موسوعــــــــة الرؤى في زمن بداية النهاية
اهــــــــــــــدفنـــــــــــــــــــــــا:
جمع الروى العامـة في اقسـام كل حسب :
الموضــوع
باختلاف اصحابهــا واجتهدات معبريها حتى وان اختلفت .لنتوصل في الاخـــر
لمــا تواترت عليه . والذي اجمع العلمـاء على انه الدليل على صدقهــــــــــــــــــــــــــا ، فليس لنا اي تدخل مباشر او غير مباشر......
في ما تخبربه الرؤى و بتواتر وما ننشره مما تتنبئ به ......

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية

على التويترTwitter و الجوجل blogger.com و الفيس بوك facebook ... ترقبنا على WhatsApp
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بث مباشر HD - كأس العالم روسيا 2018
اليوم في 7:03 am من طرف بدأ الأمر

» المهدي وما رأيته عنه
اليوم في 3:53 am من طرف عزيز أحمد

» استنفار أمني مصري... يواكب الاستياء الشعبي من الغلاء
أمس في 10:28 pm من طرف بدأ الأمر

» استفشار من الرقاة
أمس في 5:30 pm من طرف بدأ الأمر

» شاهد ردود فعل السعوديين على فيديو روسـيـات عـ ـااريـ ـاات بالرياض في السعودية
السبت يونيو 16, 2018 11:35 pm من طرف بدأ الأمر

» تاريخ اصلاح المهدي: صيف ٢٠١٨
السبت يونيو 16, 2018 1:25 pm من طرف المهدی

» بركان اليابان بدء بالانفجار اليوم من اكبر البراكين فى عالم هل هذا نهايه العالم
السبت يونيو 16, 2018 10:41 am من طرف احمد الجبالى

» حضور الملائكة يستلزم أمر الله تعالى
السبت يونيو 16, 2018 8:30 am من طرف صاحب القلعتيــن

» صفات أولياء الله الصالحين وخير من فيهم الإمام المهدي
الجمعة يونيو 15, 2018 9:07 pm من طرف طالب علم

» كل عام وأنتم بخير، عيد سعيد.
الجمعة يونيو 15, 2018 8:46 pm من طرف طالب علم

» سبب إقالة صدقي صبحي من وزارة الدفاع وما هو مصيره؟
الجمعة يونيو 15, 2018 3:13 pm من طرف بدأ الأمر

» اسم الله الاعظم
الجمعة يونيو 15, 2018 6:54 am من طرف صاحب القلعتيــن

» بعض الاعياد الدينية
الخميس يونيو 14, 2018 9:29 am من طرف صاحب القلعتيــن

» هل يوجد خطأ .. يوم الجمعة الحقيقي ضايع
الخميس يونيو 14, 2018 6:42 am من طرف Revelations

» معرفة أمر إمامنا المهدي علاقته بنا و علاقتنا به
الخميس يونيو 14, 2018 6:23 am من طرف 3bdullah

»  فيضان فى لبنان لم تشهده من قبل
الخميس يونيو 14, 2018 5:17 am من طرف احمد الجبالى

» عــــــــــــــــــاجل فلسطيـــــــــــــــــن المحتلة
الخميس يونيو 14, 2018 2:16 am من طرف بدأ الأمر

» عـــــــــــــــــاجل الجزيرة العربية
الخميس يونيو 14, 2018 2:08 am من طرف بدأ الأمر

»  كــــــــــــــــوارث أروبـــــــــــــــا
الخميس يونيو 14, 2018 2:07 am من طرف بدأ الأمر

» العــاق لِـوالـديه...
الأربعاء يونيو 13, 2018 11:55 am من طرف ص

» القومية و الوطنية و العرقية شرك مخرج من ملة الاسلام
الثلاثاء يونيو 12, 2018 11:31 pm من طرف صاحب القلعتيــن

» السبب الرئيس الذي ابقاه اعزب لسن متاخر ، هو سحر " الربط "
الثلاثاء يونيو 12, 2018 5:28 pm من طرف عزالدين اتباتو X

» لو ترتبون الرؤا فقط
الثلاثاء يونيو 12, 2018 8:27 am من طرف صاحب القلعتيــن

» كنت ماشياً في شوارع مكة المكرمة ثم نظرت إلى السماء فوجدتها مليئةً بالدخان ثم رأيت ان مآذان الحرم المكي محترقة
الثلاثاء يونيو 12, 2018 6:45 am من طرف الصارم المسلول

» لحظه دخول الفيضان على الناس فى مترو الانفاق بالمكسيك ومحاوله هروبهم والنجاه من الموت
الثلاثاء يونيو 12, 2018 3:54 am من طرف احمد الجبالى

» عـــــــــــــــــاجل الشــــــــــــام
الإثنين يونيو 11, 2018 11:20 pm من طرف بدأ الأمر

» اعصار وفيضانات عارمة تجتاح المكسيك - جاليسكو و غوادالاخارا 11 يونيو 2018
الإثنين يونيو 11, 2018 11:18 pm من طرف بدأ الأمر

» خطير هل اقترب النجم الطارق ذو الذنب نيبيرو ! كويكب يضرب الأرض جنوب افريقيا
الإثنين يونيو 11, 2018 11:17 pm من طرف بدأ الأمر

» الجزيرة العربية
الإثنين يونيو 11, 2018 11:17 pm من طرف بدأ الأمر

» اتمنى عودة هؤلاء الاخوة
الإثنين يونيو 11, 2018 1:33 pm من طرف محمد555

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4979 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو حامد1 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 88960 مساهمة في هذا المنتدى في 10914 موضوع
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 3 عُضو, 1 مختفون و 10 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

عبد المؤمن, لولو, وا إسلاماه

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 77 بتاريخ الأربعاء مارس 21, 2018 8:44 pm

اسرار المهدي عند ابن عربي

صفحة 13 من اصل 16 الصفحة السابقة  1 ... 8 ... 12, 13, 14, 15, 16  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء فبراير 14, 2018 8:09 pm

شكرا اخي وائل
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

>> ختم الأولياء وشمس المغرب <<

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء فبراير 14, 2018 10:31 pm

>> ختم الأولياء وشمس المغرب <<
الجزء الأوّل / ج ١
(قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصّوف)
--------------------
الحمدُ لله وحدهُ، وبعدُ //
فإنّه لا تزال الأحاديث النبويّة (إن كانت الصحيحة منها أو المُتواترة) تُخبر عن أولائك الذين خاطبهم الرّسول الأعظم محمد صلى الله عليه و سلّم و كانوا كما وصفهم الصّحابي الجليل نافع بن عُتبة: أنّهم كانوا من ((قِبَلِ المَغْرِبْ)) و ((عَلَيْهِمْ ثِيَابُ الصُّوفِ)) ..
و قد قال لهم الرّسول تلك الكلمات المُبشّرات بكلّ الخير فقالSad((تَغْزُونَ جَزِيرَةَ الْعَرَبِ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ ، ثُمَّ فَارِسَ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ ، ثُمَّ تَغْزُونَ الرُّومَ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ ، ثُمَّ تَغْزُونَ الدَّجَّالَ فَيَفْتَحُهُ اللَّهُ))
(رواه مسلم)
--------------------
ومن هنا ستنطلق رحلة بحثنا ومحاولة إستكشافنا لهؤلاء القوم الذين خصّهم الرّسول بهذه البشارة العظيمة.. أنّهم هم من يفتحون (أي يكونون مشاركين في الفتح) كلّ هذه البلدان التي ذكرها رسولنا الأعظم وهي:
1/ جزيرة العرب (أي بُلدان الخليج العربي)
2/ فارس (وهو الإسم الذي كان يُطلق على عُموم الأراضي الإيرانية قديما)
3/ الرّوم (وهي إشارة الى الإمبراطوريّة التي كانت تمثّل الرّوم قديما وكانت تقع في غرب أوروبا وتُسمى بـ "روميّة" وهي إيطاليا حاليّاً)
4/ الدّجّال والذي سيخرج "علنا" بعد فتح المسلمين لروما وخاصة معقلهم هناك ألا وهي كنيسة الفاتيكان (والحديث النبويّ في هذا الشأن معروف)
--------------------
إنّ الثابت لدى عموم المسلمين أنّ من سيقوم بكلّ هذه الغزوات والفتوحات هو آمر الأمراء وصاحب الراية العليا بمعيّة جيش الدولة الإسلاميّة .. أيضا ومن خلال الحديث الآنف ذكره سيكون لأصحاب "الثياب الصّوف" و "القادمين من قبل المغرب" دور رئيسيّ في كلّ هذه الملاحم الكُبرى و الإنتصارات العظمى ..
--------------------
تبدأ رحلتنا في محاولة معرفة:
1/ من يكون هؤلاء؟ 
2/ من أين جاؤوا و ما هو أصلهم؟
3/ وما الدّافع الذي يجعلهم يخرجون من مواطنهم والإشتراك في حروب من تلك النّوع؟
4/ ومتى يبدأ توقيت خروجهم من قبل "المغرب" الذي أشار إليه الصحابي نافع ابن عقبة؟
5/ وماهو المسار الذي سيتّبعونه حتى وُصولِهم إلى جزيرة العرب حيث تكون بداية أوّل غزواتهم التي سيخوضونها بقيادة الإمام المهدي بعد البيعة له بين الركن والمقام؟
6/ وأين يكون الإمام المهديّ قبل بدأ الغزوة الأولى وهي أولى حروبه بالمشرق العربيّ؟
كلّ هذه الأسئلة وغيرها سنُحاول أن نُجيب عنها في سلسة: "ختم الأولياء وشمس المغرب"
https://www.facebook.com/groups/eschatology.sciences/?ref=bookmarks
--------------------
{من هؤلاء؟ و من أين جاؤوا؟}
إنّ القول (وهو الرّائج والشّائع في بلدان المشرق العربي) أنّ "أهل المغرب" المُشار إليهم في هذا الحديث يختصّ به كل من هو "غرب" المدينة المنورة و هي لديهم: الشام وما بعدها وصُولا الى مصر .. وهنا سنشرح سريعا هاتين الفرضيّتين ونبيّن عدم صحّتهما !!
فرضية أنّهم يكونون من الشام:
1/ أولا: نريد لفت الإنتباه أنّ الشّام تقع شمال المدينة المنورة و ليس غربها 
2/ ثانيا: الواقعة (أي اللقاء) حدثت وقت "غزوة تبوك" و لم تُروى بالمدينة 
← وبهذا سقطت هذه الفرضية أنّهم يكونون من الشام بما فيها (سوريا، الأردن، لبنان وفلسطين)
بقيت إذن الآن فرضية أنّهم يكونون من مصر أو/و السودان:
يجدر بنا جميعا أن نتذكّر أنّ من زوجات النبيّ كانت أمّ المؤمنين مريم (ماريا القبطيّة) وهذا يدلّ على أنّ بلاد مصر كانت معروفة لدى أهل المدينة المنوّرة عامّة والصّحابة خاصّة .. ومن الغرابة (أو حتّى المُنكر) أن لا يستطيع الصّحابي نافع بن عُقبة تمييزهم و إكتفى بالإشارة الى أنّهم ((قَوْمٌ مِنْ قِبَلِ الْمَغْرِبِ)) كما وأنّه من الغرابة أيضا (أو حتى من المُنكر) أن نجده يصفهم بأنّهم ((عَلَيْهِمْ ثِيَابُ الصُّوفِ)) .. هذا لأنّ أهل مصر والسّودان كانوا و لازالوا معرُوفين بزراعة القطن وكلّ ثيابهم في تلك الفترة الزمنية تُحاك من هذا النّوع من القماش (أي الملابس القطنيّة) .. ولعلّ أشهر لباس تقليديّ: وأقصد هنا "الجلاّبيّة" وهي الثوب الفضفاض الذي يلبسه السودانيون وسكان النوبة والصعيد بمصر (لنقل دول حوض النيل عموما) تتمّ حياكتها من القطن ..
← وبهذا تسقط أيضا فرضية أنّهم يكونون من دُول حوض النيل وبالأخصّ منها (مصر والسّودان) ...
وعليه فـ إنّ جهة الغرب الوحيدة التي يُمكن أن تكون المقصودة بتلك البشارة العظيمة من فم رسولنا الأعظم صلّى الله عليه وسلّم هي بلاد شمال إفريقيا "الأمازيغ" أو ما تُعرف حاليا بـ: بلدان المغرب العربيّ :
(ليبيا، تونس، الجزائر، المغرب وموريطانيا) ...
-------------------
{ما هو أصلهم؟}
صراحةً إنّ قضيّة أصول الأمازيغيين أسالت كثيراً من الحبر والمَداد بين العُلماء والمثقفين والباحثين .. سواء أكانوا غربيين أم أمازيغ أم عرباً .. وقد تبلور الرأي وإستقرّ على ما يلي:
الأمازيغ من أصل ساميّ (نسبة الى سام بن نوح: أبو العرب)
فـ عن سمرة بن جندب : أنّ رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:
((سَامُ أَبُو الْعَرَبِ، وَحَامُ أَبُو الْحَبَشِ، وَيَافِثُ أَبُو الرُّومِ))
(رواه الترمذي والحاكم في المستدرك وصحّحه الذهبيّ)
-------------------
السؤال الذي سيُطرح هنا طبعا سيكون:
كيف لك أن تقول هذا؟ .. و ما هو دليلك؟
أقول أنّه ذهبت عديد المجموعات من الباحثين إلى أنّ "الأمازيغ" لهم أصل إختلفوا عليه جميعهم .. ومعظم هؤلاء الباحثين يشتركون في شيء واحد .. ألا وهو أنّ البربر (أو الأمازيغ) كان موطنهم الأصليّ "الشرق العربي" (بما فيه اليمن والشام) .. وقد نزلوا بشمال أفريقيا عن طريق الحبشة ومصر ..والإختلاف الذي حدث بين هؤلاء الباحثين هو في إرجاع أصولهم (أي الأمازيغ) وقد وقفوا في شجرة نسبهم على ما يلي من الأقوال:
-------------------
{القول الأوّل}
أنّ البربر وَلدُ إبراهيم من إبنه يَقشان .. وهذا أصل ساميّ و الدليل عليه:
يذكر الطبريّ في كتابه "تاريخ الرّسُل والمُلوك" (الجزء الأوّل) ما يلي:
((أنه من نسل يقشان بن إبراهيم عليه السّلام أتى الأمازيغ))
كما ذكر أيضا:
((أنّ يقشان تزوّج رَعوَة بنت ذمر بن يقطن بن لوذن بن جرهم الأصغر فولدت له البربر))
كما جاء في التوراة ما يلي:
((كنعان كما يسمى "سبأ"، ومن أبنائه مازيغ وبر، وقيل أن بر هو نفسه "مازيغ"))
-------------------
{القول الثّاني}
أنّ البربر يَمنيُون هاجروا إلى شمال أفريقية .. وهذا أيضا قول يُحيلنا إلى أصل ساميّ .. و الدّليل عليه:
يذكر ابن خلدون في كتابه "العبر وديوان المبتدأ والخبر" ما يلي:
((إنّ البربر ينتسبون إلي بربر الذي ينتسب إلي يَعْرُبَ بن قحطان وهو أوّل من مَلَكَ اليَمَنَ))
يذكر في ذات السياق العالم أبو محمد الهمدانيّ في كتابه "الإكليل من أنساب اليمن وأخبار حمير" ما يلي:
((إنّ قبائل صنهاجة وكتامة وعهامة ولواته وزناته تنتسب إلي بنو مرّة بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن جيدان بن قطن بن عُريب بن زُهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير بن سباء بن يشجب بن يَعرُبَ بن قحطان .. كما وأنّ كنعان هو أحد أولاد عويلم بن سام .. وبأن موطن الكنعانيون الأصلي هو جنوب الجزيرة العربية))
-------------------
{القول الثّالث}
أنّ البربر من قبائل لخم وجُذام سكّان فلسطين الذين طردهم الفرس .. 
وهذا قول المسعوديّ في كتابه "مروج الذهب ومعادن الجوهر"
قلت أنّ قبائل لخم وجُذام هي قبائل يمنيّة قحطانيّة .. وهذا أصل ساميّ أيضا !!
-------------------
{القول الرّابع}
أنّ البربر من ولد النّعمان بن حمير بن سبإ وهذا قول جاء في كتاب "الأسفنداد الحكيم":
((إن النعمان بن حمير بن سبأ كان ملك زمانه في الفترة وأنه استدعى أبناءه وقال لهم‏.‏ أريد أن أبعث منكم للمغرب من يعمره ..))
و هذا أيضا قول يفضي بنا الى أنّ البربر (الأمازيغ) من أصل ساميّ أيضا !!
-------------------
{القول الخامس}
((أنّ البربر من بقيّة ولد جالوت، وكانت منازلهم فلسطين، وأنه لما قَتَلَ داود عليه السلام جالوت تفرقوا إلى المغرب)) وهذا ما جاء به السّاعاتيّ في كتابه "الفتح الرباني لترتيب مسند الإمام أحمد بن حنبل الشيباني" .. و جالوت كما ذكر ابن خلدون في كتابه "تاريخ ابن خلدون" هو:
((جالوت بن جالود بن بردنال بن قحطان بن فارس))
أو 
((جالوت بن جديلان بن جاد بن ... بن قيس بن عيلان((
و كلٌ من "قحطان بن فارس" أو "قيس بن عيلان" أصلهم عربيّ يمنيّ قحطانيّ
-------------------
و أقوال أخرى (لا يسع المقال لشرحها لطولها) الاّ أنّها كلّها ورغم إختلافها في كيفية إرجاع أصل البربر (أي الأمازيغ) فإنّهم يتلاقون بعدها في أنّ النسب الأصليّ لأولئك الأقوام التي نسبوهم إليهم، هم بدورهم يرجعون إلى عرب قحطان باليمن ..
-------------------
هذا وبعد أن عرفنا أنّ الأمازيغ "ذوي أصول عربيّة قحّة لا جدال فيها"، أيضا وبعد أن عرفنا أنهم سيكونون هم نواة الجيش المهداويّ الاُوَلْ عند بدأ الغزوات التي أخبر بها الرسول الأعظم في الحديث المذكور في مقدّمة المنشور، تأتي الأسئلة التالية:
3/ ما الدّافع الذي يجعلهم يخرجون من مواطنهم والإشتراك في حروب من تلك النّوع؟ 
4/ متى يبدأ توقيت خروجهم من قبل المغرب؟
5/ ماهو المسار الذي سيتّبعونه حتى وُصولِهم إلى جزيرة العرب (أوّل غزواتهم التي سيخوضونها بقيادة الإمام المهدي)؟
6/ أين يكون الإمام المهديّ قبل بدأ الغزوة الأولى التي ستكون بجزيرة العرب؟
وهذا ما سنحاول أن نجيب عنه في الجزء الثاني من هذه السلسة بإذن الله ..
--------------------
يتبع بإذن الله ..
...
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأربعاء فبراير 21, 2018 11:06 am

>> رسالة (الإمامة الكبرى) لـ محيي الدين ابن عربي <<
بسم الله الرحمان الرحيم
(( وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا ۚ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ))
صدق الله العظيم
---------------------
إعلم أنّ الإمامة المنزّلة من ربّ البريّة .. يكون النّازل فيها متبُوعا .. وكَلامُه مَسمُوعا .. وعقده لا يُحلّ .. وعزمه لا يَفِلّ .. كلامه مصمّت .. وحسامه مصلّت .. لا يَجد المعترض مدخلا اليه .. ومن رام إعتراضا عوقب عليه .. فإن نازعه الآخر هلك ..
ولمّا كانت الشمس لابد من تحوّل مطلعها .. وتبدّل موضعها .. وكان ذلك الامر هو الكنز الخفيّ .. بالبحر الغربي .. ولا يُعرف ذلك الكنز الاّ من كان روحا لا جسما .. او علّمه الحقّ من لدنه علما .. فالذي يعرف حقيقة ذلك الكنز .. ومحلّ النّجاة والفوز .. يسكن داره .. ويقيم جداره .. ولا يُطلبُ منه اجرا .. ويحدث لمن انكر عليه منه ذكرا ..
فإذا بلغ اليتيمان أشُدّهما .. وتَوّقت الأدوار أمدهما .. قامت دولة العزّ .. وهناك تنشر من الدين أزرته .. وتظهر عليه نصرته .. ولكنّ تلك الشّمس الي الغرب رجوعها .. بعدما ينقضّ من المغرب طلوعها .. فاذا ظهر الأمر بمجمع البحرين .. ولاح السرّ لذي عينين .. قام سميّ النبي .. وعن يمنيه سميّ الولي .. وذلك عند انعدام الخاء .. الاّ من حروف الهجاء .. وفي مقدمة العسكر جبريل .. وصاحب الرّاية عزرائيل .. وقد عطف لواء المشرق .. نحو بلاد المشرق .. ورياح النّصر تزعجه .. وبوارق الفتح تلهجه .. والملائكة به حافّون .. وعليه مصطفون .. فإذا أخذ في الرحيل .. فـ أطوي لى بساطك ايّها الخليل .. وسر معه بمن معك من كثير او قليل .. فانّه لا خير في من يبقى بعده .. ولكن الخير امامه وعنده .. فاذا ظهر الانسان بالماء .. وكانت الشّمس بالجوزاء .. اخذ هكس الظماء .. وأمات به جنود الارض والسما .. وسال واد منى .. وذلك في التاسع لذي الحجة .. وقد ظهرت على المعاند الحُجّة .. ظهر الفساد في البشر .. وتوالت ادوار النحوس في الأكر ..
فايّاك ايّاك اذ ذاك .. فلربما حصل اللبس لوجود التعصب ودواعي النفس .. فلذا ننبه اهل البصائر والابصار فاما العوام فليس لنا معهم كلام لانهم تابعون لعلمائهم وعلماؤهم اذ ذاك مقتدون بامرائهم .. ولابد من حركة فلك هى زمانه .. ووقته واوانه .. وربيع هو بامر السميع .. حذا روحانيته مع التّقديم .. وذاك من باب الحكمة .. لا من باب التحكيم .. .. مولد الانتشاء يقتل عند باب الانتشاء .. فاياك اياك اذ ذاك .. اذا كانت القطوف دانية .. والقرون الثلاث بعد (غ) متوالية .. وكان قطف فوق قطف .. وركب عكف فوق عكف .. وانقضى الامر .. وقيل ما بقى خيرُ ولا مَيْرٌ (أي طعام) .. وتمسّكوا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم .. حتى اذا بلغ عندئذ .. "لا يأتي زمان إلا الذي بعده شر منه" (صحيح البخاري) ..
وإعلم انّ لهذا الامام نورين .. ولفجره طلوعين .. ولشمسه شروقين .. وفي سمائه ظهورين .. ولعصر شمسه غروبين .. وفي حفظه عالمين .. يشركهما في حكمه .. ويخصّ الاخر بحكم .. وله ميمَيْنٍ يخص منهما ميم العين .. وكان ذلك الإمام كنزا .. لا يعرف في روحانية متجسّدة .. وفردانية متعددة .. اسمه جيم صبّ .. ابوه من العجم لا من العرب .. آدم اللون اصهب .. من القصر الى الطول اقرب .. وجهه كانه البدر الازهر .. على خده الخال المربع الاخضر .. تحت الاديم الانور .. وان شئت اوضحه لك في هذا العدد .. واقسم برب هذا البلد .. انه للسيّد الصّمد .. فانظره في ثلثي عدد .. وكن لشيطان جهلك رصد .. نسبه السنيّ شريف .. والصّديق الاكبر تحت لواءه المنيف .. فاذا بلغ الامر منتهاه .. فالخليفة عبد الله .. فقواه الظاهرية هى العدد .. والباطنية عين المدد .. فان لم تعرف الضّمير .. وتقف على التّفسير . فسوف ياتيك بقمصيه البشير .. فهنالك تكشف كُرُوبُك .. ويرتد بصيرا يعقوبك .. فاذا ظهرت العلامات .. وحلّ الميقات فَأحرِمْ بميم موسى .. واشرب بعين عيسى .. ولا تَحلّ من إحرامك .. حتى تكمل معدودة ايّامك .. وتيقن أن ذلك هو الامام القائل .. عليه الصلاة والسلام في حق اصحابه لاصحابه الكرام .. دعوني عنكم فإنّ للعامل منهم اجر سبعين منكم .. قالوا بل منهم قال بل منكم بل منكم ..
فاياك اياك .. أن تقذف في اليّم العاصف هواك .. فيحيل بينك وبين بلوغ مُناك .. فتخسر دنياك واُخراك .. فلا تُطع المكذّبين .. ولا تطع كل حلاّف مهين .. همّاز مشّاء بنميم .. منّاع للخير معتد اثيم .. عُتُلّ بعد ذلك زنيم .. فانه والله سيُوسم اذ ذاك بخرطومه .. وتحل به بلية شومه برسومه .. فمن خالف حَرَصْ .. ومن نازع طُرِد .. ومن فرّط ندم .. ومن سَلّمَ فاز ..
---------------------
انتهى
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الخميس مارس 01, 2018 7:11 pm

قال ابن عربى الحاتمي الطائي المرسي الأندلسي المغربي:
( ويكون بالكنانة المظلوم الصامت .. ذو الفطرة السمت .. ومهذب النعت .. العالم الجليل .. والمفترى عليه دون دليل .. والصابر على العليل .. تابع أصحاب النبي .. ومحب الإمام علي .. يواجه أشد العداء .. وإخلاصه وفاء .. يكون آخر المنضمين .. والعارف بالسر الثمين .. ويكون سراجا بلا منصب .. فلا رغبة له بمكسب .. ولي من الأولياء .. ودعاؤه نعم الدعاء .. ولو كنت بعصره .. لاخترته صاحب ووعاء .. ضمن السبعة الشداد .. رغم أنه مختلف في طريقه بالزاد .. يلتقيهم في ريف الروح .. منتظرون دسغ عدد ب 14 ) .
الشرح:
1-ويكون بالكنانة المظلوم الصامت اي أن صحابي مصر تعرض لظلم كبير من كثير من الناس لكنه صامت لا يبوح باسماء الاشخاص الذين ظلموه ولا يرفع عليهم دعاوى قضائية ولا يشهر بهم في وسائل الاعلام.
2-ذو الفتره السمت معناها انه رجل لا يتلون بالكلام ويتكلم ببراءه شديده ليس مثل الساسه العقارب يتلونون ..
-فصحابي مصر مفترى عليه بدون دليل اي ان الانجاس يهاجمونه ويسبونه ويقذفونه بدون دليل افتراء فقط.
3-العالم الجليل اي انه عالم بالاسرار والعلم اللدني
4-تابع اصحاب النبي ومحب الامام علي اي انه لا يؤمن بالطائفية فهو يحترم صحابة النبي ويحب الامام علي بن ابي طالب وال البيت حبا جما، وهذه اشارة جميلة ان صحابي مصر ليس طائقيا
5-يواجه اشد العداء اي انه يقاتل اعداءه ولا يخافهم بشجاعة نادرة، فهو جريء شجاع نهوك جسور مثل اساد
6-مهذب النعت اي ان الناس يصفونه بالمهذب وبالجميل والمتواضع
7-العارف بالسر الثمين اي ان صحابي مصر يعرف الاسرار اللدنية وعلم اخر الزمان
8-ويكون سراجا بلا منصب اي انه يضيء للناس طريقهم ولا يطلب منصبا في الحكم وهذه اشاره كبري بانه ليس شخصيه سياسيه لا سابقه ولا حاليه لانه ليس من ذو المناصب لانه شخص عادي..
9-فلا رغبة له بمكسب اي انه زاهد في المناصب وحتى في الاموال والدنيا وملذاتها حتى انه لا يتردد على نوادي الاغنياء وعلى المنتجعات السياحية الفاخرة
10-ولي من الولياء اي انه ولي من اولياء الله الصالحين الذين لا يرتكبون الكبائر وعظائم الذنوب
11-ودعاؤه نعم الدعاء اي انه لا يكف عن الدعاء للمظلومين والدعاء عى الظالمين باستمرار.
12 ولو كنت بعصره لاخترته صاحب ووعاء هذا دليل انه صادق امين وفي بدليل كلمه وعاء اي حافظ للسر والاسرار والوعاء يدل علي الاحتواء للامور ولم الشمل والستر والامان ..
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف يزن عبد الله في الخميس مارس 01, 2018 7:14 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
كتب الله أجزك أخي محمد : وجمعتكم مباركة ، وشرح طيب وفيه خفة القلم والآبداع والموضوعية ، وحذاقة التعبير ، وعشق الكلمة، يفوح منها الصدق والإخلاص والكشف والإلهام ، وفيها عظيم الالتزام ، ما شاء الله .
avatar
يزن عبد الله
مفســـر رؤى
مفســـر رؤى

عدد المساهمات : 1990
نقاط : 2225
إعجاب : 17
تاريخ التسجيل : 14/07/2016
العمر : 37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الخميس مارس 01, 2018 7:20 pm

"يخرج (جيم يرق) من كن النساء .وهن يقلن عسى . إلف ابن ميم ادرنى . طويل القامة بعنقه اثر كالكية. والظاهرانه هو الخارج وحده بمصر فاعلم. وإذا عرفته فعليه سلم .ولهذا الأمر فاكتم . يستخفه الطيش ويكون فى قلة من العيش . يخرج من الضنك الشديد إلى الحكم المديد . يأتيه أربعة من الرجال ويخرجونه من منزله غصبا "
تفسير النص ...
قلنا من قبل ان جيم اشاره الي جند الله المقصود به صحابي مصر المكني باحمد او محمد او عبدالله فكل الاسماء من عباد الله كما وصفها بن عربي العالم الرباني ...
...يخرج جيم من كن النساء ...
هذا النص تحديدا اثار جدلا كبيرا بين كل علماء التفسير لهذه النصوص الجفريه واثار استغرابا اكثر حيث انه كيف رجل بهذه الرجوله والشخصيه القويه ان يخرج من وسط نساء؟
واخيرا اتفق كل علماء التفسير بان هذه الجمله تقصد اما انه يعمل بوسط نساء ويكون بينهم داءما بحكم عمله ..
والراي الاخر والارجح فسرها الاغلبيه بانه يعول نساء مثل والدته او اخته ويكون الصحابي رب اسرته النساءيه...
وهنا اشاره ان الصحابي يعيش اعزب بوسط اسرته النساءيه..
ويسالني البعض لماذا لم نقول بناته هم هولاء النساء؟
والاجابه هنا ان كثير من النصوص ذكرت انه وحيد غير متزوج ولم ينشاء له اسره خاصه به زوجه واولاد والدليل باقي النص يشير انه اعزب حيث قال فهو الخارج بمفرده من مصر ومعناها ليس برفقه زوجه او اولاد فهي اشاره انه غير متزوج ولكنه يجلس غالبا مع امه او اخواته بنات او ماشابه ذلك من صنف النساء...
(يستخفه الطيش)
اي ان التافهين يستخفون به ويستهزءون من كلامه..لذلك شبه اعداءه بالطيش ...
ويكون في قله من العيش .اي انه محارب محاربه شديده ومضطهد تجعله لا يستطيع ان يعيش حياه كريمه مثل باقي الاشخاص..
يخرج من الضنك الشديد الي الحكم المديد...
هذه الرعايه الربانيه له فيبدو انه قبل توليه الحكم سيمر بسلسله اختبارات شديده لكي تاهله لتولي مهمه صعبه مثل مهمته ..لذلك شبه لنا الامام علي وبن عربي مدي الضنك بالمعيشه التي يعيشها حاليا ..والضنك هنا قد لا تعني فقر مادي وحسب فقد يكون لها ابعاد اخري اكثر صعوبه وهي شده وقهر الحياه والماساه بالنسبه له وهذا دليل ايضا علي كثره اضطهاده وقهره ومحاربته من كل المحيطين به ..ولولا انه في رعايه الله وفي اختبار وثقل من الله ماتحمل...
من الضنك الشديد الي الحكم المديد ..هذا دليل طول مده حكمه بانها طويله جدا لذكر كلمه مديد يبدو انه سيكون الحاكم قبل مجيء الامام المهدي وعند ظهور ايضا سيحكم مع الامام المهدي..
ويخرجونه 4 غصبا هذا دليل انه زاهد ولا يريد السلطه وليس شخص سياسي بدليل انه سياخذها وهو كاره ذلك ودليل ان البيعه ستساق اليه حتي باب بيته..
ادمن الصفحه الدكتور امين
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الخميس مارس 01, 2018 7:22 pm

يقول العالم الرباني ابن العربي ..
"أعلم أيدك الله أنه فى حجر العلم مقامه. قائمة أركانه يشاهد ويدبر. وهو ليس بمتكبر استغنى بما أعطاه الله .فزهد فى السلطة والسلطان. حتى يتولى الكاشف_بن_خليل. وتكثر له الرؤى دون تأويل. فيسأل حاشيته المقربون. ولكنهم للزينة يركنون. فيعلن فى البلد المحروسة أن حظوظه معكوسة .إن لم يتولى المستحق .فهو التحرير من الرق .عندها يتحدث الناس فى رجب. ويكون حضور العجب. فيخرج من يدعوا الإستحقاق. ومعرفة أسرار الإشراق .فتظهر نفس الولى المستحق بلا رغبة ولا مشيئة. فتتجلى الذات البريئة. فيحدث الإتفاق. بحضور يوسف البراق. ليس مثله ولد ولا ينقطع عنه مدد "
تفسيره جزء منه ....
كلمة رجب . تتاتي في نص تلو نص بشكل ملفت فهو يقول انه في رجب يتحدث الناس . واي ناس يعني ؟ قيل هم اصحاب الشأن في البلاد . حينها يقررون ان صاحب الحق المستحق يجب ان يعود ليتولي الامر . وحينها يحدث العجب . وما هو العجب ؟ قيل امور قدرية لا يتخيلها احد . حدث يسلم حدثا حتي يخلق الله امر كان مفعولا .
يظهر صاحب مصر الممهد للمهدي . . . فيظهر الرجل المستحق ويخرج من الرق . فيحدث الاتفاق . وتتوافق الامة جميعها . في حضور يوسف البراق . وهذا اسم من اسماء الصحابي وهناك من قيل ان اسمه ممكن يكون يوسف ولكن يبدو انها صفه لان لفظة يوسف لفظة وصف . وليست اسما في الاغلب . مع ان البعض قال ان يوسف يكون في اسم صاحب مصر .وممكن تكون صفه لما تعرض له قبل ان يصل الي السلطان . ثم انظر معي كلمة البراق. فتعني اللامع او النجم الساطع . وتعني الشهير . وقيل تعني ايضا الذي يحول كل شئ الي ذي بريق . دلالة علي اصلاح ما فسد من قبله . وهو طبعا ليس مثله ولد . ولا ينقطع عنه مدد .
ادمن الصفحه الدكتور امين
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف الامين في الجمعة مارس 02, 2018 8:31 pm

[rtl]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  [/rtl]
[rtl]اسمح لي اخي " محمد علي " مشاركتك في تفسير ما جاء به الامام ابن عربي في كتابه "الشجرة النعمانية " فلي رأي آخر يحتمل الخطء والصواب [/rtl]
[rtl]" يخرج جيم يرق من كن النساء وهن يقلن عسى , ألف ابن ميم ادرنى , طويل القامة بعنقه أثر كالكية ........ يستخفه الطيش ويكون فى قلة من العيش , يخرج من الضنك الشديد إلى الحكم المديد , يأتيه أربعة من الرجال ويخرجونه من منزله غصبا , ويمشى أمامه وخلفه من العسكر والرعية ما لا يعده أحد من البرية ........ يظهر حرف ألف وهو من بيت فخذ الملوك ..... وهو طالب علم طويل الرقبة كريم اليد يحب الفقير وهو فى أشد التعب وتقع حركة فى الكنانة ويسحبوه غصبا بأربعة أفراد حرف ح م ع ش والله الموفق للصواب..[/rtl]
[rtl]يخرج جيم يرق من كن النساء :يولد  الثالث بين اخوته  ( ج = 3 ) , يقول ابن عربي في بعض ابياته تأكيدا على ان عائلة الامام المهدي تتكون من الوالدين و أخوين هو ثالثهما[/rtl]


[rtl]ثلاث اسماء تكونت بينها  **** على ما تراه العين شكل مثلث[/rtl]
[rtl].......[/rtl]
[rtl]واظلم الولد المخلوق من نطف ****مكنونة بثلاث جئن في نسق[/rtl]
[rtl]......[/rtl]
[rtl]لقد شاهدت عيني ثلاث اسرة **** وفي ثالث منها ازورار من العرق[/rtl]
[rtl]واخره عن صاحبه اعتراقه **** وكل له شرب روي من الحق[/rtl]
[rtl]......[/rtl]
[rtl]المصطفون ثلاثة مذكورة  **** اسماؤهم منهم امام ظالم [/rtl]
[rtl]ثم الذي سموه مقتصدا وذاك  **** التال في ورث الكتاب العالم [/rtl]
[rtl]والثالث المذكور فيهم سابق  **** بالباء لا أبالي وذاك الراحم [/rtl]
[rtl]لولا التهمم بالسباق لما اتى **** متأخرا من أجل من هو خاتم[/rtl]
[rtl]ومن أجل من هو رابع  لثلاثة****  جار وذاك هو الاله القاسم[/rtl]


[rtl] يرق من كن النساء (يرق = يرقة ) تلده امرأة هو كاليرقة التي تخرج  من المرأة بقدرة الله سبحانه و تعالى ﴿ كن فيكون ﴾ وفي هذا النظم بيان لتقديم المهدي كانسان طبيعي كبقية البشر حتى لا يغلوا في أمره [/rtl]
[rtl]وهن يقلن عسى : يقلن من أقال الشيء اي حمله ليصبح المعنى ان في عائلة المهدي أكثر من أمرأة ( هن ) تحمل هذه الاحرف ( ع س ى ) في الاسم أو في اللقب [/rtl]
[rtl]ألف ابن ميم ادرنى : أي ميم ابن الف  وهو اسم الامام المهدي واسم ابيه أو لقبه ( اذا أعتبرنا الف حرف أو بحسابه العددي الف = 111 ) [/rtl]
[rtl]يستخفه الطيش ويكون فى قلة من العيش : يعيش حياة عادية مثل بقية شباب اليوم ويمر بأزمة مالية  اي فقير [/rtl]
[rtl]يخرج من الضنك الشديد إلى الحكم المديد : يتغير حاله بعد الاصلاح والتمكين [/rtl]
[rtl]يظهر حرف ألف وهو من بيت فخذ الملوك : هنا تأكيد على ما جاء في التفسير السابق بان الف ترمز لاسم والد الامام المهدي أو لقبه  وبيت فخذ الملوك تعني من ال البيت أو عدناني اسماعيلي [/rtl]
[rtl]والله أعلم [/rtl]
avatar
الامين

عدد المساهمات : 181
نقاط : 238
إعجاب : 25
تاريخ التسجيل : 15/05/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الجمعة مارس 02, 2018 8:45 pm

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
اخي الغالي الامين هي اجتهدات قابلة
للخطاء و الصواب اتوافق معك في بعض
ما تفظلت بطرحه و اخالفك في نقاط
و الله اعلم بالصواب 

هذه ملاحظة اولى و للحديث بقية ان شاء الله
احسن الله اليك و جزاك عن هذا الاجتهاد
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موقف العلماء من الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي رحمه الله

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في السبت مارس 10, 2018 4:41 pm

موقف العلماء من الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي رحمه الله:
سأبدأ إن شاء الله بالحافظ الذهبي رحمه الله مع أنه رحمه الله كان يشك فيه إلى أنه كان من المنصفين في ابن عربي
1- الإمام الذهبي رحمه الله :

قال في ترجمته :

"العَلاَّمَةُ، صَاحِبُ التَّوَالِيفِ الكَثِيْرَةِ، مُحْيِي الدِّيْنِ، أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بنُ عَلِيِّ بنِ مُحَمَّدِ بنِ أَحْمَدَ الطَّائِيُّ، الحَاتِمِيُّ، المُرْسِيُّ، المعروف بابن العربي. ويعرف أيضاً بالقشيري لتصوفه، صاحب المصنفات، وقدوة أهل الوحدة."

وقال عن كتاب الفصوص :

"مِنْ أَرْدَإِ تَوَالِيفِهِ كِتَابُ (الفُصُوْصِ)، فَإِنْ كَانَ لاَ كُفْرَ فِيْهِ، فَمَا فِي الدُّنْيَا كُفْرٌ، نَسْأَلُ اللهَ العَفْوَ وَالنَّجَاةَ . فَوَاغَوْثَاهُ بِاللهِ!
وَقَدْ عَظَّمَهُ جَمَاعَةٌ، وَتَكَلَّفُوا لِمَا صَدَرَ مِنْهُ بِبَعيدِ الاحْتِمَالاَتِ."
وقال أيضا عن الكتاب :

"فاما كلامه فمن فهمه وعرفه على قواعد الإتحادية وعلم محط القوم وجمع بين أطراف عباراتهم تبين له الحق في خلاف قولهم وكذلك من امعن النظر في فصوص الحكم وانعم التأمل لاح له العجب فان الذكي إذا تأمل من ذلك الأقوال والنظائر والأشباه فهو يعلم بأنه أحد رجلين اما من الإتحادية في الباطن واما من المؤمنين بالله الذي يعدون ان هذه النحلة من أكفر الفكر نسأل الله العافية وأن يكتب الإيقان في قلوبنا وان يثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة فوالله لان يعيش المسلم جاهلا خلف البقر لا يعرف من العلم شيئا سوى سور من القرآن يصلي بها الصلوات ويؤمن بالله واليوم الآخر خير له بكثير من هذا العرفان وهذه الحقائق ولو قرأ مائة كتاب أو عمل مائة خلوة."

وقال أيضا عن الكتاب :

"وَلَهُ شِعْرٌ رَائِقٌ، وَعِلمٌ وَاسِعٌ، وَذهنٌ وَقَّادٌ، وَلاَ رَيْبَ أَنَّ كَثِيْراً مِنْ عِبَارَاتِهِ لَهُ تَأْوِيْلٌ إِلاَّ كِتَابَ (الفُصُوْصِ)!"

قلت : ومع ذلك فهو لم يكفر ابن عربي كما فعل سلفية العصر

قال الحافظ الذهبي رحمه الله صراحة وبدون أي تأويل بعد نقده للكتاب الفصوص وتكفيره للكلام

قال :
"تعالى الله عما يقول علواً كبيراً. أستغفر الله، وحاكي الكفر ليس بكافرٍ. "
أي أن ابن عربي رغم ما قاله من كلام كفري فهو ليس بكافر عند الحافظ الذهبي رحمه الله

وأما قوله في العلامة ابن العربي رحمه الله

فقد قال الإمام الذهبي رحمه الله :

"وقولي انا فيه انه يجوز أن يكون من أولياء الله الذين اجتذبهم الحق الى جنابه عند الموت وختم لهم بالحسنى."

وقال أيضا :

"ولابن العربي توسع في الكلام، وذكاءٌ، وقوةٌ حافظةٌ، وتدقيقٌ في التصوف، وتواليف جمةٌ في العرفان. ولولا شطحاتٌ في كلامه وشعره لكان كلمة إجماع، ولعل ذلك وقع منه في حال سكره وغيبته، فنرجو له الخير."
انتهى كلامه رحمه الله
وهذه الشطحات التي أخبربها والتي لو لم تكن في كلام ابن عربي لكان كلمة إجماع هي مدسوسة عن ابن عربي رحمه الله كما سنبين ذلك من أقوال العلماء رحمهم الله أجمعين .

وأختم كلامي بكلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله الذي شك هو أيضا في ابن عربي رحمه الله

"مقالة ابن عربى صاحب فصوص الحكم وهى مع كونها كفرا فهو أقربهم إلى الاسلام لما يوجد في كلامه من الكلام الجيد كثيرا ولأنه لا يثبت على الاتحاد ثبات غيره بل هو كثير الاضطراب فيه وانما هو قائم مع خياله الواسع الذى يتخيل فيه الحق تارة والباطل أخرى والله أعلم بما مات عليه. "

والله أعلم
--------------------------------------------------------------------------------
2- شهاب الدين احمد بن محمد المقري التلمساني (المقري)

قال في كتابه
"زهر الرِّياض في أخبار عياض":
(والذي عند كثير من الأخيار في أهل هذه الطريقة التسليم، ففيه السَّلاَمة. وهي أحوط من إرسال العِنَان وقولٍ يعود على صاحبه بالمَلاَمَة. وما وقع لابن حجر، وأبي حَيَّان في "تفسيره"، من إطلاق اللسان في هذا الصِّدِّيق وأنظاره، فذلك من غَلَسَ الشيطان.

والذي أعتقده ولا يصح غيره، أنه الإمام ابن عربي وليٌّ صالحٌ، وعالمٌ ناصحٌ، وإنما فَوَّق إليه سهامَ المَلاَمة من لم يفهم كلامه، على أن دُسَّتْ في كتبه مقالات قَدْرُهُ يجلّ عنها. وقد تعرض من المتأخرين وَلِي الله الرَّباني سيدي عبد الوهاب الشَّعْرَاني –نفعنا الله به- لتفسير كلام الشيخ على وجه يليق، وذكر من البراهين على ولايته ما يثلج صدور أهل التحقيق، فليطالع ذلك من أراده، والله وليُّ التوفيق.)

انتهى كلام المقري.
3- الحافظ محب الدين محمد بن محمود بن النجار البغدادي (ت 643ه).

قال في كتابه "ذيل تاريخ بغداد " :
(محمد بن علي بن محمد بن عربي أبو عبد الله الطائي من أهل الأندلس. ذكر لي أنه ولد بمرسية في ليلة الاثنين سابع عشر من رمضان سنة ستين وخمسمائة.
و نشأ بها، وانتقل إلى أشبيلية في سنة ثمان وسبعين، فأقام بها إلى سنة ثمان وتسعين. ثم دخل بلاد الشرق، وطاف بلاد الشام، ودخل بلاد الروم.
و كان قد صحب الصوفية، وأرباب القلوب، وسلك طريق القوم، وحج وصنف كتباً في علوم القوم، وفي أخبار مشايخ الغرب، وزُهَّادها، وله أشعار حسنة، وكلام مليح.
اجتمعت به بدمشق، وكتبت عنه أشياء من شعره، ونعم الشيخ هو.
دخل بغداد، وحدَّث بها بشيء من مصنفاته، وكتب عنه الحافظ أبو عبد الله بن الدبيثي. )
انتهى كلامه رحمه الله
4- قال الإمام علاء الدين الحصفكي الحنفي رحمه الله (1088ﻫ/1677م). في كتابه ( الدر المختار في شرح تنوير الأبصار)
عندما سئل :
" من قال عن فصوص الحكم للشيخ محي الدين بن عربي إنه خارج عن الشريعة ، وقد صنفه للإضلال ، ومن طالعه ملحد ، ماذا يلزمه ؟
أجاب :
نعم فيه كلمات تباين الشريعة ، فتكلف بعض المتصلفين إرجاعها إلى الشرع ، ولكن الذي تيقنته أن بعض اليهود افتراها على الشيخ قدس الله سره .فيجب الاحتياط بترك مطالعة تلك الكلمات، وقد صدر أمر سلطاني بالنهي فيجب الاجتناب من كل وجه." انتهى

5-العلامة ابن كمال باشا المتوفي سنة 940 هـ حيث أجاب رحمه الله بما صورته:
" بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لمن جعل من عباده العلماء المصلحين، ورثةَ الأنبياءَ والمرسلين، والصلاة والسلام على محمد المبعوث لإصلاح الضَّالين والمُضلِّين، وآله وأصحابه المُجدِّين لإجراء الشرع المبين.
وبعد: أيُّها الناس! اعلموا أن الشيخ الأعظم، المقتدى الأكرم، قطب العَارفين، وإمام الموحدين، محمد بن علي بن العربي الطائي الأندلسي، مجتهد كامل، ومرشد فاضل، له مناقب عجيبة، وخَوَارق غريبة، وتلامذة كثيرة، مقبولة عند العلماء والفضلاء، فمن أنكره فقد أخطأ، وإن أصرَّ في إنكاره فقد ضلَّ، يجب على السلطان تأديبه، وعن هذا الاعتقاد تحويله، إذ السلطان مأمور بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. وله مُصنّفات كثيرة، منها: "فصوص حكمية" و"فتوحات مكيّة". وبعض مسائلها معلوم اللفظ والمعنى، وموافق للأمر الإلهيّ والشرع النبوي، وبعضها خفي عن إِدْرَاكِ أهل الظّاهر دون أهل الكشف والباطن، فمن لم يطلع على المعنى المرام يجب عليه السكوت في هذا المقام، لقوله تعالى:وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلمٌ إنَّ السَّمْعَ والبَصَرَ والفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كان عَنْهُ مَسْئولاً، والله الهادي إلى سبيل الصواب، وإليه المرجع والمآب." انتهى.

نقله الإمام ابن عماد الحنبلي رحمه الله في كتابه شذرات الذهب.
ولعله منقول من كتابه "طبقات المجتهدين"

6 - الإمام ابن العابدين الدمشقي المتوفي (1252 هـ)
قال في كتابه (حاشية رد المحتار)
"مطلب في حال الشيخ الاكبر سيدي محيي الدين بن عربي نفعنا الله تعالى به قوله: للشيخ محيي الدين بن العربي هو محمد بن علي بن محمد الحاتمي الطائي الاندلسي العارف الكبير ابن عربي، ويقال ابن العربي.
ولد سنة 065 ومات في ربيع سنة 186 ودفن بالصالحية.
وحسبك قول زروق وغيره من الفحول ذاكرين بعض فضله، هو أعرف بكل فن من أهله، وإذا أطلق الشيخ الاكبر في عرف القوم فهو المراد، وتمامه في طبقات المناوي."
انتهى
7- الإمام أبو الفضل شهاب الدين السيد محمود الألوسي البغدادي المتوفى سنة 1270
قال في كتابه " روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني"
"وأما ما ينقل عن بعض السلف الصالح وكذا عن حضرة مولانا الشيخ الأكبر ومن حذا حذوه من السادة الصوفية رضي الله تعالى عنهم من القول بعدم الخلود فذلك مبني على مشرب آخر وتجل لم ينكشف لنا والكثير منهم قد بنى كلامه على اصطلاحات ورموز وإشارات قد حال بيننا وبين فهمها العوائق الدنيوية والعلائق النفسانية "
وقال أيضا :

"وبالجملة أمر الشيخ الأكبر وإضرابه قدس الله تعالى أسرارهم فيما قالوا ودونوا عندي مشكل لا سيما أمر الشيخ فإنه أتى بالداهية الدهياء مع جلالة قدره التي لا تنكر ، ولذا ترى كثيراً من الناس ينكروه عليه ويكرون ، وما ألطف ما قاله فرق جنين العصابة الفاروقية والراقي في مراقي التنزلات الموصلية في قصيدته التي عقد االايدارة انـــــــــــــــــــــــذار اول للايسائة *يرها في مدح الكبريت الأحمر فغدا شمساً في آفاق مدائح الشيخ الأكبر وهو قوله :
ينكر المرء منه أمراً فينها ... ه نهاه فينكر الإنكارا
تنثني عنه ثم تثنى عليه ... ألسن تشبه الصحاة سكارى" انتهى

8 - الإمام عبد القادر بن محمد النعيمي الدمشقي (المتوفى : 927هـ)
قال في كتابه "الدارس في تاريخ المدارس"
"..... ودفن بتربتهم جوار الشيخ العارف محيي الدين بن عربي رحمه الله تعالى.
بل دفن بمقابر الصوفية وبعد وفاته شهد محيي الدين العارف بالله بن عربي الطائي وتقي الدين خزعل النحوي المصري المقدسي ثم الدمشقي إمام مشهد علي رضي الله تعالى عنه شهدا على ابن رواحة المذكور أنه عزل الشيخ تقي الدين ابن الصلاح رحمهم الله تعالى عن هذه المدرسة ....." انتهى

9- الإمام الحافظ ابن حجر الهيتمي رحمه الله المتوفي ( 974 ه )
قال في كتابه الفتاوى الحديثية : وهو آخر مطلب في الكتاب :
( الشيخ محي الدين بن عربي رحمه الله ورضي عنه؛ إمام جمع بين العلم والعمل كما اتفق على ذلك من يعتدُّ به ، كيف وقد ذكر بعض المنكرين في ترجمته أنه كان وصل لمرتبة الاجتهاد وحينئذ فإسلامه متيقن وكذلك علمه وعمله ، وزهده وورعه ، ووصوله في الاجتهاد في العبادة إلى ما لم يصل إليه أكابر أهل الطريقة .....) انتهى

10 - شهاب الدين محمد بن أحمد أبي الفتح الأبشيهي المتوفي(850هـ)

قال في كتابه "المستطرف في كل فن مستظرف" :

( وقال الشيخ الأكبر سيدي محي الدين بن عربي رحمه الله تعالى )
( ما رحلوا يوم ساروا البزل العيسا ... إلا وقد حملوا فيها الطواويا )
( من كل فاتكة الألحاظ مالكة ... تخالها فوق عرش الدر بلقيسا )
انتهى
--------------------------------------------------------------------------------
11 - المؤرخ والفقيه الأقصري عبدالغفار بن نوح المتوفي (703 هـ)
قال في كتابه
((الوحيد في سلوك أهل التوحيد)) :

"و حكى لي الشيخ عبد العزيز عنه حكايات ٍ تدل على عظم شأنه، وكشف إطلاعه......"
وقال "..... وحكى لي الشيخ عبد العزيز: أن شخصاً كان بدمشق، فرض على نفسه أن يلعن ابن عربي كل يوم عَقب كل صلاة عشر مرات، فتوقف لأنه مات، وحضر ابن عربي مع الناس جنازته، ثم رجع وجلس في بيت بعض أصحابه، وتوجه إلى القبلة، فلما جاء وقط الغداء أُحْضِرَ إليه الغداء، فلم يأكل، ولم يزل على حاله متوجها، يصلي الصلوات، ويتوجه إلى ما بعد العشاء الآخرة، فالتفت وهو مسرور، وطلب الطعام، فقيل له في ذلك، فقال: الْتزمت مع الله ألاَّ آكل ولا أشرب حتى يغفر لهذا الرجل الذي كان يلعنني، فبقيت كذلك، وذكرت له سبعين ألف << لا إله إلا الله >>، ورأيته وقد غفر له."انتهى
قلت :
وهذا الفعل الذي قام به الشيخ الأكبر رحمه الله
قد أفتى بجوازه
شيـخ الإســلام ابن تيمـة رحمه الله
حينما سئل :
وَسُئِلَ عَمَّنْ " هَلَّلَ سَبْعِينَ أَلْفَ مَرَّةٍ وَأَهْدَاهُ لِلْمَيِّتِ يَكُونُ بَرَاءَةً لِلْمَيِّتِ مِنْ النَّارِ " حَدِيثٌ صَحِيحٌ ؟ أَمْ لَا ؟ وَإِذَا هَلَّلَ الْإِنْسَانُ وَأَهْدَاهُ إلَى الْمَيِّتِ يَصِلُ إلَيْهِ ثَوَابُهُ أَمْ لَا ؟ .
فَأَجَابَ : إذَا هَلَّلَ الْإِنْسَانُ هَكَذَا : سَبْعُونَ أَلْفًا أَوْ أَقَلَّ أَوْ أَكْثَرَ . وَأُهْدِيَتْ إلَيْهِ نَفَعَهُ اللَّهُ بِذَلِكَ وَلَيْسَ هَذَا حَدِيثًا صَحِيحًا وَلَا ضَعِيفًا . وَاَللَّهُ أَعْلَمُ .
انتهى
وقد ذكر الشيخ بعض الحكايات عن الإمام محب الدين الطبري و سلطان العلماء العز ابن عبد السلام رحمهما الله في ثنائهم عن محيي الدين ابن العربي رحمه الله
12 - الإمام شمس الدين محمد بن أحمد الخطيب الشربيني (المتوفى : 977هـ)
قال في كتابه
"تفسير السراج المنير"
"قال البقاعي: فمن قال عن عوج ما تقوله القصّاص فهو ضلال أشدّ ضلال، قال: وقائل ذلك هو ابن عربي صاحب الفصوص الذي لم يرد بتصنيفه إلا هدم الشريعة، وزاد في الحط عليه وعلى ابن الفارض وعلى الحلاج وعلى من شابههم، وأمر هؤلاء إلى الله تعالى، فإنه العالم بحقائق الأمور وما تخفي الصدور ." انتهى

قلت :
وهنا ينقل عن محيي الدين ابن عربي فائدة قال :
"فائدة: قال ابن عربي في «الفتوحات»: خلق الله الناس على أربعة أقسام: قسم لا من ذكر ولا من أنثى وهو آدم عليه السلام، وقسم من ذكر فقط وهو حوّاء، وقسم من أنثى فقط وهو عيسى عليه السلام، وقسم من ذكر وأنثى وهو بقية الناس." انتهى

وقال أيضا :
ونقول كما قال النووي لما سئل عن طائفة ابن عربي {تلك أمّة قد خلت لها ما الايدارة انـــــــــــــــــــــــذار اول للايسائة - يطرد*بت ولكم ما الايدارة انـــــــــــــــــــــــذار اول للايسائة *بتم ولا تسئلون عما كانوا يعملون} (البقرة، 134)."
انتهى.

13 - الإمام نظام الدين حسن بن محمد النيسابوري المتوفي (سنة 728 هـ)
قا في كتابه
" غرائب القرآن ورغائب الفرقان"
"
وذكر الشيخ الكامل محيي الدين بن العربي في الفتوحات أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام فسأله عن خلاف الأئمة في أن أقل الجمع اثناء أو ثلاثة ، فعلمه أن أقل الجمع في الشفع اثنان وفي الوتر ثلاثة . وقال صلى الله عليه وسلم : « الاثنان فما فوقهما جماعة » وقد احتج ابن عباس بذلك على عثمان فقال : كيف تردّها إلى السدس بالأخوين وليسا بإخوة؟ فقال عثمان : لا أستطيع رد شيء كان قبلي ومضى في البلدان. " انتهى
14 - الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله المتوفي سنة (سنة 852هـ )
جعل إخواننا السلفية المعاصرة الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله من الذين كفروا ابن العربي وذلك راجع لذكره رحمه الله أن الإمام سراج الدين البلقيني قال عنه أنه كافر وكذلك بنقلهم تلك الحكاية التي باهل فيها ابن حجر أحد الملاحدة والتي ذكرها هو بنفسه في الفتح الباري بدون ذكر مع من وعلى من كانت مما اتخدها السلفية المعاصرة سلاحا قطعيا على صحة مباهلة ابن حجر في معتقد ابن عربي والتي ذكرها بعض العلماء مثل الإمام السخاوي رحمه الله وغيره مع أحد المحبين لابن العربي رحمه الله وكانت النتيجة إصابة تلك الشخص بالعمى ووفاته في ذلك اليوم
وقد قام أحد الإخوة بالرد على تلك الحكاية
http://www.alkeltawia.com/…/showthread.php/-2455/index.html…
مع العلم أنه لا يوجد أي نص يدل على تكفير الحافظ ابن حجر العسقلاني لابن العربي رحمه الله وهذا أكبر دليل على ذلك.
وهذا نص سؤال سئل للشيخ عبد الهادي الخرسة في موقعه:
سيدي الشيخ عبد الهادي حفظكم الله...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: سيدي لقد كتبت لكم استفساري حول مباهلة ابن حجر العسقلاني في تكفير الشيخ الأكبر فأحلتموني على كتاب الشيخ عبد الحكيم شرف القادري من عقائدأهل السنة ولكن لم أرَ فيه جواب استفساري عن المباهلة بالتحديدوهذه هي المباهلة كما أوردها السخاوي : قال الحافظ السخاوي "رحمه الله" في الجواهر والدرر في ترجمة شيخ الإسلام الحافظ ابن حجر العسقلاني: ((ومع وفور علمه ـ يعني شيخه الحافظ ابن حجر العسقلاني ـ وعدم سرعة غضبه، فكان سريع الغضب في الله ورسوله ... إلى أن قال: واتفق كما سمعته منه مراراًً أنه جرى بينه وبين بعض المحبين لابن عربي منازعة كثيرة في أمر ابن عربي، أدت إلى أن نال شيخنا من ابن عربي لسوء مقالته. فلم يسهل بالرجل المنازع له في أمره، وهدَّده بأن يغري به الشيخ صفاء الذي كان الظاهر برقوق يعتقده، ليذكر للسلطان أن جماعة بمصر منهم فلان يذكرون الصالحين بالسوء ونحو ذلك. فقال له شيخنا: ما للسلطان في هذا مدخل، لكن تعالَ نتباهل؛ فقلما تباهل اثنان، فكان أحدهما كاذباً إلا وأصيب. فأجاب لذلك، وعلَّمه شيخنا أن يقول: اللهم إن كان ابن عربي على ضلال، فالعَنِّي بلعنتك، فقال ذلك. وقال شيخنا: اللهم إن كان ابن عربي على هدى فالعنِّي بلعنتك. وافترقا. قال: وكان المعاند يسكن الروضة، فاستضافه شخص من أبناء الجند جميل الصورة، ثم بدا له أن يتركهم، وخرج في أول الليل مصمماً على عدم المبيت، فخرجوا يشيعونه إلى الشختور، فلما رجع أحسَّ بشيءٍ مرَّ على رجله، فقال لأصحابه: مرَّ على رجلي شيء ناعم فانظروا، فنظروا فلم يروا شيئاً. وما رجع إلى منزله إلا وقد عمي ، وما أصبح إلا ميتاً. وكان ذلك في ذي القعدة سنة سبع وتسعين وسبع مئة، وكانت المباهلة في رمضان منها. وكان شيخنا عند وقوع المباهلة عرَّف من حضر أن من كان مبطلاً في المباهلة لا تمضي عليه سنة)). فنرجوا من حضرتكم سيدي الشيخ عبد الهادي أن تجيبونا وجزاكم الله خيرا.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :
أنا أقطع أن هذه القصة مكذوبة مختلقة وهي مدسوسة على كتاب الحافظ السخاوي رحمه اله تعالى وبيان ذلك :
1* أنه لا يتصور من رجل مثل الإمام ابن حجر رحمه الله تعالى القدوم في أمر ظني غير قطعي ، ولا يصح قياس مسألة ظنية على دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الكتاب إلى المباهلة لأن ذلك أمر خاص به كما قال علماء التفسير وفي مر قطعي وهو ثبوت نبوته ورسالته صلى الله عليه وسلم .
2* لا يصح لمسلم أن يقدم على المباهلة في أمر قطعي كوجود الله تعالى بعد قيام الأدلة القطعية المتواترة على وجوده وكرسالة النبي صلى الله عليه وسلم بعد قيام الأدلة القطعية المتواترة على ثبوت رسالته .
ولو أن مسلما أقدم على المباهلة في مثل ذلك فأصيب ببلاء مقدر عليه من الله تعالى بقضاء مبرم كعمى أو موت عند انتهاء الأجل هل يعني ذلك عدم وجود الله أو عدم ثبوت رسالة النبي صلى الله عليه وسلم ؟
وإقدامه على المباهلة في ذلك جهل منه وربما يأثم به إثم الحرام أو يؤدي به إلى الكفر لأنه قائم مقام التشكيك فإذا كان هذا في أمر قطعي وفي حق العامة من المسلمين فكيف بأمر ظني غيبي ويقدم عليه إمام من أئمة المسلمين ؟
3* مرر علماء العقيدة أن الميت لا يقطع له بجنة أو نار ولا يحكم عليه بكفر أو إيمان على جهة القطع وإنما نحكم بالظاهر الذي كان عليه في حياته ونفوض أمره إلى الله تعالى .
فكيف يصدر من مثل الإمام ابن حجر الحكم بكفر وضلال الشيخ ابن عربي ويقطع بذلك ويباهل عليه ؟
إلا إذا أطلعه الله على غيبه وهذا ليس مصدر من مصادر العلم ولا يبنى عليه حكم .
4* ما يوجد في كتب الشيخ ابن عربي وغيره من المؤلفين من ضلالات إما أن تكون قطعية الثبوت عنه وهذا ممتنع لعدم وجود التواتر في كل كلمة موجودة في مؤلفاته البالغة /450/ كتابا ورسالة ، وإما أن تكون ظنية الثبوت ، وإذا كانت ظنية الثبوت فإما أن تكون قطعية الدلالة على الكفر الصريح وليس لها تأويل بوجه من الوجوه المقبولة وهذا لا يكاد يوجد وعلى تقدير وجوده فكونها ظنية الثبوت يوجب ردها أو التوقف عن قبولها والسكوت عن قائلها ، لاحتمال رجوع قائلها عنها قبل وفاته وعدم وجود قاطع أنه مات معتقدا لها ، وإما أن تكون ظنية الدلالة فتحتمل التأويل بوجه ما فيتعين حملها عليه .
فلا يخفى مثل ذلك على الإمام ابن حجر رحمه الله ويبتعد معه أن يقوم على المباهلة والتلاعن .
5* من أين للشيخ ابن حجر رحمه الله قوله : من كان مبطلا في المباهلة لا تمضي عليه سنة ؟
هل هناك دليل من الكتاب أو السنة عليه ؟ أو هل هناك دليل من الاستقراء لوقائع مباهلة سابقة وقعت لعلماء الإسلام مع غيرهم مع أن علماء المسلمين قائلون بالمنع من المباهلة في القطعي وما ورد في القرآن خاص بالنبي صلى الله عليه وسلم كما علمت ؟ أو أنه مبني منه على التجربة والظن .
فهل جرب ذلك أكثر من مرة فباهل على مسائل أخرى مرات أو على هذه المسألة بعينها مرات مع رجال آخرين ؟ أين النقل لذلك ؟
أو أنه اتبع الظن فيكون مع جلالة قدره مشابها لمن قال الله فيهم : ﴿ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً ﴾{النجم:28} وداخلا تحت قوله تعالى : ﴿ وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً ﴾{الإسراء:36} فلا يقبل منه ذلك ولا يتابع عليه وكل إنسان يؤخذ من قوله ويرد عليه إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهذا مما يرد لأنه ظني وغير موافق لقواعد القبول .
إن الذين قبلوا هذه القصة وروجوها داخلون قطعا تحت هذه الآية لأنهم اقتفوا ما لم يثبت بطريق علمي قطعي بل اتبعوا الظن وكفى به ضلالا وبعدا عن منهجية أهل الحق الورعين ، وهل يقبل هؤلاء من الإمام ابن حجر عقيدته الأشعرية التي قامت على صحتها الأدلة القطعية ؟
6* القائلون بولاية الشيخ ابن عربي رحمه الله تعالى والمحسنون الظن به من زمانه إلى يومنا هذا هم جمهور الأمة وسوادها الأعظم ، ولم يمنع هذا الاعتقاد من قُدِّر عليه بلاء من الله بعمى أو مرض أو موت عند انتهاء الأجل منهم في دفع ذلك عنهم مع قلتهم ، على أن الأكثرين منهم أهل عافية وسعة وغنى بقدر الله تعالى .
فإذا جعل البلاء علامة على الضلال فلم لا نجعل أهل العافية والسعة والغنى من هؤلاء الأكثرين علامة على الهداية في حق ابن عربي ودليلا على ولايته وحسن الظن به ؟
7* القائلون بضلال الشيخ ابن عربي والمسيئون الظن به من زمانه إلى يومنا هذا وبعموم الأولياء وتكفيرهم وسبهم وشتمهم قلائل وهم من أهل البلاء في المعتقدات فأكثرهم من أهل البدع الضلالات وفيهم من قُدِّر عليه بلاء في جسده وماله من عمىً ومرض وموت عند انتهاء أجله وقليل فيهم أهل العافية الظاهرة فهل نجعل هذا القدر الإلهي في هؤلاء الأكثرين دليلا على هداية الشيخ ابن عربي وولايته كما جعلنا مثل ذلك في حق ذاك الرجل المبتلى دليلا على ضلاله ؟ وهل هو من حرب الله تعالى لمعادي أوليائه ؟
8* ما معنى قوله ﴿ وما أصبح إلا ميتا ﴾ ؟
هل هو قول منه بأنه مات في غير أجله ؟ وهل هو من القائلين بأن عمر الإنسان يزاد فيه وينقص منه ؟ وهذا خلاف ما عليه جمهور الأشاعرة والإمام ابن حجر رحمه الله منهم .
9* نقل الإمام الشعراني رحمه الله في أول كتابه ـ اليواقيت والجواهر ـ أن الإمام النووي رحمه الله سئل عن الشيخ ابن عربي رضي الله عنه فقرأ قوله تعالى : ﴿ تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾{البقرة:143} وهذا جواب العلماء الورعين ولا يخفى ذلك على ابن حجر رحمه الله والذي جاء بعده ويعلم أقواله ومذهبه .
10* كثير من الملحدين المستشرقين يسيئون إلى رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ويسبونه ويشتمونه وهم ملعونون بنص القرآن الكريم لا بالمباهلة قال الله تعالى : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً ﴾{الأحزاب:57} ونراهم يُمتعون سنين فيمضي على أحدهم أكثر من سنة بحسب تحديد القصة ولا يصاب بمرض ولا عمى ولا موت وهم ملعونون قطعا فهل يجعل الوهابية عدم إصابتهم بالمرض والعمى دليلا على تكذيب الرسول والقرآن ؟ فإن جعلوه فقد كفروا وإن لم يجعلوه دلّ على عدم الترابط بين المقادير الإلهية على العبد وبين اللعن الذي يعني الطرد من رحمة الله فحينئذ لا تدل إصابة الرجل بالعمى والموت على لعنه ، ولا تدل عافية الشيخ ابن حجر على عدم لعنه ، بل يحتمل أن يكون بلاء المعتقد بهداية ابن عربي كفارة لذنوبه وأن تكون عافية المنكر المكفِّر لابن عربي وغيره من الأولياء وتمتعه بالحياة أكثر من سنة تأخيرا لظهور اللعنة إلى ما بعد الموت كحال المستهزئين برسول الله صلى الله عليه وسلم ، فتبين أنه لا يصح عقلا ولا شرعا ربط البلاء باللعن في حق كل واحد فكم من ملعون وهو من أهل العافية الظاهرة وكم من مرضيٍّ عنه وهو من أهل البلاء .
11* تبين من خلال ما ذكرته أن متن هذه القصة معارض بأدلة قطعية على خلافه وبالتالي يكون الحكم عليه كالشاذِّ المخالف لرواية الثقات فيكون مردودا أو يكون كخبر الآحاد المخالف للقطعي فتكون مخالفته له علة قادحة فيه مانعة من قبوله ومن القول بمقتضاه .
فهذه القصة باطلة وهي مكذوبة ومدسوسة على السخاوي وشيخه ابن حجر رحمهما الله تعالى .
والله تعالى أعلم
ولا ننسى أن الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله قد تلقى كتب الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي بالرواية وأجاز بكتبه إلى أن وصلت بالإجازة من الحافظ ابن حجر العسقلاني إلى الشيخ أبي المواهب الحنبلي كما ذكره تلميذه (ابن عبد الباقي الحنبلي) في كتابه مشيخة أبي المواهب الحنبلي وهو موجود في الموسوعة الشاملة على النت.
فأقول: لو كان الحافظ العسقلاني من المنكرين على الشيخ ابن عربي لما تلقى كتبه وأقراها تلامذته بالإجازة فماذا سيقول الوهابية؟
من كتاب مشيخة أبي المواهب الحنبلي لابن عبد الباقي الحنبلي (صفحة 27)) قال:
((سند صاحب المشيخة (أبي المواهب الحنبلي) بمؤلفات ابن عربي
هذا ويروي شيخنا صاحب هذه المشيخة رحمه الله تعالى تآليف الإمام الهمام أستاذ المحققين العارف بالله تعالى أبي عبد الله محيي الدين محمد بن علي بن العربي الحاتمي الطائي الأندلسي ثم المكي ثم الدمشقي قدس سره العزيز عن سادات كرام منهم نور الدين علي الشبراملسي المصري، والشيخ عبد القادر بن الشيخ مصطفى الفرضي الصفوري، وسيد النقباء بدمشق السيد محمد بن السيد كمال الدين بن حمزة، ووالده الشيخ عبد الباقي الحنبلي المتقدم ذكرهم برواية الأول عن نور الدين علي الحلبي، عن البرهان العلقمي، عن أخيه محمد العلقمي، عن الجلال السيوطي، عن محمد بن مقبل الحلبي، عن أبي طلحة الحراوي الزاهد، عن الشرف الدمياطي، عن سعد الدين محمد بن الشيخ محيي الدين بن العربي،عن والده الشيخ محيي الدين قدس سره.
ورواية الثاني
عن شهاب الدين أحمد بن عبد الرحمن الوارثي الصديقي، عن خاله عالم الإسلام وقطب الأولياء الكرام محمد بن أبي الحسن الصديقي. عن والده أبي الحسن، عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري، عن الحافظ ابن حجر العسقلاني بروايته لذلك من طريقين: أحدهما عن السيد عبد الرحمن بن عمر القبابي، عن العز محمد بن إسماعيل بن عمر بن المسلم الحموي، عن العفيف سليمان بن علي التلمساني، عن شيخه صدر الدين محمد بن إسحاق القونوي، عن الإمام محيي الدين محمد بن العربي قدس سره.
والثاني عن العلامة شمس الدين محمد بن حمزة الفناري الرومي، عن والده حمزة بن محمد بن محمد الفناري، عن الصدر القونوي، عن الشيخ محيي الدين قدس سره.
ورواية الثالث والرابع
عن الشيخ المعمر أحمد العرعاني البقاعي، عن الشيخ العارف عبد الوهاب الشعراني الصوفي، عن زين الدين زكريا بن محمد القاهري الصوفي، عن العارف بالله أبي الفتح محمد بن زين الدين العثماني المراغي المدني الصوفي، عن العارف بالله شرف الدين إسماعيل بن إبراهيم بن أحمد، عن الشيخ محيي الدين قدس سره العزيز. وأعاد علينا وعلى المسلمين من بركاته. آمين)) انتهى
كما توجد نصوص تدل على إنصافه رحمه الله

قال في كتابه
"لسان الميزان"
"وأول كلامه (هذا تعقيب منه على كلام الحافظ الذهبي رحمه الله في ترجمة ابن عربي ) لا يتحصل منه شيء تفرد به وينظر في قوله أمعن النظر وانعم التأمل الفرق بينهما.
وقد اعتد بالمحيى بن عربي أهل عصره فذاكره بن النجار في ذيل تاريخ بغداد وابن نفطة في تكملة الأكمال وابن العدم في تاريخ حلب والذكي المنذري في الوفيات.
وما رأيت في كلامهم تعديا على الطعن كلهم ما عرفوها أو ما اشتهر كتابه الفصوص"
وقال بعد أن ذكر بعض العلماء في مدح ابن العربي
قال الحافظ :
"وبالجملة فكان كبير القدر من سادات القوم وكانت له معرفة تامة بعلم الأسماء والحروف وله في ذلك أشياء غريبة واستنباطات عجيبة انتهى "
وهذا كلامه حرفيا في ترجمة محيي الدين ابن عربي رحمه الله
15 - الشيخ محمد خليل بن علي المرادي المتوفي سنة ( 1206 هـ)
قال في كتابه :
"سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر"
".....وذخائر المورايث في الدلالة على مواضع الأحاديث وجواهر النصوص في حل كلمات الفصوص للشيخ محيي الدين ابن العربي قدس سره وكشف السر الغامض شرح ديوان ابن الفارض......" انتهى

16 - العلامة محمد مرتضى الزبيدي المتوفي سنة "1205هـ"
قال في كتابه
" تاج العروس من جواهر القاموس"
" قال شيخُنَا : وكأَنَّ المُصَنِّفَ رَحِمه اللهُ قَلَّد في ذِلك الشَّيْخَ مُحْيِيَ الدِّينِ ابن عَربِيّ قُدِّسَ سِرُّه فإنَّه قال في الباب الثالث والسبعين من الفتوحات ..........."
".....أما بالمعنَى اللائقِ كما فَسَّره الشيخُ الأَكبرُ أو المُدَبِّر المُصْرَّف كما فسَّره الراغبُ فلا إشكالَ فيه " انتهى

17 - الإمام ولي الدين الخطيب العمري التبريزي المتوفى سنة (737 هـ)
قال في كتابه
«مشكاة المصابيح»
"قال الشيخ الأكبر المعروف بابن عربي : وغاية المفهوم من حديث ابن مسعود والبراء أنه كان - عليه السلام - يرفع يديه عند الإحرام مرة واحدة لا يزيد عليها ، أي أنه رفع مرة واحدة ، ولم يصنع ذلك مرتين ، ذكره في الفتوحات.
ومعنى قوله : "ثم لم يعد" أو"لا يعود" أي إلى الرفع عند ابتداء الركعة الثانية. قال صاحب الفتوحات : معنى : "لا يعود" عدم الرفع في ابتداء الركعة الثانية كما كان في الأول. الحادي عشر : أن الرفع سنة وقد يتركها مرة أو مراراً ، ولكن الفعل الأغلب والأكثر هو السنة ، وهو الرفع عند الركوع وعند الرفع منه." انتهى
18 - المحدث محمد أنور شاه الكشميري المتوفي سنة (1352هـ)
قال في كتابه
"العرف الشذي شرح سنن الترمذي"
".....إن أحاديث المسح على العمامة كلها معلولة نقله الشيخ الأكبر في الفتوحات ، ولكنه لما أخرج البخاري فيشكل قول التعليل .
قوله : ( مسح على الخفين والعمامة ) قال المتأولون : الخمار كان رقيقاً فيتقاطر الماء على الرأس ......" انتهى

19 - الشيخ عفيف الدين عبد الله بن أسعد اليافعي اليمني ثم المكي المتوفى سنة 768هـ.
قال في كتابه
"مرآة الجنان وعبرة اليقظان في معرفة حوادث الزمان"
"وفيها توفي محيي الدين ابن العربي أبو بكر محمد بن علي الطائي الحاتمي المرسي الصوفي نزيل دمشق صاحب التصانيف قلت: هذه ترجمة الذهبي ، ثم زاد قال:قدوة القائلين بوحدة الوجود ولد سنة ستين وخمس مائة،روىعن ابن بشكوال وطائفة، وتنقل إلى البلاد، وسكن الروم مدة ثم قال: وقد اتهم بأمر عظيم.
قلت: فترجمته هذه وكلامه فيها إشارة إلى ما يعتقد فيه كثير من الفقهاء من الطعن العظيم والقدح وبضد ذلك مدح طائفة من الصوفية له، وقليل من الفقهاء، فحموه تفخيماً عظيماً، ومدحوا كلامه مدحاً كريمًا، ووصفوه بعلو المقامات، وأخبروا عنه ما يطول ذكره من الكرامات، وله أشعار لطيفة غريبة، وأخبار ونوادر طريفة عجيبة، وأعظم ما يطعن الطاعنون فيه بسبب كتابه الموسوم بفصوص الحكم وبلغني أن الإمام العلامة ابن الزملكاني شرح كتابه المذكور، ووجهه توجيهًا نفى عنه ما يظن من المحظور، ويخشى من الوقوع في المحذور.
وأخبرني بعض العلماء الصالحين ممن له ذوق، وفهم حميدان كلام ابن العربي المذكور له تأويل بيعد، وقد قيل: إنه اجتمع هو والإمام شهاب الدين السهروردي، ونظر كل واحد إلى صاحبه، وافترقا من غير كلام، فسئل عن الشيخ شهاب الدين، فقال: مملوسنة من قرنه إلى قدمه، وسئل عنه شهاب الدين فقال: بحر الحقائق قلت: وقد ذكرت له في بعض كتبي أن كل من اختلف في تكفيره، فمذهبي فيه التوقف، ووكول أمره إلى الله تعالى" انتهى
20 - المؤرخ ابن كنان ، محمد بن عيسى الحنبلي الدمشقي المتوفي سنة (1153هـ)
قال في كتابه
"يوميات شامية"
"القاضي أحمد الشقيري
وفي ليلة الأربعاء الواحد والعشرين من ذي الحجة، توفي القاضي أحمد بن محمد جلبي الشقيري الصالحي الحنفي بمرض الاستسقاء، وعليه وظائف وله بعض تعلقات من جهة أهله، وكان من كتاب المحكمة الصالحية، وصلي عليه بالخاتونية ودفن بقاسيون، قبلي الإيجية.
وفي يوم الاثنين الرابع والعشرين من ذي الحجة وقت الظهر، دخل قاضي الشام مصطفى أفندي شرشماسياه، ونزل من على الصالحية بعد ما صلى الظهر بجامع السليمية وزار ابن العربي قدس سره."
انتهى
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موقف العلماء من الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي رحمه الله:2

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في السبت مارس 10, 2018 4:45 pm

21 -شيخ الإسلام زكريا الأنصاري الشافعي المتوفي سنة (926هـ)

قال في كتابه

" أسنى المطالب شرح روض الطالب "

"عبارة الروضة أو لم يكفر من دان بغير الإسلام كالنصارى أو شك في كفرهم أو صحح مذهبهم فعبارته أعم من عبارة المصنف مع زيادة حكم ( و ) في تكفير ( طائفة ابن عربي ) الذين ظاهر كلامهم عند غيرهم الاتحاد وغيره ، وهذا من زيادته ، وهو بحسب ما فهمه كبعضهم من ظاهر كلامهم والحق أنهم مسلمون أخيار وكلامهم جار على اصطلاحهم الايدارة انـــــــــــــــــــــــذار اول للايسائة *ائر الصوفية ، وهو حقيقة عندهم في مرادهم ، وإن افتقر عند غيرهم ممن لو اعتقد ظاهره عنده كفر إلى تأويل إذ اللفظ المصطلح عليه حقيقة في معناه الاصطلاحي مجاز في غيره فالمعتقد منهم لمعناه معتقد لمعنى صحيح ، وقد نص على ولاية ابن عربي جماعة علماء عارفون بالله منهم الشيخ تاج الدين بن عطاء الله والشيخ عبد الله اليافعي ، ولا يقدح فيه وفي طائفته ظاهر كلامهم المذكور عند غير الصوفية لما قلناه ؛ ولأنه قد يصدر عن العارف بالله إذا استغرق في بحر التوحيد والعرفان بحيث تضمحل ذاته في ذاته وصفاته في صفاته ويغيب عن كل ما سواه عبارات تشعر بالحلول والاتحاد لقصور العبارة عن بيان حاله الذي ترقى إليه ، وليست في شيء منهما كما قاله العلامة السعد التفتازاني وغيره "
22-الفقيه الأصولي محمود بن محمد العطار الدمشقي المتوفي سنة (1250 هـ)

قال في كتابه

"حاشية العطار على شرح الجلال المحلي على جمع الجوامع"

"قال سيدي محيي الدين بن العربي لا غرابة في رؤيته تعالى بالبصر مع أنه يدرك بالعقل منزها فكذا بالبصر إذ كلاهما مخلوق قال وفي الحقيقة الرؤية هي المعرفة في الدنيا ....."

وقال أيضا : " واجتمعت فيها بالعلامة العارف بالله الشيخ عمر اليافي شيخ طريقة الخلوتية وكان ذا باع في فهم كلام الشيخ الأكبر سيدي محيي الدين بن العربي وله براعة تامة في الإنشاء والشعر فقرظها أيضا وهي باقية عندي الآن ....." انتهى
23 - الشيخ أحمد بن محمد الصاوي المالكي المتوفي سنة (1241هـ)

قال في كتابه

"بلغة السالك لأقرب المسالك المعروف بحاشية الصاوي على الشرح الصغير "

حيث يستشهد به قال :

"قوله : ( وستر العورة ) : الستر بفتح السين لأنه مصدر ، وأما بالالايدارة انـــــــــــــــــــــــذار اول للايسائة *ر فهو ما يستتر به . والعورة : من العور ، وهو القبح لقبح كشفها لا نفسها ، حتى قال محيي الدين بن العربي : الأمر بستر العورة لتشريفها وتكريمها لا لخستها فإنهما - يعني القبلين - منشأ النوع الإنساني المكرم المفضل . ( ا هـ . من حاشية شيخنا على مجموعه ) ." انتهى ...

وهناك نقل آخر في نفس الكتاب مما يدل على اهتمامه بكتب ابن عربي رحمه الله .
24 - الحافظ اللغوي الأصولي محمد الحطاب الرعيني المتوفي سنة(954 هـ)

قال في كتابه

"مواهب الجليل في شرح مختصر الشيخ خليل"

وهو ينقل عن ابن عربي رحمه الله ويدافع عن رأيه حيث يقول :

"وهذا يدل لما ذكره الشيخ محيي الدين بن العربي في أول باب الوصايا من الفتوحات ، فإنه قال : إذا عصيت الله في موضع فلا تبرح منه حتى تعمل فيه طاعة لما يشهد عليك يشهد لك ، وكذلك ثوبك إذا عصيت الله فيه ، وكذلك ما يفارقك منك من قص الشارب وحلق عانة وقص أظافر وتسريح لحية وتنقية وسخ لا يفارقك شيء من ذلك إلا وأنت على طهارة ، وذكر لله ، فإنه مسئول عنك كيف تركك ، وأقل عبادة تقدر عليها عند هذا كله أن تدعو الله أن يتوب عليك حتى تكون مؤديا واجبا في امتثال قوله : { ادعوني أستجب لكم } ثم قال { إن الذين يستكبرون عن عبادتي } يعني بالعبادة والدعاء ، وقال الشيخ إبراهيم بن هلال ويستحب الإكثار من الدعاء عند الحلق ، فإن الرحمة تغشى الحاج عند حلاقه انتهى . "

وقال أيضا مع تنبيهه واستشهاده بالعلامة ابن عربي رحمه الله :

( تنبيه ) وتحسين الظن بالله وإن كان يتأكد عند الموت وفي المرض فينبغي للمكلف أن يكون دائما حسن الظن بالله قال الشيخ محيي الدين بن العربي : حسن ظنك بربك على كل حال ولا تسئ الظن به فإنك في كل نفس يخرج منك لا تدري هل أنت على آخر أنفاسك ودع عنك قول من قال سئ الظن به في حياتك وحسن الظن به عند موتك ذكره في أول باب الوصايا من الفتوحات " انتهى

25 - الحافظ أبو بكر بن نقطة البغدادي الحنبلي المتوفى سنة 629هــ

قال في كتابه

" تكملة الإكمال "

"وأبو بكر محمد بن علي بن العربي من أهل المغرب سكن بلاد الروم ملطية وقونية وقد طاف البلاد ودخل بغداد له كلام وشعر حسن على طريقة العارفين غير أنه لا يعجبني شعره وقد أنشدني بعض أصدقائي من شعره ببغداد أنشدني أبو الفضل جعفر بن علي الحسني السعدي اليمني ببغداد له قصائد منها قصيدة اولها ألا يا حمامات الأراكة والبان......." انتهى

26 - الإمام عبد الوهاب الشعراني المتوفي (973هـ )

هو أشدّ المنتصرين له وأكثر المنصفين، إذ ألّف كتاباً عنوانه:

"اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر"

كما ألّف كتاباً آخر دعاه:

"تنبيه الأغبياء على قطرةٍ من بحر علوم الأولياء."

وفيهما دفاع شديد عن ابن عربي وغيره من المتصوّفة وبلغ به الأمر أن لخّص كتاب الفتوحات المكّية في كتابه الموسوم بـ الكبريت الأحمر في بيان علوم الشيخ الأكبر.
27 - الإمام أبي إسحاق الفيروز آبادي الشيرازي الشافعي المتوفي سنة (817 هـ)

صاحب كتاب

"القاموس"

كان من أشدّ المُعجبين به، حتى إنّه طرّز شَرْحَهُ على البُخاريّ بكثير من أقواله.
قال عنه الحافظ ابن حجرالعسقلاني : "لما اشتهرت باليمن مقالة ابن عربي، ودعا إليها الشيخ إسماعيل بن إبراهيم الجبرتي، وغلبت على علماء تلك البلاد صار الشيخ مجد الدين يُدخل في شرح البخاري من كلام ابن عربي."
28 - الحافظ الفقيه المؤرخ أبي شامة المقدسي المتوفي سنة (665هـ)

قال في كتابه

"تراجم رجال القرنين السادس والسابع "

"وفي الثاني والعشرين من الربيع الآخر توفي بدمشق المحيي الدين بن العربي واسمه : محمد بن علي بن محمد بن العربي أبو عبد الله الطائي الحاتمي قرأته من خطه وذكره الزيني في تاريخه ودفن بمقبرة القاضي محيي الدين بجبل قاسيون .

حضرت الصلاة عليه بجامع دمشق يوم الجمعة وشيعته إلى الميدان بسوق الغنم ، وكانت له جنازة حسنة ، وله تصانيف كثيرة وعليه التصنيف سهل، وله شعر حسن وكلام طويل على طريق التصوف وغيره . وهو من بلاد الأندلس...."

وأثنى الإمام أبو شامة على سعد الدين محمد بن الشيخ محيي الدين بن عربي في فضيلته وأدبه وشعره كما ذكر ذلك الحافظ ابن كثير رحمه الله ووجدت في الكتاب المذكور هذا النص :

"وفي ذلك اليوم أيضا توفي سعد الدين محمد بن الشيخ محيي الدين بن العربي رحمه الله وكان من الفضلاء العقلاء كتب إلى نظمه يستعير مني الورضتين الذي صنفته......" انتهى
29 - المؤرخ الإمام عبد القادر بن شيخ بن عبد الله العيدروس (المتوفى : 1038هـ)
قال في كتابه

"النور السافر عن أخبار القرن العاشر"

قال :" وحكى الشيخ الإمام العلامة بحرق أنه سمع الشيخ أبا بكر العيدروس يقول: لا اذكر ان والدي ضربني ولا انتهرني إلا مرة واحدة بسبب انه رأى بيدي جزءاً من كتاب الفتوحات المكية لأبن عربي فغضب غضباً شديداً فهجرتها من يومئذ قال: وكان والدي ينهى عن مطالعة كتابي الفتوح والفصوص لأبن عربي ويأمر. بحسن الظن فيه وباعتقاد انه من أكابر الأولياء العلماء بالله العارفين ويقول: ان كتبه اشتملت على حقائق لا يدركها إلا ارباب النهايات وتضر بارباب البدايات.قال الشيخ بحرق: وأنا أيضاً على هذه العقيدة وأدركت عليها جماعة من المشايخ المقتدى بهم قلت: وهذا المقتدى بهم

قلت: وهذا مقتضى كلام السيوطي رحمه الله

وأنا أيضاً على هذه العقيدة وهذه الطريقة أسلم والله أعلم." انتهى
30- الإمام الحافظ جلال الدين السيوطي ( المتوفى سنة 911هـ)

كان جلال الدين السيوطي يُجلّه ويوقّره حتى إنه صنّف في الدفاع عنه كتاباً، سمّاه:

" تنبيه الغبيّ في تبرئة ابن عربيّ "

و قال فيه :

"والقول الفصل في ابن العربي إعتقاد ولايته ، وترك النظر في كتبه ، فقد نقل عنه هو انه قال : نحن قوم لايجوز النظر في كتبنا ويقصد من هم على غير علمٍ كاف". انتهى
--------------------------------------------------------------------------------
31 - العلامة قاضي القضاة كمال الدين ابن الزملكاني الأنصاري الشافعي المتوفي سنة727 هـ
قال الإمام الصفدي رحمه الله
في كتابه
الوافي بالوفيات :
"وقد عظمه الشيخ كمال الدين ابن الزملكاني رحمه الله تعالى في مصنفه الذي عمله في الكلام على الملك والنبي والشهيد والصديق وهو مشهور فقال في الفصل الثاني في فضل الصديقية:وقال الشيخ محيي الدين ابن العربي البحر الزاخر في المعارف الإلهية ، وذكر من كلامه جملة
ثم قال آخر الفصل:إنما نقلت كلامه وكلام ما جرى مجراه من أهل الطريق لأنهم أعرف بحقائق هذه المقامات وأبصر بها لدخولهم فيها وتحققهم بها ذوقاً والمخبر عن الشيء ذوقاً مخبر عن عين اليقين فاسأل به خبيراً" انتهى
و نقله كذلك :
1- الحافظ ابن حجر العسقلاني في كتابه لسان الميزان
2-والإمام اليافعي في كتابه مرآة الجنان
3-والإمام المقري في كتابه النفح الطيب...
-........وغيرهم

32 -الحافظ جمال الدين المحمودي الدمشقي ابن الصابوني المتوفي سنة 680 هـ
قال في كتابه
" تكملة اكمال الإكمال"

"شيخنا الزاهد أبو الطاهر إسماعيل بن سودكين بن عبد الله النوري شيخ فاضل: له شعر حسن، وكلام في التصوف. صحب الشيخ العارف أبا عبد الله محمد بن علي بن محمد بن العربي، وكتب عنه أكثر مصنفاته، وسمع الحديث بمصر من الفقيه أبي الفضل محمد بن يوسف الغزنوي وأبي عبد الله محمد بن حمد الأرتاحي، وبحلب من الشريف الافتخار أبي هاشم عبد المطلب بن الفضل الهاشمي، وغيرهم. لقيته بدمشق وسمعت منه وكتبت عنه شيئاً من نظمه، مولده بمصر في سنة ثمان أو تسع وسبعين وخمسمائة وتوفي بحلب في صفر سنة ست وأربعين وستمائة. والنوري نسبة إلى الملك العادل نور الدين محمود بن زنكي ملك الشام رحمه ......."
33 - الشيخ أحمد زروق الفاسي المالكي المتوفى سنة 899 هـ
قال في كتابه
"قواعد التصوف "
"وصنف الأئمة في الرد على أهله لما أحدث أهل الضلال فيه وانتسبوا منه إليه حتى ابن العربي الحاتمي رحمه الله:
(احذر هذا الطريق، فإن أكثر الخوارج منه، وما هو إلا الطريق الهلك والملك، من حقق علمه وعمله وحاله، نال عز الأبد، ومن فارق التحقيق فيه، هلك وما نفذ، ولذلك أشار بعضهم بقوله: بلغنا إلى حد إذ قال هكذا، قال في النار، نسأل الله العافية بمنه وكرمه"

34 - المؤرخ عبد الملك بن حسين بن عبد الملك العصامي المكي المتوفى 1111هـ)
قال في كتابه
"سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي"

"....انتهت الرسالة، وقد نقلتها من كتاب المسامرة للشيخ الأكبر العارف بربه: سيدي محي الدين بن عربي، وقد بالغت في تصحيحها وضبطها، وبذلت في ذلك وسعي وجهدي، وقابلتها بنسخة أخرى؛ فصحت إن شاء الله تعالى، ولته الحمد والمنة. قلت: هذه الرسالة وإن أوردها الإمام المذكور في كتابه المزبور، فعندي في صحة اتصالها لمن رويت عنه - وهو أبو النفاخ مولى أبي عبيدة......"
35 - العلامة جمال الدين القاسمي أحد علماء الشام المجددين لمنهج السلف الأعلام المتوفي سنة 1332 هـ

قال في كتابه
"قواعد التحديث من فنون مصطلح الحديث"
"من صدور الرجال حتى اطمأنوا بترك الخوص في أمر الدين وبأن يقولوا ((إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون)) وإلى الله المشتكى وهو المستعان وبه الثقة وعليه التكلان)) انتهى كلام ولي الله الدهلوي وقد سبقه إلى كشف هذه الأسرار الشيخ الأكبر قدس سره في الفتوحات المكية "
36 -الشيخ محمد بن عبد الباقي الحنبلي البعلي الدمشقي (المتوفى : 1126هـ)
قال في كتابه
" مشيخة أبي المواهب الحنبلي"
"سند صاحب المشيخة بمؤلفات ابن عربي .هذا ويروي شيخنا صاحب هذه المشيخة رحمه الله تعالى تآليف الإمام الهمام أستاذ المحققين العارف بالله تعالى أبي عبد الله محيي الدين محمد بن علي بن العربي الحاتمي الطائي الأندلسي ثم المكي ثم الدمشقي قدس سره العزيز عن سادات كرام منهم نور الدين علي الشبراملسي المصري، والشيخ عبد القادر بن الشيخ مصطفى الفرضي الصفوري، وسيد النقباء بدمشق السيد محمد بن السيد كمال الدين بن حمزة، ووالده الشيخ عبد الباقي الحنبلي المتقدم ذكرهم برواية الأول عن نور الدين علي الحلبي، عن البرهان العلقمي، عن أخيه محمد العلقمي، عن الجلال السيوطي، عن محمد بن مقبل الحلبي، عن أبي طلحة الحراوي الزاهد، عن الشرف الدمياطي، عن سعد الدين محمد بن الشيخ محيي الدين بن العربي،عن والده الشيخ محيي الدين قدس سره"

37 - المؤرخ أبو عبد الله بن زكريا بن محمد القزويني المتوفي سنة 682 هـ
قال في كتابه
"آثار البلاد وأخبار العباد"
".................ينسب إليها الشيخ الفاضل محمد بن العربي الملقب بمحيي الدين. رأيته بدمشق سنة ثلاثين وستمائة. وكان شيخاً فاضلاً أديباً حكيماً شاعراً عارفاً زاهداً. سمعت أنه يكتب كراريس فيها أشياء عجيبة.
سمعت أنه كتب كتاباً في خواص قوارع القرآن......."

38 -المؤرخ علي صدر الدين المدني المعروف بابن معصوم المتوفي سنة (1120 هـ)
قال في كتابه
"سلافة العصر في محاسن الشعراء بكل مصر"
"....عارف شاد ربوع المعارف. وسالك نهج أوضح المسالك. صافي فصوفي. حتى لقب الصوفي. وله في الأدب مقام. شهدت به الطروس والأرقام. غير أن شعره وسط. وأن أطنب فيه القول وبسط. فمنه قوله في الشيخ محيي الدين بن العربي رضي الله تعالى عنه وكان يلازم طريقته...."

39 - شيخ المؤرخين المصريين المعروف باسم تقي الدين المقريزي (845هـ)
قال في كتابه
"المواعظ والاعتبار"
"قال العارف محيي الدين محمد بن العربي الطائي الحاتمي في الملحمة المنسوبة إليه قاهرة تعمر في سنة ثمان وخمسين وثلثمائة، وتخرب سنة ثمانين وسبعين، ووقفت لها على شرح لم أعرف تصنيف من هو، فإنه لم يسم في النسخة التي وقفت عليها، وهو شرح لطيف قليل الفائدة، فإنه ترك كلام المصنف فيما مضى على ما هو معروف في كتب التاريخ، ولم يبين مراده، فيما يستقبل، وكانت الحاجة ماسة إلى معرفة ما يستقبل أكثر من المعرفة بحال ما مضى، لكن أخبرني غير واحد من الثقات، أنه وقف لهذه الملحمة على شرح كبير في مجلدين......"
40 -المؤرخ الشهير ابن تغري بردي المتوفى سنة 874هـ
قال في كتابه
" المنهل الصافي والمستوفى بعد الوافي"

"وله في طريقة الشيخ محي الدين بن عربي قدس الله سره العزيز:
يقولون دع ليلى لثني كيف لي ... وقد ملكت قلبي بحسن اعتدالها
واقسم ما عاينت في الكون صورة ... لَهَا الحسن إِلاَّ قلت: طيف فيا لَهَا:
ومن لي بليلى العامرية؟ أنها ... عظيم الغنى من نال وهم وصالها"
--------------------------------------------------------------------------------
41 - سلطان العلماء عز الدين بن عبدالسلام المتوفي سنة 660/هـ

ذكر إخواننا السلفيون المعاصرون جانب من الذم والسوء والزندقة (والتكفير أيضا ) من حكايات نقلت عن العز بن عبد السلام في حطه على العلامة ابن عربي رحمه الله .

لكن لماذا أخفو ذلك الجانب الذي هو تراجع ومدح وثناء سلطان العلماء في الشيخ الأكبر .

لماذا ؟؟؟؟؟؟
أولا - شبهة تكفير سلطان العلماء للعلامة ابن العربي رحمه الله :

ولماذا جعلوا من كلام سلطان العلماء في حطه على ابن العربي تكفيرا له والحافظ الذهبي رحمه الله الذي نقل هذه الحكاية لم يفهم من كلامه أنه قد كفر ابن عربي كما فهمه سلفية هذا العصر ..كم هم أسرع إلى التكفير ....
والدليل على ذلك قول الحافظ الذهبي رحمه الله :
"قلت ( تعقيب على كلام سلطان العلماء في ابن العربي ) :

ولو رأى (أي سلطان العلماء) كلامه هذا (يعني كلام ابن عربي الموجود في كتابه المدسوس "كتاب الفصوص" ) لحكم بكفره، إلا أن يكون ابن العربي رجع عن هذا الكلام، وراجع دين الإسلام، فعليه من الله السلام.

وقد توفي في الثاني والعشرين من ربيع الآخر.

ولابن العربي توسع في الكلام، وذكاءٌ، وقوةٌ حافظةٌ، وتدقيقٌ في التصوف، وتواليف جمةٌ في العرفان. ولولا شطحاتٌ في كلامه وشعره لكان كلمة إجماع، ولعل ذلك وقع منه في حال سكره وغيبته، فنرجو له الخير. "
إذا من أين لهم بتكفير سلطان العلماء للابن العربي رحمه الله ؟؟؟؟؟؟؟
تانيا - بعض الردود على الحكاية التي نقلت عن سلطان العلماء في حطه على ابن العربي :

ذكر الحافظ الذهبي رحمه الله في أول كلامه في ترجمة محيي الدين ابن العربي حيث قال :

(..ونقل رفيقنا أبو الفتح اليعمري وكان متثبتا قال سمعت الإمام تقي الدين بن دقيق العيد يقول سمعت شيخنا أبا محمد بن عبد السلام السلمي يقول وجرى ذكر أبي عبد الله بن العربي الطائي فقال هو شيخ سوء شيعي كذاب فقلت له وكذاب أيضا قال نعم تذاكرنا بدمشق التزويج بالجن فقال هذا محال لان الإنس جسم كثيف والجن روح لطيف ولن يعلق الجسم الكثيف الروح اللطيف ثم بعد قليل رأيته وبه شجة فقال تزوجت جنية فرزقت منها ثلاثة أولاد فاتفق يوما اني اغضبتها فضربتني بعظم حصلت منه هذه الشجة وانصرفت فلم ارها بعد هذا أو معناه قلت نقله لي بحروفه بن رافع من خط أبي الفتح

- وما عندي ان محيي الدين تعمد كذبا لكن آثرت فيه تلك الخلوات والجوع فسادا وخيالا وطرف جنون وصنف التصانيف في تصوف الفلاسفة وأهل الوحدة فقال أشياء منكرة عدها طائفة من العلماء مروقا وزندقة وعدها طائفة من العلماء من إشارات العارفين ورموز السالكين وعدها طائفة من متشابه القول وان ظاهرها كفر وضلال وباطنها حق وعرفان وأنه صحيح في نفسه كبير القدر...)

+ ورد الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله على هذه الحكاية بانصاف في" كتابه "لسان الميزان "بقوله :

( وأول كلامه لا يتحصل منه شيء تفرد به وينظر في قوله أمعن النظر وانعم التأمل الفرق بينهما وقد اعتد بالمحيى بن عربي هل عصره فذاكره بن النجار في ذيل تاريخ بغداد وابن نفطة في تكملة الأكمال وابن العدم في تاريخ حلب والذكي المنذري في الوفيات وما رأيت في كلامهم تعديا على الطعن كلهم ما عرفوها أو ما اشتهر كتابه الفصوص)

كما ذكر بعض العلماء أن الشيخ " عز الدين بن عبد السلام " كان في أول أمره على طريقة الفقهاء من المسارعة إلى الإنكار على الصوفية .

فلما حج الشيخ " أبو الحسن الشاذلي "و رجع ، جاء إلى الشيخ "عز الدين " قبل أن يدخل بيته ، و أقراه السلام من النبي صلى الله عليه و سلم ، فخضع الشيخ " عز الدين "لذلك ، و لزم مجلس الشاذلي من حينئذ ، و صار يبالغ في الثناء على الصوفية لمَّا فهم طريقتهم على وجهها .

و صار يحضر معهم مجالس السماع .
+ أما الحكاية التي نقلت عن سلطان العلماء في مدح محيي الدين ابن العربي رحمه الله فهي :
1- قال الإمام المناوي رحمه الله أن سلطان العلماء ابن عبد السلام سئل عن محيي الدين بن عربي فقال أولا شيخ سوء كذاب لا يحرم فرجا .ثم وصفه بعد ذلك بالولاية بل بالقطبانية وتكرر ذلك منه

2 - وذكره كذلك الإمام السيوطي في كتابه تنبيه الغبي

3 - والإمام ابن عابدين رحمه الله في كتابه حاشية الرد المحتار

4 - وابن عماد الحنبلي رحمه الله في كتابه شدرات الذهب

5 - و الإمام اليافعي اليمني في الإرشاد

6- والإمام العارف عبد الغفار بن نوح القوصي في((الوحيد في سلوك أهل التوحيد))

7 - والحافظ محمد بن يعقوب بن محمد الشيرازي الفيروزابادي وفي الكتاب المسمى بالاغتباط بمعالجة ابن الخياط حيث قال : وأما احتجاجه بقول شيخ الإسلام عز الدين بن عبد السلام شيخ مشايخ الشافعية فغير صحيح بل كذب وزور فقد روينا عن شيخ الإسلام صلاح الدين العلائي عن جماعة من المشايخ كلهم عن خادم الشيخ عز الدين بن عبد السلام أنه قال كنا في مجلس الدرس بين يدي الشيخ عز الدين بن عبد السلام فجاء في باب الردة ذكر لفظة الزنديق فقال بعضهم هل هي عربية أو عجمية فقال بعض الفضلاء إنما هي فارسية معربة أصلها زن دين أي على دين المرأة وهو الذي يضمر الكفر ويظهر الإيمان فقال بعضهم مثل من فقال آخر إلى جانب الشيخ مثل ابن عربي بدمشق فلم ينطق الشيخ ولم يرد عليه قال الخادم وكنت صائما ذلك اليوم فاتفق أن الشيخ دعاني للإفطار معه فحضرت ووجدت منه إقبالا ولطفا فقلت له يا سيدي هل تعرف القطب الغوث الفرد في زماننا فقال مالك ولهذا كل فعرفت أنه يعرفه فتركت الأكل وقلت له لوجه الله تعالى عرفني به من هو فتبسم رحمه الله تعالى وقال لي الشيخ محيي الدين بن عربي فأطرقت ساكتا متحيرا فقال مالك فقلت يا سيدي قد حرت قال لم قلت أليس اليوم قال ذلك الرجل إلى جانبك ما قال في ابن عربي وأنت ساكت فقال اسكت ذلك مجلس الفقهاء هذا الذي روي لنا بالسند الصحيح عن شيخ الإسلام عز الدين بن عبد السلام .

8- و ذكره كذلك الإمام المقري التلمساني في النفح الطيب

- وغيرهم....
--------------------------------------------------------------------------------
42 - الإِمام الحافظ محيي الدين بن شرف النووي المتوفي سنة 676 هـ
1-سئل عن ابن عربي فقال "تلك أمة قد خلت" ولكن عندنا انه يحرم على كل عاقل ان يسيء الظن بأحد من اولياء الله عز وجل
2- وقد حكى العارف زروق عن شيخه النوري أنه سئل عنه فقال اختلف فيه من الكفر إلى القطبانية والتسليم واجب ومن لم يذق ما ذاقه القوم ويجاهد مجاهداتهم لا يسعه من الله الإنكار عليهم انتهى

وقد ذكر قول الحافظ الإمام النووي في ابن عربي في كتب
"شذرات الذهب لابن عماد الحنبلي "
و " تفسير سراج المنير للخطيب الشيرازي "
و"اليواقيت والجواهر للإمام الشعراني"
"والإمام المناوي في طبقات الكبرى" وغيرها من الكتب...
43 - شيخ الإمام الذهبي أبو العلاء محمود بن أبي بكر الفرضي الحنفي المتوفى سنة هـ 700
قال في كتابه المسند
" كان شيخا عالما جامعا للعلوم صنف كتبا كثيرة وهو من ذرية عبد الله بن حاتم الطائي أخي عدي بن حاتم "
ذكره الحافظ ابن حجر العسقلاني في كتابه لسان الميزان
44 - المؤرخ الكبير محمد بن شاكر المعروف بابن شاكر الكتبي المتوفي سنة 764ﻫ
قال في كتابه
"فوات الوفيات"

"فقلت سترت الليل بالصبح قال لا ... ولكن سترت الدرّ بالظلمات
وقال على طريقة الشيخ محيي الدين ابن العربي رضي الله عنه"
45 - المؤرخ محمد أمين بن محب الدين بن محمد المحبي (المتوفى : 1111هـ)
قال في كتابه
"خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر"
"السيد ميرماه الحسيني البخاري المدني العلامة صاحب الذهب الوقاد والفكر النقاد وكان آية باهرة في العلوم بأسرها وله اليد الطولى في كلام سيدي الشيخ الأكبر ابن عربي قدس سره وغيره من أرباب المعارف...." انتهى

46 - الشيخ محيي الدين الإمام شمس الدين محمد بن مسدي
قال في معجمه البديع
المحتوي على ثلاث مجلدات
وترجمه ترجمة عظيمة مطولة أذكر منها أنه قال :
" إنه كان ظاهري المذهب في العبادات باطني النظر في الاعتقادات خاض بحر تلك العبارات وتحقق بمحيا تلك الإشارات وتصانيفه تشهد له عند أولي البصر بالتقدم والإقدام ومواقف النهايات في مزالق الأقدام ولهذا ما ارتبت في أمره والله تعالى أعلم بسره" انتهى
ذكره المقري التلمساني في "النفح الطيب"

47-وقال القطب السرمين (لم أجد ترجمته ذكره الحافظ ابن حجر العسقلاني)
قال في ذيل
في ترجمة سعد الدين بن أبي عبد الله محيي الدين بن عربي
" كان والده من كبار المشايخ العارفين وله مصنفات عديدة وشعر كثير وله أصحاب يعتقدون فيه اعتقادا عظيما مفرطا يتغالون فيه وهو عندهم نحو درجة النبوة ولم يصحبه أحد الا وتغالى فيه ولا يخرج عنه أبدا ولا يفضل عليه غيره ولا يساوي به أحدا من أهل زمانه وتصانيفه لا يفهم منها الا القليل لكن الذي يفهم منها حسن جميل وفي تصانيفه كلمات ينبو السمع عنها وزعم اصحابه ان لها معنى باطنها غير الظاهر"

ذكره الحافظ ابن حجر العسقلاني في كتابه "لسان الميزان"
48 - الإمام أبو المظفر يوسف سبط ابن الجوزي المتوفى 654 هـ
قال في كتابه
(مرآة الزمان)
"كان يقول إنه يحفظ الاسم الاعظم ويقول إنه يعرف الكيمياء بطريق المنازلة لا بطريق الالايدارة انـــــــــــــــــــــــذار اول للايسائة *ب وكان فاضلا في علم التصوف وله تصانيف كثيرة"
وذكره كذلك الحافظ ابن كثير في كتابه "البداية والنهاية "
49 - الإمام صفى الدين بن ظافر الأزدي المتوفي سنة 682هـ
قال في رسالته
" رأيت بدمشق الشيخ الإمام العارف الوحيد محيي الدين بن عربي وكان من أكبر علماء الطريق جمع بين سائر العلوم الالايدارة انـــــــــــــــــــــــذار اول للايسائة *بية وما وفر له من العلوم الوهبية ومنزلته شهيرة وتصانيفه كثيرة وكان غلب عليه التوحيد علما وخلقا وحالا لا يكترث بالوجود مقبلا كان أو معرضا وله علماء أتباع أرباب مواجيد وتصانيف وكان بينه وبين سيدي الأستاذ الحرار إخاء ورفقة في السياحات رضي الله تعالى عنهما انتهى."
وذكره الحافظ ابن حجر العسقلاني في كتابه" لسان الميزان "
والمقري التلمساني في كتابه "النفح الطيب"

50 - الإمام صلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي المتوفي سنة 764 هـ
قال في كتابه
"الوافي بالوفيات"
"وقفت على كتابه الذي سماه الفتوحات المكية لأنه صنفه بمكة وهو في عشرين مجلدة بخطه فرأيت أثناءه دقائق وغرائب وعجائب ليست توجد في كلام غيره وكأن المنقول والمعقول ممثلان بين عينيه في صورة محصورة يشاهدها متى أراد أتى بالحديث أو الأمر ونزله على ما يريده وهذه قدرة ونهاية إطلاع وتوقد ذهن وغاية حفظ وذكر ومن وقف على هذا الكتاب علم قدره وهو من أجلّ مصنفاته."
وقال أيضا :
"وعلى الجملة فكان رجلاً عظيماً والذي نفهمه من كلامه حسن بسن والذي يشكل علينا نكل علمه إلى الله تعالى وما كلفنا اتباعه ولا العمل بكل ما قاله."
--------------------------------------------------------------------------------
51- الإمام شهاب الدين أبي العباس أحمد بن إدريس القرافي المالكي المتوفي سنة 684 هـ
قال في كتابه "أنوار البروق في أنواء الفروق" :
"وفي كتاب مسامرة الأخيار للشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي - قدس سره - خبر الحية الطائفة بالبيت عن أبي الطفيل قال كانت امرأة من الجن في الجاهلية تسكن ذا طوى وكان لها ابن ولم يكن لها ولد غيره وكانت تحبه حبا شديدا وكان شريفا في قومه فتزوج ........." انتهى
52 - المؤرخ الإمام نجم الدين الغزي العامري الدمشقي المنوفي سنة 977 هـ
قال في كتابه "الكواكب السائرة بأعيان المئة العاشرة"
"وقد وقف غيطه، وشرط أن تنقسم غلته أثلاثاً ثلاث لمصالح الغيط، وثلث لورثته، وثلث الفقراء والمساكين القاطنين بالزاوية، والواردين إليها، وشرط على القاطنين بزاويته، أن يقرأوا كل يوم ختماً يتناوبونه، ثم يجتمعون قبيل المغرب، ويهدونه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وإلى الشيخ محيي الدين بن العربي - رضي الله تعالى عنه -وقال العلائي: كان على سمت حسن يكل الحلال،...."
53 -العلامة المؤرخ محمد أمين المحبي الدمشقي المتوفي سنة (1111هـ)
قال في كتابه "خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر" :
"ثم وجهت إليه مدرسة السليمية بدمشق وكان بعضهم يزعم أنه يطعن في سلطان العلماء والأولياء الشيخ محي الدين الأكبر بن عربي قدس الله تعالى سره العزيز فلما ولي المدرسة ظهرت محبة له وأثبت نسبه إلى الشيخ حسن القميري وأخذ توليه البيماستان بالصالحية وجمع عقارات وأملاكا كثيرة ولم أسمع أنه ألف أو قال شعراً غير أني ظفرت له بتحريرات على عبارات في التفسير والفقه وكان فيما يمليه....."انتهى
54 - المؤرخ العلامة عبد الرحمن بن حسن الجبرتي المتوفي سنة 1240 هـ
قال في كتابه "تاريخ عجائب الآثار في التراجم والأخبار" :
"الشيخ الملوي في آخرين وباحث وناصل والف وأفاد ولزمه سليقة في الشعر جيدة وكلامه موجود بين ايدي الناس وله ميل لعلم اللغة ومعرفة بالانساب غير انه كان كثير الوقيعة في الشيخ محي الدين ابن عربي قدس الله سره والف عدة رسائل في الرد عليه وكان يباحث بعض اهل العلم فيما يتعلق بذلك فينصحونه ويمنعونه من الكلام في ذلك"
55 - الفقيه العلامة أبو سعيد الخادمى الحنفي المتوفى سنة 1178 هـ
قال في كتابه "البريقة المحمودية في شرح الطريقة المحمدية" :
"وأما الشيخ ابن عربي فقد طال فيه القيل والقال وكثرت الفتيا والأقوال فأكثر العلماء كفروه الايدارة انـــــــــــــــــــــــذار اول للايسائة *عد الدين وإن قيل إنه غير المعروف وكعلي القاري في رسالته المخصوصة لرد الفصوص ؛ لأنه عد مواضع تخطئة الفصوص وكفر بكل إلى أن قال إن لزوم التأويل إنما هو في كلام المعصوم ، والمتشابه لا يوجد في كلام غير المعصوم فإما يكفر وإما يلزم عدم فائدة ما وقع في عامة الفقهية من ألفاظ الكفر ؛ لأنه إذا فتح باب التأويلات الضعيفة والاحتمالات البعيدة لا يكفر مسلم أصلا وهكذا وهكذا ولا يبعد أن تلك الاحتمالات بعد تسليم كونها بعيدة بالنظر إلى أنفسها لا نسلم بعدها مطلقا ، بل علو شأن قائلها وكلماته المتكثرة والمتعددة المهمة في مواضع سائر كتبه مستلزمة بالوجوه العقلية والطرق النقلية تقرب تلك الاحتمالات ، بل تيقنها فإن قيل إن تلك الاحتمالات لا يصح كونها مدلولا لألفاظها ولو التزاما ومجازا بالدلالة المعتبرة في العربية قلنا هذا بحث استقرائي لا بد له من سند محقق وأنه عند بيان مراده من لفظه لا يخطأ بالنظر إلى ما نحن فيه وإن خطئ من حيث دلالته وجهل بحسبها وأنه يجوز أن يكون اصطلاحا مخصوصا به وإن لم يكن مناسبة بين المنقول والمنقول عنه كالمرتجل وأقول هذا هو التحقيق في هذا المقام على وجه يزيل ارتياب أولي الأفهام وقيل إن هذه الكلمات من الشيخ صادرة حال الغيبة والسكرة فيلحق بالمجانين فلا يكفر ورد بأن كتابته في تصنيفه بالأدلة الدقيقة آب عنه وقيل إن ما يخالف الشرع في الفصوص من إلحاق يهودي قال أبو السعود في المعروضات إن كونه كذلك معروف وجمهور المشايخ وبعض العلماء كالشريف العلامة والسيوطي وابن الكمال وأبي السعود نزهوه عن الكفر وحكموا بفضله بل بولايته وأول بعضهم تلك الكلمات بما لا يلزمه الكفر ، وقال بعض لا يمكن توفيق ذلك بالشرع بطريق صحيح فليس مثل ذلك إلا افتراء وإلحاق من الغير كما يشهده تواتر حسن حاله وشهرة علو شأنه ويشهده أيضا ما وقع في مشاهير سائر كتبه ، والأقرب أنها من حضرة الشيخ وأن التأويل لا يتصور من طريق صحيح وأنه في نفسه رجل صالح صفي والنظر إلى كتبه ممنوع وقع فيه نهي سلطاني فليعتقد بحسنه ولا ينظر إلى كتبه من ذلك كما في فتاوى أبي السعود ورسالة ابن الكمال ورسالة السيوطي"انتهى

56 - الإمام موسى بن محمد اليونيني الحنبلي المتوفى سنة 726 هـ
قال في كتابه "ذيل مرآة الزمان"
"وكان احد تلامذة الشيخ محيي الدين ابن العربي - قدس الله روحه ورضي عنه - لازمه دهراً طويلاً، وأخذ عنه وكتب من تصانيفه الفتوحات المكية ووقفها على المسلمين وكتب غير ذلك من تصانيفه، وكان يفهم كلامه ويعرف إرشادات الشيخ ورموزه بتوقيف منه على ذلك" انتهى

57 - الإمام محمّدبن حسين بن عبدالصمد العاملي المشهور بالشيخ البهائي المتوفي سنة 953هـ
قال في كتابه "الكشكول"
"هذه كتابة كتبها العارف الواصل الصمداني الشيخ محيي الدين ابن عربي حشره الله مع محبيه إلى الإمام فخر الدين الرازي" انتهى
58 - الفقيه الشافعي الإمام محمد عبد الرؤوف المناوي المتوفي سنة 1031 هـ
قال في كتابه "فيض القدير شرح الجامع الصغير"
"نبيه : قال العارف ابن عربي رضي الله تعالى عنه القدرة من شرطها الإيجاد إذا ساعدها القضاء والإرادة فإياك والعادة وكلما أدى إلى نقص الألوهية مردود ومن جعل في الوجود الحادث ما ليس بمراد الله فهو عن المعرفة مردود مطرود وباب التوحيد في وجهه مسدود (ابن قانع) في معجمه (عن شرحبيل) بضم المعجمة وفتح الراء وسكون المهملة (ابن السمط) بالايدارة انـــــــــــــــــــــــذار اول للايسائة - يطرد*ر المهملة وسكون الميم وقيل بفتح المهملة والايدارة انـــــــــــــــــــــــذار اول للايسائة *ر الميم الكندي الشامي قال في الكاشف مختلف في صحبته وجزم ابن سعد بأن له وفادة وهو ضعيف مات بصفين" انتهى

59 - الإمام ابن العديم، كمال الدين ابو حفص عمر بن احمد بن عبدالله المتوفي سنة 660 هـ
يقول في كتابه "بغية الطلب في تاريخ حلب" وكان كثير الإستشهاد بالعلامة ابن عربي رحمه الله :
"وبلغني عن أبي علي المقرئ هذا أنه قرأ على محي الدين محمد بن علي بن محمد بن العربي الحاتمي، في ليلة من الليالي الصيف بحلب ختمة جمع فيها للقراء الثمانية، أعني السبعة ويعقوب، وتوفي أبو علي المقرئ هذا بحلب، بعد العشر والستمائة بسنين" انتهى
وقال في فصل آخر :
"سمعت الشيخ أبا عبد الله محمد بن علي بن العربي المغربي الحاتمي بحلب قبل اجتماعي بشيخننا أبي العباس أحمد بن مسعود وقد شابكني وروى لي هذا المنام عنه، قال: تم لي في هذا المنام عجيبة وذلك أني كنت ببلاد الروم وغيرها من المدن وكنت أهم بمشابكة جماعة من الناس فكأن الله يمنعني من ذلك، وكان ثم إنسان أجعله أبداً على خاطري لأُشابكه، فلم يتيسر ذلك لي." انتهى
وقال في فصل آخر :
"ومن شعر إسماعيل بن سودكين ما وجدته بخط شيخه محمد بن عليّ بن العربي الحاتمي الطائي:
اعتل بعدكم النسيم * وتنكرت تلك الرسوم
دمنٌ سقتها أدمعي * إن لم تسح بها الغيوم " انتهى
وقد ذكره أيضا الحافظ ابن حجر في كتابه للسان الميزان

60 - المؤرخ الكبير والأديب عربي شمس الدين أحمد ابن خلكان المتوفي سنة 681 هـ
يقول في كتابه "وفيات الأعيان"
"كان الأمير أبو يوسف يعقوب المذكور يشدد في إلزام الرعية بإقامة الصلوات الخمس وقتل في بعض الأحيان على شرب الخمر وقتل العمال الذين تشكو الرعايا منهم وأمر برفض فروع الفقه وأن العلماء لا يفتون إلا بالكتاب العزيز والسنة النبوية ولا يقلدون أحداً من الأئمة المجتهدين المتقدمين بل تكون أحكامهم بما يؤدي إليه اجتهادهم من استنباطهم القضايا من الكتاب والحديث والإجماع والقياس ولقد أدركنا جماعة من مشايخ المغرب وصلوا إلينا إلى البلاد وهم على ذلك الطريق مثل ابي الخطاب ابن دحية وأخيه أبي عمر ومحيي الدين ابن العربي نزيل دمشق وغيرهم" انتهى
61- الشربيني: وهو ينافح عن مولانا شيخ الاسلام محيي الدين بن عربي
((وهم الذين ظاهر كلامهم عند غيرهم الاتحاد قال والحق انهم مسلمون اخيار وكلامهم جار على اصطلاحهم الايدارة انـــــــــــــــــــــــذار اول للايسائة *ائر الصوفية وهو حقيقة عندهم في مرادهم وان افتقر عند غيرهم ممن لو اعتقد ظاهره عنده كفر الى تاويل اذ اللفظ المصطلح عليه حقيقة في معناه الاصطلاحي مجاز في غيره فالمعتقد منهم لمعناه معتقد لمعنى صحيح وقد نص على ولاية ابن عربي جماعةعلماء عارفون بالله تعالى منهم الشيخ تاج الدين بن عطاء الله والشيخ عبد الله اليافي ولا يقدح فيه وفي طائفته ظاهر كلامهم المذكور عند غير الصوفية لما قلناه.))
جاء في الفتاوى الحديثية ( ذيل الفتاوى ( ص 51 طبعة مصطفى الحلبي الطبعة الثانية ) للعلامة ابن حجر الهيتمي ما نصه :
( وسئل: في التصوف ما ملخص ما يقولونه في ابن عربي وابن الفارض وطائفتهما هل هم محقون أم مبطلون وما الدليل على ذلك أوضحوا لنا الجواب وابسطوه بسطا شافيا؟
فأجاب : ملخص ما نعتقده في ابن عربي وابن الفارض وتابعيهما بحق الجارين على طريقتهما من غاية إتقان علوم المعاملات والمكاشفات ، ومن غاية الزهد والورع والتجرد ، والانقطاع إلى الله في الخلوات والدأب على العبادات ونسيان الخلق جملة واحدة، ومعاملة الحق، ومراقبته في كل نفس كما تواتر كل ذلك عن هذين الرجلين العظيمين أنهم طائفة أخيار أولياء أبرار بل مقربون، ومن رق السوى أحرار لا مرية في ذلك ولا شك إلا عند من لا بصيرة له، وكفاك حجة على ولايتهما تصريح كثيرين من الأكابر بها، وبأنهما من الأخيار المقربين كالشيخ العارف الإمام الفقيه المحدث المتقن عبد الله اليافعي نزيل مكة المشرفة وعالمها ، ومن ثم قال الأسنوي في "ترجمته": فاضل الأباطح وعالمها، وقال الحمد لله الذي ابتدأ كتبنا بالشافعي وختمها باليافعي، وكالشيخ الإمام المجمع على جلالته وعلمه بمذهب مالك وغيره، وعلى معرفته التاج بن عطاء الله وناهيك بحكمه وتنويره دليل على ذلك، حتى قالوا: كادت الحكم أن تكون قرآنا يتلى، وكالشيخ الإمام العلامة المحقق الشافعي الأصولي التاج السبكي
وكشيخنا خاتمة المتأخرين وواسطة جمع المحققين زكريا الأنصاري وكالشيخ العلامة البرهان بن أبي شريف وناهيك أيضا بهذين العالمين )
62- الإمام السبكي: ذكر الإمام الشعراني رحمه الله تعالى عن الشيخ سراج الدين المخزومي في كتابه اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر (ص10) ما نصه :
(( وقال الشيخ سراج الدين المخزومي رحمه الله تعالى : كان شيخنا شيخ الإسلام سراج الدين البُلقيني وكذلك الشيخ تقي الدين السبكي ينكران على الشيخ في بداية أمرهما ثم رجعا عن ذلك حين تحققا كلامه وتأويل مراده وندما على تفريطهما في حقه في البداية وسلما له الحال فيما أشكل عليهما عند النهاية ، فمن جملة ما ترجمه به الإمام السبكي : كان الشيخ
محيي الدين آية من آيات الله تعالى وإنّ الفضل في زمانه رمى بمقاليده إليه.
ومن جملة ما قاله الشيخ سراج الدين البلقيني رحمه الله تعالى فيه حين سئل عنه : إياكم والإنكار على شيء من كلام الشيخ محيي الدين ـ إلى أن قال ـ ولقد كذب والله وافترى من نسبه إلى القول بالحلول والاتحاد ، ولم أزل أتتبع كلامه في العقائد وغيرها وأكثر من النظر في أسرار كلامه ورابطه حتى تحققت بمعرفة ما هو عليه من الحق ، ووافقت الجمّ الغفير المعتقدين له من الخلق وحمدت الله عزّ وجلّ إذا لم أكتب في ديوان الغافلين عن مقامه الجاحدين لكراماته وأحواله) اهـ.
وقال في (ص11) ما نصه :
(( قال المخزومي رحمه الله : ولقد بلغنا أنّ الشيخ تقي الدين السبكي تكلم في شرحه للمنهاج في حق الشيخ محيي الدين بكلمة ثم استغفر بعد ذلك وضرب عليها فمن وجدها في بعض النسخ فليضرب عليها كما هو في نسخة المؤلف ، قال : مع أنّ السبكي قد صنف كتاباً في الردّ على المجسّمة والرافضة وكتب الأجوبة العلمية في الرد على ابن تيمية ولم يصنف قط شيئاً في الرد على الشيخ محي الدين مع شهرة كلامه بالشام وقراءة كتبه في الجامع الأموي وغيره بل كان يقول : ليس الرد على الصوفية مذهبي لعلو مراتبهم ، وكذلك كان يقول الشيخ تاج الدين الفركاح ثم قال : فمن نقل عن الشيخ تقي الدين السبكي أو عن الشيخ سراج الدين البلقيني أنهما بقيا على إنكارهما على الشيخ محيي الدين إلى أن ماتا فهو مخطئ )) اهـ.
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف مدكر في السبت مارس 10, 2018 9:04 pm

وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ 
[الأنعام 116]
avatar
مدكر

عدد المساهمات : 641
نقاط : 728
إعجاب : 54
تاريخ التسجيل : 16/09/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرد على ما نسب للشيخ ابن عربي من قوله بقدم العالم:

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الأحد مارس 11, 2018 12:56 am

سلسلة كشف الشبهات عن التصوف
الرد على ما نسب للشيخ ابن عربي من قوله بقدم العالم:
لم يقل الشيخ محي الدين بن عربي بقدم العالم ((ومعنى أن العالم قديم يعني غير مخلوق بل هو قديم مع قدم الله)) ، بل قال بأن العالم حادث "يعني مخلوق" وحاشا مثل هذا الحبر العلامة من التفوه بهذا الكلام وسنسوق بعض الكلام الذي يؤيد كلامنا:
1.يقول الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي رضي الله عنه في باب الأسرار بكتابه الفتوحات المكية (4 / 379) : (( لو ثبت للعالم القدم لاستحال عليه العدم والعدم ممكن بل واقع عند العالم الجامع لكن أكثر العبيد في لبس من خلق جديد)).
2. ويقول في كتابه القصد الحق: ((لا يقال العالم صادر عن الحق تعالى إلا بحكم المجاز لا الحقيقة وذلك لأن الشرع لم يرد بهذا اللفظ وجل الله تعالي أن يكون مصدر الأشياء لعدم المناسبة بين الممكن والواجب وبين من يقبل الأولية وبين من لا يقبلها وبين من يفتقر وبين من لا يقبل الافتقار وإنما يقال إنه تعالى أوجد الأشياء موافقة لسبق علمه بها بعد أن لم يكن لها وجود في أعيانها ثم إنهار ارتبطت بالموجد لها ارتباط فقير ممكن بغني واجب فلا يعقل لها وجود إلا به سبحانه وتعالى لأن تقدمه عليها وجودي إلى آخر ما قال في ذلك .
3. وقد نافح سيدي عبد الوهاب الشعراني رحمه الله في كتابه اليواقيت والجواهر عن الشيخ محي الدين بن عربي ورد حجج من نسب اليه القول بقدم العالم فبعد أن أورد النصوص في ذلك قال : ((فهذه نصوص الشيخ محيي الدين رضي الله عنه في قوله بحدوث العالم فكذب من افترى على الشيخ الأكبر أنه يقول بقدم العالم، وقد كرر الشيخ الكلام على حدوث العالم في الفتوحات في نحو ثلثمائة موضع وكيف يظن بالشيخ مع هذا العلم العظيم أن يقع في مثل هذا الجهل الذي يؤدي إلى إنكار الصانع جل وعلا! بل أفتى المالكية وغيرهم بكفر من قال بقدم العالم أو ببقائه أو شك في ذلك، هذا مع أن مبنى كتب الشيخ ومصنفاته كلها في الشريعة والحقيقة على معرفة الله تعالى وتوحيده، وعلى إثبات أسمائه وصفاته وأنبيائه ورسله، وذكر الدارين والعالم الدنيوي والأخروي، والنشأتين والبرزخين، ومعلوم أن من يقول بقدم العالم من الفلاسفة لا يثبت شيئا من ذلك، بل ولا يؤمن بالبعث والنشور ولا غير ذلك مما هو منقول عن الفلاسفة، فقد تحقق كل عاقل أن الشيخ بريء من هذا كله)) انتهى .
ومن أراد أن يعلم من يقول بقدم العالم فإنما هو شيخهم ابن تيمية حيث قال كلمته الكفرية في [ درء تعارض العقل والنقل (1 / 67)]: ((فمن أين في القرآن ما يدل دلالة ظاهرة على أن كل متحرك محدث أو ممكن، وأن الحركة لا تقوم إلا بحادث أو ممكن، وأن ما قامت به الحوادث لم يخلُ منها، وأن ما لا يخلو من الحوادث فهو حادث، وأين في القرآن امتناع حوادث لا أول لها)). اهـ
نقول له اذا كنت لا تعرف بديهيات القرآن الكريم فلا عتب عليك انما العتب على من جعلك شيخ الاسلام.. ألم تقرأ قول الله عز وجل: {الله خالق كل شيء} يعني مبدئه وصانع الحوادث التي لم تكن لها أسبقية خلق ولا أزل فخلقها الله وكان الله عز وجل هو الخالق البارئ التي برأها وخلقها ، وتستحق ما قاله فيك القاضي عياض رحمه الله في كتابه الشفا (606/2 ) رداً عليك وعلى أمثالك يا ابن تيمية: ((وكذلك نقطع على كفر من قال بقدم العالـم أو بقائه أو شك في ذلك على مذهب بعض الفلاسفة والدهرية )). اهـ.
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قال الامام ابن عربى عن صاحب مصر م م م !!

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الإثنين مارس 19, 2018 7:15 pm

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،فما كان يقصد قدس الله سره ؟؟
محمّد = م ح م م د نعم محمد حاويه لثلاث ميمات
،،،،، 2 ميم ظاهره وميم واحدة والخفيه المدغمه هى ميم الامام المهدى عليه السلام
،،،،،،،،،،،،
الميم الاولى هى الروح النورانيه التى بثت فى آدم لكن كيف نفك شفرات ادم
أ + أ + د + م
الالف الاولى الخليفه القائم فى الارض بسر النور المحمدى ادم
الالف الثانيه هى الف احمد الخليفة الختم ومحمد فى غيب الله احمد ولذنا نقول ان المهدى هو ادم النهايه
د ..هى الدلالة والدليل
م . اشاره الى نور النور قال تعالى فى م أنت من ذكرى ها هذا يعنى ان الميم المحمديه دلاله على الذات الخالقه والدليل عليه
،،،،،، اول ميم من محمد ذهبت لادم كنور الروح الاولى القدسيه التى بثت فى ادم
والثانيه
هى ميم مريم
مريم = ميم + ر اذا مريم هى الميم المحمديه المتجليه بنور النور بروح النور وهو حرف الرا
ولذا قال تعالى وايدناك بروح القدس ان مثل عيسى كمثل ادم
الثالثه هى
ميم المهداويه
ميراث المهدى من جده محمد
ولان المهدى ورث ادم فاخد الميم الاولى
ولان المهدى هو عيسى الروح فهو الميم الثانيه
ولان المهدى هو حفيد محمد نور النور ونور النفس الاولى فهو الميم الثالثه
وبهذا الفهم
يكون المهدى م م م
فهو الادمى الخاتم روح عيسى حفيد نور النور
الدعاء الدعاء الدعاء
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،ربى زدنى علما
منقول
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

البرق اللامع في الدفاع عن الامام محي الدين بن عربي *** لشيخ / صادق امين

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في السبت مارس 24, 2018 3:30 am

الى كل من يكفر الامام محي الدين بن عربي اتقي الله
هذا كلام معروف ومشهور ولسنا نجهله حتي ابن عربي نفسه ذكره عن نفسه وذكره أنه بعد موته سيتخذ قبره مزبلة ومكانا لجمع القمامة كما قال مانصه في الشجرة النعمانية (اذا دخل السين في الشين ظهر قبر محي الدين )
أي اذا دخل سليم الاول مدينة دمشق رد لمحي الدين ابن عربي مكانته وقدره واظهر قبره بعد اندثاره وتحوله الي مزبله وقد صدق في ذلك تمام الصدق وهذا ما حدث من سليم الاول ومن الدرلة العثمانية فيما بعد علي مر تاريخها
وقد رد الامام السيوطي رحمه الله علي كل هذه الافتراءات التي نسبت اما جهلا واما دست علي الرجل واما أشياء عجز عن تفسيرها البعض لغموض لغته وصعوبة رموزه فألف الامام السيوطي وهو من هو امامة وعلما وجلالا ومعرفة وسبرا لاحوال الرجال والعلماء تنبيه الغبي يعني بالغبي ابن تيمية في تبرئة ابن عربي وانا حين اذكر ذلك لا اقوم مقام المدافع عنه لان هذا نزاع معروف بين الوهابية ومن شايعهم في تكفير محي الدين ابن عربي وكذلك الصوفية وكثير من أهل العلم يكفرون ابن تيمية منهم الامام العلامة تقي الدين الحصني والف في ابن تيمية دفع شبه من شبه وتمرد ونسب ذلك للسيد الجليل أحمد
وكفره أيضا الامام العلامة السبكي والعراقي وقال عنه رجل في عقله شيء وتكفير العلماء لابن تيمية كثير جدا والمؤلفات فيه كثيرة والحرب بين الطائفتين علي أشدها فكما كفر الوهابية ابن عربي ببعض المسائل كذلك كفر جمع غفير ابن تيمية بكثير من المسائل ككقوله بفناء النار ومع علمه بقوله تعالي خالدين فيها وزعم أنهم يموتون بعد ذلك مع علمه بقوله تعالي فان له جهنم لا يموت فيها ولا يحيي
وقوله بحوادث لا أول لها
ومسائل كثيرة يصعب حصرها أو عدها
ولو تعصبنا لطرف في مقابل طرف لكان لزاما علينا الخوض في أشياء الله بها أعلم وتكفير الناس كارثه نسأل الله السلامة والعافية منها فمن يكفر الرجل يتحمل اثمه وحده فقد قال صلي الله عليه وسلم من قال لاخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما
فليتحملها وحده أما الجرأة علي تكفير بن عربي فهذا ليس دأب أهل العلم وليكفر ابن تيمية ان استطاع فان سكت وتحاشي تكفيره فسكوته عن ابن عربي مثله وان كفره فهذا رجل يخوض في لحم العلماء ولحوم العلماء مسمومة ولا اري هذا التكفير المتبادل للرجلين الا محض غلو وعدم ادراك واما تكفير بعض العلماء لبعضهم فهم أدري بما يقوله وسينصب لهم الميزان يوم القيامة فيقف أمام من كفره وجها لوجه بين يدي القهار العدل الذي لا يظلم عنده أحد ولكن العجب كل العجب ممن يأتي بعدهم فينصب نفسه حكما يكفر هذا ويلعن ذاك ويقول قال العالم الفلاني عنه كافر ومن أنت حتي تخوض في مثل ماخاض فيه غيرك وحسبنا الله وحده وأنا أمسك لساني عن تكفير أحد من المسلمين حتي ألقي الله راضيا بذلك وليس في ذمتي دين ثقيل كهذا وحسبنا الله وحده وأما ما يخصنا نحن فأشهد لله أن ابن عربي من أولياء الله الصالحين الذين لا يعرف حقيقتهم الا من كان مثلهم مع أنكاري لبعض مقولاته وشطحاته فدأب الاولياء وعلمهم غامض ويعسر علي الفهم
الاتري كيف أنكر موسي علي الخضر مع أنه مأمور من الله باتباعه حتي صرح له الخضر بقوله وما فعلته عن أمري ذلك تأويل مالم تسطع عليه صبرا
فأحوال الأولياء غامضه وحياتهم غريبه وتعابيرهم شاقه لا يعلمها الا من كان مثلهم أو سار ضربهم وكيف يفهم لغتهم من يعمي عن طريقهم وهذه شهادة لله أني قرأت كتب الرجل فهو من أعرف العارفين بالله ولكن يحتاج من يقرأ له أن يصل الي درجة من المعرفه والعلم بكلامه وتعابيره ومصطلحاته والالمام بها تمام الالمام ومع هذا يعسر كثير من الفهم لان الرجل بلغ مبلغا من العلوم الربانيه والنفحات القدسية ما يعجز المرء عن وصفه ويكفي إنه ذكر المهدي والقحطاني من طريق الولاية لا من طريق الدليل ما يبهر العقل ويحير كل ذي لب والله وحده هو الذي يعلم حقائق الامور وارد اليه العلم كله هذا هو رأئي في الرجل والله أعلم بعد ذلك بحاله واذكر هنا جملة من العلماء ممن انكر علي ابن تيمية حتي لا يكون الكلام جزافا
بعد قول ابن تيمية ( بأن الازلي نوع الحادث لا عين الحادث ) موافقة صحيح المنقول لصريح المعقول بهامش المنهاج (1/245)
رد عليه شيخ الاسلام ابن حجر العسقلاني في شرح البخاري ( 13/ 410)
قال مانصه وهي من مستشنع المسائل المنسوبة لابن تيمية )
وقال ردا عليه الحافظ المدقق المحقق ابن دقيق العيد( وهنا من يدعي الحذق في المعقولات ويميل في الفلسفة فظن ان المخالف في حدوث العالم لا يكفر .. الي أن قال في الرد عليه .. لان حدوث العالم من قبيل ما اجتمع فيه الاجماع والتواتر بالنقل ) فتح الباري (12/202)
بعد ان ثبت علي ابن تيمية دعواه أنه ليس هناك اجماع علي أن الله لم يزل وحده
فقد قال في نقد مراتب الاجماع ص168 مانصه (أن الله لم يزل وحده ولا شيء معه غيره )
وقد رد عليه الشيخ الالباني هذه الاقوال الفاسدة التي دعت خصومه لتكفيره ورفض هذه العقيدة الفاسدة فقال في السلسلة الصحيحة (1/208)
بعد ذكر حديث القلم قال وفيه رد علي من يقول بحوادث لا أول لها .. الي ان قال ولقد اطال ابن تيمية الكلام في رده علي الفلاسفة محاولا اثبات حوادث لا أول لها وجاء بما تحار فيه العقول ولا تقبله أكثر القلوب ) ثم قال ( فذلك القول منه غير مقبول -يعني ابن تيمية- بل هو مرفوض بهذا الحديث وكم كنا نود أن لا يلج ابن تيمية هذا المولج لان الكلام فيه شبيه بالفلسفة وعلم الكلام )
وقال في شرحه للطحاوية ص 35 الطبعة الاولي المكتب الاسلامي
قال( فالاختلاف المذكور يدل بمفهومه علي أن العلماء اتفقوا علي أن هناك أول مخلوق والقائلون بحوادث لا أول لها مخالفون هذا الاتفاق لانهم يصرحون بأن ما من مخلوق الا وقبله مخلوق وهكذا الي ما لا أول له كما صرح بذلك ابن تيمية في بعض كتبه ) فهذا كلام ابن تيمية ومع هذا لم يكفره الالباني فهل لو قال هذا الكلام ابن عربي هل سيتردد الالباني في تكفيره بعد علمه التام باجماع أهل العلم علي تكفير المخالف في أزلية الله وحده دون خلقه .)
نذكر أيضا مثالا اخر
قال الالباني في مقدمة كتاب رفع الاستار لابطال أدلة القائلين بفناء النار ) للامام محمد بن اسماعيل الصنعاني الشهير بالامير الصنعاني ص 7
قال الالباني مانصه ( فدرستها دراسة دقيقة واعية لان مؤلفها الصنعاني رد علي شيخ الاسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم ميلهما الي القول بفناء النار باسلوب علمي رصين دقيق من غير عصبية مذهبية ولا متابعة أشعرية ولا معتزلية .. الي ان قال .. وقد كنت تعرضت لرد قولهما هذا منذ أكثر من عشرين سنة بايجاز في السلسلة الضعيفة وفي المجلد الثاني منه ص ( 71-75 )
بمناسبة تخريجي فيه بعض الاحاديث المرفوعة والاثار الموقوفة التي احتجا ببعضها علي ما ذهبا اليه من القول بفناء النار وبينت هناك وهاءها وضعفها وان هناك قولا اخر لابن القيم وهو ان النار لا تفني أبدا وان لابن تيمية قاعدة في الرد علي من قال بفناء الجنة والنار وكنت توهمت - الكلام مازال للالباني - يومئذ انه يلتقي فيها مع ابن القيم في قوله الاخر فاذا بالصنعاني يبين بما نقله عن ابن القيم ان الرد المشار اليه انما يعني من قال بفناء الجنة فقط من الجهمية دون من قال بفناء النار وانه هو نفسه يقول بفنائها وليس هذا فقط بل وأن أهلها يدخلون بعد ذلك جنات تجري من تحتها الانهار وذلك واضح كل الوضوح في الفصول الثلاثة التي عقدها ابن القيم لهذه المسألة الخطيرة في كتابه حادي الارواح الي بلاد الافراح (2/167-228)
وقد حشد فيها من خيل الادلة ورجلها وكثيرها وقلها ودقها وجلها واجري فيها قلمه ونشر فيها علمه واتي بكل ما قدر عليه من قال وفيل واستنفر كل قبيل وجيل )
وقال في مقدمة رفع الاستار ص25 ( فكيف يقول ابن تيمية ولو قدر عذاب لا اخر له لم يكن هناك رحمة البته )
قال الالباني ( فكأن الرحمة عنده لا تتحقق الا بشمولها للكفار المعاندين الطاغين أليس هذا من أكبر الادلة علي خطأ ابن تيمية وبعده هو ومن تبعه عن الصواب في هذه المسألة الخطيرة ) انتهي كلام الشيخ الالباني رحمه الله في رده علي شيخ الاسلام ابن تيمية والامام ابن القيم رحمهما الله مع انهما شيخا الالباني ولكن لم يمنعه الحق أن يكون منصفا محايدا مع العلم بأن هذه مسألة عقدية خطيرة فهل من يكفر ابن عربي سيكفر شيخ الاسلام أم سيمنعه الهوي والتعصب !!
وقال الشيخ الألباني رحمه الله في نهاية كلامه في (رفع الأستار ) في المقدمة مانصه « فهذا شيخ الإسلام ابن تيمية زلت به القدم فقال قولا لم يسبق إليه ولا قام الدليل عليه » انتهي كلام الألباني.
وقد رد أحد المتعصبين بجهل علي الشيخ الألباني وحاول الإنتصار لإبن تيمية وابن القيم ويدعي عبد الكريم الحميد فقال بفناء النار مثلهما مع علمه بأن من قال وخالف في هذه المسألة هو الجهم ابن صفوان الذي تنسب إليه الجهمية وقد أثبت ذلك ابن تيمية نفسه في بعض أقواله وذكر أنه لم يخالف في هذه المسألة غير الجهم ابن صفوان يعني القول بفناء النار وانظر لسان الميزان مجلد 2صـ 334 في ترجمة أبي مطيع البلخي ، ومن المتعصبين أيضا من حاول نفي ذلك عن ابن تيمية جملة وتفصيلا بعد إثبات الشيخ الألباني رحمه الله ذلك علي ابن تيمية ومثله الإمام الصنعاني وما أقر به ابن القيم في حادي الأرواح وقد سبق فانظر كيف فعل التعصب والهوي وينكرون علي الصوفية تعصبهم لمشايخهم.
مثال ثالث :
ابن تيمية يثبت استقرار الله علي العرش ويجوز إستقراره علي ظهر بعوضة.
قال ابن تيمية في بيان تلبيس الجهمية مجلد الأول صـ568 « ولو قد شاء لاستقر علي ظهر بعوضة فاستقلت به بقدرته ولطف ربوبيته فكيف علي عرش عظيم أكبر من السموات والأرض فكيف تنكر أيها النفاج أن عرشه يقله » انتهي كلام شيخ الإسلام.
رد عليه الشيخ الألباني رحمه الله في مختصر العلو صـ.17 الطبعة الأولي ما نصه « فإنه يتضمن نسبة القعود علي العرش لله عزوجل وهذا يستلزم نسبة الإستقرار عليه لله تعالي وهذا مما لم يرد فلا يجوز اعتقاده ونسبته إلي الله عزوجل » انتهي كلام الشيخ الالباني.
وهذا كلام خطير في العقيدة فنسبة الأقوال إلي الله عزوجل توقيفية لابد من ورودها من الكتاب أو السنة فأين قال الله تعالي عن نفسه أنه استقر أو قال رسوله ان الرحمن علي العرش استقر ، وقد علمت ما وقع فيه مؤولة الصفات فكيف ينسب إلي الله مالم يقله الله ولا رسوله ؟ ومع هذا لم ينكر المتعصبون لابن تيمية مثل هذا اللفظ كما فعل الشيخ الألباني رحمه الله وغيره من المنصفين الباحثين عن الحق دون الإلتفات لأسماء الرجال.أنكر الشيخ الألباني رحمه الله في مختصر العلو صـ 20 مانسبه ابن القيم في كتاب بدائع الفوائد مجلد 4 صـ39« فائدة ـ قال القاضي صنف المرازي كتابا في فضيلة النبي «ص » وذكر فيه إقعاده علي العرش وقال ابن القيم بعد ذلك هو قول ابن جرير الطبري وإمام هؤلاء كلهم مجاهد إمام التفسير وهو قول أبي الحسن الدار قطني » انتهي كلام ابن القيم ، وأثبتها ابحافظ أبو حيان في تفسيره علي ابن تيمية في كتابه النهر المارد مجلد أول صـ 254.
وقرأت في كتاب لأحمد ابن تيمية هذا الذي عاصرنا وهو بخطه سماه كتاب العرش قال فيه « ان الله يجلس علي الكرسي وقد أخلي منه مكانا يقعد معه فيه رسول الله «ص » »
أنكر الشيخ الألباني هذه العقيدة إنكارا شديدا ورد في مقدمة مختصر العلو صـ 20 فرد علي كل ما ذكره ابن القيم قال قلت « الكلام للالباني » وقد عرفت أن ذلك لم يثبت عن مجاهد بل صح عنه ما يخالفه كما تقدم وما عزاه للدار قطني لا يصح إسناده كما بيناه في الأحاديث الضعيفة صـ 870 وأشرت إلي ذلك تحت ترجمة الدارقطني الآتية وجعل ذلك قولا لابن جرير فيه نظر إلي أن قال الشيخ الألباني وخلاصة القول أن قول مجاهد هذا وإن صح عنه لا يجوز أن يتخذ دينا وعقيدة مادام أنه ليس له شاهد من الكتاب والسنة فياليت المصنف إذ ذكره عنه جزم برده وعدم صلاحيته للإحتجاج به ولم يتردد فيه انتهي كلام الألباني.
ومعلوم أن عقيدة القعود لم تنسب إلا إلي النصاري الذين يقولون بأن مسيحهم سوف يجلس علي عرش أبيه ويدين الناس يوم الدينونة وقد نهينا عن إطراء النبي «ص » كما أطرت النصاري ابن مريم.
مثال آخر
انكار ابن تيمية للأحاديث المتواترة كإنكاره لحديث « من كنت مولاه فعلي مولاه » فقال في منهاج السنة مجلد 4 صـ 86 فليس هو في الصحاح لكن هو مما رواه العلماء وتنازع الناس في صحته انتهي كلام ابن تيمية.
قال الإمام الذهبي كما في سير أعلام النبلاء مجلد 8 صـ 335 « هذا الحديث متواتر » وقال الشيخ الألباني في الصحيحة مجلد 5 /263 « فمن العجيب حقا أن يتجرأ شيخ الإسلام ابن تيمية علي إنكار هذا الحديث وتكذيبه في منهاج السنة كما فعل بالحديث المتقدم هناك وقال أيضا فلا أدري بعد ذلك وجه تكذيبه للحديث إلا التسرع والمبالغة في الرد علي الشيعة. » وقال عن كتاب صحيح الكلم الطيب لابن تيمية « أنصح لكل من وقف علي هذا الكتاب أوغيره ألا يبادر إلي العمل لما فيه من الأحاديث إلا بعد التأكد من ثبوتها فما كان ثابتا منها عمل به وإلا فتركه » انتهي كلام الألباني مع أن ابن تيمية سماه صحيح الكلم الطيب أي أن الألباني يقصد أن الحق أحق أن يتبع.
قال الحافظ ابن حجر الهيثمي في الفتاوي الحديثية ص 114 (ابن تيمية عبد خذله الله تعالي وأضله وأعماه وأصمه )
وقال الحافظ السبكي في رسالته الدرة المضية في الرد علي ابن تيمية ( اما بعد لما أحدث ابن تيمية ما أحدث في أصول العقائد ونقض دعائم الاسلام والمعاقد ... الخ ) وأنكر عليه الحافظ الذهبي وكان من تلامذته في أول عمره كما في زغل العلم والطلب وذكرها الحافظ السخاوي في التوبيخ لمن ذم التاريخ ص 78
وسجن ابن تيمية عدة مرات بسبب أقواله تلك عدة مرات حتي مات في سجنه مما يسميه أتباعه المتعصبون له محنة الامام وكأنهم ينهون الناس عن تقديس شيوخهم وهم يعبدون ابن تيمية وكأنه المعصوم صلي الله عليه وسلم فاذا انحرف احد مخلفيهم كفروه أما اذا زلت قدم ابن تيمية كما يحدث لسائر العلماء أحسنوا الظن به وداروا ما قاله ووارو الثري عن عثراته وكأن ابن تيمية من المعصومين فهذا دأب المتعصبين الجاهلين دائما فالرجال يعرفون بالحق لا ان الحق يعرف بالرجال
وسوف أعدد عددا من المسائل التي أنكرها الشيخ الالباني علي ابن تيمة غير ما تقدم وهو من تلامذة شبخ الاسلام فكيف بخصومه وأعدائه
علي سبيل الاجمال السريع لا الحصر
انكار ابن تيمية للمجاز والالباني يرد عليه وينكر عليه ذلك كما في مختصر العلو ص 23
الخلاف بين ابن تيمية وابن عثيمين من جهة والشيخ الالباني من جهة أخري في مسألة العلو والفوقية ابن تيمية في الرد علي أساس التقديس وابن عثيمين في عقيدة أهل السنة وأما الالباني ففي شرحه وتعليقه علي الطحاوية حيث قال ( المعطلة الذين ينفون علوه علي خلقه وأنه بائن من خلقه بل يصرح بعضهم بأنه موجود في كل الوجود ) ص 28 مع علمه التام بقول ابن عثيمين ( ومن كان هذا شأنه مع خلقه حقيقة وان كان فوقهم علي عرشه حقيقة ليس كمثله شيء ) عقيدة أهل السنة ص 9
فسماه الشيخ الالباني جهميا وابن عثيمين انما فهم ذلك من قول شيخ الاسلام ابن تيمية حين قال ( والباري سبحانه وتعالي فوق العالم فوقيه حقيقية ليست فوقية الرتبة )الرد علي أساس التقديس (1/111)
فلماذا يخغي المتعصبون هذه الخلافات ويطيروا طربا وفرحا بتكفير غيرهم من مخالغيهم أم أن الهوي هو الفيصل والحكم اذكر هذا لان التكفير لاتفه الاسباب صار دينا لهؤلاء فليكفروا أذن شيوخهم ان استطاعوا وهذه مسائل عقدية كلها في صلب العقيدة فأين المنبري لتكفير ابن عربي من كل ما سبق فليكفر ابن تيمية ان جرؤ أم تراه سيدفن رأسه في الرمال أم سيقول لعل ولعل ولعل وقد ويكن من هذه المصطلحات الجوفاء فكذلك حق غير ابن تيمية في الاعذار كحقه سواء بسواء ولكن أين الانصاف والحق !!!
ابن تيمية يدعي بأن المشبهة طائفة غير مذمومة قال ما نصه في بيان تلبيس الجهمية أو نقض أساس التقديس مجلد 1 صـ109 « وإذا كان كذلك فاسم المشبهة ليس له ذكر بذم في الكتاب والسنة ولا كلام أحد من الصحابة والتابعين » وقال قبل ذلك في صــ 100 - 101. ناقلا عن غيره « والموصوف بهذه الصفات لا يكون إلا جسما فالله تعالي جسم لا كالأجسام » وقال بعدها وليس في كتاب الله ولا سنة رسوله ولا قول أحد من سلف الأمة وأئمتها أنه ليس بجسم وأن صفاته ليست أجساما وأعراضا فنفي المعاني الثابتة بالشرع بنفي ألفاظ لم ينف معناها شرع ولا عقل جهل وضلال.
رد الشيخ الألباني :
والمشبهة إنما زلوا لغلوهم في إثبات الصفات وتشبيه الخالق بالمخلوق والحق بين هؤلاء وهؤلاء إثبات بدون تشبيه وتنزيه بدون تعطيل وما أحسن ما قيل المعطل يعبد عدما والمجسم يعبد صنما.
انتهي كلام الشيخ الألباني.
مسألة : ابن تيمية يثبت الحركة لله تعالي
قال في موافقة صحيح المنقول لصريح المعقول « بعد النقل عن أئمة السنة والحديث علي إثبات النوعين وهو الذي ذكره عنهم من نقل مذهبهم كحرب الكرماني وعثمان بن سعيد الدارمي وغيرهما بل صرح هؤلاء بلفظ الحركة وأن ذلك هو مذهب أئمة السنة والحديث من المتقدمين والمتأخرين ثم قال وقال عثمان بن سعيد يعني الدارمي وغيره إن الحركة من لوازم الحياة وكل حي متحرك وجعلوا نفي هذا من أقوال الجهمية نفاة الصفات الذين اتفق السلف والأئمة علي تضليلهم وتبديعهم. » انتهي كلام شيخ الإسلام.
رد الشيخ الألباني في مقدمة كتاب مختصر العلو صـ 16 ناقلا عن المحدث الكوثري مقرا له ما نصه « ويقولون في الله مالا يجوزه الشرع ولا العقل من إثبات الحركة له تعالي والنقلة والحد والجهة والقعود والإقعاد فيعني هذا نحن في صدد بيان عدم ثبوته » انتهي كلام الالباني
وكلها ألفاظ لم ترد في الكتاب ولا السنة فلم يقل الله عن نفسه أنه متحرك أو يتحرك أما لفظ النزول الوارد في السنة فيجب الإلتزام بلفظه وترك معناه لله تعالي فنثبت لله تعالي ما أثبته لنفسه من غير تشبيه ولا تكييف ولا تعطيل ولا تأويل ولا تحريف هذه هي عقيدة أهل السنة والجماعة ، فهل سيجرؤ أحد من أتباع ابن تيمية في نقد هذا اللفظ لفظ الحركة الوارد عنه كما تجرأ الشيخ الألباني ؟؟؟؟
ابن تيمية يثبت لله الحد
قال في موافقة صحيح المنقول مجلد 2 صـ29 « فهذا كله وما أشبهه شواهد ودلائل علي الحد ومن لم يعترف به فقد كفر بتنزيل الله وجحد آيات الله »
فابن تيمية يكفر من لم يقل بالحد لله تعالي فهذا تلميذه الذهبي ينكر هذا الإعتقاد ويعلن البراءة منه ويقول في سير أعلام النبلاء مجلد 16 صـ 97 ما نصه « وتعالي الله أن يحد أو يوصف إلا بما وصف به نفسه أو علمه رسله بالمعني الذي أراد بلا مثل ولا كيف ليس كمثله شئ وهو السميع البصير »
فأين قال الله عن نفسه أن له حدا أو وصفه رسوله بذلك حتي يعتقد هذا اللفظ ومن ثم يكفر مخالفه وهذه مسألة في العقيدة التي لا يجوز الخوض فيها إلا بنص الشرع الشريف وألفاظها توقيفية لا إجتهاد فيها ، فلا يجوز أن ينسب لله مالم يقله عن نفسه هو ولا رسوله.
ابن تيمية يحرم شد الرحال لزيارة قبر الرسول «ص »
وأنكر عليه شيخ الإسلام ابن حجر العسقلاني كما في فتح الباري مجلد 3 صـ66 قال ما نصه « والحاصل أنه ألزمه ابن تيمية بتحريم شد الرحل إلي زيارة قبر سيدنا محمد «ص » وأنكرنا صورة ذلك وفي شرح ذلك من الطرفين طول وهي من أبشع المسائل المنقولة عن ابن تيمية ..... إلي أن قال فإنها يعني الزيارة من أفضل الأعمال وأجل القربات الموصلة إلي ذي الجلال وأن مشروعيتها محل إجماع بلا نزاع والله الهادي إلي الصواب » انتهي كلام الحافظ ابن حجر.
ورد علي ابن تيمية في هذه المسألة تلميذه الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء مجلد 4 صـ 484 فقال ما نصه « فزيارة قيره من أفضل القرب وشد الرحال إلي قبور الأنبياء والأولياء لئن سلمنا أنه غير مأذون فيه لعموم قوله «ص » لا تشدوا الرحال إلا إلي ثلاثة مساجد ، فشد الرحال إلي نبينا «ص » مستلزم لشد الرحل إلي مسجده وذلك مشروع بلا نزاع إذ لا وصول إلي حجرته إلا بعد الدخول إلي مسجده فليبدأ بتحية المسجد ثم بتحية صاحب المسجد رزقنا الله ذلك وإياكم آمين » وقد قال قبلها فمن وقف عند الحجرة المقدسة ذليلا مسلما مصليا علي نبيه فياطوبي له فقد أحسن الزيارة وأجمل التذليل والحب .... إلي أخر ما قال الإمام الذهبي رحمه الله.
قال الشيخ شعيب الأرناؤوط عقب كلام الذهبي « قصد بهذا الإستطراد الرد علي شيخه ابن تيمية الذي يقول بعدم جواز شد الرحل لزيارة قبر النبي «ص » » انتهي.
فهذا نذر يسير مما أنكر علي شيخ الإسلام ابن تيمية فلماذا لم يقل فيه ما قيل في محي الدين ابن عربي أم أنه الهوي والتعصب الأعمي !! فالذي قيل في ابن عربي قيل مثله أو أكثر منه في شيخ الإسلام ابن تيمية فلماذا يتشدق ويكفر ابن عربي ويبجل ويقدس ابن تيمية بل ويعبد مع كل تلك الإنحرافات الثابتة عنه ؟؟ أم أن الحق إنكار ما أخطأوا فيه وزلوا به القدم وترك حالهم ومآلهم إلي الله تعالي فهو بحالهم أدري وأعلم ولو وقفنا علي كبوات الأئمة وزلات العلماء ما سلم أحد قط فالحق فيما قالوا أخذنا به وما كان مخالفا لكتاب الله أو سنة رسوله فهو رد وإن بلغ شأن صاحبه كل المبلغ والله تعالي أعلي وأعلم.
وعفوا علي الإطالة وإنما دفعني لذلك ما رأيته من جهل مطبق من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم لتكفير الناس وخاصة ابن عربي ولم يلتمسوا له عذرا مع أنهم يلتمسون كل الأعذار لشيخهم ابن تيمية وحسبنا الله وحده.
وأنا أمسك لساني عن الرجلين وكل منهما لديه الحجة التي سيبينها بين يدي الحق سبحانه وتعالي فما لنا ولتكفيرهم من سبيل والحق يعلمه الله وحده ونحن مما ثبت عن سلف هذه الأمة لا نثبت لله إلا ما أثبته لنفسه من غير تشبيه ولا تكييف ولا تعطيل ولا تأويل ولا تحريف سلمنا بكل ما جاء عن الله علي مراد الله ومراد رسول الله «ص » وأثبتنا ما أثبتاه لله ونفينا عنه ما نفياه.
والحمدلله رب العالمين والعاقبة للمتقين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قبس من أسرار الحروف لدى محيي الدين بن عربي‏

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في السبت أبريل 07, 2018 4:19 pm


[rtl]هذا العيلم الشهير بعلوم التصوف والأسرار محيي الدين بن عربي أسهب في الحديث عن أسرار الحروف في كتابه الفتوحات المكية وذلك في المجلد الأول في الصفحات من (ص 51- ص 91) ، وقد قسّم بحثه إلى فصلين : الأول في معرفة الحروف ومراتبها والحركات وهي الحروف الصغار وما لها من الأسماء الإلهية، وقد لخصها شعرا بما يلي :[/rtl]




















إن الحروف أئمة الألفاظ شهدت بذلك ألسن الحفاظ
دارت بها الأفلاك في ملكوته‏ بين النيام الخرس والايقاظ
ألحظنها الأسماء في مكنونه‏ فبدت تعز لذلك الألحاظ
وتقول لو لا فيض جودي ما بدت‏ عند الكلام حقائق الألفاظ
   

[rtl]وقال : اعلم - أيدنا اللّه وإياك - أنه لما كان الوجود مطلقا من غير تقييد يتضمن المكلف وهو الحق تعالى والمكلفين وهم العالم والحروف جامعة لما ذكرنا، أردنا أن نبيّن مقام المكلف من هذه الحروف من المكلفين من وجه دقيق محقق لا يتبدل عند أهل الكشف إذا وقفوا عليه .. إلخ.[/rtl]


[rtl]ثم فصل القول في هذا الفصل وقد أعرضنا عنه لطوله وخروجه عن منهجية كتابنا، ثم ذكر مراتب الحروف، وقال : اعلم وفقنا اللّه وإياك أن الحروف أمة من الأمم مخاطبون ومكلفون، وفيهم رسل من جنسهم ولهم أسماء من حيث هم ولا يعرف هذا إلا أهل الكشف من طريقنا، وعالم الحروف أفصح العالم لسانا وأوضحه بيانا وهم على أقسام كأقسام العالم‏ المعروف في العرف ... ثم فصل القول في ماهية كل حرف اعتبارا من الألف ولغاية الياء.[/rtl]


[rtl]وفي الفصل الثاني فصل القول في معرفة الحركات التي تتميز بها الكلمات وهي الحروف الصغار، ولخصها شعرا فقال :[/rtl]
























حركات الحروف ست ومنها أظهر اللّه مثلها الكلمات‏
هي رفع وثم نصب وخفض‏ حركات للأحرف المعربات‏
وهي فتح وثم ضم وكسر حركات للأحرف الثابتات‏
وأصول الكلام حذف فموت‏ أو سكون يكون عن حركات‏
هذه حالة العوالم فانظر لحياة غريبة في موات‏
   

[rtl]وقال : اعلم أيدنا اللّه وإياك بروح منه إنا كنا شرطنا أن نتكلم في الحركات في فصل الحروف لم أطلق عليها الحروف الصغار؟ ثم أنه رأينا أنه لا فائدة في امتزاج عالم الحركات بعالم الحروف إلا بعد نظام الحروف وضم بعضها إلى بعض، فتكون كلمة عند ذلك في الكلم وانتظامها ينظر إلى قوله تعالى في خلقنا : {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي } [الحجر : 29] ‏ وهو ورود الحركات على هذه الحروف بعد تسويتها فتقوم نشأة أخرى تسمى كلمة كما يسمى الشخص الواحد منا إنسانا فهكذا انتشأ عالم الكلمات وألفاظ من عالم الحروف، فالحروف للكلمات مواد كالماء والتراب والنار والهواء لإقامة نشأة أجسامنا، ثم نفخ الروح فيه الأمريّ فكان إنسانا .. إلخ.[/rtl]


[rtl]وهكذا راح يفصل القول في هذا الفصل إلى أن جاء إلى آخره وقد أعرضنا عنه لطوله وعدم مطابقته منهج كتابنا هذا.[/rtl]


[rtl]إن المنهج الذي سلكه محيي الدين بن عربي في أسرار الحروف يختلف عن المنهج الذي اتبعه الأنطاكي فبعض الأسرار عند ابن عربي هي‏ غيرها عند الأنطاكي، ولكن كل منهما يتفق مع الآخر على الروحانية في الحروف وأنها ذوات وخلق من خلق اللّه تعالى، وأن الإحاطة بأسرارها جميعا مستحيلة، وما لدى العلماء منها إلا القليل، فسبحان الذي صور كل شي‏ء وأتقن صنعه.[/rtl]


[rtl]هذا ولا نريد أن نلاحق علماء الحروف وندون ما قالوه وما ظهر وبان لهم من أسرارها، لأن ذلك ضرب من المستحيل ، وخارج عن نطاق البحث والقدرة، وما وقفنا عنده كان للدلالة على احتضان الحروف لعلوم الأسرار التي يستحيل على البشرية معرفتها إلا بالقدر الذي شاء اللّه تعالى أن يهبه إلى أنبيائه وأوصياء أنبيائه ورسله، والأئمة والعلماء المقربين منه، والحمد للّه رب العالمين.[/rtl]


[rtl]ومن هنا قد نجد عند علماء أسرار الحروف من العلم ما لا نجده عند غيرهم لأنها من العلوم الإلهية الموهوبة ربانيا بالدرجة الأولى أو المعطاة بإجازة من علمائها إلى من يخلفهم في حمل تلكم الأسرار بالدرجة الثانية، واللّه أعلم.[/rtl]

avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في السبت أبريل 07, 2018 4:23 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد واله الطيبين الطاهرين




الشيخ الأكبر ابن عربي


الختم : هو واحد لا في كل زمان ، بل واحد في العالم ، يختم الله به الولاية المحمدية ، فلا يكون في الأولياء المحمديين أكبر منه .

ويقول : الختم : علامة الحق على القلوب من العارفين .

ويقول : الختم : هو الذي يحمل لواء الولاية ويكون المنتهى للمقام والغاية . إنه قد كان ختماً لا يُعرف ، وكان له الأمر لا يرد ولا يصرف ، في روحانية متجسدة وفردانية متعددة ، ختم أمراً جسيماً فاستتر ، وختم أمراً مقامياً فظهر ، وإن ظهر بعد ولي فليس له المقام الأعلى ... ليس الختم بالزمان ، وإنما هو باستيفاء مقام العيان 


في سبب تسمية خاتم الأولياء بالخاتم

يقول 

إنما سميناه خاتماً ، وجعلناه على الأولياء حاكماً : لأنه يأتي يوم القيامة وفي يده اليمنى محل الملك الأسنى خاتم مثالي جسماني ، وفي يده اليسرى محل الإمام الأسرى بخاتم نزالي روحاني ، وقد انتشر باليمين في زمرة أهل التعيين ، وقد انتشر باليسار مع أهل التمكين . خصص بعلمين ، وخوطب بإسمين .

في مواضع ذكر الختم في القرآن

يقول الشيخ الأكبر ابن عربي 

تتبعت مواضع التنبيهات عليه الختم والتنصيص في القرآن فوجدته كثيراً لكن على تقاسيم البرهان : فمنها في البقرة موضعان ...

في آل عمران أربعة مواضع ...

وفي النساء أربعة مواضع ...

وفي المائدة ثمانية مواضع ...

وفي الأنعام موضع ...

وفي مريم موضعان ...

وفي الأنبياء موضع ...

وفي الشورى موضع ...

وفي الحديد موضع ... .


خواتم القلوب

يقول : خواتم القلوب : هي خواتم الغيرة الإلهية ، فما ختم بها إلا الاسم الغيور ، وهو قوله : إنه أغير مني ، ومن غيرته حرم الفواحش ... فختم على كل قلب أن تدخله ربوبية الحق ، فتكون نعتاً له ، فما من أحد يجد في قلبه أنه رب إله ، بل يعلم كل أحد من نفسه أنه فقير محتاج ذليل ... مختوماً عليه أن لا يدخلها تأله .


ختم الولاية المحمدية

ختم الولاية المحمدية : هو أعلم الخلق بالله ، لا يكون في زمانه ولا بعد زمانه أعلم بالله وبمواقع الحكم منه ، فهو والقرآن أخوان ، كما أن المهدي والسيف أخوان .

الخاتمان : هما خاتم الأنبياء ، وخاتم الأولياء .

الختمان من المفردين : هما قطبان ، وليس في الأقطاب من هو على قلب محمد . وأما المفردون ، فمنهم : من هو على قلب محمد والختم منهم ، أعني : خاتم الأولياء الخاص .

خاتم الأولاد : وهو آخر مولود يولد من هذا النوع الإنساني ، وهو حامل أسراره ، وليس بعده ولد في هذا النوع .

الختم الخاص : هو المحمدي ،

ختم الله به ولاية الأولياء المحمديين ، 

أي : الذين ورثوا محمد . 

وعلامته في نفسه أن يعلم قدر ما ورث كل ولي محمدي من محمد فيكون هو الجامع علم كل ولي محمدي لله تعالى ،

وإذا لم يعلم هذا فليس بختم ، ألا ترى إلى النبي لما ختم النبيين به أوتي جوامع الكلم ، واندرجت الشرائع كلها في شرعه اندراج أنوار الكواكب في نور الشمس ،

فيعلم قطعاً أن الكواكب قد ألقت شعاعاتها على الأرض وتمنع الشمس أن تميز ذلك ، فتجعل النور للشمس خاصة .



القطب الواحد

هو روح محمد وهو الممد لجميع الأنبياء والرسل والأقطاب من حين النشىء الإنساني إلى يوم القيامة ...

ولهذا الروح المحمدي مظاهر في العالم ،

أكمل مظهره : في قطب الزمان ، وفي الأفراد ،

وفي ختم الولاية المحمدية
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف الامين في السبت أبريل 07, 2018 4:33 pm

[rtl]يوضح  ابن عربي ان الاختام 3[/rtl]
[rtl]1.    ختم النبوة  ( رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتم الانبياء ) [/rtl]
[rtl]2.    ختم الولاية العامة  ( عيسى عليه السلام ) [/rtl]
[rtl]3.    ختم الاولاد ( الامام المهدي عليه السلام ) [/rtl]
يقول ابن عربي : على قدم شيث يكون آخر مولود من هذا النوع الإنساني، وهو حامل أسراره، وليس بعده ولد في هذا النوع. فهو خاتم الأولاد. وتولد معه أخت له فتخرج قبله، ويخرج بعدها، يكون رأسه عند رجليها. ويكون مولده بالصين، ولغته لغة أهل بلده. ويسري العقم في الرجال والنساء، ويكثر النكاح من غير ولادة. هذا الخاتم يدعو الناس إلى الله فلا يُجاب. فإذا قَبَضَه الله تعالى وقَبَضَ مؤمني زمانه، بقي من بقي مثل البهائم؛ ولا يُحِلُّون حلالاً، ولا يحرِّمون حرامًا، يتصرفون بحكم الطبيعة شهوة مجردة عن العقل والشرع. وعلى هؤلاء الناس تقوم الساعة
avatar
الامين

عدد المساهمات : 181
نقاط : 238
إعجاب : 25
تاريخ التسجيل : 15/05/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الباب الثامن والخمسون وثلاثمائة في معرفة منزل ثلاثة أسرار مختلفة الأنوار والقرار والأبدار وصحيح الأخبار PDF

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في السبت أبريل 07, 2018 4:37 pm

https://www.marefa.org/images/8/83/Al-Fatuhaat3.pdf
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تفسير ابن عربي : تفسير عرفاني

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في السبت أبريل 07, 2018 4:41 pm

هـو أبـو بـكـر محي الدين محمد بن علي بن محمد بن أحمد بن عبد اللّه الحاتمي الطائي الاندلسي ، المعروف بابن عربي ـ بدون أداة التعريف ـ فرقاً بينه وبين القاضي ابي بكر ابن العربي صاحب كتاب أحكام القرآن وهذا الفرق من اصطلاح المشارقة ، أما اهل المغرب فيأتون باللام في كلا الموردين.
ولـد بـمرسية سنة (560هـ) ثم انتقل الى اشبيلية سنة (568 هـ) وبقي بها نحواً من (30) سنة تـلـقى فيها العلم على كثير من الشيوخ حتى بزغ نجمه وعلا ذكره. وفي سنة (598 هـ) نزح الى الـمـشرق وطوف في كثير من البلاد ، فدخل الشام ومصرو الموصل وآسيا الصغرى ومكة ، واخيراً ألقى عصاه واستقر به النوى في دمشق ، توفي بها سنة (638 هـ).
كـان ابن عربي شيخ المتصوفة في وقته ، وكان له اتباع ومريدون معجبين به الى حد كبير ، حتى لـقـبوه بالشيخ الاكبر والعارف باللّه ، كما كان له اعداء ينقمون عليه ويرفضون طريقته ويرمونه بـالكفر والزندقة ، لما كان يصدر عنه من المقالات الموهمة ، التي تحمل في ظاهرها معاني الكفر والالحاد.
وكان الى جنب تصوفه بارعا في كثير من العلوم ، فكان عارفا بالآثار والسنن ، وكان شاعراً اديباً ، ولذلك كان يكتب الإنشاء لبعض ملوك الغرب .
وتلك مؤلفاته الكثيرة تدل على سعة باعه ووفرة اطلاعه وتبحره في العلوم الظاهرة والباطنة ، وكـانت له حدة في النظر ودقة في الاستنباط ، ولكن في الاكثر على مشربه الصوفي الباطني ، ومن ثم كانت له شطحات ملأ كتبه ومصنفاته .
هل لابن عربي من تفسير؟
كـانـت لـه فـي الـتـفسير والحديث نظرات ، وله فيها مقالات ضمن كتبه ولاسيما (الفتوحات الـمـكـيـة ) و(الـفصوص )و غيرهما من امهات كتبه ولكن هل كان قد الف كتابا في التفسير يخصه ؟.
يـبـدو مـن مواضع من كتبه ولاسيما (الفتوحات ) ، ان له تأليفاً في التفسير ، ففي الجزء الأول من الـفتوحات (ص59) عند الكلام على حروف المعجم في أوائل سور القرآن ، يقول : (ذكرناه في كتاب الجمع والتفصيل في معرفة معاني التنزيل).
وفـي (ص63) يقول : (و قد أشبعنا القول في هذا الفصل عندما تكلمنا على قوله تعالى : {فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ } [طه : 12] في كتاب الجمع والتفصيل ).
وفـى (ص77) عـنـد كلامه على حروف المعجم ، يقول : (من أراد التشفي منها فليطالع تفسير القرآن الذي سميناه الجمع والتفصيل ).
ويقول عن كتاب آخر في التفسير أسماه (ايجاز البيان في الترجمة عن القرآن ) في الجزء الثالث من الفتوحات (ص64) عند الكلام عن (علم الإصرار) : (قد بيناه في كتاب (إيجاز البيان في الـتـرجـمة عن القرآن) في قوله تعالى في آل عمران : {وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا} [آل عمران : 135] فأنظره هناك).
وهذا التفسير قد وجد منه جزء يسير من أوله الى الآية 253 من سورة البقرة ، وعليه في الخاتمة توشيح المؤلف هكذا   : 
(انـتهى الجزء الثامن من (ايجاز البيان في الترجمة عن القرآن ) ويتلوه في التاسع قوله تعالى : {تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ} [البقرة : 253] . وهذا الأصل بخط يدي من غير مسودة ، وكتب محمد بن على بن محمد بن احمد بن العربي الحاتمي الطائي ، المترجم يوم الجمعة الثاني والعشرين مـن ذي الـقـعدة ، سنة إحدى وعشرين وست مائة ، والحمد للّه رب العالمين وصلى اللّه على محمد خاتم النبيين ، وعلى آله اجمعين آمين)[size=16] (1)   .[/size]
وقـد طـبـع عـلى هامش (رحمة من الرحمان) من كلام ابن العربي (الجزء الأول من ص7 الى ص 378).
وله ايضاً اشارة ، الى تفسيرين ، أحدهما بعنوان (التفسير الكبير) حيث يقول فى الجزء الرابع من الفتوحات (ص194) : 
" اعلم أن كل ذكر ينتج خلاف المفهوم الأول منه ، فإنه يدل ما ينتجه على حال الذاكر ، كما شرطناه فى (التفسير الكبير) لنا " .
والـثـانـي بـعـنـوان (الـتفسير) او (تفسير القرآن ) كما جاء في الجزء الأول من الفتوحات (ص86) و(ص114) والجزء الثالث (ص64).
وهل هما نفس التفسيرين الآنف ذكرهما ، أم غيرهما ، غير واضح .
غـيـر أن الـذي يستفاد من مجموع كلماته ، أن له في التفسير تأليفاً باستقلاله ، وقد ضاع مع الأسف سوى النزر اليسير حسبما ذكرنا .
تفاسير منسوبة الى ابن عربي
نعم هناك تفاسير تحمل اسم ابن عربي : 
1ـ ايـجـاز الـبـيان في الترجمة عن القرآن ، وهو في كمال الايجاز والاختصار ، وقد طبع جزء يسير منه على هامش (رحمة من الرحمان) على ما أسلفنا.
2ـ رحـمة من الرحمان في تفسير واشارات القرآن ، من كلام الشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي جمع وتأليف محمود محمود الغراب ، من علماء دمشق المعاصرين .
وهو تفسير غير شامل ، التقطه المؤلف من كلام ابن عربي ضمن تأليفاته ، ولا سيما (الفتوحات) حيثما تكلم عن تفسير آية او إشارة الى معنى من معاني القرآن ، ومن ثم لم يستوعب جميع آي القرآن .
وقد قام المؤلف بهذا الجمع خلال خمسة وعشرين عاماً ، قال : ولمحاولة الوقوف على فهم الشيخ الاكـبر للقرآن الكريم ، قمت بالعمل اكثر من خمس وعشرين سنة ، في جمع وتصنيف وترتيب ما كتبه الشيخ الاكبر ، في كتبه التي بين ايدينا ، مما يصلح ان يكون تفسيراً لبعض آيات القرآن ، سواء من الناحية الظاهرة على نسق التفاسير الأخرى من الاحكام الشرعية والمعاني العربية ، او ما يصلح ان يكون تفسيراً صوفياً لبعض آيات القرآن ، وهو ما يسمى بالاعتبار والاشارة في التوحيد والسلوك ، وسـميته (رحمة من الرحمان في تفسير واشارات القرآن) تمشياً مع عقيدة الشيخ الأكبر في شمول الرحمة وعدم سرمدة العذاب (2) .
وطبع هذا الأثر في أربع مجلدات ، في دمشق سنة (1410 هـ ـ 1989 م ).
3ـ تـفـسـيـر الـقرآن الكريم في مجلدين اشتهرت نسبته الى ابن عربي ، وقد راج ذلك منذ زمن سـحيق ، وهو موضوع على مذاق الصوفية في التفسير الباطني المحض وفيه بعض الشطحات مما آثـار الـريـب في نسبته الى الشيخ ، وزعموا انه من صنع الشيخ كمال الدين أبي الغنائم المولى عبد الرزاق الكاشي السمرقندي المتوفى سنة (730 هـ).
قـال الـشيخ محمد عبده : من التفسير الإشاري ما ينسبونه للشيخ الأكبر محيى الدين ابن عربي ، وانـمـا هـو لـلـقـاشـانـي الـبـاطـنـي الـشـهير ، وفيه من النزعات ما يتبرأ منه دين اللّه وكتابه العزيز  (3)  .
وامـا الـحـاجي خليفة ـ صاحب كشف الظنون ـ فقد نسبه رأساً الى القاشاني من غير ترديد ، قال : كـتـاب (تأويلات القرآن) المعروف بتأويلات القاشاني ، هو تفسير بالتأويل على اصطلاح أهل الـتـصـوف ، لـلـشيخ كمال الدين أبي الغنائم عبد الرزاق بن جمال الدين الكاشي السمرقندي ، اوله : (الـحمد للّه الذي جعل مناظم كلامه مظاهر حسن صفائه)  (4)  و هذه العبارة هي المبدوء بها في التفسير المذكور.
والنسخة التي كانت عند حاجي خليفة ، كانت الى سورة "ص" . وتوجد نسخ كاملة في سائر المكتبات ، مـنـهـا نـسـخـة كاملة بالمكتبة السليمانية بتركيا تحت رقم (17ـ 18) وتحمل خاتم عبدالرزاق الكاشاني  (5)  .
و يتأيد نسبة الكتاب الى القاشاني بما جاء في تفسير سورة (القصص) عند الآية رقم 32 : {وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ} ، قوله : (وقد سمعت شيخنا المولى نور الدين عبد الصمد(قدس سره) في شهود الوحدة ومقام الفناء عن أبيه ، انه كان بعض الفقراء في خدمة الشيخ الكبير شهاب الدين السهروردي (6) .
ونـور الـدين هذا هو : نور الدين عبد الصمد بن علي النطنزي الأصفهاني ، والمتوفى في أواخر الـقـرن الـسابع ، وكان شيخ العبد الرزاق القاشاني ، المتوفى سنة (730 هـ) وغير معقول أن يكون نور الدين هذا شيخا لابن عربي المتوفى سنة (638 هـ) (7) .
التعريف بهذا التفسير
قـد أتـى المؤلف فيه بالتفسير الرمزي الإشاري على طريقة الصوفية العرفانية وغالبه يقوم على اسـاس وحـدة الـوجـود ، ذلـك الـمذهب الذي كان له اثره السيئ في تفسير كلام اللّه ، والذي دعا بالقائلين انه من صنع ابن عربي ، حيث مذهبه في وحدة الوجود مشهور.
وهـو تفسير مغلق العبارة ، لا يفهم معناها ، كما لا يوجد لها من سياق الآية او فحواها ما يدل عليها ، ولـو ان المؤلف كان واضحاً في كلامه ، او كان جمع بين التفسير الظاهر والتفسير الباطن كما فعله الـمـيـبـدي لهان الأمر ، ولكنه لم يفعل شيئاً من ذلك ، مما جعل الكتاب مغلقاً ، كأكثر مواضع كتب ابن عربي ولا سيما كتابه (الفتوحات) ومن ثم كان دليلاً آخر على احتمال صحة نسبته اليه فهو في سـورة آل عـمران {رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} [آل عمران : 191]  ، يقول : ربنا ما خـلـقـت هـذا الـخلق باطلاً أي شيئاً غيرك ، فإن غير الحق هو الباطل ، بل جعلته اسماءك ومظاهر صـفـاتك ، سبحانك ، ننزهك ان يوجد غيرك ، أي يقارن شي فردانيتك ، او يثني وحدانيتك . فقنا عذاب نـار الاحتجاب ، بالأكوان عن افعالك ، وبالأفعال عن صفاتك ، وبالصفات عن ذاتك ، وقاية مطلقة تامة كافية (Cool .
وفـي سـورة الـواقعة {نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ} [الواقعة : 57] يقول : نحن خلقناكم بإظهاركم بوجودنا وظهورنا في صوركم (9) . 
وفـي سـورة الحديد {وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ} [الحديد : 4] يقول : وهو معكم اينما كنتم لوجودكم به ، وظهوره في مظاهركم  (10) .
وفـي سـورة الـمـجادلة {مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ} [المجادلة : 7] يقول : لا بالعدد والمقارنة ، بل بامتيازهم عنه بتعيناتهم ، واحتجابهم عنه بماهياتهم وإنياتهم ، وافتراقهم منه بالإمكان الـلازم لـمـاهياتهم وهوياتهم ، وتحققهم بوجوبه اللازم لذاته ، واتصاله بهم بهويته المندرجة في هـويـاتـهـم ، وظهوره في مظاهرهم ، وتستره بماهياتهم ، ووجوداتهم المشخصة ، و اقامتها بعين وجـوده ، وايجابهم بوجوبه فبهذه الاعتبارات هو رابع معهم ، ولو اعتبرت الحقيقة لكان عينهم ، ولـهذا قيل : (لولا الاعتبارات لارتفعت الحكمة ) ، وقال امير المؤمنين (عليه السلام)  : (العلم نقطة كثرها الجاهلون ( (11) .
وفـي سـورة المزمل { وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا (Cool رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا} [المزمل : 8، 9] يقول : واذكر اسم ربك الذي هو أنت ، أي اعرف نفسك ، واذكرها ، ولا تنسها ، فينساك اللّه ، واجتهد لتحصيل كمالها بعد معرفة حقيقتها.
رب الـمـشـرق والمغرب ، اي الذي ظهر عليك نوره ، فطلع من افق وجودك بإيجادك ، والمغرب الذي اختفى بوجودك ، وغرب نوره فيك ، واحتجب بك (12). 
تلك نماذج تكشف لك عن واقع هذا التفسير ، وانه يقوم على مذهب صاحبه في القول بوحدة الوجود ، الأمـر الـذي يلتئم وامكان نسبته الى ابن عربي القائل بذلك ، فليس غريباً منه ان يقوم بتأليف تفسير يـعـتـمـد عـلـى مذهبه الخاص . فلا موضع لما استغربه أمثال الشيخ محمد عبده ، وان النزعات أو الـشـطحات التي تشاهد في هذا التفسير ، ليست شيئاً غريباً عن روح ابن عربي ومذهبه في وحدة الوجود.
ويـقـوم مـذهب ابن عربي في التفسير ـ في سائر مؤلفاته ـ غالباً على نظرية (وحدة الوجود) الـتي يدين بها ، وعلى الفيوضات والوجدانيات التي تنهل عليه من سحائب الغيب الالهي ، وتنقذف في قلبه من ناحية الإشراق الرباني ، فنراه في كثير من الأحيان يتعسف في التأويل ، ليجعل الآية تتمشى مـع هذه النظرية ، فهو يبدل فيما اراد اللّه من آياته ويفسرها على ان تتضمن مذهبه وتكون أسانيد لـه ، الأمـر الـذي ليس من شأن المفسر المنصف المخلص للّه عمله ، اذ يجب على المفسر المخلص أن يبحث في القرآن بحثاً مجرداً عن الهوى والعقيدة ، مما قل ما يوجد في أهل التصوف والعرفان.
هذا وقد بالغ ابن عربي في دعواه الاشراقات الربانية المنهلة على قلبه ، ويدعي أن كل ما يجري عـلـى لـسـان أهـل الحقيقة ـ ويعني بهم الصوفية بالذات ـ من المعاني الإشارية في القرآن هو في الحقيقة تفسير وشرح لمراد اللّه ، وأن أهل اللّه ـ ويعني بهم الصوفية ـ أحق الناس بشرح كتابه ، لأنـهم يتلقون علومهم عن اللّه مباشرة ، فهم يقولون في القرآن على بصيرة ، اما أهل الظاهر فيقولون بـالظن والتخمين ، وفضلاً عن ذلك انه يرى أن تفاسير أهل الحقيقة لا يعتريها شك ، وانها صدق وحـق عـلى غرار القرآن الكريم ، فإذا كان القرآن الكريم لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، لأنـه من عند اللّه ، فكذلك أقوال اهل الحقيقة في التفسير ، لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها ، لأنها منزلة من عند اللّه  .
يقرر ابن عربي كل هذه المبادئ ويصرح بها في فتوحاته .
يـقول : (وما خلق اللّه أشق ولا أشد من علماء الرسوم على أهل اللّه المختصين بخدمته ، العارفين به من طريق الوهب الإلهي ، الذين منحهم اسراره في خلقه ، وفهمهم معاني كتابه واشارات خطابه ، فـهم لهذه الطائفة مثل الفراعنة للرسل (عليه السلام) ، ولما كان الأمر في الوجود الواقع على ما سبق به العلم القديم ـ كما ذكرنا ـ عدل اصحابنا الى الاشارات كما عدلت مريم (عليها السلام) من أجل أهل الإفك والإلحاد الـى الإشـارة . فـكـلامـهـم في شرح كتابه العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، اشـارات ، وان كان ذلك حقيقة وتفسيراً لمعانيه النافعة ، ورد ذلك كله الى أنفسهم مع تقريرهم إياه فـي الـعـمـوم وفيما نزل فيه كما يعلمه أهل اللسان الذين نزل ذلك الكتاب بلسانهم ، فعم به سبحانه عـندهم الوجهين ، كما قال تعالى : {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ} [فصلت : 53] ، يعني الآيات المنزلة في الآفاق وفي انفسهم ، فكل آية منزلة لها وجهان : وجه يرونه في نفوسهم ، ووجه آخر يرونه فيما خرج عنهم ، فيسمون ما يرونه في نفوسهم اشارة ، ليأنس الفقيه صاحب الرسوم الى ذلك ، ولا يقولون في ذلك انه تفسير ، وقاية لشرهم وتشنيعهم في ذلك بالكفر عليه ، وذلك لجهلهم بمواقع خـطاب الحق ، واقتدوا في ذلك بسنن الهدى ، فإن اللّه كان قادراً على تنصيص ما تأوله اهل اللّه في كـتـابـه ، ومـع ذلـك فما فعل ، بل أدرج في تلك الكلمات الالهية التي نزلت بلسان العامة ، علوم معاني الاختصاص التي فهمها عباده حين فتح لهم فيها بعين الفهم الذي رزقهم (13).
وتـفـاسـيره بهذا النمط كثيرة ومنبثة في كتبه لاسيما في (الفتوحات) خذ لذلك مثلاً ما ذكره بشأن قوله تعالى : {ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ} [القلم : 1] بما لا يرجع الى محصل .
قال في الباب الستين الذي وضعه لمعرفة العناصر وسلطان العالم العلوى على العالم السفلى : 
(اعـلم ان اللّه تعالى لما تسمى بالملك رتب العالم ترتيب المملكة ، فجعل له خواصاً من عباده ، وهم الـمـلائكـة المهيمنة جلساء الحق تعالى بالذكر لا يستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون ، يسبحون الليل والنهار لا يفترون ثم اتخذ حاجباً من الكروبيين واحداً أعطاه علمه في خلقه ، وهو علم مفصل في اجمال ، فعلمه سبحانه كان فيه مجلى له ، وسمى ذلك الملك (نوناً) فلا يزال معتكفاً في حضرة عـلـمـه (عزوجل) وهو رأس الديوان الإلهي ، والحق من كونه عليماً لا يحتجب عنه . ثم عين من ملائكته ملكاً آخر دونه في المرتبة سماه (القلم) وجعل منزلته دون منزلة (النون) واتخذه كاتباً ، فيعلمه اللّه سـبحانه من علمه ما شاءه في خلقه بوساطة (النون) ، ولكن من العلم الاجمالي ، ومما يحوي عـلـيه العلم الاجمالي علم التفصيل ، وهو من بعض علوم الإجمال ، لأن العلوم لها مراتب ، من جملتها عـلـم التفصيل فما عند القلم الإلهي من مراتب العلوم المجملة إلا علم التفصيل مطلقاً ، وبعض العلوم الـمـفصلة لا غير ، واتخذ هذا الملك كاتب ديوانه وتجلى له من اسمه القادر ، فأمده من هذا التجلي الإلهي ، و جعل نظره الى جهة عالم التدوين والتسطير ، فخلق له لوحاً وأمره أن يكتب فيه جميع ما شاء سـبحانه أن يجريه في خلقه الى يوم القيامة خاصة ، وأنزله منزلة التلميذ من الأستاذ ، فتوجهت عـلـيـه هـنـا الإرادة الإلهية ، فخصصت له هذا القدر من العلوم المفصلة ، وله تجليات من الحق بلا واسـطـة ولـيس للنون سوى تجل واحد في مقام أشرف ، فإنه لا يدل تعدد التجليات ولا كثرتها على الأشرفية ، وإنما الأشرف من له المقام الأعم فأمر اللّه النون أن يمد القلم بثلاث مائة وستين علماً من عـلـوم الإجـمـال ، تـحت كل علم تفاصيل ، ولكن معينة منحصرة لم يعطه غيرها ، يتضمن كل علم إجمالي من تلك العلوم ثلاث مائة وستين علماً من علوم التفصيل ، فإذا ضربت ثلاث مائة وستين في مثلها ، فما خرج لك فهو مقدار علم اللّه تعالى في خلقه الى يوم القيامة خاصة ، ليس عند اللوح من العلم الذي كـتبه فيه هذا القلم أكثر من هذا ، لا يزيد ولا ينقص ، ولهذه الحقيقة الالهية جعل اللّه الفلك الاقصى ثلاث مائة وستين درجة ، وكل درجة مجملة لما تحوي عليه من تفصيل الدقائق والثواني والثوالث الى ما شاء اللّه سبحانه ، مما يظهره في خلقه الى يوم القيامة ، وسمي هذا القلم الكاتب .
ثـم إن اللّه سـبـحـانـه وتعالى أمر أن يولى على عالم الخلق اثنا عشر والياً ، يكون مقرهم في الفلك الأقـصـى مـنـا فـي بروج ، فقسم الفلك الأقصى اثني عشر قسماً ، جعل كل قسم برجاً لسكنى هؤلاء الولاة ، مثل أبراج سور المدينة ، فأنزلهم اللّه اليها فنزلوا فيها ، كل والٍ على تخت في برجه ، ورفع اللّه الـحـجـاب الذي بينهم وبين اللوح المحفوظ ، فرأوا فيه مُسطراً اسماؤهم ومراتبهم وما شاء الـحـق ان يـجريه على ايديهم في عالم الخلق الى يوم القيامة ، فارتقم ذلك كله في نفوسهم وعلموه عـلـما محفوظا لا يتبدل ولا يتغير(14) ) وقال في الباب الثاني الذي وضعه لمعرفة مراتب الحروف ـ الفصل الاول ـ   : 
(ثم انه في نفس النون الرقمية (ن) التي هي شطر الفلك من العجائب ما لا يقدر على سماعها الا من شـد عـلـيه مئزر التسليم ، و تحقق بروح الموت الذي لا يتصور ممن قام به اعتراض ولا تطلع ، وكـذلـك في نفس نقطة النون أول دلالة النون الروحانية المعقولة فوق شكل النون السفلية ، التي هي الـنـصف من الدائرة ، والنقطة الموصولة بالنون المرقومة الموضوعة ، أول الشكل ، التي هي مركز الالف المعقولة ، التي بها يتميز قطر الدائرة ، والنقطة الاخيرة التي ينقطع بها شكل النون ، وينتهي بـها هي رأس هذا الالف المعقولة المتوهمة ، فتقدر قيامها من رقدتها فترتكز لك على النون ، فيظهر مـن ذلـك حـرف الـلام ، والنون نصفها زاي مع وجود الالف المذكورة ، فتكون النون بهذا الاعتبار تـعطيك الازل الانساني ، كما اعطاك الالف والزاي واللام في الحق غير انه في الحق ظاهر ، لانه بذاته أزلي لا أول له ، ولا مفتتح لوجوده في ذاته ، بلا ريب ولا شك .
ولـبـعـض المحققين كلام في الانسان الأزلي ، فنسب الانسان الى الازل ، فالانسان خفي فيه الأزل فـجُـهِـل ، لأن الأزل ليس ظاهراً في ذاته ، وإنما صح فيه الأزل لوجه ما من وجوه وجوده ، منها أن الـمـوجود يُطلق عليه الوجود في أربع مراتب : وجود في الذهن ، ووجود في العين ، ووجود في الـلفظ ، ووجود في الرقم فمن جهة وجوده على صورته التي وجد عليها في عينه ، في العلم القديم الأزلـي الـمـتـعلق به في حال ثبوته ، فهو موجود أزلاً ايضاً ، كانه بعناية العلم المتعلق به ، كالتحيز للعرض بسبب قيامه بالجوهر ، فصار متحيزاً بالتبعية ، فلهذا خفي فيه الأزل ، ولحقائقه ايضاً الازلية المجردة عن الصورة المعينة المعقولة التي تقبل القدم والحدوث (15) .
و قال في الباب (351) في معرفة اشتراك النفوس والأرواح   : 
القلم واللوح أول عالم التدوين والتسطير ، وحقيقتهما ساريتان في جميع الموجودات علواً وسفلاً ومعنى وحساً ، وبهما حفظ اللّه العلم على العالم ، ولهذا ورد في الخبر عنه (صلى الله عليه واله وسلم ) : (قيدوا العلم بـالـكـتـابـة) ومن هنا كتب اللّه التوراة بيده ، ومن هذه الحضرة اتخذ رسول اللّه (صلى الله عليه واله وسلم) وجميع الـرسـل (عليهم السلام)  كتاب الوحي ، وقال : {كِرَامًا كَاتِبِينَ (11) يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ} [الانفطار : 11، 12] ، و قال : {مَا لِهَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا } [الكهف : 49] وقال : {وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ} [يس : 12] .
و قـال : {فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ} [الواقعة : 78] ، وقال : {فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ (13) مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ (14) بِأَيْدِي سَفَرَةٍ} [عبس : 13 - 15]  ، وقـال : {وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس : 12] و الكتب : الضم ، ومنه سـميت الكتيبة كتيبة ، لانضمام الأجناد بعضهم الى بعض وبانضمام الزوجين وقع النكاح في المعاني والاجسام ، فظهرت النتائج في الاعيان ، فمن حفظ عليها هذا الضم الخاص افادته علوما لم تكن عنده ، ومن لم يحفظ هذا الضم الخاص المفيد علم لم يحصل على طائل ، وكان كلامه غير مفيد  (16) .
وقال في ديوانه ابياتا بشان النون والقلم نذكر منها  : 
اذا جاء بالإجمال نونٌ فإنه ـــــ يفصله العلّام بالقلم الأعلى  .
فيلقيه في اللوح الحفيظ مفصلاً ـــــ حروفاً وأشكالاً وآياته تُتلى .
وما فصّل الإجمال منه بعلمه ـــــ وما كان إلا كاتباً حينما يُتلى .
عليه الذي ألقاه فيه مسطر ـــــ لتبلى به أكوانه وهو لا يبلى .
هو العقل حقاً حين يعقل ذاته ـــــ له الكشف والتحقيق بالمشهد الأعلى (17) .
واشـنع تفسير رأيته في كلامه ما ذكره بشأن إخفائه تعالى اولياءه في صفة أعدائه ، فكانوا اولياءه في صـورة اعداء ، وعباداً مخلصين في زي عتاة متمردين . يقول في تفسير قوله تعالى : {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (6) خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ} [البقرة : 6 ، 7] :  إيجاز البيان فيه ، يا محمد! إن الذين كفروا ستروا محبتهم فـي ، دعـهـم فـسـواء عـلـيـهم أأنذرتهم بوعيدك الذي أرسلتك به أم لم تنذرهم لا يؤمنون بكلامك ، فـانـهم لا يعقلون غيري ، وانت تنذرهم بخلقي وهم ما عقلوه ولا شاهدوه ، وكيف يؤمنون بك وقد ختمت على قلوبهم فلم اجعل فيها متسعا لغيري ، وعلى سمعهم ، فلا يسمعون كلاماً في العالم الا مني . وعـلـى أبـصارهم غشاوة ، من بهائي عند مشاهدتي فلا يبصرون سواي ، ولهم عذاب عظيم عندي اردهـم بـعد هذا المشهد السنى الى إنذارك ، وأحجبهم عني ، كما فعلت بك بعد قاب قوسين أو أدنى قـرباً ، أنزلتك الى من يكذبك ويرد ما جئت به اليه مني في وجهك ، وتسمع في ما يضيق له صدرك ، فأين ذلك الشرح الذي شاهدته في اسرائك فهكذا امنائي على خلقي الذين اخفيتهم رضاي عنهم ، فلا أسخط عليهم أبداً (18) .
وإليك من تفاسير ابن عربي معتمدة على نظرية وحدة الوجود ، جاءت في سائر كتبه   : 
قـال فـي تـفسير قوله تعالى : {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ} [النساء : 80]  : لأنه لا ينطق إلا عن اللّه ، بل لا ينطق الا باللّه ، بل لا ينطق الا اللّه منه ، فإنه صورته (19) .
وفـي تـفـسير قوله تعالى : {يَاأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي } [الفجر : 27 - 30]  ، يقول : وادخلي جنتي التي هي ستري ، وليست جنتي سواك ، فـأنت تسترني بذاتك الإنسانية ، فلا أعرف إلا بك ، كما انك لا تكون الا بي ، فمن عرفك عرفني ، وأنـا لا أعرف فأنت لا تعرف ، فإذا دخلت جنته دخلت نفسك فتعرف نفسك معرفة أخرى غير المعرفة الـتـي عرفتها حين عرفت ربك بمعرفتك إياها ، فتكون صاحب معرفتين ، معرفة به من حيث أنت ، و مـعرفة به بك من حيث هو لا من حيث انت ، فأنت عبد وأنت رب لمن له فيه انت عبد ، وانت رب وانت عبد لمن له في الخطاب عهد (20) .
و فـي تـفسير قوله تعالى : {قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا} [الشمس : 9، 10] يقول : إن النفس لا تـزكـو إلا بربها ، فيه تشرف وتعظم في ذاتها ، لأن الزكاة ربو ، فمن كان الحق سمعه وبصره وجـمـيع قواه ، والصورة في الشاهد صورة خلق ، فقد زكت نفس من هذا نعته وربت وأنبتت من كل زوج بـهـيج ، كالأسماء الإلهية للّه ، والخلق كله بهذا النعت في نفس الأمر ، ولولا أنه هكذا في نفس الأمـر مـا صح لصورة الخلق ظهور ولا وجود ، ولذلك خاب من دساها ، لأنه جهل ذلك فتخيل أنه دسـها في هذا النعت ، وما علم ان هذا النعت لنفسه نعت ذاتي لا ينفك عنه يستحيل زواله ، لذلك وصفه بـالـخيبة ، حيث لم يعلم هذا ، ولذلك قال : قد أفلح ، ففرض له البقاء والبقاء ليس الا للّه او لما كان عند اللّه ، ومـا ثـم الا اللّه او ما هو عنده ، فخزائنه غير نافدة ، فليس الا صور تعقب صوراً ، والعلم بها يسترسل عليها استرسالاً (21)  .
وبعد فاذا كانت النزعات أو الشطحات التي كان الشيخ الاستاذ محمد عبده يستوحشها ويستغرب أن تـكـون صـادرة مـن مـثل ابن عربي ، ومن ثم استنكر انتساب التفسير اليه ، فها هي مثلها او أشد غرابةً ، مبثوثة في كتبه ولا سيما الفتوحات ، فأين موضع الاستغراب ومن ثم فالأرجح صحة النسبة ولا سـيـمـا مـع شهرتها وعدم وجود ما ينافي هذه النسبة ، نظراً لشدة المشابهة بين محتويات هذا التفسير وسائر مؤلفات ابن عربي .
و امـا مـا ذكـره الاسـتاذ الذهبي ـ لوجه المنافاة ـ من السماع من نور الدين عبد الصمد النطنزي الاصـفهاني المتوفى في أواخر القرن السابع ، حيث يصلح أن يكون شيخاً للمولى عبد الرزاق الكاشي المتوفى سنة (730 هـ) لا لابن عربي المتوفى سنة (638هـ).
فـيـمـكـن توجيهه ، بأن الناسخ وهو المولى عبد الرزاق الكاشي زاد هذا الكلام هنا او جعله على الهامش ، ثم ادخل في المتن على يد النساخ المتأخرين ، فلا منافاة .
___________________________
1- 
راجع : رحمة من الرحمان في تفسير وإشارات القرآن لمحمود الغراب ، ج1 ، ص378 .
2- راجع : رحمة من الرحمان في تفسير وإشارات القرآن (المقدمة) ، ص5 .
3- المنار ، ج1 ، ص18 .
4- كشف الظنون ، ج1 ، ص187 .
5- رحمة من الرحمان (المقدمة) ، ج1 ، ص4 .
6- التفسير المنسوب الى ابن عربي ، ج2 ، ص228 .
7- راجع : التفسير والمفسرون ، ج2 ، ص436-438 (ط بيروت) .
8- تفسير ابن عربي ، ج1 ، ص241-242 .
9- تفسير ابن عربي ، ج2 ، ص593 .
10- تفسير ابن عربي ، ج2 ، ص599 .
11- تفسير ابن عربي ، ج2 ، ص612 .
12- تفسير ابن عربي ، ج2 ، ص720-721 .
13- راجع الفتوحات المكية ، ج1 ، ص279 .
14- الفتوحات المكية ، ج1 ، ص294-295 .
15- المصدر نفسه ، ص53-54 .
16- الفتوحات المكية ، ج3 ، ص221 .
17- رحمة من الرحمان ، ج4 ، ص364 نقلاً عن ديوان ابن عربي ، ص 164 .
18- الفتوحات المكية ،ج1 ، ص115 .
19- الفتوحات المكية ، ج4 ، ص122 .
20- فصوص الحكم ، ج1 ، ص 191-193 (التفسير والمفسرون ،ج2 ، ص342) .
21- الفتوحات المكية ، ج4 ، ص119 .
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف mohammed mostafa في السبت أبريل 07, 2018 5:36 pm

يا راجل ارحمونا
avatar
mohammed mostafa
يطرد لمخالفته قانون " الموهومين"
يطرد لمخالفته قانون

عدد المساهمات : 1003
نقاط : 1077
إعجاب : 20
تاريخ التسجيل : 09/06/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ـــــــــــــــــــ المهدي من ارض الكنانة ــــــــــــــــــ

مُساهمة من طرف محمد علي 19 في الثلاثاء مايو 22, 2018 4:46 pm

ــــــــــــــ كشف اسرار المهدي عند الشيخ ابن عربي ـــــــــــــــ
      ـــــــــــــــــــ المهدي من ارض الكنانة ــــــــــــــــــ

بسم الله الرجمان الرحيم 
الحمدلله رب العالمين و الصلات و السلام على اشرف المرسلين و على اله و صحبه الغر الميامين 
ــــــ تنويه هام ـــــــ
هذا بحث  القصد منه معرفة الحقيقة ليس الا هو تحليل منطقي لاحاديث و نبؤات قد تصيب و تخطي 
و لا يراد منه الاسائة لاحد فرد او مجموعات اوالتقليل من شان بلد و رفع اخر 

ــــــ الكنانة  ــــــ 
و ما ادراك ما الكنانة لا يكاد يذكر الشيخ ابن عربي رضي الله عنه المهدي الا و يذكر الكنانة بلده و الامام علي عليه السلام من قبل لمح ان المهدي من الكنانة في الجفر المنسوب له و غيرهم من الاعلام الذين تحدثوا في امر المهدي و الجدير بالذكر التناسق و التناغم و التوافق العجيب في ما بشروا به فان دل هذا على شي يدل على انهم جميعهم اخذوا من منبع واحد ، صدق سيدي البصيري حين قال في البردة ــ و كل عن رسول الله ملتمس غرف من البحر او رشف من الديم ـــ صلى الله على سيدنا محمد و على اله و صحبه . وفي هذا البحث يتم التركيز على نصوص الشيخ ابن عربي رحمه الله و الاستشهاد ببعض مما جاء في الجفر للامام علي عليه السلام و السبب في ذلك ثبوت ما كتبه الشيخ  بخط يديه على عكس سيدنا علي عليه السلام الذي لم يثبت انه كتب اي من النصوص المنسوبة اليه اما عظيم مكانته و علمه عليه السلام ليست في حاجة للاثبات .

ــ بعض امثلة لذكر الكنانة عند الشيخ ابن عربي 
ــــ " أما الكنانة فهي عش الأمانة ان سلمت من الخيانة لأن رجالها نبال راشقة ، 
- يظهر فى الكنانة جيم العدد رومى الأصل حميد السيرة يفتح باب التودد بين الرفاق ويسرى ذكره فى الآفاق....... الى اخ
ــ ..........  مفتوح بأنوار الفتوح ، فكشف لى عن دولة ‏العزيز ، وأمير الكنانة المميز ،......... الى اخ 
ــ ....... - ويصل حال الكنانة النواح , ونسيان الأفراح ......... الى اخ
ــ بعض امثلة لذكر الكنانة في جفر الاام على عليه السلام 
بعض امثلة لذكر الكنانة في جفر الامام على عليه السلام 
ــ من كتاب المفاجأة  لمحمد عيسى داود
ــ ......  ويدور الزمان على الكنانة ، يفجر فيها الفاجر ، ويغدر الغادر ويلحد فيها أقوام يقولون إن هي إلا أرحام تدفع وأرض تبلع وما يهلكنا إلا الدهر ........ الى اخ 
و في موضع ...... ويطوي أهل الكنانة القلوب على الصلاح ويغير الله ما تبعوا نداء حي على الفلاح فاقرؤا ان شئتم ....... الى اخ
و في اخر يقول عليه السلام ......وإذا فاضت اللئام بأرضها غارت السماء لكنانتها بعدما غار الصدق وفاض الكذب وصار العفاف عجباً فزلزل زلزالها ......... الى اخ

ـــــــ و هنا يبدا بحثنا عن الكنانة ـــــــ 
 معنى الكنانة اصطلاحا : جَعْبة صغيرة من جلد أو نحوه ؛ لوضع السِّهام
ـ و المراد من وصف بلد بالكنانة هو انها خزان لجند الله و يفهم هذا من قول الامام علي عليه السلام اذ يقول ـــ وبكنانة الله سيوف صوارم ، هى أعظم أجنادى بها قلم آل بيتنا بادى ، صاحب حجة على الشاكين ، يبسط الله له بساط المودة واليد على المعاندين ، يصدع بأمرنا ، ...... الى اخ 
اي ان الكنانة معقل لجند الله و سينصر الدين بهم 
ــ و قال عليه السلام ــ ...... والويل يومئذٍ من المهدي وجنده لرجال قبضوا على كراسي الملك وعضوا عليها حتى الموت ............ ) ..
ــ و الشيخ ابن عربي ايضن يقول كلام بنفس المعنى ـ ....... فيظهر النماء ، وتبان أنياب الجنود ، ويهاب الكنانة اليهود ، عند ارم ومجدون ، وعلم قانون ، .......
ــ و في موضع اخر يقول رحمه الله .... الساحلى بالاجبار .. وقائد الأنصار .. يمشى طريق طويل .. ويتحمل التعطيل .. حتى يكون له سطوع .. وحصن ممنوع .. وكلام مسموع .. له شهرة سريعة .. وفهم للشريعة .. والطيب الولى .. يفتح حصون التمهيد .. ويكشف سر يزيد .. وحقيقة اسم المريد .. تهنأ بهم الكنانة والحجاز .. اي بها الانصار و المهدي قائدهم 
ــ و في نص اخر 
.......، إلا كنانة الرحمن ، تتلاطم عليها الفتن ، وتشتد عليها المحن ، حتي يتسلمها ابن خليل ، فييأس ويسلمها للجليل ، عندها تمطر سمائها الفتوة ، وتذوق عبق القوة ، وتنسد فوة الهوة ،..........
ـــ فيتبين من اقوال الامام علي عليه السلام و الشيخ ابن عربي رضي الله عنه ان الكنانة بها جند مميز هل ورد شي من هذا في احاديث الرسول صلى الله عليه و سلم ؟
 ـــ لم اجد حديث صحيح واحد للرسول ( ص ) عن الكنانة و يذكر بلد معين
ــ اما الحديث المتداول ــ الشام كنانتي فمن أرادها بسوء رميته بسهم منها " لا اصل له كما جاء في موقع اهل الحديث  http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=2181526
ــ و الحديث الاخر المشهور ( مصر كنانة الله في أرضه ) لا اصل له باجماع اهل الحديث 
   https://islamqa.info/ar/134937
ـــ خير اجناد الارض ــــ
ـــ الحديث المشهور ( إن خير أجناد الأرض جند مصر ) ضعيف جدا و باطل 
ـــ https://www.youtube.com/watch?v=XqqUOUCxrCQ
ـــ http://www.arab-army.com/t37213-topic
ـــ http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=29515
ـــ حديث جند الشام 
ـــ كما لم يرد حديث واحد عن رسول الله صلى الله عليه و سلم انه قال خير جند الارض جند الشام 
ـــ اما الحديث المشهور  «إِنَّكُمْ سَتُجَنِّدُونَ أَجْنَادًا فَجُنْدًا بِالشَّامِ، وَجُنْدًا بِالْعِرَاقِ، وَجُنْدًا بِالْيَمَنِ».
حديث ضعيف  كما يتبين من هذا البحث  https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=321842
 ــ و خلاصة البحث هذا القول 
وقد حكى الأثرم عن أحمد أنه رجّح رواية نافع على الرواية التي رُويت عن سالم، والقلب إلى هذا أميل، فيكون الحديث من الإسرائيليات، والله أعلم.
وفي نهاية هذا البحث يتبيّن لنا أن حديث الأجناد فيه اضطراب شديد، وهو منتشر بالإرسال في الشام، وشواهده واهية، والله تعالى أعلم وأحكم.
ــ و لنا عودة لهذا الموضوع عند تحديد موقع الكنانة 
ــــــــــــ الكنانة بها مجمع بحرين ــــــــــــــــ

ـــ قال الشيخ ابن عربي رضي الله عنه يقول 
- فاذا ظهر الأمر بمجمع البحرين .. ولاح السرّ لذي عينين .. قام سميّ النبي .. وعن يمنيه سميّ الولي .. وذلك عند انعدام الخاء .. الاّ من حروف الهجاء ........ الى اخ
ــ و يفهم بالربط مع باقي اقوال الشيخ ان المهدي من مجمع البحرين الذي بالكنانة  ( اكتفي بالمعاني الظاهرة في هذا البحث اما المعاني الباطنية فلها اهلها و في كل الحلات لا تخالف او تناقض المعنى الظاهرة و لكنها ارقى فهنا على سبيل المثال يفهم ايضن من مجمع بحرين جمع بين بحر العلم الظاهر و العلم الباطني و الله اعلم ) و في نص للامام علي عليه السلام جاء فيه ........  ، ويثقبون السد في الارض المباركة لما قادهم أحمد وصدق محمد ،..........
يعني ان هناك مشروع ثقب سد وليس بناء و من يقول سد يقول مياه  و الحفر لا يكون الا في الارض 
هذا و الله اعلى و اعلم 
يتبع ان شاء الله
avatar
محمد علي 19

عدد المساهمات : 3766
نقاط : 4057
إعجاب : 191
تاريخ التسجيل : 17/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف المخبر العربي في الثلاثاء مايو 29, 2018 6:35 am

السلام عليكم ورحمة الله

نشكر الاخ محمد علي على اسهابه في هذا الموضوع وعلى الاخ وائل ،

اولا الشيخ العظيم ابن العربي ليس من اهل الجهل وليس من اهل الضلالة السبب في نعته بمناقص الكلام لانه أتى بالعلم الصحيح ولانه من لمزه بسوء انما لمزه بمكر وخبث من المكرة لئلا ينهض المسلمين .

اقول ذلك لانه قسما بالله من الذين بحثوا في هذا العلم قبل علمي بابن العربي

وثم قسما بالله الذي خلقني لقد حوربت حربا ضروس من الشياطين حتى تمنيت الموت.

حاربوني في كل شي في صحة بدن راحة نفسية هناء اكل نوم وسحر الكبالا اقوى من الاسود

لاني توصلت لعلوم لايريدونها ان تخرج للنور، لقد وجدت العلوم التي توصلت لها عند شيث ولد آدم عليه السلام ووجدتها عند آل البيت وذكر منها الوصي علي بن ابي طالب رضي الله عنه وارضاه ، ووجدتها عند ائمة من الذين يلمزونهم بالصوفية او بفرق الباطنية حتى يميزونهم لعن الله اليهود .

مع تلك العلوم هي مودع الاسرار لرسوله محمد صلوات الله عليه هي العلوم التي استخرج منها اهل الكتاب التقنية والصناعة والطب المتقدم والادوية لكنهم اخفوها وجعلوها قراطيس مشفرة اخزاهم الله.

انا اعتبر ذاتي وصلت لفهم ابن العربي ، وانا اعرف صعب جدا ان يصدقني احد حتى المهدي عليه السلام لما يأتي به ينكرون عليه كما ذكر ذلك علي كرم الله وجه .

الحرف ليس رسم ولا شكل سطحي والرقم موضع فهمتم ، حرف الف لها معناها ميم لها معناها في علم الله وفي ملكه ، اما ماقاله ابن العربي رحمه الله بان المهدي هو الختم وهو الاصل فنعم صحيح وقد استهان كثير من الناس بالمهدي وظنوه شخص فاسقا يصلحه الله عبطا بلا معنى او قيمة كما فهموا من بعض الاحاديث وتلكم بها الرويبضة المحسوبين على الانظمة الصهيونية .

المهدي سبب غموضه لانه سر من اسرار الله بمعنى به من الاهمية العظمى عند الله بحيث جعله يكتنفه الغموض الشديد كما ان اعظم درجات الاعمال الاخلاص وهي سرّ من الله يمنحها من يشاء .
avatar
المخبر العربي

عدد المساهمات : 38
نقاط : 38
إعجاب : 0
تاريخ التسجيل : 19/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف المخبر العربي في الثلاثاء مايو 29, 2018 6:56 am

مع العلم لم يستطعون ضري لهم 3 سنوات لعنهم الله

طبعا من ناحية هذا العلم هو علما عظيم انا للاسف لايمكن الفصح بها لا اسباب قصور الفهم والعقل وضعف اليقين والايمان والبصيرة فهذا العلم يحتاج الى اربع اقسام من المخ تكون فعالة والى قلب وقاد فعال والى يقين وايمان وتقوى والى طول بصيرة ونظر واسهاب ونفس ملهمة متأنية والى عمق في النظر .

والى فهم في علم التفصيل والتحليل والتأويل والتأصيل

هذا العلم متراكب متداخل اوله في آخره يحتاج الى وعاء ذات ادراك واسع ولابد القلب يكون ذات تأني وصبر شديد لفهمه .

هذا سبب صعوبته وهنا ملاحظة في بداية اكتشاف هذا العلم كنت اجلس لوحدي بالشهور اي الاعتزال لقد وجدت فيه من الغور في الاسبار بل دخلت عالم آخر يسمونه اللامرئيات فهذا يعني ان للعقل قسمين ظاهري وباطني ولكي تبدأ في فهم تلك العلوم لابد تفعل العقل الباطني وهو افضل طريقة الاعتزال يبعث على التأمل ويخرج الكنوز العظيمة وصدق الله عندما قال والراسخون في العلم .

لقد اكتشفت امورا عظاما جسام من ضمنها المتشابهات وكيفية تحديدها ليستبين الامر على امر من حديد.

فمن تلك العلوم نظم المتغيرات الذي يعتمد عليه المكر يعني هناك نظامين نظام حاد دقيق ونظام متغير الله تعالى يريد منا جعل النظام الدقيق فوق النظام المتغير لان من جعل نظام المتغير الذي هو القلب والشهوات والهوى فوق الامر الدقيق الذي هو حدود الله وشرائعه فقد كفر هذا تفسير لا يستطيع قوله الا الراسخون في العلم لكي مثلا نستطيع نميز اكثر دقة بين المتشابهات ، معلوم .
avatar
المخبر العربي

عدد المساهمات : 38
نقاط : 38
إعجاب : 0
تاريخ التسجيل : 19/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسرار المهدي عند ابن عربي

مُساهمة من طرف المخبر العربي في الثلاثاء مايو 29, 2018 7:09 am

لا اريد اكلم نفسي هنا ، ولكن من اراد ان ازيد فليعطيني علامة او ماشابه شكرا.
avatar
المخبر العربي

عدد المساهمات : 38
نقاط : 38
إعجاب : 0
تاريخ التسجيل : 19/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 13 من اصل 16 الصفحة السابقة  1 ... 8 ... 12, 13, 14, 15, 16  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى