موسوعــــــــة الرؤى في زمن بداية النهاية
اهــــــــــــــدفنـــــــــــــــــــــــا:
جمع الروى العامـة في اقسـام كل حسب :
الموضــوع
باختلاف اصحابهــا واجتهدات معبريها حتى وان اختلفت .لنتوصل في الاخـــر
لمــا تواترت عليه . والذي اجمع العلمـاء على انه الدليل على صدقهــــــــــــــــــــــــــا ، فليس لنا اي تدخل مباشر او غير مباشر......
في ما تخبربه الرؤى و بتواتر وما ننشره مما تتنبئ به ......

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية

على التويترTwitter و الجوجل blogger.com و الفيس بوك facebook ... ترقبنا على WhatsApp
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الأمام ابن عربي والإمام ابن علوان :
اليوم في 1:04 pm من طرف azom

» نصيحة للمهدي
اليوم في 10:43 am من طرف Aborakan

» تقرير ناري للجزيره تكـشف فيه سـر التغيير المفاجئ واجتماع بن سلمان وبن زايد مع الاخوان المسلمين
اليوم في 10:04 am من طرف عبد المؤمن

» من هو هذا الرسول الذي جاء ذكرة في القرآن الكريم
اليوم في 1:01 am من طرف سهم الحق

» قص ايات الله و تكفير المسلمين بجهالة!!وقوعا في الكبائر
اليوم في 12:48 am من طرف سهم الحق

» اتباع ملة ابراهيم عليه السلام
أمس في 8:38 pm من طرف سهم الحق

» استعادة سيطرة مقاتلي الدولة الإسلامية على مناطق واسعة قرب البوكمال من النصيريين وتعليق جثثهم في الشوارع
أمس في 8:28 pm من طرف سيف18

» 3 مليون سوري أصيبوا منذ بداية الحرب 1.5 مليون منهم أصيبوا بإعاقات
أمس في 8:11 pm من طرف بدأ الأمر

» محققون أمريكيون: هجوم مانهاتن الأخيراً رداً على غارات أمريكا على الدولة الإسلامية وهجمات إسرائيل على غزة
أمس في 8:04 pm من طرف بدأ الأمر

» فتح بيت المقدس بحسب الفهم القرآني
أمس في 8:03 pm من طرف عبد الواحد

» فوق السلطة - إحنا مش حمير!
أمس في 8:02 pm من طرف بدأ الأمر

» عبد البارى عطوان: التحالف التركى الايرانى و اسرائيل
أمس في 3:21 pm من طرف بدأ الأمر

» لحظة قتل واطلاق النار على شاب فلسطيني حاول طعن جنود اسرائيلين على الهواء مباشرة! اكثر من 9 رصصات بالرغم انه كان على الارض
أمس في 3:14 pm من طرف بدأ الأمر

» وتحقق ما تواترت عليه الرؤى من ان الدولة ستعود وتمتد من جديد ( "داعش" يتمدد من جديد في سوريا... فمن أمره بذلك ولماذا؟ - تفاصيل )
أمس في 1:23 pm من طرف بدأ الأمر

» تركيا تدق ناقوس الخطر بعد قرار ترامب – من تركيا
أمس في 1:19 pm من طرف بدأ الأمر

» محمد ناصر يكشف السر لعدم حور الملك محمد السادس من المغرب الى قمة اسطنبول من اجل اردوغان
أمس في 1:13 pm من طرف بدأ الأمر

» شهادات لنساء اغتصبهن النظام السوري وأرسل فيديوهات وصورهن إلى أقربائهن المعارضين
أمس في 1:12 pm من طرف بدأ الأمر

» هذا النشيد اهداء للجميع الاعضاء
أمس في 3:53 am من طرف مجهول222

» تركت الجاهليه
أمس في 1:14 am من طرف عبد الواحد

» الرسول اعطانى حمامة وقال لى انت لست المهدى؟!!!
أمس في 1:12 am من طرف سيف18

» الحقيقة المفرحة والموجعة !!!
الخميس ديسمبر 14, 2017 7:52 pm من طرف عزوز محمد

» خاتم سليمان او خاتم الرسول عليه الصلاة والسلام
الخميس ديسمبر 14, 2017 4:12 am من طرف Khaz123

» شي خطير عن حدث عظيم سيحصل في 2020 .. !!
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 8:49 pm من طرف Binmorad777900

» حسن بن حبشان الدوسري : رؤى أهل الغزل والمعاكسات
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 4:50 pm من طرف بدأ الأمر

» الحشد: القتال مستمر مع عناصر "داعش"
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 4:08 pm من طرف بدأ الأمر

» الجزائر تسمح بالتظاهر لنصرة القدس بعد 16 عاماً من الحظر والسيسي يعتقل الشعب المصري !!
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:59 pm من طرف بدأ الأمر

» هل يوجد احد فى المنتدى يؤمن بمذهب بن عربى الالحادى فى وحده الوجود والحلول والاتحاد
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 1:00 pm من طرف سهم الحق

» فضيحة الفضائح مناسك تعيد نشر رؤيا لها فيها مشاهد اباحية لتؤاكد انها مبشرة بانها ستتزوج المهدي
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 6:40 am من طرف بدأ الأمر

» "الكَوْكَبٌ الدُرِّيٌّ" هي الصِفة الخِلقِية الوَحِيدة ، التي تُميّز المهدي عن المَوهُومين الذين إجتمعت فيهم كل صِفاته الأخرى!
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 12:37 am من طرف روميـو

» البس حذاء جدتي على ما اعتقد
الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 11:13 pm من طرف صاحب القلعتيـن

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 3896 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Abulaith فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58743 مساهمة في هذا المنتدى في 8509 موضوع
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 20 عُضو متصل حالياً :: 8 عُضو, 1 مختفون و 11 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

Achouri, azom, Iheb, modyshh, mohmmed4z, رافت, عبدالقادرغالب, محمد علي 19

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 61 بتاريخ الجمعة يونيو 23, 2017 3:16 am

وصف النبي المصطفي صلي الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وصف النبي المصطفي صلي الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف صبر جميل في السبت يناير 07, 2017 5:55 pm


صبر جميل

عدد المساهمات : 2287
نقاط : 2775
إعجاب : 430
تاريخ التسجيل : 28/04/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وصف النبي المصطفي صلي الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف الســــــــــــــــــاجد في السبت يناير 07, 2017 7:26 pm

الوصف فوق العادي هو شيء مذموم  أ ليس  هذا التعضيم المعاكس للصالبين لعيسى عليه السلام ..عند الصليبيين او  يعني مثل احد الغزوات التي قال فيها لا اذكر الاهم من اقبلوا على جهاد مع الرسول ارادوا ان يعقدوا في شجرة مثل الكفار فقابلهم بغضب  ...هنا مثال فقط على الابواب المؤدية للضلال و ما نراه من تعضيم اضنه واضح المعالم
اضافة من المدح ما هو مسيء بشدة لرجولة الشخص هناك عبارة عندها توقفت قلت عندها اللعنة على هذه العبارة
avatar
الســــــــــــــــــاجد

عدد المساهمات : 1090
نقاط : 1148
إعجاب : 32
تاريخ التسجيل : 02/09/2016
العمر : 28
الموقع : يطرد لتطاوله وايسائته للاخرين بدون موجب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وصف النبي المصطفي صلي الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف الســــــــــــــــــاجد في السبت يناير 07, 2017 7:32 pm

المدح هو مدح الافعال و الاعمال و الاخلاق و ليس الاشكال لأن الاجسام معابة و عورة ...كأن تصف رموش رجل قمة العيب هذه
avatar
الســــــــــــــــــاجد

عدد المساهمات : 1090
نقاط : 1148
إعجاب : 32
تاريخ التسجيل : 02/09/2016
العمر : 28
الموقع : يطرد لتطاوله وايسائته للاخرين بدون موجب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وصف النبي المصطفي صلي الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف صبر جميل في السبت يناير 07, 2017 8:18 pm

الأحاديث الصحيحة فى وصف النبى صلي الله عليه وسلم:

[١]عن يزيد الفارسي - وكان يكتب المصاحف - قال: رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - في المنام زمن ابن عباس - رضي الله عنهما - فقلت لابن عباس: إني رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في النوم، فقال ابن عباس: إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقول: " إن الشيطان لا يستطيع أن يتشبه بي، فمن رآني في النوم فقد رآني "، هل تستطيع أن تنعت هذا الرجل الذي رأيته في النوم؟ , قلت: نعم، أنعت لك رجلا بين الرجلين، جسمه ولحمه أسمر إلى البياض، أكحل العينين، حسن الضحك، جميل دوائر الوجه، ملأت لحيته ما بين هذه إلى هذه، قد ملأت نحره، فقال ابن عباس: لو رأيته في اليقظة , ما استطعت أن تنعته فوق هذا. (1)

[٢]عن البراء بن عازب - رضي الله عنه - قال: (" كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أحسن الناس وجها , وأحسنه خلقا) (1) (مربوعا) (2) (ليس بالطويل البائن , ولا بالقصير) (3) (وهو إلى الطول أقرب) (4) (بعيد ما بين المنكبين) (5) (كث اللحية، تعلوه حمرة) (6) (أسود شعر اللحية، حسن الثغر (7) أهدب أشفار العينين (Cool مفاض الجبين (9) يطأ بقدمه جميعا ليس لها أخمص، يقبل جميعا , ويدبر جميعا) (10) (له شعر يبلغ شحمة أذنه) (11) وفي رواية: (شعره يضرب منكبيه) (12) (وقد رأيته في حلة حمراء , فما رأيت شيئا أحسن منه) (13) وفي رواية: (لم أر مثله قبل ولا بعد ") (14)

[٣]عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن قال: (سمعت أنس بن مالك - رضي الله عنه - يصف النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: " كان ربعة من القوم (1) ليس بالطويل , ولا بالقصير، أزهر اللون (2) ليس بأبيض أمهق (3) ولا آدم (4)) (5) (وكان شعره رجلا (6)) (7) (ليس بجعد (Cool قطط ولا سبط (9)) (10) (يضرب شعره منكبيه (11)) (12) وفي رواية: (بين أذنيه وعاتقه) (13) وفي رواية: (إلى شحمة أذنيه) (14) وفي رواية: (إلى أنصاف أذنيه) (15) (وكان ضخم الكفين والقدمين، حسن الوجه) (16) (كأن عرقه اللؤلؤ، إذا مشى تكفأ (17)) (18) وفي رواية: (إذا مشى كأنه يتوكأ) (19) (لم أر بعده شبها له) (20) (أنزل عليه وهو ابن أربعين , فلبث بمكة عشر سنين ينزل عليه، وبالمدينة عشر سنين) (21) (وتوفاه الله على رأس ستين سنة) (22) (فقال العلاء بن زياد العدوي: يا أبا حمزة، سن أي الرجال هو يومئذ؟ , قال: كأشب الرجال , وأحسنه , وأجمله وألحمه) (23) (ما شانه الله بالشيب) (24) (قبض وليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء، قال ربيعة: فرأيت شعرا من شعره , فإذا هو أحمر , فسألت , فقيل: احمر من الطيب ") (25)


[٤]عن جابر بن سمرة - رضي الله عنه - قال: (" كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ضليع الفم , أشكل العين , منهوس العقبين (1)) (2) (وكان كثير شعر اللحية) (3) (وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قد شمط مقدم رأسه ولحيته، إذا دهن رأسه , لم ير منه شيء، وإذا لم يدهن , رئي منه) (4) (فقال رجل: وجهه مثل السيف؟ , قال: لا , بل كان مستديرا , مثل الشمس والقمر , ورأيت الخاتم عند كتفه مثل بيضة الحمامة) (5) (ولونها لون جسده ") (6)


[٥]عن الزهري قال: سئل أبو هريرة - رضي الله عنه - عن صفة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: أحسن الناس، ربعة , إلى الطول أقرب ما هو، بعيد ما بين المنكبين (1) أسيل الخدين (2) شديد سواد الشعر، أكحل العينين، أهدب الأشفار (3) إذا وطئ بقدمه , وطئ بكلها، ليس لها أخمص، إذا وضع رداءه عن منكبيه , كأنه سبيكة فضة " (4)


[٦]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أبيض كأنما صيغ من فضة، رجل الشعر " (1)

[٧]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: (" كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شبح الذراعين (1) أهدب أشفار العينين، بعيد ما بين المنكبين , يقبل إذا أقبل جميعا، ويدبر إذا أدبر جميعا) (2) (بأبي هو وأمي، لم يكن فاحشا ولا متفحشا، ولا صخابا في الأسواق ") (3)


[٨]عن عمر بن علي بن أبي طالب قال: قيل لعلي - رضي الله عنه -: انعت لنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فقال: " كان أبيض , مشربا (1) بياضه حمرة، وقال: كان أسود الحدقة، أهدب الأشفار " (2)


[٩]عن الجريري قال: (قلت لأبي الطفيل عامر بن واثلة - رضي الله عنه -: أرأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم -؟ , قال: نعم) (1) (رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - , وما على وجه الأرض رجل رآه غيري (2)) (3) (ولدت عام أحد , وأدركت ثمان سنين من حياة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -) (4) (قلت: كيف كان صفته؟) (5) (قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أبيض مليح الوجه) (6) (مقصدا (7)) (Cool (إذا مشى , كأنما يهوي في صبوب ") (9)


[١٠]عن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - قال: (" لم يكن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالطويل , ولا بالقصير , شثن الكفين والقدمين , ضخم الرأس , ضخم الكراديس , طويل المسربة) (1) (عظيم العينين , هدب الأشفار مشرب العين بحمرة , كث اللحية , أزهر اللون , إذا مشى تكفأ) (2) (تكفؤا , كأنما انحط من صبب) (3) (وإذا التفت , التفت جميعا) (4) (لم أر قبله ولا بعده مثله ") (5)


[١١]عن أبي عنبة الخولاني - رضي الله عنه - قال: " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا مشى أقلع " (1)

[١٢]عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يمشي مشيا يعرف فيه أنه ليس بعاجز ولا كسلان " (1) وفي رواية: " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا مشى , مشى مجتمعا , ليس فيه كسل " (2)


[١٣]عن جابر - رضي الله عنه - قال: " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا مشى لم يلتفت " (1)


[١٤]عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - قال: " ضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكان من أحسن الناس ثغرا " (1)


[١٥]عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: " ما مسست خزة ولا حريرة ألين من كف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولا شممت مسكة ولا عنبرة أطيب رائحة من عرق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " (1)

[١٦]عن جابر بن سمرة - رضي الله عنه - قال: " صليت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلاة الأولى , ثم خرج إلى أهله وخرجت معه , فاستقبله ولدان , فجعل يمسح خدي أحدهم واحدا واحدا , قال: وأما أنا فمسح خدي , فوجدت ليده ريحا , كأنما أخرجها من جؤنة عطار (1) " (2)

[١٧]عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعرف بريح الطيب إذا أقبل " (1)

[١٨]عن أبي جحيفة وهب بن عبد الله السوائي - رضي الله عنه - قال: (" رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم -) (1) (بمكة وهو بالأبطح) (2) (في قبة حمراء من أدم ") (3) (فلما كان بالهاجرة (4) خرج بلال - رضي الله عنه - فنادى بالصلاة) (5) (وإصبعاه في أذنيه) (6) (فجعلت أتتبع فاه ههنا وههنا , يقول يمينا وشمالا , يقول: حي على الصلاة , حي على الفلاح) (7) (" فخرج علينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -) (Cool (فأتي بوضوء فتوضأ " , فجعل الناس يأخذون من فضل وضوئه) (9) (فمن أصاب منه شيئا تمسح به , ومن لم يصب منه شيئا , أخذ من بلل يد صاحبه) (10) وفي رواية: (وقام الناس فجعلوا يأخذون يديه فيمسحون بها وجوههم , قال: فأخذت بيده - صلى الله عليه وسلم - فوضعتها على وجهي , " فإذا هي أبرد من الثلج , وأطيب رائحة من المسك ") (11)


[١٩]عن عبد الله بن سرجس - رضي الله عنه - قال: (" رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - وأكلت معه خبزا ولحما , ثم درت خلفه , فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه عند ناغض كتفه (1) اليسرى) (2) (كأنه جمع (3) - وقال بيده فقبضها -) (4) (عليه خيلان (5) كأمثال الثآليل ") (6)

[٢٠]عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا اهتم , قبض على لحيته " (1)


[٢١]عن عائشة - رضي الله عنها - قالت في قصة موت سعد بن معاذ: فرجع إلى قبته التي ضرب عليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قالت عائشة: فحضره رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأبو بكر , وعمر، قالت: فوالذي نفس محمد بيده، إني لأعرف بكاء عمر من بكاء أبي بكر , وأنا في حجرتي، وكانوا كما قال الله - عز وجل -: {رحماء بينهم} (1) قال علقمة بن وقاص: فقلت: أي أمه، فكيف كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصنع؟، قالت: " كانت عينه لا تدمع على أحد، ولكنه كان إذا وجد (2) فإنما هو آخذ بلحيته " (3)



المصادر وشرح الكلمات :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) حسنه الألباني في مختصر الشمائل: 347، (حم) 3410
(1) (خ) 3356، (م) 93 - (2337) (2) (خ) 3358، (م) 91 - (2337) (3) (خ) 3356، (م) 92 - (2337)، (ت) 1724 (4) (خد) 1155، انظر صحيح الأدب المفرد: 886 (5) (خ) 3358، (م) 91 - (2337)، (ت) 1724 (6) (س) 5232 (7) الثغر: مقدم الأسنان. (Cool هو الذي طالت أهداب عينيه وكثرت أشفارها. (9) أي: مستوي الجبين. النهاية في غريب الأثر - (ج 3 / ص 958) (10) (خد) 1155 (11) (خ) 3358، (م) 91 - (2337) (12) (م) 92 - (2337)، (ت) 1724، (س) 5060 (13) (خ) 5510، (م) 91 - (2337) (14) (خد) 1155
(1) فسره بقوله: " ليس بالطويل البائن ولا بالقصير " فتح الباري (ج10ص 356) (2) أي: أبيض مشرب بحمرة. فتح الباري (ج 10 / ص 356) (3) المراد أنه ليس بالأبيض الشديد البياض , ولا بالآدم الشديد الأدمة، وإنما يخالط بياضه الحمرة، والعرب قد تطلق على من كان كذلك أسمر، ولهذا جاء في حديث أنس عند أحمد والبزار وابن منده بإسناد صحيح وصححه ابن حبان " أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان أسمر " فتح الباري (ج 10 / ص 356) (4) آدم: أسمر. (5) (خ) 3354، (م) 113 - (2347) (6) أي: متسرح. فتح الباري (ج 10 / ص 356) (7) (خ) 5566 (Cool الجعودة في الشعر: أن لا يتكسر ولا يسترسل. فتح الباري (10/ 356) (9) السبوطة في الشعر: ضد الرجولة. (10) (خ) 3354، (م) 113 - (2347) (11) المنكب: مجتمع رأس الكتف والعضد. (12) (خ) 5563، (م) 95 - (2338)، (س) 5235 (13) (خ) 5565، (م) 94 - (2338)، (س) 5053 (14) (د) 4185 (15) (م) 96 - (2338)، (د) 4186، (س) 5061 (16) (خ) 5567، (حم) 10055 (17) قال شمر: أي مال يمينا وشمالا , كما تكفأ السفينة. قال الأزهري: هذا خطأ؛ لأن هذا صفة المختال، وإنما معناه أن يميل إلى سمته، وقصد مشيه , كما قال في الرواية الأخرى: (كأنما ينحط في صبب). قال القاضي: لا بعد فيما قاله شمر , إذا كان خلقة وجبلة، والمذموم منه ما كان مستعملا مقصودا. شرح النووي (ج 8 / ص 42) (18) (م) 82 - (2330) (19) (د) 4863، (ت) 1754 قال الأزهري: الاتكاء في كلام العرب , يكون بمعنى السعي الشديد , كذا في السراج المنير. وقال في فتح الودود: أي يميل إلى قدام. (20) (خ) 5568 (21) (خ) 3354، (م) 113 - (2347) (22) (خ) 5560، (م) 113 - (2347)، (ت) 3623 (23) (حم) 12551 , وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح. (24) (حم) 13687، (حب) 6292، (ك) 4205، انظر الصحيحة: 2096 , وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح. (25) (خ) 3354
(1) قال شعبة: قلت لسماك: ما ضليع الفم؟ , قال: عظيم الفم , فقلت: ما أشكل العين؟ , قال: طويل شق العين , فقلت: ما ما منهوس العقب؟ , قال: قليل لحم العقب. (م) 97 - (2339) (2) (م) 97 - (2339)، (ت) 3647، (حم) 20950 (3) (م) 109 - (2344)، (حم) 21036 (4) (م) 108 - (2344)، (س) 5114، (حم) 20826 (5) (م) 109 - (2344)، (خ) 3359، (حم) 21036، (ت) 3644 (6) (حم) 21016 , (م) 109 - (2344)
(1) المنكب: مجتمع رأس الكتف والعضد. (2) الأسالة في الخد: الاستطالة , وأن لا يكون مرتفع الوجنة. النهاية (1/ 109) (3) أي: طويل رموش العينين. (4) دلائل النبوة للبيهقي - (1/ 203)، انظر صحيح الجامع: 4633 وقال الألباني في الضعيفة (9/ 183ح4161): قلت: وهذا إسناد ضعيف؛ لانقطاعه بين الزهري وأبي هريرة. وقد جاء جله مفرقا في أحاديث: فقوله: "كان ربعة". متفق عليه من حديث أنس، وقد خرجته في الصحيحة: 2053 وقوله: "بعيد ما بين المنكبين". متفق عليه أيضا من حديث البراء بن عازب، وأخرجه الترمذي أيضا في "الشمائل" (ص 13)، والبيهقي في "الدلائل" (1/ 167) وقوله: "أهدب الأشفار". ثبت من حديث علي، وقد خرجته ثم برقم (2052)، وأخرجه البيهقي (1/ 162) من حديث أبي هريرة أيضا. وقوله: "إذا وطىء بقدمه بكلها؛ ليس له أخمص" أخرجه البخاري في "الأدب المفرد" (1155) , والبيهقي (1/ 182) من طريق أخرى عن الزهري محمد بن مسلم، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ: " كان يطأ بقدميه جميعا ليس له أخمص ". وإسناده صحيح. وقوله: "أسيل الخدين". في حديث أبي هريرة المذكور في "الأدب المفرد"، وروي في حديث هند بن أبي هالة؛ وهو ضعيف كما بينته هناك أيضا (2053). وقوله: "كأنه سبيكة فضة" , يشهد له حديث محرش الكعبي: "أن النبي - صلى الله عليه وسلم - خرج من الجعرانة ليلا، فاعتمر، ثم رجع فأصبح كبائت بها، فنظرت إلى ظهره كأنه سبيكة فضة". أخرجه النسائي (2/ 30)، وأحمد (3/ 426 و 4/ 69 و 5/ 380) والبيهقي (1/ 159). قلت: وإسناده صحيح. وقوله: "شديد سواد الشعر". فيه حديثان: الأول: عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال:"كان رسول الله أسود اللحية، حسن الثغر". أخرجه البيهقي (1/ 164 - 165)، وكذا البخاري في "الأدب المفرد".قلت: وسنده صحيح. الثاني: عن أنس:"إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان قد متع بالسواد، ولو عددت ما أقبل علي من شيبه في رأسه ولحيته , ما كنت أزيدهن على إحدى عشرة شيبة، وإنما هذا الذي لون من الطيب الذي كان يطيب به شعر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هو الذي غير لونه".أخرجه البيهقي (1/ 178).قلت: وسنده حسن. أ. هـ
(1) صححه الألباني في مختصر الشمائل: 10، صحيح الجامع: 4619 , الصحيحة: 2053
(1) أي: طويلهما , والشبح: مدك الشيء. النهاية في غريب الأثر (ج2ص1076) (2) (حم) 9786 , وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط: إسناده حسن. (3) (حم) 8334، انظر صحيح الجامع: 4816 , الصحيحة: 2095
(1) المشرب: الذي يخالط لونه لون آخر , من حمرة أو غير ذلك. (2) دلائل النبوة للبيهقي - (1/ 156)، انظر صحيح الجامع: 4621 , 4620
(1) (م) 98 - (2340) (2) قال مسلم بن الحجاج: مات أبو الطفيل سنة مائة , وكان آخر من مات من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -. (م) 98 - (2340) (3) (م) 99 - (2340) (4) (حم) 23850 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده حسن. (5) (حم) 23848، (م) 99 - (2340) (6) (م) 98 - (2340)، (د) 4864 (7) هو الذي ليس بجسيم , ولا نحيف، ولا طويل , ولا قصير. شرح النووي على مسلم - (ج 8 / ص 54) (Cool (م) 99 - (2340)، (حم) 23848 (9) (د) 4864
(1) (ت) 3637، انظر مختصر الشمائل: 4 (2) (حم) 684، (خد) 1315 , وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط: إسناده حسن. (3) (ت) 3637، انظر المشكاة: 5790 (4) (حم) 684، (خد) 1315، انظر صحيح الأدب المفرد: 993 (5) (ت) 3637، (حب) 6311
(1) الآحاد والمثاني: ج4/ص445 ح2498، انظر صحيح الجامع: 4784
(1) تاريخ دمشق - (4/ 61)، انظر صحيح الجامع: 5016، الصحيحة: 2140 (2) (حم) 3034، انظر الصحيحة: 2086 , وقال شعيب الأرنؤوط: صحيح.
(1) (ك) 7794، انظر صحيح الجامع: 4786 , الصحيحة: 2086
(1) (حب) 6290 , وقال الألباني: حسن الإسناد , وهو قطعة من حديثه الطويل في نزول آية التخيير , وتقدم في (4176): م.
(1) (خ) 1872 , (م) 81 - (2330)
(1) هي السقط الذي فيه متاع العطار. النووي (ج 8 / ص 40) (2) (م) 80 - (2329)
(1) (ش) 26332، ابن سعد (1/ 399)، انظر صحيح الجامع: 4988، الصحيحة: 2137
(1) (خ) 607 (2) (م) 249 - (503) , (خ) 607 (3) (خ) 369 , (م) 249 - (503) , (ت) 197 (4) أي: وقت الظهيرة. (5) (م) 250 - (503) , (خ) 608 (6) (ت) 197 , (حم) 18781 (7) (م) 249 - (503) , (خ) 608 , (س) 643 , (د) 520 (Cool (خ) 477 (9) (خ) 185 (10) (خ) 369 , (م) 250 - (503) (11) (خ) 3553 , (حم) 18789
(1) قال الجمهور: النغض والنغض والناغض: أعلى الكتف. وقيل: هو العظم الرقيق الذي أعلى طرفه. وقيل: ما يظهر منه عند التحرك. شرح النووي على مسلم (ج 8 / ص 65) (2) (م) 112 - (2346) (3) يعني: الكف المجتمع. (4) (حم) 20789، (م) 112 - (2346) (5) جمع (خال)، وهو الشامة في الجسد. شرح النووي (ج 8 / ص 65) (6) (م) 112 - (2346)، (حم) 20789
(1) فوائد تمام (2/ 123 ح624)، قال الشيخ الألباني - تحت حديث " 4237 " في السلسلة الضعيفة ص244 يشير إلى حديث " كان إذا اهتم أخذ بلحيته فنظر فيها " وهو كما ترى حديث آخر .... وكنت قد خرجته في الضعيفة برقم: 707 ثم قررت نقله إلى الصحيحة , لطريق أخرى وقفت عليها في صحيح ابن حبان - الاحسان - واستدركته على الهيثمي في موارد الظمآن ". والحديث في صحيح موارد الظمآن برقم " 1776 - 6405 " بلفظ " أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان إذا أهمه شيء أخذ بلحيته هكذا - وقبض ابن مسهر على لحيته " , وقال الشيخ في تخريجه: " حسن لغيره - الضعيفة: 707 , التحقيق الثاني , و 4237 ". أ. هـ قال صاحب كتاب " تراجعات الألباني": وقد بحثت عن الحديث في الصحيحة ولم أجده، فلعل الشيخ أراد أنه سينقله إلى الصحيحة , ولم يفعل لأمر لا نعلمه , والله أعلم. أ. هـ
(1) سورة: الفتح آية رقم: 29 (2) أي: حزن. (3) (حم) 25140 , (حب) 7028 , (ش) 36796 , انظر الصحيحة: 67، صحيح موارد الظمآن: 1413 , وقال شعيب الأرناؤوط: حديث صحيح.

صبر جميل

عدد المساهمات : 2287
نقاط : 2775
إعجاب : 430
تاريخ التسجيل : 28/04/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى