدعم لدولة مثلها، والكل يعلم أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي تذهب إلى دعم كردستان للانفصال، عندما تقف الإمارات مع الإقليم، يعني أنها تقف مع إسرائيل ضد الدولة العراقية، وأتمنى ألا تذهب دولة الإمارات إلى هذا الاتجاه”.
    وقد أشارت تقارير عدة إلى تمويل الامارات لعملية استفتاء انفصال كردستان شمال العراق، وان مسرور البرزاني مسؤول جهاز الامن القومي في الاقليم ونجل مسعود البرزاني، حصل على دعم مالي لتغطية نفقات الاستفتاء ووعد بدعم مالي وعسكري، بالاضافة الى وعود بتقديم دعم كامل لانشاء دولة كردية شمال العراق.
    كما ذكرت أن القنصليتين الإماراتية والسعودية بأربيل كانتا تنسقان بشكل يومي مع قادة الاقليم في اربيل وبخاصة مع مسرور البرزاني ووالده مسعود البرزاني بشان خطط انفصال شمال العراق وتمويل ميزانية الدولة الكردية القادمة وتطوير علاقات استراتيجية بين الجانبين.
    ولسائل أن يسأل: لماذا اختير المنصوري، أهم أذرع الإمارات في مشروع تقسيم العراق ودعم الإنفصاليين الأكراد، لتولي سفارة الإمارات في تونس في مرحلة بالغة الدقة تشهد أزمة سياسية وإقتصادية؟
    مالدور الذي يراد للقادم من كردستان أن يلعبه في تونس، التي تواترت التقارير عن ضلوع بلاده في محاولة زعزعة أمنها والسعي للإطاحة بتجربتها الديمقراطية، عبر دعم أطراف مناوئة للثورة والتغيير السلمي، ماليا وإعلاميا وسياسيا ولوجسيتا، بهدف بث الفتن وتأجيج الصراعات ونشر الفوضى، ناهيك عن الأدوار التخريبية التي تمارسها أبو ظبي على الساحة الليبية غير بعيد على الحدود التونسية؟
    عزف النشيد الرسمي لسفير الإمارات.. فيديو صادم !!
    حيث وصف المدون أنور الغربي استقبال السفير الإماراتي الجديد بتونس بتلك الطريقة بالغير مبرر وغير مفهوم من الناحية البروتوكولية.
    وأضاف في تدوينة على صفحته بالفيسبوك "استقبال سفير دولة مهما كان حجمها بتلك الطريقة المخصصة عادة لكبار الضيوف من رؤساء الدول والحكومات غير مبرر وغير مفهوم ويرسل برسائل ملتبسة للداخل والخارج".
    النص الكامل للتدوينة:
    "نشرت الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية خيرا يقول أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي أشرف يوم الإثنين 03 ديسمبر 2018 بقصر قرطاج على موكب تسلّم خلاله أوراق اعتماد السيد راشد محمد جمعة المنصوري، سفيرا فوق العادة مفوَّضا لدولة الإمارات العربية المتحدة بتونس.
    الخير مرفق بفيديو صادم من الناحية البروتوكولية وغير مألوف في الممارسة الدبلوماسية المتعارف عليها بين البلدان حتى التي بينها علاقات قوية وكبيرة وإستراتيجية.
    استقبال سفير دولة مهما كان حجمها بتلك الطريقة المخصصة عادة لكبار الضيوف من رؤساء الدول والحكومات غير مبرر وغير مفهوم ويرسل برسائل ملتبسة للداخل والخارج.
    منذ متى يعزف النشيد الرسمي في القصر الرئاسي لسفير يأتي ليقدم أوراق اعتماده؟ ان تحية العلم وحضور الفرق لا تكون الا لقادة الدول وزعمائها ولا أدري سبب حرص رئاسة الجمهورية على الجوانب البروتوكولية الغير مألوفة خلال الأسابيع والأشهر الماضية.
    على المسؤولين في الدولة استحضار رمزية العلم ومكانته واعلاء شأنه والمحافظة على ثوابت الشعب من استقلال وكرامة وحرية وعدالة.

    تنسيق إماراتي إسرائيلي ضد ربيع العرب
    هاجم الرجل الثاني في حزب حراك تونس الإرادة، الذي يقوده الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، دولة الإمارات العربية المتحدة، واتهمها بإقامة غرفة عمليات مشتركة مقرها دبي، لعرقلة الربيع الديموقراطي العربي.
    واتهم نائب رئيس حزب حراك تونس الإرادة، عماد الدائمي، في حوار مع جريدة "العمق المغربي"، دولة الإمارات العربية المتحدة بتشكيل غرفة عمليات في دبي بتنسيق مع الكيان الصهيوني من أجل التخطيط لإفشال الثورات العربية.
    وسجل عماد الدائمي، أن "الإمارات لها يد في محاولة في إفشال الثورة التونسية، وذلك عبر دعمها لرموز الثورة المضادة وعلى رأسها حزب "نداء تونس" الذي أسسه الرئيس التونسي الحالي الباجي قايد السبسي".
    وتابع أن "غرفة العمليات الموجودة بدبي هي من تمويل خليجي وإدارة عقل إسرائيلي ودعم غربي لا يريد للأمة أن تتقدم وأن تحقق التنمية والحرية".
    دعوات للجزائر لكبح جماح الإمارات في الجارة تونس
    في مقال له علی صحيفة الشروق الجزائرية الذي نشر يوم الاربعاء 5 ديسمبر 2018 تحت عنوان  بوتفليقة والغنوشي.. هل ينقذ الرئيس صديقه؟
    وجّه عبد الحميد العثماني نائب رئيس الصحيفة المذكورة تحذيرا للسلطات الجزائرية من تسارع الأحداث السياسية في تونس بشكل يثير القلق و التوجس علی مستقبل البلد و امن المنطقة ككل حسب تعبيره ،حيث اعتبر العثماني ان مهد الربيع العربي الذي مثل الی وقت قريب نموذج النجاح في التغيير الآمن ما فتئ يواجه مؤامرات الثورة المضادة و عرّابيها في الداخل و الخارج.
    و اشاد الكاتب بنجاح النخبة التونسية في تفويت الفرصة مؤقتا علی المتربصين بثورتها ،عبر التنازلات و بناء توافق وطني للمرحلة الانتقالية و التي كانت الجزائر طرفا داعما فيه لإدراكها ان امنها القومي و تأمين مصالحها العليا مرتبط بدفع الاستقرار في الجارة الشرقية لا سيما بعد سقوط نظام القذافي و تنامي الحركات الارهابية في الساحل الافريقي غير ان القوی الليبرالية المحلية و المراكز الاقليمية المعادية لتطلعات الشعوب لم تدخر جهدا لإجهاض تجربة " النهضة" في الحكم بتقويض توافقها مع حزب الرئيس الباجي قايد السبسي بل تعدّی ذلك الی خوض معارك وجودية ضد حركة النهضة لإنهاء حضورها القانوني و التنظيمي ،طالما ان قطع الطريق امامها غير ممكن عبر صناديق الاقتراع.
    و اضاف الكاتب الجزائري ان الخلاف في تونس اكبر من خلاف سياسي بين شريكي السلطة فتصرفات الرئيس السبسي الاخيرة تنم عن نوايا سيئة و مبيتة تجاه حزب الغنوشي قد يتجاوز منطق الابتزاز و التشويه و الارباك علی عتبات الاستحقاق الانتخابي الی تدشين مسار قضائي متحيز لضرب الحركة و حتی حلها و استحضار سيناريو التسعينات.
    و استغرب العثماني ساخرا من تحوّل النهضة بين عشية و ضحاها من حزب حاكم و شريك اساسي لرئيس الجمهورية الی حركة "ارهابية " تمارس الاغتيالات السياسية في تونس و خارجها ،حتی انها تجرأت علی التخطيط لتصفية الرئيس فرانسوا هولاند !
    و ختمت الشروق الجزائرية مقالها بإعتبار ان الرئيس التونسي قد ورّط نفسه بالوصاية التنفيذية علی القضاء ،غير ان ما يهم هو موقف الجزائر و دورها فيما يجري في تونس من تفاعلات خطيرة ستشكل حتما تهديد محدقا ببلد المليون شهيد و علی السلطات الجزائرية ان تبادر بقوّة لكبح جماح امارات و مملكات البترودولار التي باتت تعبث بالمنطقة في لعبة قذرة لتنفيذ اجندات ضيقة لا تخدم سوی مصالحها السلطوية علی حساب احلام الشعوب و امن الاوطان ،وبالتالي فعلی الجزائر الدفاع عن مصالحها الاستراتيجية فأي تداعيات في المشهد التونسي في حال نجاح السيناريو الخليجي ستكون مدمرة للمنطقة و هو مايستوجب ترتيب الاوراق قبل فوات الاوان ،دون التدخل في شؤون الجارة تونس بل بتدعيم الاستقرار فيها و استكمال جهدها في دعم الانتقال الديمقراطي الهادئ مثلما ساهم الرئيس بوتفليقة في رعاية التوافقات السابقة عوض فتح مصير المنطقة علی المجهول.
    الإمارات التخريبية والجبهة الشعبية الفوضوية.. وجهان لعملة واحدة
    لم تكن الندوة الصحفية التي عقدتها الجبهة الشعبية يوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 بأحد النزل والتي "كشفت" خلالها عما قالت أنها حقائق متعلقة باغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي، إضافة إلى الحديث عن تنظيم خاص سري تابع لحركة النهضة، لم تكن تلك الندوة إلا فصلا جديدا من فصول التآمر على الثورة واستكمالا للمخطط الإماراتي الفوضوي في تونس الحرية.
    كما لم تكن هي المرة الأولى التي تعد فيها الجبهة بكشف حقائق جديدة في ملفي الشهيدين بلعيد والبراهمي ولم تكن المرة الأولى أيضا التي يتبين فيها المتابعون أن ما تقدمه الجبهة في كل مرة ليس إلا فرقعات إعلامية لمحاولة استثارة الرأي العام المحلي والدولي ضد خصم سياسي عجزت عن منافسته عبر الطرائق الديمقراطية وعبر الصناديق الانتخابية في مختلف المحطات بداية من التأسيسي إلى البرلمان إلى البلديات.
    لم يثر إعلان “الندوة” تلك اهتمام الرأي العام الإعلامي والسياسي ناهيك عن عموم الناس بسبب تعود المواطنين على مثل تلك “الفرقعات” التي يتأكد كل مرة أنها غير جدية ولا تساعد القضاء في الكشف عن منفذي الجريمتين.
    بعض المراقبين يربط بين ميقات الندوة الصحفية تلك وبين عودة البرلمان إلى نشاطه في سنة سياسية جديدة كما يربطونها باقتراب محطة انتخابية برلمانية ورئاسية جديدة في 2019 يخشون أن تدركها حركة النهضة وهي في كامل عنفوانها السياسي والتنظيمي خاصة بعد فوزها الكاسح في انتخابات البلدية في شهر ماي الماضي.
    الغرفة السوداء والجهاز السري توظيف رئاسي لتصفية حسابات سياسوية
    حيث قال القيادي بحزب التيار الديمقراطي شكري الجلاصي أن الغرفة السوداء والجهاز السري المزعوم لحركة النهضة يستدعي تحقيقا قضائيا بعيدا عن كل محاولات التوظيف السياسي مثلما يسعى الى ذلك رئيس الجمهورية لتصفية حسابات سياسوية مع خصومه وغريمه في القصبة.
    "الزطلة" و "الحرابش" لاسقاط الحكومة
    قال النائب الصحبي بن فرج ان معركة إسقاط الحكومة التي إنطلقت منذ ثمانية أشهر وحُسمت سياسيا يوم 12 نوفمبر بأغلبية 130 نائب، ستُستكملُ حتما في الشارع وستكون المناطق الداخلية والاحياء الشعبية أحد أهم ميادينها.
    وأشار بن فرج في تدوينة كتبها على صفحته الشخصية ان الحشد سيكون تحت عنوان بريء: احتجاج مشروع على أوضاع إقتصادية وإجتماعية صعبة بل مزرية، ثم يتطور سريعا الى المطالبة بإسقاط المنظومة السياسية القائمة وستكون العناوين جاهزة.
    وفي ما يلي نص التدوينة:
    "سبق وأن كتبتُ أن معركة إسقاط الحكومة التي إنطلقت منذ ثمانية أشهر وحُسمت سياسيا يوم 12 نوفمبر بأغلبية 130 نائب، ستُستكملُ حتما في الشارع وسيكون شهر جانفي (شهر الفوضى والتحركات الغامضة) آخر فصول هذه المعركة (الخاسرة بالضرورة) وستكون المناطق الداخلية والاحياء الشعبية أحد أهم ميادينها تمّت البرمجة بحيث تمتد الشرارة الى المدن الكبرى، وتسري الى الشرائح الاجتماعية الوسطى المتضررة من الوضع الاقتصادي الخانق كل المعطيات على الارض تشير الى قرب التحرك: التسخين الإعلامي، الشحن السياسي، توالي الأزمات المفتعلة..... مصادري الشخصية في "بؤر التوتر" المُحتملة ، رصدت منذ شهر تقريبا إشارة لا يفقه سرّها سوى أهل الذكر وسادة الميدان : إنقطاع الزطلة من الاسواق وارتفاع ثمنها مقابل تدهور في "الجودة" ، نفس المصادر توقعت ان هذه المرحلة تسبق عادة مرحلة انتشار "الحرابش" (ecstasy ) وهذا ما حصل فعلا، بما أن مصالح الديوانة (الى جانب الأمن المتيقظ والمتابع لأدق تفاصيل المخطط) حجزت خلال الاسبوع الماضي أكثر من 50 الف حبة ecstasy منها 8000 حبة من نوع Zombie شديدة الخطورة، وكلنا يعلم مدى تأثير هذه الحبوب وما تُوفّره للموزّعين من تحكم وسيطرة على المستهلكين يقول العارفون بالميدان، أن إنتشار الحرابش مقابل إنقطاع الزطلة (بالإضافة الى مؤشرات أخرى) يعني أن شيئا ما بصدد التحضير".
    انتشار حبوب "الأكستا" و"زومبي" والمخطط الارهابي لأسقاط النظام وتدمير تونس واعادتنا إلى العصر الحجري
    النشاط السياسي أيمن الورغي يتحدث ويدعو إلى إنقاذ تونس وقد صرح قائلاً :
    "سأتجرد هذه المرة من كل القيود وسأتحدث كمواطن تونسي يحب بلاده ويحب وطنه ويحب شعبه ولن يسكت حتى ولو كان هذا أخر مقال أنشره : يا أبناء الوطن أيها الأباء والامهات ..يا شباب تونس ..ويارجال الدولة..ويا حماة الوطن إما بعد أن كلاب السوق والخونة من لا وطنية ولا آدمية لهم من يريدون تدمير وطننا وحرقه يعدونا العدة ..من أجل استغلال التحركات الاجتماعية التي ستشهدها البلاد بداية من منتصف شهر ديسمبر . من أجل تحويلها إلى حرب دموية تكون نهايتها أسقاط تونس ودخولها في عصر الظلومات وعصر اللا عودة ..نعم فالمخطط يقوم على أربع عناصر مهمة:
    أولاً حملة إعلامية كبيرة من أجل دفع التونسيين لتبني حركة السترات الصفراء ولكن في تونس تكون "حمراء" .
    ثانياً تجييش كل الصفحات الفيسبوكية والجرائد الألكترونية عبر نشر الاشاعات مفادها "شهر جانفي تونس بدون حليب" "شهر جانفي الشمال الغربي دون الغاز" "شهر جانفي المتقاعدون بدون جرايات" "شهر جانفي إنقطاع الخبز" "شهر جانفي بدون أدوية" وكل شعارات التجيش والإحتقان …وتوجد مجموعة من المدونين والاعلامين منخرطين في هذه العملية..
    ثالثاً  تعويم السوق التونسية بكل أنواع الحبوب "الأكستا" و "زومبي" وغيرها من حبوب الهلوسةوالعنف التي تفقد من يتعاطها قدرة السيطرة على نفسه وأفعاله وتحوله إلى حيوان فاتك ومفترس قادر على الحرق و التخريب والتدمير وحتى القتل.
     رابعاً « قطع الزطلة والخمور من الأسواق حتى ترتفع نسبة الاحتياج » وأخيراً توزيع هاته الحبوب على الشباب المحتج والمحتفل بأحداث الثورة وبالمجان و توجيهم ميدانياً وإعلامياً حتى يتحولون إلى وحوش تقوم بكل أعمال التخريب والتدمير والحرق وحتى الاغتصاب والقتل ومن هناك تدخل تونس في أحداث دموية ويتسلل الارهاب مستغل الظروف الأمنية المضطربة ويوزع الأسلحة على الشباب الفاقد للسيطرة على نفسه فيقوم بكل الأعمال التخربية السابق ذكرها ..وتدخل تونس في حمام من الدماء وينتهي بنا المطاف إلى سقوط النظام والدولة والذهاب نحو مستقبل أسود ومجهول وفي نفس الاطار تحركت القوات الأمنية وقد قامت بحجز 11 كغ من الأكستا و أيضاً 11 ألف حبة و-420 غرام من مادة الزومبي وهذه كميات قادرة على تخدير جيش كامل.
     لذلك الرجاء من كل العقلاء من كل الوطنيون الذين يحبون تونس حمايتها عبر . أولاً احتواء الشباب المحتج وتأطيره ثانياً التبليغ على كل التحركات المشبوهة ثالثاً مراقبة ابنائكم من الشباب المحتج وتوعيته بأن تدمير تونس هو نهايتنا جميعاً رابعاً التبليغ على كل من يروج إلى هذه الحبوب « المدمرة » خامساً حملة ضد الصفحات المأجورة والتي تروج لهذه التحركات التدميرية وفضحها سادساً لا تدعو الأحتجاجات الاجتماعية المشروعة سبيلاً لتخريب تونس وتدميرها وكانو في الصف الأول من أجل حماية شبابنا و أفشال كل هذه المخططات التخربية من أجل إسقاط تونس وتدميرها اللهم قد بلغت اللهم قد بلغت اللهم فأشهد تحيا تونس ربي يحمي الوطن ربي يحمي شعب تونس."
    محجوز خطير وكميات هامة من المواد المتفجرة
    حيث أوضح الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب سفيان السليطي  بأنّ الوحدات الأمنية نفّذت عملية استخباراتية أمنية استباقية بولاية سيدي بوزيد ، تمّ إثرها حجز كميات من المواد المتفجرة بالإضافة إلى إيقاف 5 عناصر في علاقة بالقضية.
    وأفاد السليطي أنّ الأبحاث الأولية تعهدت بها الشرطة العدلية بسيدي بوزيد التي داهمت المنزل الموجود بمنطقة لسودة بسيدي بوزيد، ولصبغة القضية الارهابية تخلى وكيل الجمهورية بسيدي بوزيد عن القضية لفائدة قطب الارهاب الذي عهد للوحدة الوطنية للبحث في الجرائم الارهابية بالقرجاني بالبحث في القضية.
    وأشار السليطي إلى أنّ العملية الاستباقية مكّنت من حجز كميات كبيرة من المتفجرات ومواد سريعة التفجير، ومساحيق سوائل كيميائية و6 صواعق، وحزام ناسف بصدد التحضير وأجهزة تحكم عن بعد خاصة بسيارات ودراجات وبندقية صيد وخراطيش، نافيا العثور على أسلحة و"ار بي جي" في العملية مثلما تمّ تداوله في مواقع وصفحات تواصل اجتماعي.
    وفي نفس الإطار، أكّد السليطي أن المحجوز في هذه العملية يعدّ من بين أضخم وأهم وأخطر المحجوزات التي تمّ العثور عليها في عمليتي قليبية (نابل) ورواد (اريانة).
    وفيما يتعلق بعدد الموقوفين، أكّد السليطي أنه تم الاحتفاظ بـ5 عناصر إلى حدّ الساعة فيما لا يزال البحث جار عن عناصر أخرى متورطة في القضية.
    كما أكّد السليطي أنّ العملية مازالت متواصلة تعقبا للعناصر الارهابية المتورطة، مُضيفا: "ولأهمية العملية وحساسيتها في اطار مكافحة الارهاب والقضاء على عناصره كان من الافضل عدم الاعلام عنها بهدف حسن استكمالها وعدم التشويش عليها.. إلا أنه وبانتشار وتداول الخبر كان من الضروري توضيح بعض النقاط المتعلقة بالعملية في انتظار استكمالها للكشف عن حيثياتها".
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الأحد ديسمبر 09, 2018 11:09 pm

    نسخ تجربة 17 ديسمبر
    وتعليقا على هذه العملية الأمنية النوعية كتب لسعد الوعزيزي:
    "فتشوا في كل أسباب فشل كل المخططات ، بحثوا و تدارسوا ، جمعوا كل شياطينهم ، مباشرة بعد الثورة أمروا كل أدواتهم بالتهيء لأمر مروع سيحدث في البلاد ، أمروا الأمن بالانسحاب تحضيرا للانقلاب ، بثوا الاشاعات ، و لا زالت ذاكرتنا تحمل قناة حنبعل و هي تعلن عن حرب طاحنة تدور حذو القصر الرئاسي ، أطلقوا المليشيات تحرق المقرات و تنهب من هنا و هناك ، فعلوا المستحيلات لاسقاط الدولة نهائيا يحدوهم يقين بنجاح مخططهم ، فهم الدولة و هم المتحكمون في مفاصلها و لن يمنعهم أحد على هدم البلد حتى اذا ما استقر لهم الحال عادوا و أقاموه كما يحلو لهم ...لم تسقط الدولة و ظلت قائمة و ما تحصلوا من الدولة إلا على الفتات ..
    جربوا الارهاب ، جربوا الاغتيالات و لم يقدروا على إجهاض الثورة التونسية كإجهاضهم لبقية الثورات ، عادوا إلى أول السطر و رأوا أن حياد المؤسسة العسكرية و الرئاسية هو من أفشل كل المخططات ، قتلوا الجنود للزج بهذه المؤسسة في الصراعات ، فجروا حافلة الرئاسة أملا في توريط أبنائها و لكن كالعادة خابت كل الحسابات ..حاولوا نسخ تجربة 17 ديسمبر كثير من المرات فجعلوا ساعة الصفر لانقلابهم تبدأ من سيدي بوزيد معقل اندلاع شرارة الثورات .. 
    الوضع صار خانقا بالنسبة لهم أمام ما يحدث في العالم من متغيرات ، لم يثنهم ذلك عن إعادة الحسابات شعارهم هذه المرة علي و على أعدائي فإما حياة و إما ممات ، و فجأة قفزت لأذهانهم فكرة ،لم استنساخ 17 ديسمبر بل إعادته بحذافيره من نفس المكان و نفس التاريخ و سخروا لذلك اليوم كل شياطينهم و كل الآلات ..
    إني أراهم ساخرا ينظرون ، كعادتهم سيفشلون ، هذه المرة سيعلمون أن للثورة أسرارا و أن شياطينهم مجتمعة عاجزة عن فك الشفرات ."
    كما أرفق البوعزيزي الخبر بهذه التعليقات:


    ما قصة "السترات الحمراء" في تونس؟ ومن يريد إخراج التونسيين إلى الشوارع عبر فيسبوك؟
    حيث ظهرت على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في تونس حملة تطالب بالنزول إلى الشوارع التونسية، وارتداء “السترات الحمراء” للاحتجاج على تأزّم الوضع الاقتصادي، مستلهمة فكرة احتجاجات أصحاب “السترات الصفراء” في فرنسا.
    وأطلق القائمون على هذه الحملة صفحة على موقع فيسبوك، سمّوها “السترات الحمراء” (les Gilets rouges).
    وأثارت الحركة جدلا واسعا في تونس:
    ووصفها معلقون بأنها “تقليد أعمى” و”حركة انقلابية على صناديق الشعب واختياراته”. وقال معلق:
    bassem mabrouk
    الشعب في حاجة لمن يقدم له الوعي وليس لمن يحرّضه. والدعوة إلى الفوضى وقد تبَقّى أقل من عام على الانتخابات.. هذه حركة مشبوهة.
    وقالت معلقة:
    Souad Hammemi
    “ماذا نزول إلى الشارع وسترات حمراء؟ يا صاحب الصفحة أنت تساهم في الفوضى وتحقق أحلام الانتهازيين السرّاق المعروفين.. إذا أردت أن تحتج اعمل على توقيف بارونة الاتحاد الذي خرّب البلاد والجبهة الشلغومية اللي تبث في الفوضى وكعبات النداء الفاسدين”.
    وكتب معلق آخر:
    Hedy Ali
    الثورة تنشأ في محيطها ولا تستورد.. وفرنسا ليست قدوة لنا، الأفكار والنضالات لا يسرقها إلا طمّاع سخيف غايته الركوب على الأحداث والمتاجرة بمآلها لاحقا، وهنا أحذّر التونسيين!
    وقال معلق:
    Rachid Riahi Riahi
    حذار من برنامج السترات الحمراء.
    أكثر من 10 آلاف سترة حمراء وفّرها نبيل القروي لإدخال البلاد في الفوضى ومستنقع الحرب الأهلية.
    واعتبر ناشط آخر:
    Mohamed Ben Ismaïl
    “السترات الحمراء”، حراك مصطنع تعدُّ له أطراف لم تستطع ردّ يوسف الشاهد إلى حظيرة الباجي وابنه حافظ، فبدأت تخطّط لانتفاضة ظاهرها اجتماعي ولكن بمضمون ندائي يساري بجبوجي.
    وقال معلق:
    Mou Gass Gass
    أنا ضد السترات الحمراء.. أنا مع الشاشية التونسية، عصفوران بحجر واحد، “تحريك السوق العربي” و”زعزعة العملاء والخونة”.. أنا ضد تقليد فرنسا.
    من جانبه، يرى المحلل السياسي التونسي نزار مقني “أن الحشد لحملة على غرار ما حدث في فرنسا لن يكون له أي طائل، خاصة وأن الفوارق شاسعة بين المطالب التي طرحت في فرنسا وبين ما يطرح في تونس من شعارات أولا، ولأن حملة السترات الصفراء كانت حركة عفوية وتطورت سريعا وكانت أهدافها اجتماعية واقتصادية، فيما الموجود إلى اليوم من تعبئة وحشد في فيسبوك في تونس يعتمد شعارات وأهدافا واضحة وهي سياسية بالأساس تهدف إلى الإطاحة بالحكومة ثانيا”.
    تونس عصية إن كنتم تعقلون
    تونس الحضارة و التاريخ و الهويّة و الدين و العادات و التقاليد و الأعراف قد تركن حينا من الزّمن و تخبو بعامل القهر و التسلّط و قبضة الحديد و النّار لكنها شعلة لا تنطفي و صخرة تتحطّم عندها كلّ  المؤامرات و كلّ تدخّل خارجي حتما سيكون جسما غريبا يلفظه الشعب و يزدريه و تبقى تونس عصيّة على أهل هذا التوجّه المفلس، تونس عصيّة إن كنتم تعقلون...
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    Tunisia is under threat from a Gulf-backed coup. Will the world let it happen?

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الخميس ديسمبر 13, 2018 4:30 pm




    Tunisia is under threat from a Gulf-backed coup. Will the world let it happen?


    #Tunisia
    The presence of a peaceful Islamist movement in Tunisia is a 
    thorn in the side of the dictatorships in the Gulf and Egypt,
     who seek to end the country's fragile experiment with democracy





    David Hearst
    Wednesday 12 December 2018 11:30 UTC
    Thursday 13 December 2018 9:40 UTC
      reddit  googleplus 2032
    Topics:
    Tunisia
    Tags: 
    Arab Spring; democracy; Tunisia; Essebsi; Ennahda; Ghannouchi
    Show comments
    The relationship between Rached Ghannouchi, leader of the Tunisian Ennahda party and the Islamist father of the Arab Spring, and Beji Caid Essebsi, the Tunisian president and an "old wolf" from the days of late president Habib Bourguiba, is about as unlikely as the friendship that blossomed between Martin McGuinness, the former IRA chief of staff, and Ian Paisley, the late leader of the Democratic Unionist Party (DUP) - deadly enemies in war, strange bedfellows in peace.
    One man believes in Islam, democracy and revolution. The other is a classic fixer from the ancien regime. His party is a coalition of capitalists, nationalists, and secularists whose only unity comes from their wish to take the Islamists of Ennahda off the map.

    Between constitution and power

    But for four years, that relationship held. Secretly negotiated in Paris in 2013, their pact diffused a crisis triggered by the assassination of two leftist politicians, Chokri Belaid and Mohamed Brahmi. The Islamists got their constitution and Essebsi got power. 
    To their credit, Essebsi and the men close to him shunned offers of substantial sums of Saudi and Emirati cash in favour of a pact which brought some measure of political stability to Tunisia.
    When Ennahda jettisoned the label of political Islam, announced a separation between mosque and party, and called itself Muslim Democrat, Essebsi praised it as a modern Tunisian party
    Consensus had its problems. Ennahda, Tunisia’s second most powerful party after the 2014 elections, was nominally - at least - part of the government, so an effective opposition disappeared. 
    Both Nidaa Tounes and Ennahda supported a securitised approach to counter-terrorism and the classic IMF theology, which kept the state on life support but did little else. There were violent protests last January and the Tunisian General Labour Union has called for a nationwide strike to be held on 17 January 2019.
    When Ennahda jettisoned the label of political Islam, announced a separation between mosque and party, and called itself Muslim Democrat, Essebsi praised it as a modern Tunisian party. This was not an uncontested move by the leadership of Ennahda. Ghannouchi was criticised for compromising his movement and the revolution out of existence.

    War of succession

    However, the old wolf in Essebsi never disappeared. Worried, as all 92-year-old presidents are, by their succession, he pushed his politically inadequate son, Hafedh Caid Essebsi, to the fore as his heir. The wish to create a dynasty provoked one split after another in his own party. The first to go was Mohsen Marzouk, Nidaa’s secretary-general who formed his own party "Mashrou Tounes".

    Tunisian President Beji Caid Essebsi (L) and Islamist Ennahda Party leader Rached Ghannouchi (R) on 20 May, 2016 at the opening of Ennahda's three-day congress in Tunis (AFP)

    The schisms whittled away Nidaa’s majority in parliament, making Ennahda, which came second in the 2014 elections with 69 seats out of a total 217 seats, the largest party. Nearlyhalf of Nidaa’s 86 MPs have defected since then. Further tension was created when, to defuse another political crisis, Nidaa Tounes appointed an inexperienced technocrat, Youssef Chahed, as prime minister.
    At odds with each other were two fundamentally different ways of exercising power. The first goes like this: whoever the prime minister is, he is the coffee boy of the president. Hafedh Essbesi expressed that quite clearly in a leaked recording of comments he made to a party meeting in 2017: "We have not put [Chahed] in this position so that he could appoint collaborators that we do not know or that he [could] treat ministers from Nidaa Tounes in such a way," Hafedh said. 
    The second goes like this: things have changed after seven years since the revolution that overthrew Zine El Abidine Ben Ali. There is now a constitution that guarantees a separation of powers and gives almost all executive power to the prime minister.
    The civil war inside Nidaa Tounes forced Ennahda to choose sides
    The president is a figurehead. The power struggle between Hafedh and Chahed grew. Essebsi wanted to kick Chahed out, but he refused to resign and managed to get enough MPs in parliament - 43 so far - to leave the party with him. [url=https://www.middleeasteye.net/news/tunisia- alliance-government-power-nida-tounes-ennahda-essebsi-chahed-1897796065]Chahed's National Alliance[/url] has become the second largest bloc in parliament. 
    The civil war inside Nidaa Tounes forced Ennahda to choose sides. In seeking Ennahda’s backing for the ouster of his own prime minister, Essebsi refused to give the party an alternative candidate. A faction in Ennahda wanted to stay with Essebsi. The majority in the party’s shura, however, thought that if they stood with Essebsi and his son, the government would be even weaker.

    Hafedh Caid Essebsi, leader of Nidaa Tounes party and son of President Beji Essebsi, arrives for a meeting with political parties, unions and employers on 13 January 2018 in Tunis (AFP)
    Essebsi and Ennahda parted company - Essebsi declared the alliance dead days after suspending Chahed’s membership of Nidaa Tounes - then a series of legal suits were launched. Belaid and Brahmi’s lawyers claimed the existence of a “black room” - a shady security organisation run by, or on behalf of, Ennahda to destroy the evidence of their alleged involvement in both political murders, a claim which Ennahda flatly denied.
    A government security council meeting, held to examine this alleged dossier - which misspelt the names of Ennahda members, and also alleged that Essebsi was an agent of the Italian secret services - threw the allegations out. 
    Separately, Nidaa Tounes' Secretary-General Salim Riyahi, who arranged the Paris meetings between Essebsi and Ghannouchi, launched a case in the military tribunal of Tunis alleging that Chahed had plotted to stage a coup against the president. This, too, was rejected by the court on Thursday.

    The last man standing

    There is a temptation in all of this to say "a plague on both your houses", to cast Nidaa Tounes and Ennahda as equals jousting for power, oblivious to the lives of ordinary Tunisians for whom nothing has changed.
    Some analysts have claimed the current crisis is a good thing as the pact between secularists and Islamists deprived Tunisians of a powerful opposition and that the majority of Tunisians felt represented by neither of them. 
    There are some flaws in this arguments. First, Nidaa Tounes and Ennahda are not on an equal footing. One block, Nidaa Tounes, has money and power from the old establishment. The other is largely made up of the middle and lower classes and is trying to establish a democracy.
    If anything, the criticism of Ennahda is that they have compromised too much by trading power for stability.
    Should Ennahda lose this fight, its banning is as much a possibility in Tunisia as was the case with the Muslim Brotherhood movement in Egypt, Saudi Arabia and the UAE
    The threat to their existence has never gone away, and should Ennahda lose this fight, its banning is as much a possibility in Tunisia as was the case with the Muslim Brotherhood movement in Egypt, Saudi Arabia and the UAE. 
    The other flaw in this argument is that it is oblivious to the fact Tunisia is the last man standing. It is the only country where the Arab Spring survived to give birth to a flawed, but democratic transition. In so doing, Ennahda is the only Tunisian political party that has kept its cohesion and broadly its support.

    Tunisians wave national flag and flag of the Ennahda Islamist party as they gather on 14 January, 2018 to mark the seven year anniversary since the uprising that launched the Arab Spring (AFP)
    The Tunisian local elections held earlier this year put Ennahda well ahead of Nidaa Tounes. The latest opinion poll gives Ennahda 36.1 per cent and Nidaa Tounes 29.8 per cent. It also shows that in a presidential election Chahed is more popular that Essebsi.

    A thorn in the side of dictatorships

    The presence of a peaceful Islamist movement with proven political skills in Tunisia is a thorn in the side of the dictatorships in the Gulf and Egypt, who have strained every sinew to end Tunisia’s fragile experiment with democracy.
    Essebsi rejected their advances four years ago, but he is not now. Egyptian billionaire Naguib Sawiris visited Essebsi on 19 November at the Carthage palace "to develop partnerships with a number of Tunisian institutions”. The visit triggered the anger of activists who referred to him as “the Godfather of the Egyptian coup”.
    READ MORE ►
    From uprisings to political crisis: How Tunisia's democracy came to be at risk
    Then the Saudi Crown Prince Mohammed bin Salman arrived. Despite widespread protests, with the Tunisian media describing the visit as an affront to their democracy after the murder of Jamal Khashoggi, Essebsi described Bin Salman as his "son", heaped praise on the royal family and reaffirmed the “special relationship” between the two countries.
    The visit affronted secular leftists as well as conservative Islamists. The former Tunisian president Moncef Marzouki accused Essebsi of "demanding political corruption money” from the Emirati and Saudi camp. He said the president was making “grave mistakes by levelling absurd accusations against Ennahda". And this is a man who felt betrayed when Ennahda ditched him in favour of Essebsi.

    A Tunisian man draped in the national flag reads graffiti written in French, "Stay standing Tunisians", along Mohammed Bouazizi Avenue, in the impoverished central town of Sidi Bouzid, on 16 December 2013 (AFP)
     After bin Salman left, three of his special advisers stayed behind. Other heavy guns are being wheeled into place. One comes in the form of the new Emirati ambassador to Tunisia, Rashid Mohammed Al Mansouri.
    Mansouri played a key role in persuading Iraqi Kurdish leader Massoud Barzani that if he went for his doomed referendum on independence, Kurdistan would be backed by Gulf money. Barzani's son, Masrour, the head of the National Security Council, made a secret visit to Abu Dhabi just one month before the 25 September referendum. 

    Small country, big questions

    None of this is good news. We know what to expect. There could be more unrest and more political assassinations, whose provenance is uncertain but for which Ennahda will be blamed. Tunisia’s fragile experiment with democracy could still prove to be time-limited.
    I have long since stopped expecting Western politicians to wake up to the consequences of their deals with despots. Ennahda is confident that Tunisia in 2018 is a different place. We will see if that confidence is justified.
    READ MORE ►
    The UAE is determined to punish Tunisians for the sin of democracy
    Next year there are parliamentary and presidential elections. The dominance of both Ennahda and Prime Minister Chahed in the polls will only spur Essebsi and his newfound allies in Saudi Arabia and the UAE to attempt to change the result.
    Will the parliament-dominated world of Europe sit on the sidelines and watch them subvert the parliament in Tunisia? Will the world stand by again in silence and let the Gulf despots stage another coup, another intervention?
    Tunisia is a small country. It asks big questions.
    - David Hearst is editor-in-chief of Middle East Eye. He was chief foreign leader writer of The Guardian, former associate foreign editor, European editor, Moscow bureau chief, European correspondent, and Ireland correspondent. He joined The Guardian from The Scotsman, where he was education correspondent.
    The views expressed in this article belong to the author and do not necessarily reflect the editorial policy of Middle East Eye.
    Photo: Tunisian President Beji Caid Essebsi (L) poses for a picture with Saudi Arabia's Crown Prince Mohammed bin Salman (R) upon the latter's arrival at the presidential palace in Carthage on the eastern outskirts of the capital Tunis on 27 November 2018 (AFP)
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    الترجمة

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الخميس ديسمبر 13, 2018 4:32 pm



    تركيا وقوتها و اثاروا فيها انقلبات و خربوا عملتها
    توه جاء الدور على تونس
    والله الله يستر حبيبتنا الغاليه تونس الغالية
    ننصح بتخزين شويه مونه لشهر
    ستمر بها تونس حسب استقراء الذي
    يقع من الوقت الذي اعلن فيه الباجي
    الحرب على ابنه الشاهد والنهضة

    ______________________

    في مقال تحليلي مطوّل نشر علی موقع ميدل ايست اي البريطاني تحت عنوان

    Tunisia is under threat from a Gulf-backed coup. Will the world let it happen?

    تحدث رئيس تحرير الموقع المذكور و المحلل السياسي المشهور ديفيد هيرست عن الأزمة السياسية التي تعرفها تونس منذ اشهر حيث قارن هيرست بين العلاقة التي تجمع راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة التونسية من جهة و الباجي قايد السبسي الرئيس القديم و الذي وصفه المحلل البريطاني بالذئب القديم من جهة و بين علاقة مارتين ماكغينيس رئيس الاركان السابق للجيش الجمهوري الايرلندي وإيان بيزلي الزعيم الراحل للحزب الوحدوي الديمقراطي اللذان فرقتهما الحرب و جمعتهما السياسة السلمية و اشار هيرست الی اختلاف الحالتين حيث ان الغنوشي يؤمن بالإسلام و الديمقراطية و الثورة و الآخر هو السبسي المثبت الكلاسيكي من النظام القديم و حزبه إئتلاف هجين من الرأسماليين و اليساريين و العلملنيين الذين تجمعوا لغاية و احدة و هي إقصاء الإسلاميين من السلطة و من المشهد السياسي ككل ، غير أنه و لمدة 4 سنوات و بمقتضی لقاء باريس سنة 2013 تمكن الاسلاميون من الحصول علی الدستور و تمكن السبسي من الحصول علی السلطة و بالتالي رفض الإغراءات الإماراتية لإجهاض المسار الديمقراطي في تونس حتی انه أشاد بفصل النهضة للدعوي عن السياسي و إعتباره حزبا حداثيا تحت مسمی "الإسلام الديمقراطي" الأمر الذي سمع بتعايش الحزبين في إطار التوافق غير أن الرغبات الجادة من الرئيس التسعيني لتوريث نجله السلطة كانت نقطة خلافية تسببت في إنهاء هذا التوافق الذي حقق لتونس استقرارا نسبيا سياسيا و اقتصاديا مع التقدم في مجال مكافحة الارهاب.

    و اعتبر المحلل السياسي البريطاني ان دعم السبسي لنجله حافظ قايد السبسي بشكل قوي دفع النهضة الی البحث عن حليف جديد وهو رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي كان طرفا في الصراع داخل حركة نداء تونس و تمكن من التمرد و استمالة جزء محترم من نواب الحزب المذكور في البرلمان و تكوين كتلة نيابية قوية الامر الذي دفع برئيس الجمهورية للعب كل اوراقه ومنها الإستعانة بالتحالف اليساري الجبهة الشعبية واعادة الزخم لقضية الاغتيالات السياسية و الإدعاء بوجود غرفة سوداء في وزارة الداخلية تدين حركة النهضة من خلال وثائق عن تكوينها لتنظيم سري وقف وراء اغتيال الشهيدين البراهمي و بلعيد و بالتالي المطالبة بحل الحزب الاسلامي في تونس علی غرار الاخوان المسلمين في مصر.

    و اشار هيرست بأن الإنتخابات البلدية التي اجريت في وقت سابق من هذا العام جعلت النهضة تتصدر المشهد و تتفوق علی حركة نداء تونس و هو ما اكده احدث استطلاع للرأي حيث اظهر ان الحركة الاسلامية تتقدم ب36% من مجموع الاصوات متقدما علی حزب رئيس الجمهورية الذي تحصل علی 29%.

    وبالتالي فوجود حركة اسلامية ذات مهارة سياسية مؤكدة في تونس يمثل شوكة في خاصرة الديكتاتوريات في الخليج و مصر و هو ما يفسر سعيهم الحثيث لوأد التجربة التونسية الهشة قبل فوات الأوان.

    و اعتبر هيرست أن السبسي قد رفض قبل سنوات هذه الاغراءات لكن ذلك غير مؤكد في هذه الفترة حيث زاره الملياردير المصري نجيب ساويرس في شهر نوفمبر في قصر قرطاج بوعود استثمارية ضخمة و هو ما أثار غضب النشطاء بإعتبار ساويرس الاب الروحي للإنقلاب في مصر،و اعقبت هذه الزيارة أخری لولي العهد السعودي محمد بن سلمان المعزول دوليا ،ليلي ذلك قبول اوراق اعتماد سفير إماراتي معروف بماضيه الأسود في كردستان العراق وهو راشد محمد المنصوري الذي اقنع مسعود برزاني الزعيم الكردي بالذهاب الی استفتاء للإنفصال عن العراق بتمويل اماراتي مفضوح.

    و ختم ديفيد هيرست مقاله بالإشارة انه و من المتوقع وقوع اضطرابات جديدة في تونس و ربما المزيد من الإغتيالات السياسية فالتوقعات الجادة بفوز حركة النهضة بالإنتخابات التشريعية في 2019 ستحفز المعسكر الخليجي علی محاولة تغيير النتيجة بأي ثمن ليتساءل ديفيد هيرست "هل سيجلس العالم صامتا مرة أخری و هو يشاهد طغاة الخليج يدمرون التجربة التونسية أم لديهم رأي آخر؟

    طارق عمراني

    و ختم ديفيد هيرست مقاله بالإشارة انه و من المتوقع وقوع اضطرابات جديدة في تونس و ربما المزيد من الإغتيالات السياسية فالتوقعات الجادة بفوز حركة النهضة بالإنتخابات التشريعية في 2019 ستحفز المعسكر الخليجي علی محاولة تغيير النتيجة بأي ثمن ليتساءل ديفيد هيرست "هل سيجلس العالم صامتا مرة أخری و هو يشاهد طغاة الخليج يدمرون التجربة التونسية أم لديهم رأي آخر؟

    تونس الآن
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الخميس ديسمبر 13, 2018 4:35 pm



    الطبوبي : أنصح الحكومة بتجنيب البلاد هذا المنزلق الخطير !



    قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، اليوم الأربعاء، في تصريح إعلامي بالحمامات ” أنصح الحكومة بأن تبادر خلال الساعات القادمة وتبرم الاتفاق المتعلق بالوظيفة العمومية من أجل الاستقرار الاجتماعي لأن الوضع الاجتماعي لم يعد يطاق وينبئ بكل المخاطر وهي مخاطر حقيقية”.
    ولاحظ الطبوبي على هامش افتتاحه لأمال مؤتمر الجامعة العامة للبلديات أن الاتحاد وكل العاملين بالفكر والساعد كانوا أعطوا صورة ناصعة عن تونس في الاضراب الفارط ممضيفا قوله ” ونحن لا نضمن نفس التنظيم في اضراب 17 جانفي” مؤكدا أن الاتحاد سيبتسل في الدفاع عن استحقاقاته الاجتماعية وسيعقد اجتماعات في قابس وفي تونس قائلا ” كل طرف سيتحمل مسؤوليته والتسويف لن يؤتي أكله”.
    وقال في السياق ذاته “إن ما حدث في فرنسا وفي تونس يؤكد أن الوضع لا يمكن أن يتحكم فيه أي انسان خاصة في ظل التجاذبات السياسية وبقانون المالية الجديد وما حام حوله من اتهامات متبادلة”.
    وأضاف بخصوص مفاوضات حول الزيادات في الوظيفة العمومية ” لم يتم تحقيق أي تقدم في المفاوضات وكان لي لقاء أمس برئيس الحكومة الذي قال أنه ما يزال يحاول بما يؤكد أن القرار ليسا تونسيا تونسيا بل من وراء البحار وكل طرف يتحمل مسؤوليته”، على حد تفسيره.
    وأبرز أن ” الاتحاد غير راض عن قانون المالية الذي لم ينصف أبناء شعبه خاصة أن الأعباء الكبيرة سيتحملها المواطن والقانون لم يتضمن اشارات لتحسين الظروف المعيشية للتونسيين” مبينا أن الاتحاد سيصدر بيانا اليوم يعبر فيه عن موقفه من قانون المالية بعد أن تم أمس عقد اجتماع للمكتب التنفيذي لتدارس القانون.
    واشار بخصوص ازمة التعليم الثانوي الى انه حاول امس تاجيل الخصم حتى يتم تدارس الجوانب القانونية ولا يوجد خيار اليوم إلا الجلوس على طاولة الحوار وايجاد مخارج للقضايا المطروحة ومنها القاضايا الاجتماعية للتعليم الثانوي.
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الخميس ديسمبر 13, 2018 4:36 pm

    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الخميس ديسمبر 13, 2018 4:37 pm





    ستضع وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، كميات بذور من القمح الصلب الممتازة المحلية من صنف “خيار”، مجانا، على ذمة صغار منتجي الحبوب بالمناطق الملائمة والمروية، بداية من الغد الخميس، وفق ما اورده بلاغ للوزارة، الاربعاء.

    وافادت الوزارة أنه يمكن لصغار الفلّاحين الرّاغبين في الانخراط في هذا البرنامج، الاتصال، بداية من الغد الخميس، بالتمثيليات الجهوية للوزارة في أقرب الآجال لإدراجهم ضمن قائمات المنتفعين قبل التوجه لمراكز الشركة التعاونية المركزية للبذور والمشاتل الممتازة أو الشركة التعاونية المركزية للبذور للتزود مباشرة بكميات البذور.

    وبين، ذات المصدر، أنّ المعهد الوطني للزراعات الكبرى سيؤمن عمليات التأطير والمتابعة الفنية للفلاحين المنتفعين. يشار الى ان اختيار صنف “خيار” المحلي يهدف الى تشجيع الفلاحين على اقتناء البذور المحلية الممتازة الى جانب تميز هذا الصنف بمردوديتة المرتفعة وتلاؤمه مع الظروف المناخية في تونس.

    يشار الى ان هذه العملية، التي تعد استثنائية (هذه السنة فقط)، تنصهر، وفق الوزارة، في إطار سياسة الدولة الرامية الى تطوير إنتاج الحبوب في تونس والتشجيع على استعمال البذور المحلية، وسعيا منها لتثمين البوادر المناخية الطيبة للموسم الحالي 2018- 2019.

    المصدر: وات
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الخميس ديسمبر 13, 2018 4:39 pm





    تم أمس الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 إيقاف شخص في منطقة الأمن بباب سويقة كان بصدد التعاقد لصنع 5000 صدرية حمراء لبث الفوضى بالبلاد.

    وبحسب مصادر إعلامية متطابقة فان الشخص الموقوف كان يعمل في لجنة التنسيق بباب سويقة و ينتمي الآن إلى حزب عبير موسى، وقد جرت مكافحته بصاحب المصنع في منطقة الأمن.
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الخميس ديسمبر 13, 2018 4:43 pm




    في حين استبعد بعض المنظمات الحقوقية التونسية؛ في مقدمتها «المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية»، (منتدى مستقل)، انتقال عدوى «السترات الصفراء» من فرنسا إلى تونس، رجح بعض المحللين السياسيين تجدد المظاهرات الاجتماعية بسبب الاحتقان الاجتماعي الحاد الذي تعرفه البلاد، والأزمة غير المسبوقة التي تطبع علاقة الحكومة ببقية مكونات المجتمع.
    وقال مسعود الرمضاني، رئيس «المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية»، لـ«الشرق الأوسط» إن تجربة «السترات الصفر» في فرنسا «حركة احتجاجية عفوية وغير متوقعة من قبل مختلف الأجهزة الأمنية والحكومية، وهي تعكس أوضاعا اجتماعية واقتصادية صعبة في عدد من دول العالم، لكن من غير الممكن سحبها على تونس»، مضيفا أنه رغم تعبيرها عن الأوضاع الاجتماعية الصعبة التي تعيشها فرنسا، فإنها «لا يمكن أن تؤدي إلى النتيجة نفسها لو حصلت التجربة فوق الأراضي التونسية، رغم الزيادات المتكررة التي عرفتها أسعار المحروقات خلال السنة الماضية».
    وعدّ الرمضاني أن تونس «لن تكون قادرة على استعادة عافيتها الاقتصادية إذا تحولت الاحتجاجات الاجتماعية إلى أعمال تخريب»، مشددا على أن «الاقتصاد الفرنسي له من الصلابة ما يجعله يستعيد عافيته في وقت قياسي، أما الوضع في تونس فهو مختلف، ولا يمكن للتونسيين أن ينفذوا مثل هذا السيناريو خشية دخول البلاد في منعرجات خطيرة»، على حد تعبيره.
    كما انتقد الرمضاني الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية السائدة في تونس، وقال إن «البلاد في مفترق طرق، لأن نسبة الفقر في ازدياد، وهناك نحو 300 ألف أسرة تعيش تحت مستوى خط الفقر أو الفقر المدقع، وهي ضحية انعكاسات التضخم الاقتصادي وغلاء المعيشة».
    وفي معرض حديثه عن الصراع السياسي الدائر منذ 8 أشهر، قال الرمضاني إن «هذا الوضع أفرز خطابا سياسيا تطغى عليه لهجة الانتقاد الحاد، وردود الفعل غير المحسوبة والتصريحات النارية»، وتوقع أن تشهد الأوضاع الاجتماعية، سواء على المستوى النقابي وعلى مستوى التحركات الاحتجاجية، مزيدا من الاحتقان خلال الفترات المقبلة.
    في غضون ذلك، أعلن يوسف الشاهد، رئيس الحكومة، عن البدء في تنفيذ عدد كبير من الإصلاحات الاقتصادية؛ أبرزها التحكم في عجز الميزانية، الذي كان في حدود 7.4 في المائة سنة 2016، وبات يقدر بنحو 4.9 في المائة حاليا.
    وقال الشاهد خلال إشرافه على افتتاح الدورة الـ33 من «أيام المؤسسة» بمدينة سوسة (وسط شرقي البلاد)، إن قانون المالية لسنة 2019 «لا يتضمن ضرائب جديدة على المؤسسات والأفراد»، وذلك في محاولة لطمأنة الشارع التونسي، وخفض درجة الاحتقان الاجتماعي.
    في السياق ذاته، توقع الصحبي بن فرج، النائب البرلماني عن «حركة مشروع تونس» الداعمة لحكومة الشاهد، أن تنفجر الاحتجاجات الاجتماعية في البداية تحت عنوان «احتجاج مشروع على أوضاع اقتصادية واجتماعية صعبة ومزرية»، قبل أن تتطور سريعا إلى المطالبة بإسقاط المنظومة السياسية القائمة.
    وأشار بن فرج إلى تحركات بعض الأطراف السياسية الرافضة لحكومة يوسف الشاهد بهدف خلق الفوضى، وتحركات غامضة خلال شهر يناير (كانون الثاني) المقبل، مبرزا أن المناطق الداخلية والأحياء الشعبية ستكون أحد أهم ميادينها، وأن البرمجة تمت بحيث تمتد الشرارة إلى المدن الكبرى، ثم تسري إلى الشرائح الاجتماعية الوسطى المتضررة من الوضع الاقتصادي. وقال بن فرج في هذا السياق: «لقد أوحت (السترات الصفر) في شوارع فرنسا فكرةَ نقلها إلى تونس لتصبح حمراء بلون الدم... فالمشهد في العاصمة الفرنسية شديد الإغراء، والفوضى الفرنسية جذابة وسريعة الانتشار تماما كالموضة والعطور».
    كما اتهم بن فرج بعض الأطراف السياسية بنفض يديها تماما ومبكرا من الانتخابات، وقال إنها لم تعد تؤمن بالتنافس الديمقراطي على السلطة، وأصبحت تعد للفوضى، وتعول عليها للتأثير على المشهد السياسي، على حد قوله.
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف العقرب الأسود في الخميس ديسمبر 13, 2018 5:25 pm

    سبحان الله ... تنبّأ الرّسول لِلسّترات الصفراء منذ 15 قرن ... لابدّ و أنها ستشمَل المغرب العربي كله .. و تُصبح شِعارهُم
    avatar
    العقرب الأسود

    عدد المساهمات : 446
    نقاط : 634
    إعجاب : 12
    تاريخ التسجيل : 04/11/2018

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في السبت ديسمبر 15, 2018 4:05 pm



    بقلم عماد دغيج
    -
    اربط بسهم و تبّع الغرزة ،
    تتفكروها الحركة اللي اتعملت اواخر 2015 و اسمها حركة الفصل الثامن ؟ و اللي كان يقودها نبيل القروي و تم استقبالهم من طرف رئيس الجمهورية ، سي نجيب الدزيري النقرود اليساري كان احد اعمدتها فهو " فرخ" نبيل القروي ، تتفكروا وقت اللي شدوه هذا الدزيري وقالو عنده مسدس و نسمة عملت حملة لاطلاق سراحه ؟ اي اي هذاكا نجيب الدزيري فرخ نبيل القروي ، اليوم ندوة صحفية لزعمة زعمة حركة السترات الحمراء ، اي اشكون عالبوديوم ؟؟ كالعادة نجيب الدزيري . نجيب الدزيري اللي ظهر مع بلحاج في قعدة رومنسية خمرية للتخطيط للفوضى بتميل مؤسسة خليل الله يرحمه . افهمتوا توا منين قاعد يجي النضال ؟؟ مالمرتزقة متاع نبيل القروي . مالاول قلنا انها حركة مشبوهة غايتها تصفية حسابات سياسية مع الفاشل متاعهم يوسف الشاهد .
    و انا متأكد اللي باش تلقى هالحركة اهتمام كبير مالاعلام باش يقنعوا بيها الدغف و يرموهم لمحرقة الشوارع
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    واحد من مشرفي تحرك السترات الحمراء (الصفراء)

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في السبت ديسمبر 15, 2018 4:07 pm

    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    واحد من مشرفي تحرك السترات الحمراء (الصفراء)

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في السبت ديسمبر 15, 2018 4:08 pm

    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في السبت ديسمبر 15, 2018 4:10 pm



    علمت الصريح من مصدر امني مطلع ان 14 موقوفا من الاطفال الذين رشقوا في الليالي الفارطة مراكز الحرس والشرطة بتالة والقصرين ،اعترفوا بتسلمهم مبالغ 5 و10 دنانير لبث الفوضى لصالح عناصر ارهابية وأطراف سياسية.


    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في السبت ديسمبر 15, 2018 4:12 pm





    أستغل القيادي بحزب نداء تونس رضا بلحاج حالة الإحتقان التي تعيشها البلاد التونسية على إثر الأزمة الاقتصادية والمعاناة التي كانت من بين رواسب فترة حكم الترويكا وحكومة الحبيب الصيد التي هيمنت عليها تعليمات قيادات حركة نداء تونس وصولاً لإعتراف الحبيب الصيد أمام البرلمان بالقول: “قالوللي نمرمدوك”، في إشارة واضحة وجلية لبطش وسلطات قيادات نداء والذين من بينهم كان رضا بلحاج مدير ديوان رئاسة الجمهورية ونور الدين بن تيشة مستشاراً زد إلى ذلك حافظ السبسي وجوقته أمثال برهان بسيس وسفيان طوبال وهلم جر من المتنفذين والمتدخلين في أمور السلطة ما انجر عنه رداءة المناخ السياسي وتردي الوضع الاقتصادي والمالي زمن حكم الحبيب الصيد وما أنتج مشاكل ورواسب أثرت مباشرةً على المالية التونسية والوضع الاجتماعي…

    اليوم وفي خضم هذه الأحداث المتسارعة يخرج رضا بلحاج في ثوب المعارض المتطرف حيث جمعته لقاءات عديدة مع بعض عناصر السترات الحمراء (تنظيم سري متطرف وغير قانوني) وذلك في إحدى المطاعم السياحية الفاخرة التي تعود ملكيتها لرجل أعمال نافذ موالي لحركة حافظ قائد السبسي، ووفقاً لتسريبات عن فحوى هذه الإجتماعات السرية فإنها تهدف إلى شن سلسلة من التحركات الإحتجاجية تزامناً مع إحتفالات عيد الثورة التونسية، وهي تحركات عنيفة تهدف إلى إرباك الوضع ورفع شعارات سياسية وليست إجتماعية عكس ما يتم تسويقه، حيث يهدف رضا بلحاج إلى إرباك عمل الحكومة وتعطيل عمل رئيس الحكومة يوسف الشاهد شخصياً رفقة فريقه الوزاري، وتسعى هذه العناصر المتطرفة من السترات الحمراء إلى الركوب على التحركات الاجتماعية السلمية وبث شعارات سياسية تدعو لإسقاط الحكومة وتحميلها كامل المسؤولية في الأزمة الاجتماعية والاقتصادية والمالية.

    علماً وأن رضا بلحاج اجتمع مع عناصر وهي تلبس سترات حمراء ما يثبت صفته وفحوى وطبيعة أطراف الاجتماع وبالتالي فإنه لقاء مفضوح جمع قيادي بحركة نداء تونس بميليشيا السترات الحمراء والتي أصبحت تنظيماً سرياً موالياً لحافظ قائد السبسي..

    وفي هذا الخصوص نبه مراقبون من خطورة الوضع السياسي الراهن الذي تعيشه البلاد التونسية في ظل إنفلات الطبقة السياسية وانخرام للفكر السياسي في ظل هيمنة قوى الغدر والتنظيمات السرية التي ستفتك بأمن البلاد، علماً وأن تونس اليوم تعيش وضعاً دقيقاً وتهديدات إرهابية متواصلة في ظل الإنقسامات التي تسبب فيها حافظ قائد السبسي والتي أدت إلى إنهيار وإنقسام نداء تونس وإنهيار المشروع الوطني الحداثي الذي كان أملاً في صد المشروع الرجعي الظلامي…وقد أخطأت سياسية حافظ السبسي داخل حزبه ولا أحد يشك بأنها تخطأ في حق البلاد والتي لن تنقسم كما قسمها حافظ قائد السبسي على شاكلة حزبه الفاشل.

    كتبه توفيق العوني
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في السبت ديسمبر 15, 2018 4:14 pm



    في الصورة فوق: جماعة #تمرد المصرية اللي مولهم الملياردير المسيحي نجيب #ساويرس
    و #الإمارات من أجل إسقاط محمد #مرسي أول رئيس شرعي منتخب في تاريخ #مصر .

    في الصورة تحت: جماعة السترات الحمراء التونسية اللي يمول فيها #السبسي و
    ولدو من أجل إسقاط #الشاهد و #النهضة لأنهم رافضين توريث الحكم لحافظ .
    نعاودوا ننصحوا شعبنا : ما تبعوش هالمفرخة متاع نسمة والنداء لا يصيرلكم ما صار
    لمصر من فوضى وإرهاب و فقر وتخلف ومديونية متفاقمة
    ودكتاتورية وخنق للحريات وتغول للدولة البوليسية ...
    اللي فهم بارك الله فيه ...واللي ما حبش يفهم ، الله لا يباركلو دنيا و آخرة .
    آمين
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر في السبت ديسمبر 15, 2018 4:21 pm





    نجيب الدزيري من قيادات الاتحاد العام لطلبة تونس الجناح الطلابي اليساري حكى لي أحد زملائه أنه كان يتعمد الرسوب ليبقى في الجامعة أكثر سنوات ممكنة يتمعش من وضعه القيادي ...المفروض أن أي يساري يعرف التعريف المبسط لمفهوم الثورة المضادة لأن المصطلح اشتراكي بامتياز نجده حتى في أدبيات لينين وتروتسكي وروزا لوكسمبورغ ..والكل تقريبا يجمع على أنها (الثورة المضادة) كل أشكال الماضي التعيس الذي يقاوم التحولات الاجتماعية والسياسية التي تعقب الثورات وكل من يتحالف مع قوى الردة للوراء بل يذهب لينين نفسه إلى القول بأن الاستعداد للثورة المضادة يسبق الاستعداد للثورة نفسها ...لكن أمثال نجيب الدزيري من عديد اليساريين (دون أن أعمم) انخرطوا في الثورة المضادة بل هم قادتها أصلا من جبهة الانقاذ التي هدفت إلى إسقاط الترويكا ووصولا للسترات الحمراء ..كيف نصدق من يتحالف مع العدو الطبقي الأول التجمع والدساترة الذي يصنف حسب أغلب اليسار بورجوازية كمبرادورية مرتبطة بالخارج ؟؟ كيف نفسر تبرير اليسار ماحصل للثورة البلشفية وهي ملهمتهم من تداعيات دامت 11 سنة كاملة من التخيط والعودة للرأسمالية ومقاومة الثورة المضادة والمجاعة من 1917 إلى 1928 هل أن تونس أفضل ولابد أن تصبح النورفاج في عدة سنوات ؟؟؟أم الايديولوجيا تتغير حسب الذوق ؟؟ كيف ينتقد اليسار وجود قيادات إسلامية وعروبية ويسارية أيضا وغيرها في المنفى خارج البلاد واتهامها بعدم المشاركة في الثورة علما وأن لينين وستالين وبريا وبلاخانوف وتروتسكي كانوا في المنفى أيضا عند قيام الثورة الشيوعية ؟؟ كيف يسقط اليسار إلى قبض المال المتسخ لتطبيق أجندات ضد شعبه ؟؟ كيف يسقط اليسار إلى الانتهازية بتحويل اتحاد الشغل إلى حزب سياسي جل أجنداته العرقلة والاحباط وكان هؤلاء مكممي الأفواه على عهد المخلوع ..؟؟ألم يكن من الأجدى الاتصاق عضويا بطموحات شعبهم والدفاع عن الزوالي (ولا أعتقد أن رضا بلحاج وحافظ قايد السبسي زواولة ) ؟؟ إنه التدمير الذاتي وطلق النار من المسدس على الأذن ..إنه الانتحار التاريخي لهؤلاء ..
    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف بدأ الأمر أمس في 1:55 am



    لليحب يعرف الحقيقة واش قاعد يصير يركز في مطالب كل من ادعى الدفاع على حقوق الشعب ،
    يركز في مطالبو .... جماعة السترات كان حمره ولاه صفراء او اي لون ،
    توه يفهم وحدو :

    مطالب اصحاب السترات ........ (يدعيو انها مطالب المفقرين والمجوعين):
    - حل حكومة الشاهد (لم يطالبوا بحل ملفات الفساد وهذا اصله مطلب حافض السبسي ... اي نداء تونس .....اي كمال اللطيف ... اي المخبرات الخارجية ).
    - حل مجلس النواب (كان الباجي هدد بحله بفص 99 -98 لما اشهر الحرب مع ابنه الشاهد)
    - الرجوع للنظام الرئاسي (الغير مضمون وهذا الي قامت اصلا عليهالثورة وتفريق السلطات ).
    - حل حزب النهضة الي يحكم من 2011 ؟ النداء الباجي وولدو الشاهد يحكموا من 2014.
    - الكشف عن قتلة شكري بلعيد و لطفي البراهمي فقط لا غير(وباقي الذين قتلتهم ايادي غادرة ماهمش في الليسته) .
    - حل الجهاز الامني الموازي (للنهضة و نساوا المجموعات الارهابية تحت الطلب كل ما تظهر مطالب شعبية تتقتل ولادنا في الحدود .
    - تكوين 53 تنسقية فقط في اسبوع واحد ؟؟ على كامل الجمهورية.

    avatar
    بدأ الأمر
    منسق عام
    منسق عام

    عدد المساهمات : 18127
    نقاط : 34852
    إعجاب : 176
    تاريخ التسجيل : 16/10/2015

    http://almobshrat.forumarabia.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: عـــــــــــــــــاجل تــــــــــــونس

    مُساهمة من طرف يزن عبد الله أمس في 12:18 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

    البداية تونس ـــ على كف عفريت ،،، 
    avatar
    يزن عبد الله
    مفســـر رؤى
    مفســـر رؤى

    عدد المساهمات : 2167
    نقاط : 2424
    إعجاب : 29
    تاريخ التسجيل : 14/07/2016
    العمر : 37

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    صفحة 14 من اصل 14 الصفحة السابقة  1 ... 8 ... 12, 13, 14

    الرجوع الى أعلى الصفحة


     
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى