موسوعــــــــة الرؤى في زمن بداية النهاية
اهــــــــــــــدفنـــــــــــــــــــــــا:
جمع الروى العامـة في اقسـام كل حسب :
الموضــوع
باختلاف اصحابهــا واجتهدات معبريها حتى وان اختلفت .لنتوصل في الاخـــر
لمــا تواترت عليه . والذي اجمع العلمـاء على انه الدليل على صدقهــــــــــــــــــــــــــا ، فليس لنا اي تدخل مباشر او غير مباشر......
في ما تخبربه الرؤى و بتواتر وما ننشره مما تتنبئ به ......

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية

على التويترTwitter و الجوجل blogger.com و الفيس بوك facebook ... ترقبنا على WhatsApp
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» يا خيول الله اركضي...
اليوم في 12:05 pm من طرف يزن عبد الله

» السعودية : هزائم متكررة للجيش السعودي في اليمن
اليوم في 11:23 am من طرف بدأ الأمر

» السعودية : سيحدث أن الحوثيين سيستعينون بالسحرة لتخويف الجنود السعوديون
اليوم في 11:19 am من طرف بدأ الأمر

» المخابرات ومدعوا المهدية
اليوم في 9:48 am من طرف Bdr977

»  المهدي مزال معتزل الناس في بيت امه وهذا ما اخبرت به الرؤى ان ابوه متوفي و انه غير متزوج
اليوم في 9:36 am من طرف Bdr977

»  أمر المهدية بات في قلب رجل منكم و انتقل من الرؤى و القمر إلى الواقع و النور الرباني الملموس في قلب الرجل, ولم يبق سوى تجلياته للعامة.
اليوم في 12:42 am من طرف عبد المؤمن

» معلومات مُهمّة جدا عن حياة المهدي قبل الاصلاح و صِفاته المعنوية.
اليوم في 12:19 am من طرف روميـو

»  ماذا لو لم تزول إسرائيل عام 2022
أمس في 11:12 am من طرف mehtani

» معلومات مُهمّة جدا عن حياة المهدي قبل الاصلاح و صِفاته المعنوية.
أمس في 5:39 am من طرف طالب المعرفة

» الان نجم احمر بالسماء تونس
أمس في 4:25 am من طرف المهدی

» سؤال حساس بخصوص المهدي (مواقعنا منبر لمـــــــــــن لا منبر له)
أمس في 2:36 am من طرف رُقيَّة السَاجِدَه

» حلقات مسلسل الإمام احمد بن حنبل HD | Ahmad Bin Hanbal
الخميس يونيو 21, 2018 4:43 pm من طرف بدأ الأمر

» ما يحدث بامريكا أمر لا يصدق فيضانات بكل مكان - طوفان يغرق ولاية ميشيغان ويحدث خسفا ضخما
الخميس يونيو 21, 2018 5:08 am من طرف بدأ الأمر

» دار البوار
الخميس يونيو 21, 2018 4:03 am من طرف صاحب القلعتيــن

» السبب الرئيس الذي ابقاه اعزب لسن متاخر ، هو سحر " الربط "
الأربعاء يونيو 20, 2018 8:40 pm من طرف جبريل

» الشئ الذي خص به الله حفيد النبي صل الله عليه وسلم المهدي هو اننا سنمر و سنشاهد و سنرى و سنعيش مارحل مر بها كل الو العزم من الرسل و ....
الأربعاء يونيو 20, 2018 2:55 pm من طرف بدأ الأمر

» هل الخضر عليه السلام حياً يرزق ؟
الأربعاء يونيو 20, 2018 1:34 pm من طرف bahra

»  كثرة القتل في كل بقاع الدنيا بسبب الفقر والجوع
الأربعاء يونيو 20, 2018 5:58 am من طرف بدأ الأمر

»  بارقة بشـأن "ألإمـام ألمهـدي"
الأربعاء يونيو 20, 2018 12:30 am من طرف بدأ الأمر

» صفات المهدي
الثلاثاء يونيو 19, 2018 11:54 pm من طرف se7en

» حذفت مشاركتي هنا يا بدأ الأمر !؟ فسر لي
الثلاثاء يونيو 19, 2018 10:55 pm من طرف طالب علم

»  الرؤيا تخبر بأنه المجاهدين سيقومون بتأسيس ولاية للدولة في قطر
الثلاثاء يونيو 19, 2018 1:34 am من طرف بدأ الأمر

» بث مباشر HD - كأس العالم روسيا 2018
الإثنين يونيو 18, 2018 9:18 pm من طرف بدأ الأمر

» المهدي وما رأيته عنه
الإثنين يونيو 18, 2018 3:53 am من طرف عزيز أحمد

» استنفار أمني مصري... يواكب الاستياء الشعبي من الغلاء
الأحد يونيو 17, 2018 10:28 pm من طرف بدأ الأمر

» استفشار من الرقاة
الأحد يونيو 17, 2018 5:30 pm من طرف بدأ الأمر

» شاهد ردود فعل السعوديين على فيديو روسـيـات عـ ـااريـ ـاات بالرياض في السعودية
السبت يونيو 16, 2018 11:35 pm من طرف بدأ الأمر

» تاريخ اصلاح المهدي: صيف ٢٠١٨
السبت يونيو 16, 2018 1:25 pm من طرف المهدی

» بركان اليابان بدء بالانفجار اليوم من اكبر البراكين فى عالم هل هذا نهايه العالم
السبت يونيو 16, 2018 10:41 am من طرف احمد الجبالى

» حضور الملائكة يستلزم أمر الله تعالى
السبت يونيو 16, 2018 8:30 am من طرف صاحب القلعتيــن

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4986 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو البحث عن الحق فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 89167 مساهمة في هذا المنتدى في 10973 موضوع
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 18 عُضو متصل حالياً :: 5 عُضو, 1 مختفون و 12 زائر

Ramdani Issa, Tazmanian devil, zohra selmi, احمد عطية, يزن عبد الله

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 77 بتاريخ الأربعاء مارس 21, 2018 8:44 pm

في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

صفحة 2 من اصل 5 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف صبر جميل في الإثنين يوليو 24, 2017 1:02 am

السلطاني كتب:
صبر جميل كتب:
السلطاني كتب:أحسنت أخي روميو وآجتهاد موفق يخافه العبيد
Rolling Eyes  انطم ولاك وسد نيعك ...



سأربيك من جديد أقرب مما تتصور ياوضيع
tongue tongue tongue

صبر جميل

عدد المساهمات : 2284
نقاط : 2770
إعجاب : 430
تاريخ التسجيل : 28/04/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين يوليو 24, 2017 1:06 am

بارك الله فيك الأخ روميو ، الأمر أشبه بكثير من هذه الأنظمة السياسية الطاغوتية التي ابتلينا بها ، و في الحقيقة فإنن أزمتنا و مصيبتنا شاملة و مركبة وهي تعود في المحصلة الأخيرة لتغول و تجذر و تصنم و تضخم منظومة نسقية ناسوتية دهرانية متعددة الأوجه و الأذرع و متنوعة الأجهزة و الأنظمة المخصصة و المعدة للتحكم و السيطرة و التنميط و الإخضاع و الإتباع...تسعى حثيثا للإستزادة من وسائل و مواردة القوة لتحقيق غائيتها و منطقها الهيمني السلطوي... منطق يدمج في نسقيته و آليته و  هيكليته ماهو ثقافي ، ديني إعلامي ، عسكري مادي ، تعليمي ، اقتصادي ، اجتماعي في سيرورة و نمط اشتغال يتحول فيه كل شيء إلى مورد ، و مادة استعمالية قابلة للتوظيف و التسخير و التسليع بما في ذلك الإنسان و المجتمع و المنظومات القيمية و العلمية و المؤسسات السياسية و المجال السياسي برمته كل ذلك يغدوا وقودا لهوس السلطة و غاية التحكم و الطغيان اندراجا في سييرورة و مشروع كوني للسيطرة و الإستغلال و الإستعباد .
في تعاملنا و تدافعنا و صراعنا مع الأنظمة السياسية مقاومة و تصويبا و إصلاحا و تغييرا لا يتم طرح تنحية النظام في أصل وجوده كأفق و كسقف للحل و للصراع .. أقصى ما يتم العمل عليه هو استبدال نظام أو منظومة سياسية و اقتصادية بأخرى  مع إصلاح و تنمية ثقافية و اجتماعية ، و هذا كله لا يتم دون فاعلية و تحريض و مواكبة و تأطير و تأصيل علمي و فكري ينهض به الدعاة و المجددون و المثقفون... لاستيلاد الجديد و الصائب و الصالح و البديع من قلب و رحم القائم و السائد من الأوضاع . و لنا في التجارب الثورية و الإصلاحية مثل و سابقة و نموذج .. و في هذا السياق نستحظر قوله صلى الله عليه و سلم : ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) و قوله صلى الله عليه و سلم : ( " إِنَّمَا مَثَلِي وَمَثَلُ الأَنْبِيَاءِ قَبْلِي ، كَمَثَلِ رَجُلٍ بَنَى بِنَاءً فَأَحْسَنَهُ وَأَكْمَلَهُ وَأَجْمَلَهُ ، إِلا مَوْضِعَ لَبِنَةٍ ، فَجَعَلَ النَّاسُ يُطِيفُونَ بِهِ ، فَيَقُولُونَ : مَا رَأَيْنَا بِنَاءً أَحْسَنَ مِنْ هَذَا إِلا مَوْضِعَ هَذِهِ اللَّبِنَةِ ، أَلا وَكُنْتُ أَنَا تِلْكَ اللَّبِنَة )
ليس هناك ثورة أو حرة إصلاحية أو عملية تصحيحية تنطلق من فراغ و من حالة الصفر و تنقلب انقلابا جذريا على الأوضاع و الأحوال و الأنساق السائدة... و إنما مكمن تغييرها و فعلها و ميكنيزم عملها و نمط اشتغالها يتمثل في الخلخلة و الغربلة و النقد و النصح و التفكيك ثم إعادة التركيب و الصياغة وفق مبادئ و مناهج و تصورات و أسس و غايات و منطق جديد يمتح موارده و أدواته و عناصره من المنظومات السابقة

كن لا أحد يطرح فكرة التخلي تماما عن وجود نظام سياسي كبنية و وظيفة و مؤسسة لأن ذلك ديدن المجتمعات المشاعية و الشيوعية و تلك تبقى طوبى ...
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين يوليو 24, 2017 1:57 am

لكي يتم فهمي جيدا فأنا أقول أن الثورة تغيير لنظام بنظام مع إعادة تنظيم و صياغة و استعمال و توظيف الموارد و الإمكانات البشرية و التقنية و المؤسساتية و العسكرية و القيمية و المالية... الموجودة وفق منظور و تصور و مبادئ و نظام...جديد ...تفكيك و إعادة تركيب مع إبعاد ما يتوجب إبعاده ..، و ليس من أهدافها و آلياتها و منهجها التخلي عن فكرة و عن ضرورة وجود نظام للحكم و التدبير و الحياة ، و بالمثل نقول إن التجديد و الإصلاح...في الحقل الديني ليس من أهدافه و من آلياته و وسائله التخلي عن العلماء بالمطلق..بل العلماء في قلب سيرورة التغيير و هم محركوه و عرابوه و سدنته و موجهوه و مؤطره و منزلوه...و الله تعااى أعلم
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الإثنين يوليو 24, 2017 1:38 pm

طالب علم كتب:لكي يتم فهمي جيدا فأنا أقول أن الثورة تغيير لنظام بنظام مع إعادة تنظيم و صياغة و استعمال و توظيف الموارد و الإمكانات البشرية و التقنية و المؤسساتية و العسكرية و القيمية و المالية... الموجودة وفق منظور و تصور و مبادئ و نظام...جديد ...تفكيك و إعادة تركيب مع إبعاد ما يتوجب إبعاده ..، و ليس من أهدافها و آلياتها و منهجها التخلي عن فكرة و عن ضرورة وجود نظام للحكم و التدبير و الحياة ، و بالمثل نقول إن التجديد و الإصلاح...في الحقل الديني ليس من أهدافه و من آلياته و وسائله التخلي عن العلماء بالمطلق..بل العلماء في قلب سيرورة التغيير و هم محركوه و عرابوه و سدنته و موجهوه و مؤطره و منزلوه...و الله تعااى أعلم
---
----
Romio كتب:
المعنى الثاني: 
الدِّينُ الْخَالِصُ مَعلُوم ، لأن آياتُه مُحْكَماتٌ في كتاب الله الذي هو "الْحَقِّ" المُطلق، لقوله تعالى {لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ ۖ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ}، أي لا يستطيع الشيطان أن يأتيه بِالباطل إبتِغاء تحريفه ، كما فعل مع الكتب الأخرى ، و بما فيها كتب الحديث و السنة ، لقول إبليس اللعين {ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ}، فإتيانه بالباطل من بين أيديهم يَعني إتيانه بالباطل ودسه في كتب العلماء التي بين أيدينا ، ومن خلفنا كُتب السّلف ! 

فلم يبقى للناس الا كتابٌ واحد {لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ} ألا وهو القرآن، لأنه يأتي مُصححا لما بين ايدينا ومن خلفنا من مرجعيات وكتب في الدين ، ولكن للأسف أصبحنا اليوم نستشهد بهذا الباطل المدسوس في كُتب السلف على كتاب الله ، وليس العكس .. وهذا هو صنم المرجعيات !

.
لا يا أخي طالب علم خالفك الصواب!  
فلا مقارنة بين تفكيك و إعادة تركيب ''النظام'' الظالم..المستبد..الجائر، وسميه ما شئت٠
وبين إعادة تركيب وصياغة...علماء السلف الربانيين .(ما لكم كيف تحكمون) 
.
إلا إذا أنت كنت تعني شيوخ النفاق والضلال مثل (البوطي، وعلي جمعة ، وحسوني،ووو) ومن على شاكلتهم من علماء السلاطين. 
إن كان كذلك فكلامك مخالف على ما يقصده ( Romio) . 
.
الرجل دقيق وواضح في مواضيعه .اقرأ ماكتب أعلاه فهو يقصد كتب السلف 
من ألفها الى يائها = التابعين وتابعي التابعين... 
الذين قال عنهم صلى الله عليه وسلم (خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ) 
+ (علماء السلفية في عصرنا.) بمعنى ( Romio) يريد أن يمحو كتب العلماء السّلف عن بكرة أبيهم! من الوجود ومن عقولنا! 
.
لماذا ياترى؟! الله أعلم! 
الذي أعرفه أنه ساخط على شيوخه (السلفية) من بداية طلبه للعلم.. 
وقع له موقف مع شيخه ''السلفي'' فتكونت له عقدة نفسية! ضد علماء السلف كلهم.. 
.
رغم أن الله عز وجل يقول (ولا تزر وازرة وزر أخرى) . 
تماما.. كما نرى من أعضاء المنتدى ''السلطاني'' من يكره العرب (الشعوب) . 
كره الأعمى؟! كأنه به مس أو سحر؟ الله أعلم بحال عباده .رغم أنك طيب ''السلطاني''هداك الله
.
أسأل الله أن يشفينا ويشفي مرضى المسلمين، ويرزقنا جميعا القلب السليم . 
( والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان 
ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 138
نقاط : 206
إعجاب : 56
تاريخ التسجيل : 12/06/2017
الموقع : تطرد للمرة الثانية لاشعال نار الفتنة بين الاعضاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين يوليو 24, 2017 2:32 pm

السلام عليكم و رحمة الله
لقد فهمت مقالة الأخ روميو ، و بينت اختلافي معها. و أنا لا أقصد علماء السلف ، و قد بينت أن المجال العلمي و علماء السلف تصدوا لمثل تلك الإختلالات التي تطرق لها الأخ روميو و ذلك بالنقد و التصحيح و المناظرة و تحكيم الكتاب و السنة ...و على العموم لا داعي لأن أعيد سرد ماقلته في كلامي السابق ، موقفي واضح لمن يطالعه ، و حتى الأخ romio في الأخير اتفق معي إلى حدما مما يمكن فهمه عاى أنه تنسيب و مراجعة و تعديل لرأيه و اجتهاده الأول. و هذا شيء محمود  يحسب له ، و هو من سمت العلماء.
أما قضية التفكيك و إعادة التركيب فأنا عنيت بها المنظومة كلها، و أردت بها مما أردت تأكيد و حفظ و ضمان مكانة و دور مرموق و مركزي و ريادي...للعلماء في عملية الإصلاح و التغيير و أن الواقع الجديد و النظام الجديد لا يستطيع الإستغناء عنهم و هم من يقوم عليه و يتصدى لاختلالاته و من ضمنها توثن المرجعيات و تنصيب الكهنوتات... الكهنوت سلطة طاغوتية تحتكر القول في الدين و تصادر الإجتهاد و تمنع حرية التعبير و تؤمم الدين و تفرض معايير الحقيقة و ماهو مقبول...و هي تحالف بين السلطة الدينية و السياسية..هذا موجود لا يمكن إنكاره و هو في عمق دائنا و ينبغي التصدي له بالنضال على مختلف الصعد في اتجاه القمة و القاعدة..و العلماء في قلب هذا النضال. و قد بينت أن المرجعيات و العلماء ليسوا كلهم صنميات و إنما حسب الحالات ، ألا تسمعين الآن عن علماء السلاطين..؟ أليس دورهم خطيرا و حاسما في التضليل و الإستعباد و التنويم و الإتباع و التخذير و التخذيل و مقاومة التغيير و الحركات الإصلاحية ..و ذلك بما يقومون به من تبرير و تزيين للحكام و تحريم للمظاهرات...و ذلك باجتراح و اتخاذ اجتهادات و أدلة من النصوص و الدين و فرضها على أنها الحقيقة المطلقة و جوهر الدين و أنهم الفرقة الناجية..
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف روميـو في الإثنين يوليو 24, 2017 3:04 pm

أخت رُقيّة،

إتيان إبليس بالباطل ودسه في كتب العلماء التي بين أيدينا ، ومن خلفنا كُتب السّلف ، لا يعني أن كل ما جاء في كتب العلماء هو باطل ، ولكنه يَدُس السم في العسل كما يُقال ، فيُحرف مَوَاضع الكَلم و ليس كل الكَلِم. و إنقسام الأمة اليوم الى 73 فرقة هو خير دليل على أن الإختلاف صار حول العلماء و ليس في الكتاب. 

القرآن هو الكتاب الوحيد المُؤهل لتصحيح المراجع الفقهية التي هي سبب هذا الإختلاف و الصراع و التقاتل و التناحر بين طوائف المُسلمين.

وبالتالي ، نحن نحتاج الى علماء ربانيين لإعادة النظر في علاقة الفقه بالقرآن و علاقة القرآن بالفقه.
avatar
روميـو

عدد المساهمات : 2236
نقاط : 2593
إعجاب : -193
تاريخ التسجيل : 12/03/2017
الموقع : البيعة لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الإثنين يوليو 24, 2017 4:13 pm

طالب علم كتب:السلام عليكم و رحمة الله
لقد فهمت مقالة الأخ روميو ، و بينت اختلافي معها. و أنا لا أقصد علماء السلف ،
 
....
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
لكن روميو يقصد علماء السلف بذات، وتكلم عنهم في أكثر من موضوع

.
Romio
 كتب:

  لا يعني أن كل ما جاء في كتب العلماء هو باطل 

.
- أنت لم تقل بعض كتب السلف . ولا قلت إلا ما رحم ربي٠

وإنما عممت .


(وبالتالي ، نحن نحتاج الى علماء ربانيين لإعادة النظر في علاقة الفقه بالقرآن و علاقة القرآن بالفقه.)
.



كالعالم الرباني روميو.. أنعم وأكرم .

أتسائل ما دخل اختيار اسم (روميو) في مثل هذه المواضيع قال الله قال الرسول صلى الله عليه وسلم. 

اختيار اسم (روميو) يكون مع الرومنسية ومشتقاتها..

.
وهذا يدل أن هناك حــول (بفتح الحاء والواو) في الأفكار والإجتهادات..


لو وظفت هذا العلم الذي أعطاك الله إياه في ما يرضيه وينفع الأمة..
بعيد

ا عن طعن وتشويه علماء السلف!  لكان لك شأن آخر. راجع حساباتك
اللهم اصلح فساد قلبه.

avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 138
نقاط : 206
إعجاب : 56
تاريخ التسجيل : 12/06/2017
الموقع : تطرد للمرة الثانية لاشعال نار الفتنة بين الاعضاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الإثنين يوليو 24, 2017 4:16 pm

طالب علم كتب:السلام عليكم و رحمة الله
لقد فهمت مقالة الأخ روميو ، و بينت اختلافي معها. و أنا لا أقصد علماء السلف ،
 
....
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
لكن روميو يقصد علماء السلف بذات، وتكلم عنهم في أكثر من موضوع

.
Romio
 كتب:

  لا يعني أن كل ما جاء في كتب العلماء هو باطل 
.
- أنت لم تقل بعض كتب السلف . ولا قلت إلا ما رحم ربي٠
وإنما عممت .
.
(وبالتالي ، نحن نحتاج الى علماء ربانيين لإعادة النظر في علاقة الفقه بالقرآن و علاقة القرآن بالفقه.)
.

كالعالم الرباني روميو.. أنعم وأكرم .
أتسائل ما دخل اختيار اسم (روميو) في مثل هذه المواضيع قال الله قال الرسول صلى الله عليه وسلم. 
اختيار اسم (روميو) يكون مع الرومنسية ومشتقاتها...
وهذا يدل أن هناك حــول (بفتح الحاء والواو) في الأفكار والإجتهادات..
.
لو وظفت هذا العلم الذي أعطاك الله إياه في ما يرضيه وينفع الأمة..
بعيد عن طعن وتشويه علماء السلف!  لكان لك شأن آخر. راجع حساباتك
اللهم اصلح فساد قلبه.
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 138
نقاط : 206
إعجاب : 56
تاريخ التسجيل : 12/06/2017
الموقع : تطرد للمرة الثانية لاشعال نار الفتنة بين الاعضاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين يوليو 24, 2017 7:01 pm

أختي الكريمة ، أعلم ما قصده و لقد اختلفت معه و رددت عليه ، هدانا الله جميعا لما يحبه و يرضاه .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف روميـو في الثلاثاء يوليو 25, 2017 12:21 pm

أخت رُقية،

أنا "روميو" لأني مُحبّ و عاشق لكل مُجاهد و مُجاهدة تَعبُدِ الله بكتابه ليكون الدين خالصا لهتذكّري جيّدا شعار المهدي "البيعة لله و ليست البيعة للعلماء" !

أريد أن أسألك هذا السُؤال لأنه مِحور الإختلاف فيما بيننا :

هل يُوجَد في القرآن ما لا يُوجد في كُتُبِ السّلف ؟

إنتظري ... لحظة ! أعيدي قراءة السؤال ثلاث مرّات قبل المرور الى ما بعد السؤال ، و حاولي التفكّر فيه لدقيقة واحدة ثم واصلي القراءة .. إتفقنا ؟

حسننا ، أعتقد أنك أتممت دقيقة كاملة من التفكير في السؤال ، والآن سأعرض عليك الإجابة وهي على إحتمالَين إثنين لا ثالث لهما :

الجواب بــــــ : لا

=> يعنــــي لا يُوجد في القرآن ما لا يُوجد في كُتُبِ السّلف
=> يعنــــي أنك تَعبُدين الله بأقوال السلف ليَكون القرآن تابعا لَهم
=> يعنــــي أن عبادتك ليست خالصة لله. 

الجواب بــــــ : نعم

=> يعنــــي يُوجد في القرآن ما لا يُوجد في كُتُبِ السّلف.
=> يعنــــي أنك تَعبُدين الله بكتابه ليكون حُجّةً لَهُم أو عَلَيهِم.
=> يعنــــي أن عبادتك خالصة لله. 

فما هو جوابك أنتِ على السؤال ؟
avatar
روميـو

عدد المساهمات : 2236
نقاط : 2593
إعجاب : -193
تاريخ التسجيل : 12/03/2017
الموقع : البيعة لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف مجهول222 في الثلاثاء يوليو 25, 2017 5:32 pm

ان اكون عابد لله تعالي وان اكون متبع  سنة رسول الله صلي الله عليه وسلم  احاديث النبويه الشريفه هذا فقط اما السلف لا  اعرف عنهم شي
avatar
مجهول222

عدد المساهمات : 828
نقاط : 976
إعجاب : 101
تاريخ التسجيل : 28/04/2017
الموقع : ارض الله الواسعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف السلطاني في الثلاثاء يوليو 25, 2017 6:08 pm

أخ مجهول 222 من عاش بالأمس عبدآ عند سادة مكة من كفرة قريش لا تتوقع منه ان يكون سيد نفسه اليوم .. العرق دساس .
avatar
السلطاني

عدد المساهمات : 131
نقاط : 126
إعجاب : -23
تاريخ التسجيل : 02/07/2017
الموقع : طرد لهذا السبب بلسانه يعترف انه من شيعة ايران الصفوية " أقسم بربي العظيم لا يوجد من هو أدرى من الفرس بالمهدي وهم سند المهدي آخر الزمان ويكفي رايات آيران السوداء لنصرة المهدي .. و "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الثلاثاء يوليو 25, 2017 7:27 pm

السلطاني كتب:أخ مجهول 222 من عاش بالأمس عبدآ عند سادة مكة من كفرة قريش لا تتوقع منه ان يكون سيد نفسه اليوم .. العرق دساس .
هل أنت فعلا سيد نفسك ؟؟ أم تتبع كهنوت و صنميات الشيعة..؟؟ افهم يا هذا . نحن مسلمون ، عبيد لله ، نتعبده بكتابه و سنة رسوله ، هذه أصول و مسلمات ، هذه منظومتنا ، و كحال كل منظومة فإن اتباعها و العمل بمقتضاها يقتضي التسليم بمسلماتها و العمل بثوابتها و تحكيم أصولها... و بناء على ذلك فإن تعبدنا و إسلامنا و إيماننا يحتم علينا الرجوع للقرآن و السنة في اجتهاداتنا و آرائنا و أحكامنا ، و إلا خرجنا عن نطاق و إطار ديننا و منظومتنا ، هل تفهم هذا ... ليس الأمر عبودية لأحد بقدر ما هو عبودية لله تعالى و خضوع لكتابه و شريعته... الله تعالى هو الذي تعبدنا بالرجوع للعلماء ، و الآيات كثيرة ، و عندما تعود إلى العالم فليس ذلك خضوع و عبودية له ما دام يرجع لكتاب الله و سنة رسوله ، و إلا فمن سيستنبط الأحكام ؟؟؟ و عندما تبايع أحدا على كتاب الله فأنت تبايع الله تعالى ، ليس في الأمر و لاء شخصيا ، و الدليل هو نكث البيعة و عدم الطاعة في المعصية و عند تعطيل شرع الله ، واضح ، أم تريد الجدل من أجل الجدل ، ما يضمن العبودية لله و عدم تصنيم العلماء ليس هو إقصاؤهم و إبعادهم لأننا بينا تبعات و مآلات ذلك و هم حراس و خدام الدين بالمعنى الحقيقي ، و أنت لا تضمن سلامة الدين من الدجل و التحريف...و سطو الفرقاء و أهل الأهواء و المصالح و الفتن عليه و استعماله، لذا وجود العلماء الربانيين التقاة ضروري و حيوي . ما يضمن سلامة الدين و صفاءه و نقاءه و العبودية الحقة لله هو الرجوع للكتاب و السنة و تحكيمه ، أما غير ذلك فلا ، و هذا هو الأصل و الموجه و المؤطر للإجتهاد ، و كل اجتهاد يخالف كتاب الله هو تصنيم و توثين لشخص و لمرجعية و لحكم من دون الله و هذا هو صنم المرجعيات ، و عليه يكون كل من سلم لاجتهاد أو رأي يخالف الكتاب و يصادم مسلماته و يحكم العقل ضدا عليه يكون هذا عبودية لغير الله ، و هذا لا يعني مصادرة الإجتهاد و الإبداع لأنه لا إبداع إلا من داخل المنظومة و لا إبداع إلا بمراعاة القوانين و السنن و لا إبداع أصيلا إلا ما حمل بصمة و صبغة و هوية النسق المرجعي العقدي ، أما ما عدا ذلك فقد يكون إبداعا و لكنه لا يحمل صفة الشرعي و الإسلامي و يكون بمقتضاه ابتداعا و تحريفا. 
الإبداع بهذا المفهوم حرية و حركية و جدة و لكن داخل إرغامات و إكراهات ، و هذا هو تحدي الإجتهاد و إشكاله و رهانه أما التحلل من الضوابط و المسلمات فتسيب و ميوعة و ركوب للمركب السهل و ليس فيه من البطولة و لا من النبوغ شيء ، النبوغ و الإبداع انتماء و هوية و التزام ، و الإبداع ليس خلقا من عدم ، الخلق لله تعالى و حده و لكنه انطلاق من أصل و مراعاة لمنهج و ضابط و تدوير و إعادة استعمال للمتاح والمتوفلر من العناصر و الموارد و فق شكل و إخراج و شروط نموذج جديد استجابة لحاجيات و ضرورات و إشكالات مستجدة ؛ هل يتعارض هذا مع القول بخصوبة القرآن الكريم و كرمه و لا محدودية عطائه و صلاحه لكل زمان و مكان و تجاوزه لاجتهادات السلف و استنفاذ التاريخ و الأجداد لطاقاته و مخزونه و إمكاناته ؟ طبعا لا . و القول بأن السلف لم يستنفذوا إمكاناته و لم يستكنهوا كل مكنوناته و أن الإجتهاد و التجديد بما يلائم العصر و يستجيب للتحديات... هذا لا يعني و لا يقتضي التحلل من الضوابط ، يمكنك الإبداع و الإجتهاد و الإتيان بالجديد مع البقاء داخل النظومة. كما يمكنك مصادمة ثوابتها و الخروج على مسلماتها و تحدي آياتها ، و حينها قد تكون مبدعا و لكنك تبقى خارج المنظومة مهما ادعيت الإنتساب إليها و الصدور عنها و النطق بلسانها ، و ستكون منصبا لكهنوت و صنم و مرجعية من دون الله تعالى ، و هذا حال مدعي التجديد من الحداثيين و  العلمانيين ممن يصدرون في قراءاتهم و استنطاقهم للقرآن الكريم و التراث و التاريخ الإسلامي من منطلقات و زوايا نظر و مناهج تاريخانية مادية غربية و يوظفون مفاهيم و يستعيدون مقولات و إشكالات تنتمي لمجال تداولي براني و يعيدون إنتاج أحكام و نتائج المركزية الغربية و الإستشراق . 
العبد هو من يتحلل من عبودية ربه و يتبع أيا كان دون نقد و لا تأصيل و لا إعمال عقل .و كفى من اجترار أحقادك . و إخراج أضغانك و تصفية حساباتك و ثاراتك القديمة .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الثلاثاء يوليو 25, 2017 7:28 pm

السلطاني كتب:أخ مجهول 222 من عاش بالأمس عبدآ عند سادة مكة من كفرة قريش لا تتوقع منه ان يكون سيد نفسه اليوم .. العرق دساس .
هل أنت فعلا سيد نفسك ؟؟ أم تتبع كهنوت و صنميات الشيعة..؟؟ افهم يا هذا . نحن مسلمون ، عبيد لله ، نتعبده بكتابه و سنة رسوله ، هذه أصول و مسلمات ، هذه منظومتنا ، و كحال كل منظومة فإن اتباعها و العمل بمقتضاها يقتضي التسليم بمسلماتها و العمل بثوابتها و تحكيم أصولها... و بناء على ذلك فإن تعبدنا و إسلامنا و إيماننا يحتم علينا الرجوع للقرآن و السنة في اجتهاداتنا و آرائنا و أحكامنا ، و إلا خرجنا عن نطاق و إطار ديننا و منظومتنا ، هل تفهم هذا ... ليس الأمر عبودية لأحد بقدر ما هو عبودية لله تعالى و خضوع لكتابه و شريعته... الله تعالى هو الذي تعبدنا بالرجوع للعلماء ، و الآيات كثيرة ، و عندما تعود إلى العالم فليس ذلك خضوع و عبودية له ما دام يرجع لكتاب الله و سنة رسوله ، و إلا فمن سيستنبط الأحكام ؟؟؟ و عندما تبايع أحدا على كتاب الله فأنت تبايع الله تعالى ، ليس في الأمر و لاء شخصيا ، و الدليل هو نكث البيعة و عدم الطاعة في المعصية و عند تعطيل شرع الله ، واضح ، أم تريد الجدل من أجل الجدل ، ما يضمن العبودية لله و عدم تصنيم العلماء ليس هو إقصاؤهم و إبعادهم لأننا بينا تبعات و مآلات ذلك و هم حراس و خدام الدين بالمعنى الحقيقي ، و أنت لا تضمن سلامة الدين من الدجل و التحريف...و سطو الفرقاء و أهل الأهواء و المصالح و الفتن عليه و استعماله، لذا وجود العلماء الربانيين التقاة ضروري و حيوي . ما يضمن سلامة الدين و صفاءه و نقاءه و العبودية الحقة لله هو الرجوع للكتاب و السنة و تحكيمه ، أما غير ذلك فلا ، و هذا هو الأصل و الموجه و المؤطر للإجتهاد ، و كل اجتهاد يخالف كتاب الله هو تصنيم و توثين لشخص و لمرجعية و لحكم من دون الله و هذا هو صنم المرجعيات ، و عليه يكون كل من سلم لاجتهاد أو رأي يخالف الكتاب و يصادم مسلماته و يحكم العقل ضدا عليه يكون هذا عبودية لغير الله ، و هذا لا يعني مصادرة الإجتهاد و الإبداع لأنه لا إبداع إلا من داخل المنظومة و لا إبداع إلا بمراعاة القوانين و السنن و لا إبداع أصيلا إلا ما حمل بصمة و صبغة و هوية النسق المرجعي العقدي ، أما ما عدا ذلك فقد يكون إبداعا و لكنه لا يحمل صفة الشرعي و الإسلامي و يكون بمقتضاه ابتداعا و تحريفا. 
الإبداع بهذا المفهوم حرية و حركية و جدة و لكن داخل إرغامات و إكراهات ، و هذا هو تحدي الإجتهاد و إشكاله و رهانه أما التحلل من الضوابط و المسلمات فتسيب و ميوعة و ركوب للمركب السهل و ليس فيه من البطولة و لا من النبوغ شيء ، النبوغ و الإبداع انتماء و هوية و التزام ، و الإبداع ليس خلقا من عدم ، الخلق لله تعالى و حده و لكنه انطلاق من أصل و مراعاة لمنهج و ضابط و تدوير و إعادة استعمال للمتاح والمتوفلر من العناصر و الموارد و فق شكل و إخراج و شروط نموذج جديد استجابة لحاجيات و ضرورات و إشكالات مستجدة ؛ هل يتعارض هذا مع القول بخصوبة القرآن الكريم و كرمه و لا محدودية عطائه و صلاحه لكل زمان و مكان و تجاوزه لاجتهادات السلف و استنفاذ التاريخ و الأجداد لطاقاته و مخزونه و إمكاناته ؟ طبعا لا . و القول بأن السلف لم يستنفذوا إمكاناته و لم يستكنهوا كل مكنوناته و أن الإجتهاد و التجديد بما يلائم العصر و يستجيب للتحديات... هذا لا يعني و لا يقتضي التحلل من الضوابط ، يمكنك الإبداع و الإجتهاد و الإتيان بالجديد مع البقاء داخل النظومة. كما يمكنك مصادمة ثوابتها و الخروج على مسلماتها و تحدي آياتها ، و حينها قد تكون مبدعا و لكنك تبقى خارج المنظومة مهما ادعيت الإنتساب إليها و الصدور عنها و النطق بلسانها ، و ستكون منصبا لكهنوت و صنم و مرجعية من دون الله تعالى ، و هذا حال مدعي التجديد من الحداثيين و  العلمانيين ممن يصدرون في قراءاتهم و استنطاقهم للقرآن الكريم و التراث و التاريخ الإسلامي من منطلقات و زوايا نظر و مناهج تاريخانية مادية غربية و يوظفون مفاهيم و يستعيدون مقولات و إشكالات تنتمي لمجال تداولي براني و يعيدون إنتاج أحكام و نتائج المركزية الغربية و الإستشراق . 
العبد هو من يتحلل من عبودية ربه و يتبع أيا كان دون نقد و لا تأصيل و لا إعمال عقل .و كفى من اجترار أحقادك . و إخراج أضغانك و تصفية حساباتك و ثاراتك القديمة .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الثلاثاء يوليو 25, 2017 7:54 pm

Romio كتب:أخت رُقية،

أنا "روميو" لأني مُحبّ و عاشق لكل مُجاهد و مُجاهدة تَعبُدِ الله بكتابه ليكون الدين خالصا لهتذكّري جيّدا شعار المهدي "البيعة لله و ليست البيعة للعلماء" !

أريد أن أسألك هذا السُؤال لأنه مِحور الإختلاف فيما بيننا :

هل يُوجَد في القرآن ما لا يُوجد في كُتُبِ السّلف ؟

إنتظري ... لحظة ! أعيدي قراءة السؤال ثلاث مرّات قبل المرور الى ما بعد السؤال ، و حاولي التفكّر فيه لدقيقة واحدة ثم واصلي القراءة .. إتفقنا ؟

حسننا ، أعتقد أنك أتممت دقيقة كاملة من التفكير في السؤال ، والآن سأعرض عليك الإجابة وهي على إحتمالَين إثنين لا ثالث لهما :

الجواب بــــــ : لا

=> يعنــــي لا يُوجد في القرآن ما لا يُوجد في كُتُبِ السّلف
=> يعنــــي أنك تَعبُدين الله بأقوال السلف ليَكون القرآن تابعا لَهم
=> يعنــــي أن عبادتك ليست خالصة لله. 

الجواب بــــــ : نعم

=> يعنــــي يُوجد في القرآن ما لا يُوجد في كُتُبِ السّلف.
=> يعنــــي أنك تَعبُدين الله بكتابه ليكون حُجّةً لَهُم أو عَلَيهِم.
=> يعنــــي أن عبادتك خالصة لله. 

فما هو جوابك أنتِ على السؤال ؟
  .

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 
.
يا سيدي علماء السلف أناروا لنا الطريق بالعلم والمعرفة لكي نعبد الله على بصيرة 
ونفهم مراده في كتابه الحكيم وليس لعبادتهم هم!..أو أننا نعبُد الله بأقوالهم ليَكون القرآن تابعا لَهم؟!  
.
بل هم علمونا وبيّنوا لنا ''أن الحق لا يعرف بالرجال.'' 
وإذا عكسنا ذلك يا شيخنا؟ فالعيب فينا وليس في علماء السلف وكتبهم.  
.
يا روميو صدقني..وإن أنك تنكرت لعلماء السلف! فالتعلم أن كل شيء فيك يوحي أنك سلفي قح.. 
شئت ذلك أم أبيت٠ اعترفت أم أنكرت.. أعجبك أم لم يعجبك.. إنها الحقيقة.
تربيتك، حسن خلقك، كلماتك، حوارك ، أدبك مع المخالف ..
لن تجد هذا كله إلا عند مَن ربوه كتب السلف وأقوال السلف ..
فَــ منبعه سلفي حتى ولو أنكرت وأنكر العالم ذلك!.
.
إن لم ترجع عن اجتهاداتك الخاطئة هذه وتتوب .. فإنك ستخرج لنا جيل من الرويبضة! 
وأنت المسؤول، فأعد للسؤال جوابا .
.
اللهم اهدنا سبيل الرشاد ووفقنا لما تحبه وترضاه إنك على كل شيء قدير
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 138
نقاط : 206
إعجاب : 56
تاريخ التسجيل : 12/06/2017
الموقع : تطرد للمرة الثانية لاشعال نار الفتنة بين الاعضاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف روميـو في الأربعاء يوليو 26, 2017 3:53 pm

أخت رُقيّة،


الإقتداء بالسلف الصالح في مكارم الأخلاق و الأمر بالمعروف و إستباق الخيرات هذا واجب على كل مُسلم ، ولا إختلاف في ذلك.


ولكن موضوعنا هو صنم المرجعيات و عبادة الله بأقوال العلماء التي تُخطئ و تُصيب. لأننا وللأسف ، أصبحنا اليوم نتعصّب لأقوال العلماء ليكون القرآن تابعا لهم دون أن نشعر ، وهذه الحقيقة ، فالعيب فينا كمُسلمين وليس في العلماء الربانيين.


=> الإقتداء بالسلف الصالح في العبادة ، لا يعني أبَدا عِبادة أقوالهم ليُقرّبونا الى الله زُلفى !


لأن الله يُعبَدُ بكتابه ليكون الدين خالصا له ، و لا يُعبَد بأوليائه ليكون الدين تابعا لهم ، و نحن لا نشعر ، فتنقسم الأمة الى طوائف و فرق ما أنزل الله بها من سلطان.


المهدي سيأتي لتحطيم هذه الأصنام التي عَشّشت في عقول المسلمين (سنة و شيعة) ، والتي كانت سببا في إختلافهم ، لأن الله شَهِد أن فيهم "الكاذب الكفّار" الذي هو سبب هذا الإختلاف.


فنقاشنا أختي الحبيبة حول التفرقة بين مفهوم العِبَادِيّة لله ، و مفهوم العُبُودِيّة للتّابعين !


الإستنتاج المعرفــــي


- أن تكون عَابِدًا لله بكتابه = يعني أن الدّين خالص لله وحده.
- أن تكون عَبدًا لأوليائه في الكتاب = يعني أن الدّين وَلاَءٌ لغير الله لكي لا يكون خالصا له.


نعود الآن الى سؤالنا الأول :
هل يُوجَد في القرآن ما لا يُوجد في كُتُبِ السّلف ؟
avatar
روميـو

عدد المساهمات : 2236
نقاط : 2593
إعجاب : -193
تاريخ التسجيل : 12/03/2017
الموقع : البيعة لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الأربعاء يوليو 26, 2017 9:30 pm

نعم يوجد في القرآن ما لا يوجد في كتب السلف ، لا أحد يقول بالعكس و أطرحتنا أو أطروحة السلف لا تتانقض مع هذا المبدإ و هذه المسلمة ...هذا ما يعبر عنه بصلاحية القرآن لكل زمان و مكان ، و لو كان القول و الإعتقاد بخلاف ذلك ، ما تتابعت و توالت و تزاحمت الإجتهادات و التفاسير ، لما قبل العلماء الإختلاف و لما نشطت و قامت الحوارات و المناظرات و السجالات العلمية و الفقهية و الكلامية.. و كلها كانت تدور حول الإستمداد من الكتاب و السنة و خدمتهما و الرجوع إليهما ، مما يدل على أن السلف و الخلف فهموا و تمثلوا خصوبة و ثراء الكتاب و الشريعة و تعدد و تشعب و سعة معانيها و مباحثها ، و اقتنعوا بأن  القرآن الكريم بما هو نص مؤسس لا يخلق على كثرة الرد و الإستمداد و لا يمكن للسياق و التاريخ و الإجتهادات و القراءات أن تستنفذ طاقته و إمكاناته الدلالية و المعرفية ...مصداقا لقوله تعالى : ( قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا )
ولكن القول بأنه يوجد في القرآن ما لا يوجد في كتب السلف و لا في التجربة و المعرفة البشرية قاطبة بما أن القرآن آية الله و كتابه المسطور بإزاء الكتاب المنظور و مناظرة له ، التسليم بذلك يقتضي النتائج المعرفية و المنهجية و السلوكية التالية :
 عدم الخروج عليه و الإحتكام إليه و الوقوف عنده و تأطير و توجيه الإبداع و الإجتهاد في نطاقه 
عدم استنفاذ كتب السلف و اجتهاداتهم لمكنون و مخزون القرآن العلمي و المعرفي و العملي و المنهجي... لا يقتضي و لا يعني بالضرورة اعتبارهم صنميات و الرجوع 
إليهم عبودية و شركا إلا إذا توفرت قرائن و شروط و حالات ذلك ، و لا يقتضي ذلك كون كل ما جاؤوا به خاطئ و متجاوز و غير صالح و غير نافع و لا قابل للإستلهام و التطوير و الإضافة و البناء عليه...
لا تلبسوا على الناس ، ليس كل رجوع للسلف شركا و عبودية لله ، قد يكون ذلك من باب الإقتداء و التعلم و التفقه و الإستلهام ....
المهدي سيأتي لتحطيم الأصنام و لكن هذا لا يعني أنه سيحرم الرجوع للعلماء الربانيبن الثقاة و التفقه و التعلم منهم ، و لا أنه سيعفيهم من أدوارهم و وظائفهم في الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ... بكل بساطة لأن المهدي لن يخالف شيئا جاء التنصيص عليه في القرآن الكريم ، هو سيحارب الباطل و الطاغوت و الفساد و الإنحراف و الشر و الظلم و الشرك أينما وجد ، و هذا لن تجده متعينا و متحيزا و متموقعا و متشخصنا في جهة واحدة و معسكر بعينه ، بل الأمر منهج و سياسة و حكمة و بصيرة و مبدأ ...و العلماء فيهم الصالح و الطالح و كتبهم و اجتهاداتهم فيها الصحيح و الخطأ و الرجوع إليهم منه التعبد و الوثنية و منه ما كان سليما على منهج الله و رسوله .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الأربعاء يوليو 26, 2017 10:02 pm

أعطي مثالا يوضح كيف أن كثيرا من أقوال و اجتهادات السلف مازالت ذات راهنية ، و كيف يمكنها أن تسعف و تستمد و تستلهم في إيجاد حلول لإشكالات معاصرة : استمداد القانون المعاصر من الفقه الإسلامي .
استمداد الإقتصاد و المالية الإسلامية و غير الإسلامية من الفقه الإسلامي و خصوصا الفقه المالكي نظرا لمرونته و تعدد قواعد استنباطه .
كثير من القضايا المستجدة لها مثيل و نظير و شبيه في القضايا السالفة ، فقد تكون النازلة جديدة و مختلفة فقط من حيث الشكل...أما المبادئ فتجدها متضمنة و ثاوية أولا في الكتاب و السنة و ثانيا و تبعا في أقوال و ااجتهادات علماء السلف 
_ علم أصول الفقه علم إجمالي منطقي عام صوري فهو يعنى بتقرير و استنباط القواعد المطردة العامة القابلة للتطبق على ما لا يحصر من أعيان القضايا و الإشكالات و هذا ما يجعله علما مرنا قابلا لتأطير و مصاحبة و معالجة الحاجيات و التحديات المستجدة ، و حتى الفقه في حد ذاته يمثل رصيدا و مدونة و متنا غاية في الثراء و قيمته تنبع من اعتباره يقدم ما لا يحصى من الفتاوى و الإجتهادات مما يصلح و بستعمل كمثالات و سوابق و نماذج يمكن استلهامها و الإستنارة بها في الفقه المعاصر و هذا ليس بدعا من الممارسات القانونية و القضائية المعاصرة .
هذا يحيلنا إلى قاعدة ذهبية سبقنا إليها العلماء : في القرآن إجمال لما يتغير و تفصيل لما لا يتغير .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الأربعاء يوليو 26, 2017 10:45 pm

لنوسع الإشكال قليلا و نربطه بعلاقة الأمة و راهن المسلمين بالماضي و الحاضر ، بالآخر ، بالحداثة ، بالحضاراة الأخرى ، بتحدي العولمة ، بالمعركة من أجل النهوض و الشهود الحضاري... هل نحن في وارد علاقة و موقف حدي استقطابي راديكالي مع الماضي و التراث و الخاضر و الآخر الغربي و الشرقي ؟ هل العلاقة لا تكرح إلا بهذا الشكل أم أن للموقف معادلة و طرحا و مغلما آخر ؟؟ هل لدينا فقط خيار الرفض التام المطلق أو القبول التام المطلق أم أن المسألة نسبية و أن هناك نموذجا و نمطا آخر لسياسة  وحكامة الموقف و التفاعل و تدبير العلاقة ؟ 
هل هناك إمكانية للإنغلاق و الحمائية و الإنعزال و بناء ذات و هوية نقية خالصة ؟ و هل ذلك يعني عدم الإنفتاح على الصالح و النافع و المشترك و الإنساني...؟ أليست الحكمة ضالة المسلم ؟ أليس الأجدر بنا طلبها لدى السلف ؟ هذا لا يعني تجاهل ما لدى الآخر ، هل التراث شيء جامد و ميت يمكن محوه و قبره و طمسه و القطيعة معه أم أنه طاقة و حيوية و حاضر و حياة و حركية ...؟
أليس المطلوب مشروعا و جهدا و حركة مراجعة و نقد و تصحيح و تحيين و إعمال...؟
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف روميـو في الخميس يوليو 27, 2017 1:49 am

أحسنت أخ طالب علم،

أريد أن أشاركك في بعض الأفكار النقدية إجابة على التساؤلات المطروحة:

1) هل نحن في موقف أحدي استقطابي راديكالي مع الماضي و التراث و الآخر الغربي و الشرقي ؟

نحن أمام مَواقِف مُتعدّدة أحَادِيّة الجانب إيزاء الماضي و التُراث ، لأن التاريخ بِشِقّيه الغربي و الشرقي بقي أسيرا لهذه المواقف ذات الطابع السياسي الراديكالي الذي يُقصي الآخر و يُحاربه في نفس الوقت.

2) هل العلاقة لا تستقيم إلا بهذا الشكل أم أن للموقف معادلة و طرحا و مغلما آخر ؟

هذه المَواقِف المُتعدّدة أحَادِيّة الجانب لها معادلات إديولوجية مُختلّة ، لأنها مَبنِية على تصوّرات تاريخية راديكالية ، و بتَمثُّلات ظنّية لا واعية "للفرقة الناجية". و لذلك ترى كل فريق أو حِزب بما لديهم فرحون ، لأن المواقف تَمَحورت حول الإئمة و العلماء فإختلفوا في الفهم و المنطق و الإستدلال بما يُرضي السلطة و الحاكم.

و بالتالي لا تستقيم العلاقة بين العقل الجديد و التراث القديم ، إلا بتغيير كل هذه المعادلات الإديولوجية المُختلّة ، الى مُعادلة الكتاب الذي يَفرُق كل مُتشابه ، و يَميز الخبيث من الطيّب ، فيُردّ كل إختلاف أو إختلال فقهي الى ميزان الحق الذي لم يلبسه باطل في الكتاب.

3) هل لدينا فقط خيار الرفض التام المطلق أو القبول التام المطلق أم أن المسألة نسبية و أن هناك نموذجا و نمطا آخر لسياسة وحكامة الموقف و التفاعل و تدبير العلاقة ؟

المسألة إطلاقية إذا إعتمدنا القرآن كمرجع أساسي لمُراجعة كل المرجعيات بما فيها كتب الحديث ، و الإستدلال على مَواضِع التحريف فيها لتصحيحها ، و هذا يحتاج الى علم من الكتاب لأن القرآن و الحديث مصدرهما واحد ، و بالتالي مُفردات الحديث لا بُد أن تُصدّق بعضها البعض في السياق القرآني.

أما النسبية فهي الشك الذي يوصل الى الإختلاف و الإنقسام و الحُروب الطائفية التي يُغذيها صنم المرجعيات.

4) هل هناك إمكانية للإنغلاق و الحمائية و الإنعزال و بناء ذات و هوية نقية خالصة ؟ 

نعم هناك إمكانية لبناء ذات مُستقلة و هوية نقية خالصة إذا فرّقنا بين الفقه و الدين ، لأن الفقه هو السياسة التي لا يُعيبها الكذب و الخداع و المَكر، بينما الدين لا يقبل ذلك ، و بالتالي ليس المطلوب فصل السياسة عن الدين ، و إنما إلغاء السياسة الراديكالية و تعويضها بخلافة على منهاج النبوة. و لن تكون لنا هوية نقية خالصة إلا بظهور المهدي الذي سيُمهّد لهذا البناء الحمائي العالمي سياسيا و إقتصاديا و إجتماعيا.

5) و هل ذلك يعني عدم الإنفتاح على الصالح و النافع و المشترك و الإنساني...؟

الإنفتاح هو عُنصر مُكوّن للهوية النقية الخالصة ، لأنه يستفيد من المُفيد ، و يُلقي بغير المُفيد عرض الحائط ، كما أنه يُبسّط كل ماهو مُعقّد للوصول الى الجوهر (روح الأمر).

6) أليست الحكمة ضالة المسلم ؟ أليس الأجدر بنا طلبها لدى السلف ؟

الحكمة ليست في مُتناول كل مُسلم ، لأنها أعلى مرتبة من العلم.

7) هذا لا يعني تجاهل ما لدى الآخر ، هل التراث شيء جامد و ميت يمكن محوه و قبره و طمسه و القطيعة معه أم أنه طاقة و حيوية و حاضر و حياة و حركية ...؟

التراث يُصبح جامدا إذا تحولت المرجعيات لهذا التراث الى أصنام ، فإذا حررنا التراث من أصنامه الجبرية يكون له طاقة و حيوية و حاضر و مستقبل و حياة و حركية.
avatar
روميـو

عدد المساهمات : 2236
نقاط : 2593
إعجاب : -193
تاريخ التسجيل : 12/03/2017
الموقع : البيعة لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الخميس يوليو 27, 2017 3:20 am

تقول أخي الكريم : ( التراث يُصبح جامدا إذا تحولت  المرجعيات لهذا التراث الى أصنام ، فإذا حررنا التراث من أصنامه الجبرية يكون له طاقة و حيوية و حاضر و مستقبل و حياة و حركية. )
بمعنى معياري قولك صحيح لكن ليست هذه هي الوسيلة الوحيدة و المنهجية الأكثر واقعية و صلاحا و حكمة و شرعية و مردودية لزيادة زخم حيوية التراث و وهج حياته و تصحيح و تقويم و هداية دفق الفاعلية و الدينامية لديه.
قلت بالمعنى المعياري أي ما ينبغي أن تكون عليه حياة و فاعلية التراث... أما على الحقيقة فحتى التمظهرات المشوهة و المنحرفة للعلاقة مع السلف و مع العلماء لها من الناحية الوظيفية و الواقعية تأثير و دور في الوجود الإجتماعي و السياسب و النفسي.... ثم يا أخي في الماضي و الحاضر ليس كل علاقة بالتراث و بالعلماء صنمية و شرك الله يهديك أنت هكذا تذنب و تؤذي و تقذف العلماء الربانيين المخلصين الغيورين على استقلاليتهم و المنابذين للسلطات و الطواغيت و تؤذي و تقذف فآت عريضة من جمهور المسلمين و تنمط و تقولب و تسفه و تبطل تدينهم و علاقتهم بالعلماء ، اتق الله يا أخي روميو الله يهديك . 
ما أقصد بحياة التراث و ديناميته أيضا هو أنه ليس تاريخا انقضى ، ليس حبرا على ورق نطويه في كتب أو نحرقه ، بل هو ما يؤثث الخزان النفسي و الثقافي للأمة و للإنسان المسلم و ما يؤطر مخياله و يوجه سلوكه و فكره ... لقد غدا نمط حياة و تفكير ... و رأسمال رمزي متجذر في الإجتماع السياسي النفسي للفرد و المجتمع بهذا الشكل ليس من السهل القطيعة الجذرية الحاسمة معه أنا لا أتحدث عن القطيعة مع الجوانب المضيئة و السليمة و الصحيحة و المفيدة منه فأنا لا أقول بأن المرجعيات كلها صنميات بإطلاق و لكني أقصد أن تصفية الحساب مع الجوانب الفاسدة و الخاطئة و المنحرفة فيه و في العلاقة معه و مع العلماء لا تكون و تمكن  بالطريقة الجذرية و الحدية و لكن لا بد من عملية و سيرورة مراجعة و تصخيح و نقد و حوار شاقة و طويلة من داخل المنظومة و بانخراط العلماء و بالرحوع للكتاب و السنة .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الخميس يوليو 27, 2017 3:34 am

و ردا على قولك : ( نحن أمام مَواقِف مُتعدّدة أحَادِيّة الجانب إيزاء الماضي و التُراث ، لأن التاريخ بِشِقّيه الغربي و الشرقي بقي أسيرا لهذه المواقف ذات الطابع السياسي الراديكالي الذي يُقصي الآخر و يُحاربه في نفس الوقت. ) 
أقول  : إن موقفك ذاتك من التراث فيه إشكال لأنه أيضا موقف من التراث و السلف و المرجعيات حدي راديكالي استقطابي إطلاقي غير نسبي و لا مرن و لا نقدي و لا مجال و لا مكان فيه للألوان و لا للمساحة الرمادية... أنت أيضا تقصي الآخر و تحاربه...
العلاقة الصحيحة و المعقولة مع الماضي و المرجعيات و مع الغرب و الشرق ليست بسهولة و لا ترف و كسل الموقف الحدي الحمائي ، لأن مثل هذه العلاقة غير عملية و لا واقعية و غير ممكنة و لا ذات نفع و مردود لأنها تفترض مسبقا أن التراث و السلف و الغرب و الشرق على السواء كل ذلك شر و فساد و باطل و جمود و ضرر... لا حياة و لا استمرارية و لا فاعلية فيه و يمكن احتواؤه و إبعاده بمجرد السياسة الحمائية و الموقف الإقصائي كطريقة و منهج وحيد .
لكن العقل و الواقع و الشرع يقول و يشهد أن هذا الإفتراض و التشخيص و التصور باطل و خاطئ و بالتالي فما يبنى عليه من الأحكام و الإجراءات باطل و فاسد .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الخميس يوليو 27, 2017 3:48 am

جاء في كلامك : ( هذه المَواقِف المُتعدّدة أحَادِيّة الجانب لها معادلات إديولوجية مُختلّة ، لأنها مَبنِية على تصوّرات تاريخية راديكالية ، و بتَمثُّلات ظنّية لا واعية "للفرقة الناجية". و لذلك ترى كل فريق أو حِزب بما لديهم فرحون ، لأن المواقف تَمَحورت حول الإئمة و العلماء فإختلفوا في الفهم و المنطق و الإستدلال بما يُرضي السلطة و الحاكم. )
اسمحلي أخي الكريم أن أقول لك إن هذا الحكم و التوصيف و التفسير ينطبق عليك و ينسحب على موقفك فأنت بذلك لا تحل المشكل بل تزيده و تضيف إلى الإشكال إشكالا و تعيد إنتاج ما تروم محاربته و معالجته ، و في كل أحكامك و كلامك تبقى أسيرا لفرضية و مسلمة الإنطلاق و هي خاطئة و غير واقعية و غير منصفة و لا تفسر و لا تنطبق على كل العلاقة مع السلف و العلماء عبر التاريخ فليس كل مواقف و اجتهادات العلماء ( أحَادِيّة الجانب لها معادلات إديولوجية مُختلّة ، لأنها مَبنِية على تصوّرات تاريخية راديكالية ، و بتَمثُّلات ظنّية لا واعية "للفرقة الناجية". و لذلك ترى كل فريق أو حِزب بما لديهم فرحون ، لأن المواقف تَمَحورت حول الإئمة و العلماء فإختلفوا في الفهم و المنطق و الإستدلال بما يُرضي السلطة و الحاكم. ) فالحال لم يكن دائما كذلك ، و توصيفك و تفسيرك ينسحب على طائفة و جزء من الظاهرة و القضية و ليس عاما مطردا في كلها و هو يصدق و يصح فقط في الحالة التي لا يحتكم فيها إلى الكتاب و السنة و تتبع الأهواء و تطغى المصالح.. و لا يرتجى وحه الله و طلب الحق .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الخميس يوليو 27, 2017 4:33 am

( لمسألة إطلاقية إذا إعتمدنا القرآن كمرجع أساسي لمُراجعة كل المرجعيات بما فيها كتب الحديث ، و الإستدلال على مَواضِع التحريف فيها لتصحيحها ، و هذا يحتاج الى علم من الكتاب لأن القرآن و الحديث مصدرهما واحد ، و بالتالي مُفردات الحديث لا بُد أن تُصدّق بعضها البعض في السياق القرآني.)
الإشكال ليس في القرآن الكريم أو السنة الصحيحة ، الإشكال في العنصر البشري ، قال تعالى : ( و كان الإنسان أكثر شيء جدلا ) فكيفما كان الحال يبقى الإنسان هو القارئ و المستقرئ و المستنبط و المؤول و المتدبر... و هو بحكم تاريخانيته و تجذره في بيئة و سياق و وقوعه تحت ضغط حاجيات و محددات نفسية و اقتصادية... ينتج اجتهادات و قراءات مختلفة.. الفصل في ذلك الخضوع لسلطة النص و تحكيمها ما أمكن لتدبير و تقليل الخلاف ، إذا فلنفرق بين إطلاقية القرآن الكريم و إطلاقية و مبدئية و مسلمة أن يرجع إليه ، و كونه السلطان و الحكم و المرجع و الفرقان.. و بين نسبية و اختلافية و تاريخية و و تعددية التطبيق و القراءة و التأويل و طرق و مناهج و سياقات الإجتهاد... 
و ما يؤكد هذا هو أن القرآن الكريم و السنة النبوية يقران و يعترفان بالإختلاف و النزاع ، و يرفعانه إلى مرتبة السنة الكونية و الشرعية و الغاية الربانية ، قال تعالى : (  وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ ۗ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ )
 
و ليس كل القرآن قطعي الدلالة و إنما فيه المحكم و المتشابه ، قال تعالى : ( هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ )


 ففضلا عن أن الآية تشير إلى الأسباب و الحيثيات البشرية ، النفسية و العقدية.. التي تفسر الإختلاف ، فإنها أيضا تشير إلى الأسباب الراجعة إلى طبيعة آيات الكتاب.. مما يفسر و يسوغ تعدد القراءات و التفسيرات و الإجتهادات فضلا عن تعدد التنزيلات و الإستمدادات ، مما يجعل الإختلاف أمرا محتملا و طبيعيا ، و ليس المطلوب رفض الإختلاف و لا محاربته فقد تكون عدة تفسيرات و اجتهادات صائبة و مقبولة و متكاملة.. و ليس بالضرورة بعضها صحيح و الآخر خاطئ... قد يكون هناك الأواى و الأقرب و الأنسب..
ثم إذا افترضنا و فرضنا إطلاقية و يقينية و واحدية الدلالة و المعنى أليس في هذا  تضييقا و حصرا لمعاني و بركات و خيرات القرآن الكريم و تعارضا مع خاصية و حقيقة صلاحه لكل زمان و مكان ؟ هذه الحقيقة معناها و مقتضاها تعدد و تنوع و استمرار الدلالات و المعاني حسب النوازل و الأزمنة و السياقات و الآفاق و الإمكانات المعرفية و حتى حسب العلماء مادام ذلك لا يتعارض و مقاصد و مبادئ الكتاب الكريم و ما تحتمله و تحيزه ضوابط الإجتهاد و سنن اللغة .
ثم من سيتولى حصر الدلالة و منع الإختلاف و فرض معايير و مقاييس الإجتهاد و من سيحدد مقومات الخطاب المقبول و يحكم بأي الأقوال حق ؟ ألا يفتح هذا المجال لحكم شمولي و لتنصيب مرحعية صنمية و تأسيس و شرعنة كهنوت جديد ؟؟ ألن يتم ذلك دون افتراض العصمة في الجهة التي ستقوم على ذلك ؟ و على فرض أن المهدي عليه السلام هو الذي تقترحه للقيام بهذه المهمة و إذا سلمنا جدلا أنه عليه السلام معصوم و مسدد بالإلهام الإلهي فهل هذا ينسحب على العصر الذي يسبقه و يليه و على غيره من العلماء و السلط المرجعية ؟ أليس في الأمر إسقاطا و إطلاقا لتصورات و أحكام قبلية جاهزة و مرسلة و ظنية و لا دليل عليها فضلا عن طوباويتها و مخالفتها لأحكام القرآن كون الكتاب الكريم لم يحكم على كل العلماء و على كل تعامل معهم بما حكمت به من التصنيم و التوثين و التعميم و التنميط ؟
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في عَصر المهدي : «الأصـــنام هي مرجعيـــات و ليســت أوثـــان» !

مُساهمة من طرف طالب علم في الخميس يوليو 27, 2017 4:48 am

( أما النسبية فهي الشك الذي يوصل الى الإختلاف و الإنقسام و الحُروب الطائفية التي يُغذيها صنم المرجعيات.)
بينا بعض معاني و مقتضيات و تداعيات النسبية بما هي تعددية في الإجتهادات لا تقدح في صوابية الآراء ما دامت محتكمة للشرع و منضبطة بالضوابط كما بينا ارتباطها بالفاعلية الإنسانية و بتعدد السياقات و بحقيقة و جود آيات متشابهة و أخرى محكمة ، و ارتباطها أيضا بثراء و غنى و خصوبة دلالات الآيات الكريمات و صلاحية القرآن لكل زمان و مكان ، و كون الإختلاف سنة و غاية كونية و شرعية بنص القرآن الكريم . الإختلاف و الحروب ليست راجعة حصرا لصنم المرجعيات ، هناك عوامل متعددة و متشعبة لها ، و ليس صنم المرجعيات و استخدام الدين في ذلك إلا مفعولا و أثرا و نتيجة لعوامل أخرى يمكن التصدي لها للحد من الحروب و الإنقسامات...و أيضا للحد من استعمال الدين بالباطل و تنصيب الكهنوتات و الطواغيت و توثين المرجعيات ..و تلك العوامل و الدوافع نجدها تلقاء الأهواء و المصالح و الأطماع و الإنحرافات النفسية و التعصبات العرقية... و لا سبيل لكسر الحلقة المفرغة إلا بتدافع و التزام و انخراط و مجاهدة و سلطة محتكمة لسلطان الشرع ، و العلماء في قلب ذلك الجهد و ذلك المشروع.
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 242
نقاط : 274
إعجاب : 22
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 5 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى