موسوعــــــــة الرؤى في زمن بداية النهاية
اهــــــــــــــدفنـــــــــــــــــــــــا:
جمع الروى العامـة في اقسـام كل حسب :
الموضــوع
باختلاف اصحابهــا واجتهدات معبريها حتى وان اختلفت .لنتوصل في الاخـــر
لمــا تواترت عليه . والذي اجمع العلمـاء على انه الدليل على صدقهــــــــــــــــــــــــــا ، فليس لنا اي تدخل مباشر او غير مباشر......
في ما تخبربه الرؤى و بتواتر وما ننشره مما تتنبئ به ......

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية

على التويترTwitter و الجوجل blogger.com و الفيس بوك facebook ... ترقبنا على WhatsApp
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» نصيحة للمهدي
اليوم في 10:43 am من طرف Aborakan

» الأمام ابن عربي والإمام ابن علوان :
اليوم في 10:26 am من طرف Aborakan

» تقرير ناري للجزيره تكـشف فيه سـر التغيير المفاجئ واجتماع بن سلمان وبن زايد مع الاخوان المسلمين
اليوم في 10:04 am من طرف عبد المؤمن

» من هو هذا الرسول الذي جاء ذكرة في القرآن الكريم
اليوم في 1:01 am من طرف سهم الحق

» قص ايات الله و تكفير المسلمين بجهالة!!وقوعا في الكبائر
اليوم في 12:48 am من طرف سهم الحق

» اتباع ملة ابراهيم عليه السلام
أمس في 8:38 pm من طرف سهم الحق

» استعادة سيطرة مقاتلي الدولة الإسلامية على مناطق واسعة قرب البوكمال من النصيريين وتعليق جثثهم في الشوارع
أمس في 8:28 pm من طرف سيف18

» 3 مليون سوري أصيبوا منذ بداية الحرب 1.5 مليون منهم أصيبوا بإعاقات
أمس في 8:11 pm من طرف بدأ الأمر

» محققون أمريكيون: هجوم مانهاتن الأخيراً رداً على غارات أمريكا على الدولة الإسلامية وهجمات إسرائيل على غزة
أمس في 8:04 pm من طرف بدأ الأمر

» فتح بيت المقدس بحسب الفهم القرآني
أمس في 8:03 pm من طرف عبد الواحد

» فوق السلطة - إحنا مش حمير!
أمس في 8:02 pm من طرف بدأ الأمر

» عبد البارى عطوان: التحالف التركى الايرانى و اسرائيل
أمس في 3:21 pm من طرف بدأ الأمر

» لحظة قتل واطلاق النار على شاب فلسطيني حاول طعن جنود اسرائيلين على الهواء مباشرة! اكثر من 9 رصصات بالرغم انه كان على الارض
أمس في 3:14 pm من طرف بدأ الأمر

» وتحقق ما تواترت عليه الرؤى من ان الدولة ستعود وتمتد من جديد ( "داعش" يتمدد من جديد في سوريا... فمن أمره بذلك ولماذا؟ - تفاصيل )
أمس في 1:23 pm من طرف بدأ الأمر

» تركيا تدق ناقوس الخطر بعد قرار ترامب – من تركيا
أمس في 1:19 pm من طرف بدأ الأمر

» محمد ناصر يكشف السر لعدم حور الملك محمد السادس من المغرب الى قمة اسطنبول من اجل اردوغان
أمس في 1:13 pm من طرف بدأ الأمر

» شهادات لنساء اغتصبهن النظام السوري وأرسل فيديوهات وصورهن إلى أقربائهن المعارضين
أمس في 1:12 pm من طرف بدأ الأمر

» هذا النشيد اهداء للجميع الاعضاء
أمس في 3:53 am من طرف مجهول222

» تركت الجاهليه
أمس في 1:14 am من طرف عبد الواحد

» الرسول اعطانى حمامة وقال لى انت لست المهدى؟!!!
أمس في 1:12 am من طرف سيف18

» الحقيقة المفرحة والموجعة !!!
الخميس ديسمبر 14, 2017 7:52 pm من طرف عزوز محمد

» خاتم سليمان او خاتم الرسول عليه الصلاة والسلام
الخميس ديسمبر 14, 2017 4:12 am من طرف Khaz123

» شي خطير عن حدث عظيم سيحصل في 2020 .. !!
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 8:49 pm من طرف Binmorad777900

» حسن بن حبشان الدوسري : رؤى أهل الغزل والمعاكسات
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 4:50 pm من طرف بدأ الأمر

» الحشد: القتال مستمر مع عناصر "داعش"
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 4:08 pm من طرف بدأ الأمر

» الجزائر تسمح بالتظاهر لنصرة القدس بعد 16 عاماً من الحظر والسيسي يعتقل الشعب المصري !!
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:59 pm من طرف بدأ الأمر

» هل يوجد احد فى المنتدى يؤمن بمذهب بن عربى الالحادى فى وحده الوجود والحلول والاتحاد
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 1:00 pm من طرف سهم الحق

» فضيحة الفضائح مناسك تعيد نشر رؤيا لها فيها مشاهد اباحية لتؤاكد انها مبشرة بانها ستتزوج المهدي
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 6:40 am من طرف بدأ الأمر

» "الكَوْكَبٌ الدُرِّيٌّ" هي الصِفة الخِلقِية الوَحِيدة ، التي تُميّز المهدي عن المَوهُومين الذين إجتمعت فيهم كل صِفاته الأخرى!
الأربعاء ديسمبر 13, 2017 12:37 am من طرف روميـو

» البس حذاء جدتي على ما اعتقد
الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 11:13 pm من طرف صاحب القلعتيـن

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 3896 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Abulaith فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58740 مساهمة في هذا المنتدى في 8509 موضوع
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 24 عُضو متصل حالياً :: 10 عُضو, 1 مختفون و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

azom, hassanmo3ou, Iheb, taha, zohra selmi, بدر, خواطر العرب1, رافت, عبدالقادرغالب, عمر الخطاب

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 61 بتاريخ الجمعة يونيو 23, 2017 3:16 am

شبهة: احتجاجهم للطواغيت المشرعين بمقولة (كفر دون كفر) !!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شبهة: احتجاجهم للطواغيت المشرعين بمقولة (كفر دون كفر) !!!!!

مُساهمة من طرف أبو يزيد المغربي في الأربعاء يناير 25, 2017 5:06 pm

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده وآله وصحبه 




[rtl]إذا فهمت ما تقدم كله وعلمت أن الكفر قد يكون قولاً أو عملاً يخرج صاحبه من ملة الإسلام..[/rtl]




[rtl]
[/rtl]


[rtl]فاعلم أن القوم - أعني مرجئة العصر - إنما موّّهوا في هذا الباطل كله، وخلطوا ولبسوا.. ليرقعوا لطغاة العصر من الحكام المشرعين مع الله ما لم يأذن به الله.. وليهونوا من جريمتهم النكراء هذه فيجعلونها من باب الذنوب والأعمال التي لا تناقض الإيمان ولا تهدمه، فيحكمون لهم بالإسلام وكلم ما يترتب على ذلك من موالاة وولاية وتولٍ، وما يتفرع عن ذلك من تحريم لأموالهم ودمائهم وأعراضهم ونصرة وتأييد ومظاهرة.. وبالتالي تسمية من كفرهم ودعى لمنازعتهم ومنابذتهم والبراءة منهم ومن جندهم وأنصارهم وأشياعهم.. [/rtl]


[rtl]بالخوارج، ويستشهدون لهم بما ينسب لابن عباس في رده على الخوارج: (إنه ليس الكفر الذي تذهبون إليه، إنه ليس كفراًً ينقل عن الملة: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} [المائدة: 44] كفر دون كفر). ولا مانع ما دمنا في صدد إبطال شبهاتهم أن أسوق ها هنا خلاصة القول في هذا الأثر من الناحية الحديثية ثم أتبع ذلك بخلاصة القول فيه من الناحية الفقهية بياناً للحق وكشفاً للتلبيس.[/rtl]


[rtl]بيان حال هذه اللفظة عن ابن عباس من جهة الإسناد[/rtl]


[rtl]"هذا الأثر يُروى من طريق سفيان بن عيينة عن هشام بن حجير عن طاووس عن ابن عباس أنه قال: (إنه ليس الكفر الذي تذهبون إليه، إنه ليس كفراً ينقل عن الملة: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} [المائدة: 44] كفر دون كفر) - رواه الحاكم وغيره من طريق هشام بن حجير المكي.[/rtl]


[rtl]* وهشام بن حجير ضعفه الأئمة الثقاة ولم يتابعه على هذه الرواية أحد.[/rtl]
[rtl]قال أحمد بن حنبل في (هشام): (ليس بالقوي)، وقال: (مكي ضعيف الحديث) وهذا طعن من جهة الرواية. [/rtl]


[rtl]وضعفه يحيى بن سعيد القطان وضرب على حديثه، وضعفه علي بن المديني وذكره العقيلي في الضعفاء، وكذا ابن عدي. [/rtl]


[rtl]* وهشام صالح في دينه، لذا قال ابن شبرمة: (ليس بمكة مثله). [/rtl]
[rtl]وقال ابن معين: (صالح)( ).. فهذا في الدين أو العبادة، بدليل أن ابن معين نفسه قد قال فيه: (ضعيف جداً).[/rtl]


[rtl]وقال الحافظ ابن حجر: (صدوق له أوهام). [/rtl]
[rtl]قلت: فلعل هذا من أوهامه. لأن مثل هذا القول مرويّ ثابت عن ابن طاووس فلعله وَهَمَََ فنسبه إلى ابن عباس. [/rtl]


[rtl]وقال علي بن المديني: (زعم سفيان قال كان هشام ابن حجير كتب كتبه على غير ما يكتب الناس أي اقتداراً عليه، فاضطربت عليه) ا.هـ من معرفة الرجال (203/2). [/rtl]


[rtl]* وهشام من أهل مكة وسفيان كان عالماً عارفاً بأهل مكة، (روى العقيلي بإسناده عن ابن عيينة أنه قال: (لم نأخذ منه إلا ما لم نجده عند غيره) اهـ.[/rtl]


[rtl]فصح أن هذا الأثر مما تفرد به هشام لأنه من رواية ابن عيينة عنه.[/rtl]


[rtl]وقال أبو حاتم: (يُكتب حديثه) وهذه أيضاً من صيغ التمريض والتضعيف، لأن هذا يعني أن حديثه لا يُقبل استقلالاً وإنما يؤخذ به في المتابعات فقط. [/rtl]


[rtl]* ولذلك لم يرو له البخاري ومسلم إلا متابعة أو مقروناً مع غيره وكانت أحاديثه من الأحاديث المنتقدة على الصحيحين. [/rtl]


[rtl]أما البخاري فلم يرو له إلا حديثاً واحداً هو حديث (سليمان بن داود عليهما السلام): (لأطوفن الليلة على تسعين امرأة... الحديث). أورده في كفارة الأيمان من طريق هشام وتابعه في كتاب النكاح برواية عبد الله بن طاووس. ومن المعلوم أن الحافظ ابن حجر من عادته في مقدمة فتح الباري أن يذب عمن تكلم فيهم بغير حق ويدافع بكل ما أوتي من علم، أما من ظهر له ضعفهم وأن البخاري لم يعتمد عليهم وحدهم وإنما أوردهم في المتابعات أو مقرونين.. فمثل هؤلاء لا يكلف نفسه عناء الرد عنهم بل يذكر المتابعات الواردة لهم في الصحيح وكفى.. وكذلك فعل مع هشام بن حجير (راجع المقدمة). [/rtl]


[rtl]أما مسلم فكذلك ليس له عنده إلا حديثان ولم يرو له إلا مقروناً.. وراجع في هذا ما قاله الشيخ الهروي في كتابه: (خلاصة القول المفهم على تراجم رجال الإمام مسلم). [/rtl]


[rtl]والخلاصة أنه عرف مما سبق أنه لا حجة لمن حاول تقوية هشام بالاحتجاج برواية البخاري ومسلم له.. لأنهما لم يرويا له استقلالاً ولكن متابعة.. وهذا من الأدلة على تضعيفه إذا انفرد. [/rtl]
[rtl]* ومن أجل هذا كله لم يوثق هشام بن حجير إلا المتساهلون كابن حبان فإنه مشهور بالتساهل في التوثيق. ومثله العجلي، قال المعلم اليماني: (توثيق العجلي وجدته بالاستقراء كتوثيق ابن حبان تماماً أو أوسع). الأنوار الكاشفة ص: (68). [/rtl]


[rtl]وقال الألباني: (فالعجلي معروف بالتساهل في التوثيق كابن حبان تماماً فتوثيقه مردود إذا خالف أقوال الأئمة الموثوق بنقدهم وجرحهم). انظر السلسلة الصحيحة ص(633/7).[/rtl]


[rtl]وكذا توثيق ابن سعد فإن أغلب مادته من الواقدي المتروك كما ذكر ابن حجر في مقدمة الفتح عند ترجمة عبد الرحمن بن شريح. [/rtl]


[rtl]فإذا كان هذا حال من وثقوه فإن رواياته لا تقوم بها حجة بتوثيقهم هذا. [/rtl]


[rtl]فكيف وقد عارضهم وقال بتضعيفه الأئمة الجبال الرواسي كأحمد وابن معين ويحيى بن سعيد القطان وعلي بن المديني وغيرهم. [/rtl]


[rtl]فخلاصة القول: أن هشام بن حجير ضعيف لا تقوم به حجة استقلالاً وحده. نعم هو يصلح في المتابعات كما عرفت، والمحتجون به لم يوردوا له على رواية ابن عباس هذه متابع، فيترجح ضعفها وعدم صحّة الجزم بنسبتها إلى ابن عباس. [/rtl]


[rtl]بل قد روى ابن جرير الطبري عن ابن عباس بإسناد صحيح في تفسير هذه الآية غير ذلك فقال: ثنا الحسن بن يحيى قال: أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن ابن طاووس عن أبيه قال سئل ابن عباس عن قوله تعالى: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} [المائدة: 44]. قال: هي به كفر. قال ابن طاووس: (وليس كمن كفر بالله وملائكته ورسله)( ) اهـ( ).[/rtl]
[rtl]بيان مناط تلك المقولة وأمثالها[/rtl]


[rtl]هذا من جهة الرواية، أما من جهة الدراية، فنقول: أن قول ابن عباس هذا إن صح - إذ قد صح قريب من معناه عن غيره - فهو رد على الخوارج الذين أرادوا تكفير الحكمين، وعلي ومعاوية ومن معهما من المسلمين لأجل الخصومة والحكومة التي جرت بينهم في شأن الخلافة والصلح وما جرى بين الحكمين عمرو بن العاص وأبي موسى الأشعري.. إذ تلك الحادثة كانت أول مخرجهم - كما هو معلوم - فقالوا: (حكّمتم الرجال): {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} [المائدة: 44] ( ) ولا شك أنهم مخطئون في ذلك ضالون.. إذ ذلك الذي وقع بين الصحابة ولو جار بعضهم فيه على بعض ليس بالكفر الذي ينقل عن الملة بحال، وقد بعث علي رضي الله عنه عبد الله بن عباس إلى الخوارج يناظرهم في ذلك، فخرج إليهم فأقبلوا يكلمونه، فقال: نقمتم من الحكمين وقد قال الله عز وجل: {فابعثوا حكماً من أهله وحكماً من أهلها} [النساء: 35] الآية. فكيف بأمة محمد صلى الله عليه وسلم.[/rtl]




[rtl]قالوا له: ما جعل الله حكمه إلى الناس وأمرهم بالنظر فيه فهو إليهم وما حكم فأمضى فليس للعباد أن ينظروا في هذا. [/rtl]




[rtl]فقال ابن عباس: فإن الله تعالى يقول: {يحكم به ذوا عدل منكم} [المائدة: 95]. [/rtl]
[rtl]قالوا: تجعل الحكم في الصيد والحرث، وبين المرأة وزوجها كالحكم في دماء المسلمين؟ وقالوا له: أعدل عندك عمرو بن العاص وهو بالأمس يقاتلنا؟ فإن كان عدلاً، فلسنا بعدول، وقد حكّمتم في أمر الله الرجال). [/rtl]




[rtl]والشاهد.. أنه بعد هذه المناظرة رجع منهم إلى الحق خلق.. وأصر آخرون على ضلالهم وانشقوا عن جيش علي بعد حادثة الحكمين هذه، وهم أصل الخوارج.[/rtl]
[rtl] [/rtl]


[rtl]فعمد مرجئة العصر إلى تلك المقولة المنسوبة لابن عباس وما شابهها من أقوال أخرى لبعض التابعين.. كطاووس وابنه وأبي مجلز والتي كانت كلها في شأن الخوارج.. وطاروا بها كل مطير، لينزلوها زوراً وبهتاناً في محل غير محلها وواقع غير واقعها ومقام غير مقامها. بدليل أن هذه اللفظة التي يحتج بها هؤلاء، فيها قول ابن عباس مخاطباً أناساً بعينهم، عن واقعة بعينها: (إنه ليس الكفر الذي تذهبون إليه)، فلفظة (الذي تذهبون) خطاب للخوارج ومن تبعهم في زمانه، في واقعة معلومة معروفة.. فقوله إذاً ليس في تفسير الآية، وإنما في المناط الخطأ الذي علّقها الخوارج خطأ فيه، بدليل أن الآية أصلاً تتكلم عن الكفار المبدّلين لشرع الله يهوداً كانوا أو غيرهم وسيأتي تفصيل هذا.. فهل يُعقل أن يقول ابن عباس أو غيره من أهل الإسلام في تبديل اليهود أو غيرهم لحكم أو حد من حدود الله - كالدية أو حد الزنا - انه كفر دون كفر؟؟ فمقولته هذه إذن - على تقدير صحتها - هي في المناط الباطل الذي أراد الخوارج إنزالها فيه وليست في بيان الآية وتفسيرها نفسها.. فتنبه، ولا تنخدع بتلبيسات الضالين.[/rtl]




[rtl]يقول العلامة السلفي أحمد محمد شاكر في تعليقاته على (عمدة التفسير) عن هذه الآثار: (وهذه الآثار - عن ابن عباس وغيره - مما يلعب به المضللون في عصرنا هذا، من المنتسبين للعلم، ومن غيرهم من الجرءاء على الدين: يجعلونها عذراً أو إباحة للقوانين الوثنية الموضوعة، التي ضربت على بلاد الإسلام) اهـ (4/156). [/rtl]




[rtl]وينقل رحمه الله تعالى في الموضع نفسه تعليق أخيه محمود شاكر على آثار مشابهة، يناقش فيها أبو مجلز وهو أحد التابعين بعض الخوارج في زمانه، أوردها الطبري في تفسيره (10/348)، قال: (اللهم إني أبرأ إليك من الضلالة، وبعد، فإن أهل الريب والفتن ممن تصدروا للكلام في زماننا هذا، قد تلمّس المعذرة لأهل السلطان في ترك الحكم بما أنزل الله، وفي القضاء في الدماء والأعراض والأموال بغير شريعة الله التي أنزلها في كتابه، وفي اتخاذهم قانون أهل الكفر شريعة في بلاد الإسلام. فلما وقف على هذين الخبرين، اتخذهما رأياً يرى به صواب القضاء في الأموال والأعراض والدماء بغير ما أنزل الله، وأن مخالفة شريعة الله في القضاء العام لا تكفر الراضي بها، والعامل عليها..). [/rtl]




[rtl]وساق مناسبة تلك الآثار وأنها كانت مناظرة مع الخوارج الذين أرادوا تكفير ولاة زمانهم بالمعاصي التي لا تصل إلى الكفر.. ثم قال: (وإذن فلم يكن سؤالهم عما احتج به مبتدعة زماننا، من القضاء في الأموال والأعراض والدماء بقانون مخالف لشريعة أهل الإسلام، ولا في إصدار قانون ملزم لأهل الإسلام، بالاحتكام إلى حكم غير حكم الله في كتابه وعلى لسان نبيه صلى الله عليه وسلم، فهذا الفعل إعراض عن حكم الله، ورغبة عن دينه، وإيثار لأحكام أهل الكفر على حكم الله سبحانه وتعالى، وهذا كفر لا يشك أحد من أهل القبلة على اختلافهم في تكفير القائل به والداعي إليه. اهـ. [/rtl]




[rtl]فإذا عرف المنصف الذي وُفق لطلب الحق، هذا كله، وفهم مناط تلك الأقوال المنسوبة لابن عباس وغيره من السلف( ). والواقع الذي قيلت فيه وصفة القوم الذين قيلت لهم وصفة مقالاتهم. [/rtl]




[rtl]ثم نظر بعين البصيرة فيما نحن فيه اليوم من تشريع مع الله ما لم يأذن به الله، واستبدال الذي هو أدنى من زبالات القوانين الوضعية وأهواء البشر، بأحكام الله وتشريعاته وحدوده المطهرة. [/rtl]


[rtl]عرف فداحة ذلك التلبيس العظيم والتضليل المبين الذي يقوم به مرجئة العصر بإنزال تلك النصوص على واقع مغاير كل المغايرة لواقعها الذي قيلت فيه، ترقيعاً لجريمة العصر هذه ومجرميها..[/rtl]


[rtl] [/rtl]


[rtl]فهل كان علي ومعاوية ومن معهم من الصحابة يوم أن واجههم الخوارج بحججهم تلك، يدّعون لأنفسهم حق التشريع مع الله؟ أو اخترعوا قوانين ودساتير كفرية تنص على أن [السلطة التشريعية يتولاها الأمير ومجلس الأمة وفقاً للدستور] ( ) - كما هو الحال في الدول التي تسمى إسلامية اليوم!!؟؟ [/rtl]




[rtl]حاشاهم، وألف حاشاهم، بل وحاشى مرجئة زمانهم من هذا الكفر البواح. [/rtl]
[rtl]وبالتالي هل شرّع الصحابة قوانين وضعية وفقاً لحكم الشعب ورغبته أو تبعاً لهوى الأغلبية واستبدلوها بحدود الله تعالى المرفوعة المطهرة..؟؟ [/rtl]




[rtl]حاشا الصحابة.. بل وحاشى السفهاء والمجانين والرعاع والعوام في ذلك الزمان عن مثل هذا الكفر البواح.. أنّى يتصور فيهم مثل هذا، وهم الذين خضّبوا الغبراء بدمائهم الزكية من أجل رفعة شريعة دين الله وعزتها.. وإنما نقول، لو أن أحداً فعل يومئذ مثل ذلك، لما استشهد عليه الخوارج بتلك النصوص غير الصريحة في باب التشريع كقوله تعالى: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} [المائدة: 44]، ولما تركوا نصوصاً أخرى صريحة وقطعية الدلالة( ) على كفر المشرعين وكونهم طواغيت وأرباباً تعبد من دون الله، كقوله تعالى: {إن أطعتموهم إنكم لمشركون} [الأنعام: 121]، وقوله تعالى: {أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله} [الشورى: 21]، وقوله تعالى: {ولا يُشرك في حكمه أحداً} [الكهف: 26]، ونحوها مما لم يكن ليخفى على من كان يحقر الصحابة قراءتهم للقرآن إلى قراءته، أو قوله تعالى: {وألا يتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله} [آل عمران: 64]، وقوله تعالى: {اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله..} [التوبة: 31] ونحوها.. ولكنهم لم يذكروا شيئاً من ذلك، لأنه لم يكن شيئاً منه ليتنزل على واقعتهم تلك.. وما كان مثل هذا ليخفى على ابن عباس أصلاً لو أن واقعتهم كانت حولة - كيف وهو حبر القرآن - وراوي سبب نزول قوله تعالى: {وإن أطعتموهم إنكم لمشركون} [الأنعام: 121]. [/rtl]


[rtl]فقد روى الحاكم بإسناد صحيح عنه رضي الله عنه أنه قال: [إن ناساً من المشركين كانوا يجادلون المسلمين في مسألة الذبح وتحريم الميتة فيقولون: (تأكلون مما قتلتم ولا تأكلون مما قتل الله؟) فقال تعالى: {وإن أطعتموهم إنكم لمشركون} [الأنعام: 121]. فدل على أن المشرع أو متبع تشريع غير الله ولو في مسألة واحدة أنه مشرك كافر بالله، بخلاف الحاكم أو القاضي الجائر الذي لم يتخذ شرعاً ولا ديناً غير دين الله( ) ولا جعل لنفسه أو لغيره حق التشريع مع الله. فيحكم بغير ما أنزل الله بمعنى الظلم والجور والهوى لا بمعنى التشريع والاستبدال فهذا لا يعدو كونه حاكماً ظالماً جائراً ولا يكفر ولو حكم بمثل هذه الصورة مئات المرات ما لم يستحله..].[/rtl]


[rtl]فلو كانت قضيتهم مثل طامتنا لما كان رضي الله عنه ليتردد - لا هو ولا غيره من الصحابة طرفة عين، في تكفير من فعله، إذ أنهم يعرفون جيداً أن التشريع ولو في قضية أو مسألة واحدة فيما لا يجوز إلا لله شرك بالله أكبر وكفر فوق كفر وظلم فوق ظلم وفسق فوق فسق، بل إن مجرد صرف حق التشريع أو ادعائه لأحد من الخلق (الأمير أو الرئيس أو الملك أو الشعب أو مجلسه) شرك وكفر أكبر سواء شرّع أم لم يشرّع، وسواء تابع صارف ذلك تشريعهم أم لم يتابعه.. فظهر أن واقعتهم كانت غير واقعتنا وفتنتهم كانت غير فتنتنا.. فافهم التفريق بين الواقعتين والقضيتين، وإياك والخلط والتلبيس المفضي إلى مرضاة الطواغيت وإبليس.. [/rtl]


[rtl]حجية قول الصحابي[/rtl]


[rtl]ثم هب يا أخا التوحيد أن ابن عباس، وهو بشر غير معصوم يصيب ويخطئ، أراد بذلك القول المنسوب إليه واقعتنا هذه - وهو محال كما عرفت إذ لم يكن لها مثيلٌ ساعتئذ - فهل نصادم بقول ابن عباس قول الله وقول الرسول وفي مسألة من مسائل التوحيد الذي بعثت بها الرسل كافة وهي الكفر بالطاغوت، شطر كلمة التوحيد؟؟ [/rtl]


[rtl]لا شك أن الإجابة على هذا يفهمها صغار الطلبة فضلاً عمن ينتسب إلى العلم والدعوة والدعاة، إذ لا حجة بشيء في ديننا إلا بقول الله وبقول الرسول صلى الله عليه وسلم. [/rtl]


[rtl]أوليس ابن عباس نفسه هو القائل رداً على من احتج عليه في شأن متعة الحج بفعل أبي بكر وعمر، وهما هما - رضي الله عنهما -: (توشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء، أقول قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتقولون قال أبو بكر وقال عمر). [/rtl]


[rtl]ونقول تكراراً حاشا ابن عباس أن يخلط أو يخبط أو يخالف في أصل من أصول الدين كهذا، وهو ترجمان القرآن.. ولكن المقصود التذكير بأن قول الصحابي ليس بدين ولا هو بحجة في دين الله عند النزاع( )، فكيف إذا افترض أنه معارض لقول الله تعالى أو قول رسوله صلى الله عليه وسلم.. [/rtl]


[rtl]وإنما اضطرنا إلى التذكير بهذه البدهيات ما نسمعه مراراً وتكراراً من مرجئة زماننا المجادلين عن الطواغيت، من التقديم بين يدي الله ومعارضة كلامه الواضح البيّن في شرك اتخاذ الخلق أرباباً بالتشريع والتحليل والتحريم، بتلك المقولة المنسوبة لابن عباس (كفر دون كفر)..[/rtl]


[rtl]
[/rtl]


[rtl]منقول[/rtl]
avatar
أبو يزيد المغربي

عدد المساهمات : 322
نقاط : 713
إعجاب : 145
تاريخ التسجيل : 25/09/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شبهة: احتجاجهم للطواغيت المشرعين بمقولة (كفر دون كفر) !!!!!

مُساهمة من طرف أبو عبيدة في الأربعاء يناير 25, 2017 9:09 pm

جزاك الله خيرا أخي أبو يزيد وجعل الله ما كتبت في ميزان حسناتك يوم القيامة..

أبو عبيدة

عدد المساهمات : 98
نقاط : 204
إعجاب : 56
تاريخ التسجيل : 28/11/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شبهة: احتجاجهم للطواغيت المشرعين بمقولة (كفر دون كفر) !!!!!

مُساهمة من طرف الأمل في الأربعاء يناير 25, 2017 10:40 pm

بارك الله فيك أخي
avatar
الأمل

عدد المساهمات : 473
نقاط : 946
إعجاب : 229
تاريخ التسجيل : 09/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شبهة: احتجاجهم للطواغيت المشرعين بمقولة (كفر دون كفر) !!!!!

مُساهمة من طرف صبر جميل في الأربعاء يناير 25, 2017 11:41 pm

Neutral  جزاك الله خيرا اخي في الله ابو يزيد ووفقك لما يحب ويرضى ...

صبر جميل

عدد المساهمات : 2287
نقاط : 2775
إعجاب : 430
تاريخ التسجيل : 28/04/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شبهة: احتجاجهم للطواغيت المشرعين بمقولة (كفر دون كفر) !!!!!

مُساهمة من طرف أبو يزيد المغربي في الخميس يناير 26, 2017 12:02 pm

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده وآله وصحبه 
وجزاكم , لسنا إلا ناقلين إخوة الاسلام والايمان 


شكر الله لكم القراءة والمتابعة والنقل , فهدم أصول وشبهات المرجئة وخاصة أهل الردة في هذا الزمان , ومناصري الطواغيت الجبابرة والمنافحين عنهم ,  لهو من الجهاد في سبيل الله تعالى .
avatar
أبو يزيد المغربي

عدد المساهمات : 322
نقاط : 713
إعجاب : 145
تاريخ التسجيل : 25/09/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى