موسوعــــــــة الرؤى في زمن بداية النهاية
اهــــــــــــــدفنـــــــــــــــــــــــا:
جمع الروى العامـة في اقسـام كل حسب :
الموضــوع
باختلاف اصحابهــا واجتهدات معبريها حتى وان اختلفت .لنتوصل في الاخـــر
لمــا تواترت عليه . والذي اجمع العلمـاء على انه الدليل على صدقهــــــــــــــــــــــــــا ، فليس لنا اي تدخل مباشر او غير مباشر......
في ما تخبربه الرؤى و بتواتر وما ننشره مما تتنبئ به ......

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية

على التويترTwitter و الجوجل blogger.com و الفيس بوك facebook ... ترقبنا على WhatsApp
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» إجابات على تساؤلات الأخ المنتصر بالله
اليوم في 4:59 am من طرف عزوز محمد

» طلب طرد الكافر روميو لأنكاره صريح القرءان وتجرأه علي الدين والطعن فيه
اليوم في 2:53 am من طرف بلال الشمالي

» تبّت يدا إمرأة سفيهة من الأعراب وتبّ..
اليوم في 2:35 am من طرف بلال الشمالي

» وائل باختصار اما تستجيب وتباهل وتلعن نفسك على ان كنت من الكاذبين
اليوم في 2:32 am من طرف بلال الشمالي

» الولاء والبراء
اليوم في 1:57 am من طرف مجهول222

» 【تدبير الرؤى】
اليوم في 1:42 am من طرف بدأ الأمر

» السلام عليكم انها ايات
اليوم في 1:40 am من طرف ص

» الحكمة ضالة المؤمن
اليوم في 12:22 am من طرف ص

» رويا الجبل ثلاث مرات
اليوم في 12:12 am من طرف روميـو

» رؤيا سرير الخلافة الثاني . منقول
اليوم في 12:07 am من طرف بلال الشمالي

» بحـــــــــــــــــــــــــــــث قيــــــــــــــــــــــــــــــم
أمس في 11:05 pm من طرف بلال الشمالي

» هام هام صفحة الرويا الجديده فقط
أمس في 10:40 pm من طرف Bodiab

» "هرمجدون"
أمس في 10:11 pm من طرف الغريب

» بدأ اصلاح المهدي ليلة 24 رمضان
أمس في 9:33 pm من طرف بلال الشمالي

» تحديات الثورة لإعمار العُقول بعد خرابها..
أمس في 8:53 pm من طرف بلال الشمالي

»  خبر في غاية الأهمية
أمس في 8:46 pm من طرف الغريب

» روئه تبدو لى انها خطيرا
أمس في 8:38 pm من طرف waell

» السماء تكشف عن أمراض مُنشرة في اليمن مُعظمها تمّت بفعل فاعل !!
أمس في 7:20 pm من طرف بلال الشمالي

» صفقة القرن وعزل بن سلمان والعقاب الالهى
أمس في 7:13 pm من طرف عبد الواحد

» بديهيات عن المهدي من الكتب والجفور
أمس في 5:45 pm من طرف بلال الشمالي

» الانانية راس كل داء
أمس في 5:00 pm من طرف khlifa1980

» شاهد ثانى نيزك ضخم يخترق سماء دول الخليج
أمس في 4:49 pm من طرف احمد الجبالى

» الشيطان يُريد السيطرة على طاقة الحجر الأسود ليُعجّل خروج الدجال
أمس في 4:47 pm من طرف عبد من عباد الرحمن

» رؤيا الرسول صلى الله عليه وسلم والبحر
أمس في 4:10 pm من طرف أحمد111

» تعبير رؤية الأخت روفيدة عن روميو
أمس في 4:07 pm من طرف صابرين جمال

» اهدى للمهدي المنتظر
أمس في 4:01 pm من طرف يزن عبد الله

» و أقترب الوعد الحق
أمس في 3:32 pm من طرف يزن عبد الله

» رؤيا عن روميو
أمس في 1:32 pm من طرف بدأ الأمر

» كل يوم حكمة
أمس في 12:31 pm من طرف رفيدة

» توفي بعد يومين من قرار إعفائه من رئاسة جهاز المخابرا السعودي.
أمس في 6:48 am من طرف عبد الواحد

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 3585 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أستغفر الله فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 52036 مساهمة في هذا المنتدى في 7752 موضوع
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 4 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

amr99, beforethearrivals, kim, mohmmed4z

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 61 بتاريخ الجمعة يونيو 23, 2017 2:16 am

الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

صفحة 1 من اصل 5 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف sunna703 في الجمعة أغسطس 04, 2017 3:38 pm

السلام عليكم
كيف نجمع بين حديث لا تسبوا أصحابي الذي ينص على أن أجر المنفق منهم مدا يفوق أجر المنفق بعدهم أحدا ذهبا يعني هم يفوقون من بعدهم بآلاف المرات في الأجر و بين حديث أيام الصبر و أن من يأتي بعدهم في آخر الزمان له أجر خمسين منهم؟
من جهة هم يتفوقون عليهم بآلاف المرات
و من جهة أخرى هو يتفوق عليهم بخمسين مرة

sunna703

عدد المساهمات : 187
نقاط : 211
إعجاب : 2
تاريخ التسجيل : 12/05/2017
الموقع : سبب الطرد : " طرحك لمواضيع تظهر فيها انك تبحث عن علم وباطنها فتنة والتشكيك في منهج السلف الصالح و اهل السنة والجماعة "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف روميـو في الجمعة أغسطس 04, 2017 3:54 pm

sunna703 كتب:السلام عليكم
كيف نجمع بين حديث لا تسبوا أصحابي الذي ينص على أن أجر المنفق منهم مدا يفوق أجر المنفق بعدهم أحدا ذهبا يعني هم يفوقون من بعدهم بآلاف المرات في الأجر و بين حديث أيام الصبر و أن من يأتي بعدهم في آخر الزمان له أجر خمسين منهم؟
من جهة هم يتفوقون عليهم بآلاف المرات
و من جهة أخرى هو يتفوق عليهم بخمسين مرة

الذي ذكرته هو مثال من أمثلة كثيرة على تضارب الاحاديث في المعنى ، السبب هو أن جُزءا منها تعرّض لتحريف في مَواضع الكَلم ، و جزء آخر تعرض لتحريف المعاني باللفظ.

فالمهدي سيأتي بعلم من الكتاب المُبين ، ليُصدّق الحديث بالقرآن ، و يُصَحِح مَواضِع التحريف فيه ، لأن القرآن و الحديث مصدرهما واحد ، و بالتالي نقول أن مُفردات الحديث يجب أن تُصدّق بعضها البعض ضمن نفس السياق القرآني للحديث.
avatar
روميـو

عدد المساهمات : 910
نقاط : 1224
إعجاب : 18
تاريخ التسجيل : 12/03/2017
الموقع : البيعة لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف يزن عبد الله في الجمعة أغسطس 04, 2017 4:03 pm

الجمع بين الأحاديث المتعارضة عند أهل الحديث كالأـي:
و أن يأتي حديثان متضادان في المعنى ظاهراً فينظر فيهما بالتوفيق بينهما أو بترجيح أحدهما على الآخر أو غير ذلك.

وفي الحقيقة لا تعارض آيةٌ آيةً ، ولا آيةٌ حديثاً صحيحاً ، ولا يعارض حديثٌ صحيحاٌ آخر مثله ،ولكن التعارض الذي قد يبدو بين النصوص إنما هو تعارض في الظاهر لا في الحقيقة لأن الجميع من الآيات والأحاديث من عند الله وما دام الأمر كذلك فإن الشرع لا يتناقض ولا يعارض بعضه بعضاً ، وقد قال الله عز وجل: { ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا } .

ولهذا قال الإمام أبو بكر ابن خزيمة رحمه الله: " ليس ثم حديثان متعارضان من كل وجه؛ ومن وجد شيئاً من ذلك فليأتي لأؤلف له بينهما".

ولشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله كتاب عظيم في بابه واسمه :" درء تعارض العقل والنقل" .

ومختلف الحديث من أهم أنواع علوم الحديث ، ويضطر إلى معرفته جميع العلماء.

والذي يعنى بالقيام به الأئمة الجامعون بين صناعتي الحديث والفقه، وهم الغواصون على المعاني الدقيقة .

وينقسم مختلف الحديث إلى قسمين:

القسم الأول : ما يمكن الجمع فيه بين الحديثين،حيث يمكن القول بهما معأ.

ومثاله:
حديث: " لا عدوى ولا طيرة " . مع حديث: " لا يورد ممرض على مصح " . وحديث، " فر من المجذوم فرارك من الأسد " .

ووجه الجمع بينهما: أن هذه الأمراض لا تعدي بطبعها، ولكن الله تبارك وتعالى جعل مخالطة المريض بها للصحيح سببا لأعدائه مرضه.

ثم قد يتخلف ذلك عن سببه كما في سائر الأسباب: ففي الحديث الأول: نفى صلى الله عليه وسلم ما كان يعتقده الجاهل من أن ذلك يعدي بطبعه، ولهذا قال: " فمن أعدى الأول " . وفي الثاني: أعلم بأن الله سبحانه جعل ذلك سببأ لذلك، وحذر من الضرر الذي يغلب وجوده عند وجوده، بفعل الله سبحانه وتعالى.

القسم الثاني: أن يتضادا بحيث لا يمكن الجمع بينهما ،وذلك على ضربين :

أحدهما: أن يظهر كون أحدهما ناسخأ والآخر منسوخأ، فيعمل بالناسخ ويترك المنسوخ.
والثاني: أن لا تقوم دلالة على أن الناسخ أيهما والمنسوخ أيهما ، فيلجأ حينئذ إلى الترجيح، و يعمل بالأرجح منهما والأثبت من خلال طرق الترجيح المتعددة .

طرق الترجيح بين النصوص المتعارضة:

يكون الترجيح في الأخبار التي ظاهرها التعارض من ثلاثة أوجه :

الوجه الأول يتعلق بالسند .
والوجه الثاني يتعلق بالمتن.
والوجه الثالث يتعلق بالترجيح بأمر خارجي .

http://www.sunnah.org.sa/index.php?v...es&page_id=179


***
2- أمثلة لأحاديث ظاهرها التعارض ,, وكيف وفق العلماء بينها

1 - كيف الجمع بين حديث: ((إذا انتصف شعبان فلا تصوموا))، وحديث: ((كانت أحب الشهور إليه أن يصومه شعبان ثم يصله برمضان))؟

الجواب
بسم الله والحمد لله، وبعد:
فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شعبان كله وربما صامه إلا قليلاً كما ثبت ذلك من حديث عائشة وأم سلمة، أما الحديث الذي فيه النهي عن الصوم بعد انتصاف شعبان فهو صحيح، كما قال الأخ العلامة الشيخ ناصر الدين الألباني، والمراد به النهي عن ابتداء الصوم بعد النصف، أما من صام أكثر الشهر أو الشهر كله فقد أصاب السنة، والله ولي التوفيق.
avatar
يزن عبد الله

عدد المساهمات : 527
نقاط : 869
إعجاب : 186
تاريخ التسجيل : 14/07/2016
العمر : 36

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف بلال الشمالي في السبت أغسطس 05, 2017 2:14 am

Sunn و romi  التعارض في رأسكما فقط !!  و دواؤكما هنا -----------------»  bom
avatar
بلال الشمالي

عدد المساهمات : 1176
نقاط : 1275
إعجاب : 65
تاريخ التسجيل : 23/06/2017
العمر : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف sunna703 في السبت أغسطس 05, 2017 2:33 am

حل لنا التعارض بعلمك يا بلال

sunna703

عدد المساهمات : 187
نقاط : 211
إعجاب : 2
تاريخ التسجيل : 12/05/2017
الموقع : سبب الطرد : " طرحك لمواضيع تظهر فيها انك تبحث عن علم وباطنها فتنة والتشكيك في منهج السلف الصالح و اهل السنة والجماعة "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف بلال الشمالي في السبت أغسطس 05, 2017 4:44 pm

{ ۞ لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ ۗ وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنفُسِكُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ (272) } البقرة .


حتى تجيب على حكم البلد الذي تسكن فيه !!! 


{ هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7) } . آل عمران .



الذي ذكره الله عز وجل في سورة آل عمران ، هو الذي تبتغي أنت و أمثالك .





[b]{ وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ ۖ وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۚ وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا ۚ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (25) } . الانعام.
[/b]
  


فأنت على خطى أسلافك حتى تهلك على ما هلكوا ( إن لم تتب قبل موتك ) .
اللهم عافنا
avatar
بلال الشمالي

عدد المساهمات : 1176
نقاط : 1275
إعجاب : 65
تاريخ التسجيل : 23/06/2017
العمر : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف sunna703 في السبت أغسطس 05, 2017 5:48 pm

و اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما

sunna703

عدد المساهمات : 187
نقاط : 211
إعجاب : 2
تاريخ التسجيل : 12/05/2017
الموقع : سبب الطرد : " طرحك لمواضيع تظهر فيها انك تبحث عن علم وباطنها فتنة والتشكيك في منهج السلف الصالح و اهل السنة والجماعة "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الأحد أغسطس 06, 2017 1:52 am

باسم الله الرحمان الرحيم ،
إعلم أن الأعمال تتفاوت و يختلف قدرها بتفاوت الظروف و الأوقات و النيات...  و كذلك معادن و مواقف و استحقاقات الرجال ( و النساء ) فللسبق و المبادرة أجر المجاهدة و المصابرة في اقتحام عقبة العوائد المتكلسة و مقاومة و مدافعة التقاليد و الأنماط الفكرية و الحياتية المستحكمة و المستقرة.. في ذلك ما فيه من مجاهدة النفس و المخاطرة بها و بالمال و تجشم عناء و وباء و وبال أقوال و أفعال الطواغيت و النبذ من الصحب و الأهل مع معاناة و تجشم حالة و تبعات قلة ذات اليد و ضعف أو غياب الشوكة و احتمالات الفشل و الخسران و مواجهة ما قد يصور و يتصور من ضرب المستحيل و المجهول و من موارد التهلكة... فلنتصور ذلك لنفهم و ندرك و نتفهم سر الفضل و حكمة التفضيل ، و لنتصور لنلامس و نشخص تلك المعاني حالة و موقف و فضل شخص يتصدى مبادرة و سبقا و تفردا مثلا لنشر الإسلام في بلاد شرك و مجوسية أو إلحاد و دهرانية ... بأي الموازين ستزن قصده و نيته و شجاعته و إيمانه و جهاده و نبله و فضله... مثل هذا يعدل أمة ، و هو بالفعل مشروع أمة و بذرة و سبب لخير عميم مستمر و صلاح جار متصل..هل يملك أحد غير الله تعالى معرفة و قياس و إثابة الحسنات التي ستترتب و تتولد عن سبقه و مبادرته و هل تؤثر ذنوبه و أخطاؤه مهما عظمت ( ما لم يكفر أو يشرك و يلقى الله تعالى دون توبة ) هل يؤثر ذلك في فضله و مقامه و هل تقارن سيآته بحسناته ؟ هذه هي المعادلة التي لا يريد الكثيرون فهمها ، و هذا هو المنطق و الفهم الذي به تتلقى و تتفهم وتأطر الآيات و الأحاديث الواردة في فضل و مكانة الصحابة الكرام . و هذا هو الميزان و المنظور الذي نقدر به و نعظم فضل الآخرين ممن سماهم الرسول صلى الله عليه و سلم بإخوانه ، و كلا الطائفتين أصحابه صلى الله عليه و سلم و إخوانه ممن آمنوا و صدقوا و أوذوا و امتحنوا و فتنوا فصبروا و ثبتوا و جاهدوا و ما بدلوا و لت غيروا بل كانوا في سياق الجهل و الجهالة و الردة و الفتنة ...  كالغرباء المنبوذين ..و كالقابضين على الجمر ...و كلا الطائفتين فئة قليلة أما طوفان من غثاء السيل إلا ما رحم ربك و كلا الطائفتين نال فضله و مكانته و استحق ثناء الرسول صلى الله عليه و سلم بسبقه و تميزه في زمن الخذلان و الرذيلة و الجبن و الإخلاد إلى أرض الملذات و الشهوات...
من هذا المنظور و باستحضار هذه المعاني ، و بحسبان الطائفة العريضة طوابير المخلفين و المتفرجين و كذا ممن عاشوا بعد الصحابة و التابعين زمن الدعة و انتفاء خصوصية زمن السلف و الخلف ، و أيضا من جماهير اللامبالين و الفاترين أو  المبدلين و المغيرين و الخائضين في أعراض السابقين ... باستحضار كل ذلك يتبين أن لا تناقض بين الحديثين ، فالحديث الأول  موجه أساسا لمن يسب و يقذف و يشكك و قد لا يبلغ معشار معشار فضل مجاهد عادي و كلاهما موجه لعامة المسلمين خصوصا الطائفة العريضة ممن لا خصوصية و لا تميز و لا فضلا يناهز فضل الصحابة و الإخوان الخلف لها ، فهل فضل و أجر الخلف من عامة المعاصرين العاديين و الغثاء الآن يفوق أجر و فضل الصحابي بخمسين مرة ؟ طبعا لا ، فذاك للنخبة من الصالحين ممن يصدق فيهم الحديث ، و باعتبار أن الحديث الأول([color:2db2=008000]لا تسبوا أصحابي، لا تسبوا أصحابي، فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مُدّ أحدهم ولا نصيفه) يفصل الصحابة رضوان الله عليهم إلى فئتين ، السابقين الأولين للإسلام قبل صلح الحذيبية و اللاحقين المتأخرين ، و باعتبار أنه موجه لخالد بن الوليد و هو من اللاحقين لما كان منه مع عبد الرحمان بن عوف من سب فإن الأفضلية موجودة و مقررة حتى بين الصحابة، و يمكن القول إن الحديث الذي يعطي الإخوان المتأخرين الذين يأتون بعد جيل الصحابة ، يعطيهم الأجر مضاعفا خمسين مرة ، هذا الحديث موجه أولا للصحابة من غير السابقين على صلح الحذيبية و لعامة المسلمين ، و لا ضير أن يكون الفضل بالخمسين على كل الصحابة و لا تعارض مادام القصد به فئة قليلة من اللاحقين و هذا لا يلغي فضل الصحابة السابقين الأولين على سائر أجيال و طبقات المسلمين من غير المخصوصين بالخمسين ، و الله تعالى أعلم .
فضل السابقين ثابت محفوظ و كذلك أجر و مكانة اللاحقين ، و نحسب المهدي و أصحابه من زمرة المشمولين بالبشرى و التنويه و التفضيل.. فكما أن للأوائل فضل السبق مع الصحبة و النصرة و الرؤية .. فللأواخر فضل الجهاد و النصرة ... مع انعدام الصحبة و الرؤية ، و العلم لله تعالى .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الأحد أغسطس 06, 2017 1:56 am

عندما أقول إن الحديث موجه للصحابة أو عامة اللاحقين من غير المخصصين بالفضل و الأجر فأنا أقصد أن الخطاب و الكلام موجه إليهم و ليس يعني ذلك أنهم مقصودون بالأجر أو أنهم مخصوصون بالمكانة و الثواب المذكور في الحديث .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الأحد أغسطس 06, 2017 2:23 am

سأحاول أن ألخص و أبين :
هناك ثلاث فئات : الفئة الأولى هم : الصحابة الأولون السابقون للإسلام قبل صلح الحذيبية ، و هم المقصودون بالفضل في الحديث الأول .
الفئة الثانية : الصحابة اللاحقون المسلمون بعد صلح الحذيبية ، و بقية أجيال و طبقات المسلمين .
الفئة الثالثة : هم المقصودون بحديث رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( إن من ورائكم أيام الصبر، الصبر فيهن كالقبض على الجمر، للعامل فيهن أجر خمسين رجلا يعملون مثل عملكم )  و هم طائفة خاصة و لا تسري خصوصيتها على كل أهل زمانها .
فضل الصحابة السابقين من الفئة الأولى على سائر الصحابة و بقية المسلمين ماعدا الفئة الثالثة ، و في هذا تخصيص و ليس معارضة لا إلغاء للحديث النبوي الشريف .
فضل الفئة الثالثة على كل الصحابة و سائر المسلمين .
يمكن الخروج من التناقض بتأويل الحديث الثاني و ذلك بحمله على معنى الأفضلية و الميزة لا على الصحابة و لكن على خمسين رجلا يعملون مثل عمل الصحابة ، و هذا بلفظ الحديث ، و في هذا فرق.
يمكن أيضا إعتبار الحديث الثاني مخصصا بالفئة الأولى و لا ينطبق عليها ، و عليه يكون فضل الإخوان اللاحقين على الفئة االثانية فقط فيرتفع ظاهر التناقض .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الأحد أغسطس 06, 2017 2:38 am

حدثنا يحيى بن أيوب وسريج بن يونس وقتيبة بن سعيد وعلي بن حجر جميعا عن إسماعيل بن جعفر قال بن أيوب حدثنا إسماعيل أخبرني العلاء عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى المقبرة، فقال: “السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، وددت أنا قد رأينا إخواننا، قالوا: أو لسنا إخوانك يا رسول الله؟ قال: أنتم أصحابي وإخواننا الذين لم يأتوا بعد. فقالوا: كيف تعرف من لم يأت بعد من أمتك يا رسول الله؟ فقال: أرأيت لو أن رجلا له خيل غر محجلة بين ظهري خيل دُهمٍ ُبهمٍ ألا يعرف خيله؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: فإنهم يأتون غرا محجلين من الوضوء، وأنا فرطهم على الحوض، ألا ليذادن رجال عن حوضي كما يذاد البعير الضال أناديهم ألا هلم، فيقال: إنهم قد بدلوا بعدك، فأقول: سحقا سحقا” رواه الشيخان و غيرهما .
سؤال : هذا الحديث و غيره مما يساق و يأتى به في معرض و على أمل و وهم إثارة الشبهة و القدح في عدالة الصحابة و ادعاء و تخيل التناقض في الآيات و الأحاديث ، و كلمة رجال ، الواردة نكرة في الحديث ، هل يرقى كل ذلك لإثبات و تصديق كل تلك الأوهام و الشبهات ؟؟
هل كلمة رجال متعلقة بالضرورة بالصحابة ؟؟ و إذا افترضنا جدلا أنها متعلقة ، فهل تصدق على كل الصحابة أم بقلة منهم ارتدوا بعد و فاة الرسول صلى الله عليه و سلم ، أم تتعلق بالمنافقين ؟ هل ترقى الكلمة للقفز لاستنتاج كبير بإسقاط عدالة جيل كامل من الصحابة في تجاهل للآيات و الأحاديث المحكمة البينة الواردة في تعديلهم و فضلهم و مكانتهم..؟؟؟
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف sunna703 في الأحد أغسطس 06, 2017 10:37 pm

قال أبو داود : حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود العتكي، حدثنا ابن المبارك، عن عتبة بن أبي حكيم، قال: حدثني عمرو بن جارية اللخمي، حدثني أبو أمية الشعباني، قال: سألت أبا ثعلبة الخشني، فقلت: يا أبا ثعلبة، كيف تقول في هذه الآية: {عليكم أنفسكم} [المائدة: 105] ؟ قال: أما والله لقد سألت عنها خبيرا، سألت عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: «
بل ائتمروا بالمعروف، وتناهوا عن المنكر، حتى إذا رأيت شحا مطاعا، وهوى متبعا، ودنيا مؤثرة، وإعجاب كل ذي رأي برأيه، فعليك - يعني - بنفسك، ودع عنك العوام، فإن من ورائكم أيام الصبر، الصبر فيه مثل قبض على الجمر، للعامل فيهم مثل أجر خمسين رجلا يعملون مثل عمله» ، وزادني غيره قال: يا رسول الله، أجر خمسين منهم؟ قال: «أجر خمسين منكم»
لفظ الحديث يبين أنه أجر خمسين من الصحابة و ليس خمسين من هؤلاء الناس الذين ليسوا صحابة.
الرسول صلى الله عليه وسلم خاطب الصحابة و لم يخاطب من أسلم بعد الفتح منهم أو بعد الحديبية فكلامه عام فلا يمكن أن نجعله في طائفة من الصحابة. و على فرض جعله في طائفة مثلا في الصحابة الذين أسلموا بعد الفتح فهذا يدل على أن من كان صابرا يفوق عمله عمل هؤلاء مع أنهم صحابة بخمسين مرة و هذا يناقض ما يتقرر عند السنة أن الصحابة لا يقاسون بمن بعدهم فهم يحملون حديث لا تسبوا أصحابي على جميع من أتى بعدهم. هؤلاء الذين يكون عملهم كخمسين من الصحابة لم يخصهم النبي أنهم في آخر الزمان أو في طائفة معينة أو أنهم أصحاب المهدي فقط ناس من المسلمين لا يجدون معينا و هم في بيئة صعبة و هذا ينطبق على أي عصر بعد الصحابة و أي مصر تكون فيه المشقة و ليس بالضرورة آخر الزمان و طائفة معينة.
الحديث الذي أوردته أخيرا في البخاري و يتكلم عن رجال يذادون عن الحوض في بعض ألفاظه يدل على أنهم صحابة
عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنِّي فَرَطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ مَنْ مَرَّ عَلَيَّ شَرِبَ ، وَمَنْ شَرِبَ لَمْ يَظْمَأْ أَبَدًا ، لَيَرِدَنَّ عَلَيَّ أَقْوَامٌ أَعْرِفُهُمْ وَيَعْرِفُونِي ، ثُمَّ يُحَالُ بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ ، فَأَقُولُ : إِنَّهُمْ مِنِّي ، فَيُقَالُ : إِنَّكَ لَا تَدْرِي مَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ ، فَأَقُولُ : سُحْقًا ، سُحْقًا ، لِمَنْ غَيَّرَ بَعْدِي

رواه البخاري ( 6212 ) ومسلم ( 2290 )

قوله أعرفهم و يعرفوني


عن أَنَس بْن مَالِكٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَيَرِدَنَّ عَلَيَّ الْحَوْضَ رِجَالٌ مِمَّنْ صَاحَبَنِي ، حَتَّى إِذَا رَأَيْتُهُمْ وَرُفِعُوا إِلَيَّ اخْتُلِجُوا دُونِي ، فَلَأَقُولَنَّ : أَيْ رَبِّ أُصَيْحَابِي أُصَيْحَابِي ، فَلَيُقَالَنَّ لِي : إِنَّكَ لَا تَدْرِي مَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ )

رواه البخاري ( 6211 ) ومسلم ( 2304 ) .

قوله رجال ممن صاحبني و قوله أصيحابي


عن عَبْد اللَّهِ بنِ مسعود قال : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَنَا فَرَطُكُمْ عَلَى الْحَوْضِ لَيُرْفَعَنَّ إِلَيَّ رِجَالٌ مِنْكُمْ حَتَّى إِذَا أَهْوَيْتُ لِأُنَاوِلَهُمْ اخْتُلِجُوا دُونِي ، فَأَقُولُ : أَيْ رَبِّ أَصْحَابِي يَقُولُ : لَا تَدْرِي مَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ ) .
رواه البخاري ( 6642 ) ومسلم ( 2297 )



6215 حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا محمد بن فليح حدثنا أبي قال حدثني هلال بن علي عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال بينا أنا قائم إذا زمرة حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم فقال هلم فقلت أين قال إلى النار والله قلت وما شأنهم قال إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى ثم إذا زمرة حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم فقال هلم قلت أين قال إلى النار والله قلت ما شأنهم قال إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى فلا أراه يخلص منهم إلا مثل همل النعم

الحاشية رقم: 1


المصدر
الأحاديث الأولى من 
https://islamqa.info/ar/125919

و الحديث الأخير من
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=52&ID=3642&idfrom=12044&idto=12075&bookid=52&startno=10

همل النعم يعني قلة قليلة معناه ينجوا القليل فقط منهم.
و هذه الأحاديث أيضا تناقض ما عليه عقيدة السنة من أن الصحابة في الجنة مباشرة و هم خير الخلق و رضي عنهم لأن خير الخلق لا يدخلون النار فالذي يدخل النار ليس أفضل الناس بل أقل منهم.


أخير كون هذه الأحاديث تتعلق بالمنافقين يتنافى مع قوله صلى الله عليه وسلم أنهم أحدثوا "بعده" فالمنافقين أحدثوا زمنه و ليس بعده فهؤلاء كانوا لا بأس بهم في أيامه لكنهم تغيروا بعده.
كونهم من المرتدين أيضا يذهب مكانة الصحبة و عصمتها اذ أنها لم تغن شيئا و ما دامت لم تنفع صاحبها حتى تقهقر و صار الى الردة و الكفر فهذا أيضا لا يمنعها أن تجعله يتقهقر و يدخل النار و يكون أقل من من يأتي بعده.
و الله أعلم

sunna703

عدد المساهمات : 187
نقاط : 211
إعجاب : 2
تاريخ التسجيل : 12/05/2017
الموقع : سبب الطرد : " طرحك لمواضيع تظهر فيها انك تبحث عن علم وباطنها فتنة والتشكيك في منهج السلف الصالح و اهل السنة والجماعة "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين أغسطس 07, 2017 4:00 am

أراك أخي الكريم مولوعا و مأخوذا  بتجريح الصحابة و النبش في أعراضهم و بيان سوءاتهم و عوراتهم و النيل من مكانتهم و عدالتهم ... فيا له من ميعى حميد و ياله من عمل جليل و يا لها من بطولة و فروسية.. و يا للحكمة و النفع و يا لفقه مآلات البحث و السؤال و المشروع ؟؟؟
و اسمح لي أن أقول لك أنك إذا كنت تعي تبعات و مآلات شبهاتك و مباحثك و اهتماماتك ( الإهتمام لا يعني بالضرورة سداد الأمر و رشده ) فذلك أدهى و أمر ، و آسف أن أقول لك : ما أنت إلا ناطح الصخور فمكسر رأسك و متكسر ، و ما أرى بك إلا زيغا و وساوس شبهات لن ينفع معها علم و لا دايل و لا حجة لأن حالنا معك كحال من قال الله تعالى فيهم : (فَلِذَٰلِكَ فَادْعُ ۖ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ ۖ وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ ۖ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ ۖ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ ۖ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ ۖ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ ۖ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا ۖ وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ  )  و من قال سبحانه فيهم : ( إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ ۙ إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ ۚ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ ۖ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ) 
و لا أحتاج لأذكرك بالآيات الكريمات اللواتي يقررن حقيقة معرفية و نفسية مفادها أن التصديق و الإيمان و اليقين كما الشك و الوسواس و الكفر... ليست لها دائما دوافع و أسباب عقلية منطقية معرفية بل في أحيان كثيرة بسخر الهوى و القلب و المصلحة و الإنتماء الطائفي.. يسخر العقل و المعرفة لحظ النفس و يجعل الحق تابعا ..
مرة أخرى أقول لك إن التعامل مع الأحاديث و الآيات يحتاج إلى فقه و منهج و جمع و توليف و تمحيص دليل و تحليل و مقارنة و ترجيح و موازنة ..و تجرد عن الخلفيات .
لن أسرد عليك الآيات و الأحاديث في فضل و مكانة الصحابة الكرام لأنني لست عبيطا و لأنك لا تحفل بها و ستردها و تتجاهلها و لن أضع الآيات الكريمات في ذلك الموقف و الموضع ، فأنت لا تعتبر و لا تعتد إلا بالأحاديث التي تظنها و تتوهمها توافق هواك و تحققه في النيل من الصحابة.. و إظهار تناقض القرآن و الأحاديث و نقض و تقويض عقائد أهل السنة ، و ما نراك تحفل بذلك الكم الهائل المهول من تناقضات و تخرصات و خرافات ...الشيعة و مناقضتها أصول و فروع الشرع . مع العلم
هناك من أوصل عدد الصحابة إلى 120 ألفا ، هناك رواية تقول إن دد الصحابة في غزوة تبوك بلغ 30 ألفا دون النساء و من كان في البوادي و الأماكن المقفرة... من ينفي وجود مرتدين و مبدلين و مغيرين بعد الصحابة ؟؟ و من ينكر وقوع الأخطاء من الصحابة ؟؟ و هل للصحابة عصمة من النار بمجرد الصحبة أم بالعمل كما تدس على أهل السنة ؟؟ أتظن نفسك أتيت بالجديد ؟؟ و لكن هل هناك عاقل و منصف يسقط عدالة الصحابة لمجرد أخطاء و معاص و لمجرد أن زمرة أو أقوما أو رجالا منهم ارتدوا بعد النبي ؟؟ أتظنهم يجرؤون على البهتان و تجاوز و تجاهل القرآن الكريم كما تفعل و يفعل الشيعة ؟؟
الكلمات التي تشير إلى الصحابة ( المرتدين ) في كل الأحاديث هي : رجال ، أقوام ، زمرة ، هل هذه الكلمات تفيد الإطلاق و العموم أم التبعيض و الخصوص ؟؟؟ هل يستحيل التوفيق و الجمع بينها و بين الآيات و الأحاديث الواردة في فضل الصحابة رضوان الله عليهم ؟؟ أترقى و تقوى الشبهات و التناقضات المزعومة و المتوهمة في العقول المتشيعة.. أن تنسف و تنقض عقيدة أهل السنة ؟؟ أتظن القرآن و السنة إذا افترضنا جدلا سقوط طرق و وسائل و آليات حفظهما و نقلهما من تواتر و إجماع و عدالة صحب .. أتظنهما يعدمان طرقا و وسائل و كيفيات و سبلا لتأكيد و إثبات ربانية مصدرهما ؟؟ ذاك نقد و نقض للسند ، فماذا عن المتن ؟؟ أتظنه معدم الحيلة ؟؟
قوله صلى الله عليه و سلم ( فلا أراه يخلص منهم إلا مثل همل النعم ) لا يقدح في التبعيض و التخصيص و التفييء ، و لا يعني أن القلة القليلة من كل الصحابة هي التي ستدخل الجنة بل سياق الحديث يبين أن هذا الإستثناء و هذا العدد ( همل النعم ) إنما هو مستثنى من الزمرة الأخيرة أو من الزمرتين المذكورتين في الحديث الأخير و ليس من كل الصحابة ، و الزمرتان مستثنتان بدورهما من مجموع الصحابة .
هذا و الله أعلم بالحقائق و السرائر . 
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين أغسطس 07, 2017 4:08 am

تقول : ( الرسول صلى الله عليه وسلم خاطب الصحابة و لم يخاطب من أسلم بعد الفتح منهم أو بعد الحديبية فكلامه عام فلا يمكن أن نجعله في طائفة من الصحابة) 
[color:4a6c=0000ff]سبب ورود الحديث

أخرج الإمام [color:4a6c=800000]أحمد في مسنده عن [color:4a6c=800000]أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان بين [color:4a6c=800000]خالد بن الوليد وبين [color:4a6c=800000]عبد الرحمن بن عوف كلام، فقال [color:4a6c=800000]خالد ل[color:4a6c=800000]عبد الرحمن بن عوف: تستطيلون بأيام سبقتمونا بها، فبلغنا أن ذلك ذُكر للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: ([color:4a6c=008000]دعوا لي أصحابي، فوالذي نفسي بيده لو أنفقتم مثل أحد أو مثل الجبال ذهبا ما بلغتم أعمالهم).

وأخرج [color:4a6c=800000]ابن عساكر عن [color:4a6c=800000]أبي هريرة رضي الله عنه قال: وقع بين [color:4a6c=800000]عبد الرحمن بن عوف و[color:4a6c=800000]خالد بن الوليد بعض ما يكون بين الناس، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ([color:4a6c=008000]دعوا لي أصحابي فإن أحدكم لو أنفق مثل أحد ذهبا لم يدرك مد أحدهم ولا نصيفه).

وفي لفظ [color:4a6c=800000]أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: كان بين[color:4a6c=800000]عبد الرحمن بن عوف وبين [color:4a6c=800000]خالد بن الوليد شيء، فسبه خالد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ([color:4a6c=008000]لا تسبوا أحدا من أصحابي، فإن أحدكم لو أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مُدّ أحدهم ولا نصيفه). منقول .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين أغسطس 07, 2017 4:29 am

 ( فهم يحملون حديث لا تسبوا أصحابي على جميع من أتى بعده )
1 )و من قال العكس ؟؟ و لكن هل كل من أتى بعد الصحابة يسبهم ؟ 
  ( هؤلاء الذين يكون عملهم كخمسين من الصحابة لم يخصهم النبي أنهم في آخر الزمان أو في طائفة معينة أو أنهم أصحاب المهدي فقط ناس من المسلمين لا يجدون معينا و هم في بيئة صعبة و هذا ينطبق على أي عصر بعد الصحابة و أي مصر تكون فيه المشقة و ليس بالضرورة آخر الزمان و طائفة معين )
2 ) أسلم أنهم ليسوا مخصوصين بآخر الزمان ، و لكن هل يخرج هذا المهدي و أنصاره منهم ؟؟ و هل يخرج بهم عن كونهم طائفة مخصوصة و مميزة ؟؟ طبعا لا ، فهم مع ذلك يبقون طائفة مميزة و قليلة مقارنة مع الكثرة غيرهم .

من 1 ) و 2 ) نستنتج أن كلامك لا يؤثر في الهيكل العام لاستدلالي السابق و لا يمس سلامة التفييء الذي  ميزت فيه بين الصحابة السابقين و اللاحقين و الإخوان الغرباء الصابرين ثم العامة و من وصفهم الرسول صلى الله عليه و سلم بغثاء السيل و غيرهم .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين أغسطس 07, 2017 5:04 am

  ( وعلى فرض جعله في طائفة مثلا في الصحابة الذين أسلموا بعد الفتح فهذا يدل على أن من كان صابرا يفوق عمله عمل هؤلاء مع أنهم صحابة بخمسين مرة و هذا يناقض ما يتقرر عند السنة أن الصحابة لا يقاسون بمن بعدهم فهم يحملون حديث لا تسبوا أصحابي على جميع من أتى بعدهم. )
بينت أنه فيمن أسلم من الصحابة بعد صلح الحديبية . و بالتالي تكون المفاضلة بالخمسين معقودة بين الصحابة الذين أسلموا بعد الحديبية و بين الفئة من المتأخرين الإخوان الصابرين..
 كما لا يمكن الجزم بأن الحكمة و العلة في تفضيلهم تعود إلى مجرد الصبر و لا إلى صبر عادي ، بل إلى صبرهم + في ظروف قاسية استثنائية ضاغطة + في غياب الرسول صلى الله عليه و سلم و عدم صحبته و رؤيته + هناك إشارة لتميزهم بوصفهم بالغر المحجلين ... 
هل يمكن تصور شخص يقوم بعمل مثل عمل الصحابة من عبادة و جهاد... و لكنه  لا ينال مثل أجرهم ؟؟ نعم إذا لم يكن لا في الفئتين المخصوصتين من الصحابة و الإخوان و لم يعش في ظروف قاهرة ، فالمماثلة هنا في العمل و ليس في الأجر ، لنقرب الصورة نفترض ثلاثة يعملون نفس العمل : صحابي و رجل في ظرف عادي و أخ من الفئة المنوه بها في الحديث ، لنضع 10 حسنات وحدة للقياس ، يأخذ الرجل العادي 10 حسنات ، و يأخذ الصحابي أضعاف هذا العدد و ينال الأخ 500 حسنة ، هل هذا ممكن ؟ نعم ، و يبقى العلم لله و لا نتألى على الله تعالى .
الصحابة لا يقاسون بمن بعدهم من الفئة الثانية من غير الإخوان ، و أهل السنة يأخذون بالأحاديث الثابتة و لا يقررون دون اعتبارها و الأخذ بها .
حمل حديث : ( لا تسبوا أصحابي ..) على جميع من أتى بعدهم  لا يلزم منه إدخال من لا يسب و لا القول أو تقويل أهل السنة إن الصحابة لا يقاسون بمن بعدهم ، فعمومية الحديث لا تشمل من لا يسب و لا الفئة المخصصة بأجر الخمسين .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف sunna703 في الإثنين أغسطس 07, 2017 9:17 am

تقول : ( الرسول صلى الله عليه وسلم خاطب الصحابة و لم يخاطب من أسلم بعد الفتح منهم أو بعد الحديبية فكلامه عام فلا يمكن أن نجعله في طائفة من الصحابة)
هنا أقصد حديث عمل خمسين منكم و لم أقصد حديث لا تسبوا أصحابي
كون من أتى بعد الصحابة يمكنه أخذ أجر خمسين منهم يدل على أن العبرة بالعمل لا بالصحبة و أن عقيدة فضل الصحبة لا يعدلها شيء ليست صحيحة.
القول أن هذا يخص الفئة الثانية من الصحابة قول بلا دليل فالرسول خاطب الصحابة يعني مهاجرين و أنصار و من أسلم بعد الفتح و الحديبية و لا نعلم أن النبي خاطب من أسلم بعد الفتح فنحصره.
البحث في قضية الصحابة عندي لأني أراها عقيدة باطلة من عدة وجوه و لم أخرج كل ما هناك و ما عند السنة من عقيدة هي فقط عقيدة و رثوها و جادلوا دونها و هذه الأحاديث و غيرها تبين عكس ما قرروه, و لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا.
صدقني ما بقي كثير مما يخالف صريح ما قرره أهل السنة و ليس في موضوع الصحابة فقط بل في شتى المواضيع.
على كل حال لا نطيل الموضوع
السلام عليكم

sunna703

عدد المساهمات : 187
نقاط : 211
إعجاب : 2
تاريخ التسجيل : 12/05/2017
الموقع : سبب الطرد : " طرحك لمواضيع تظهر فيها انك تبحث عن علم وباطنها فتنة والتشكيك في منهج السلف الصالح و اهل السنة والجماعة "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين أغسطس 07, 2017 1:44 pm

 ( كون من أتى بعد الصحابة يمكنه أخذ أجر خمسين منهم يدل على أن العبرة بالعمل لا بالصحبة و أن عقيدة فضل الصحبة لا يعدلها شيء ليست صحيحة. ) لا تحاول أن ترى و تخلق تناقضات بين ما لا تناقض فيه ، نعم العبرة بالعمل ، و أيضا بالصحبة و لا تناقض ، لأن الصحبة بما هي ملازمة احتكاك بالنموذج و معايشة للمعين و شهود لحضور الأصل و استمداد مباشر من القدوة النبوية الشريفة و استبطان لسمت النبوة ... لا شك تنتج و تثمر ما لا تثمره غيرها من الآليات و الشروط و الوسائل التربوية و التكوينية البشرية ..فهي تدريب عملي على يد المعلم الأول صلى الله عليه و سلم ، و المجسد و المشخص الأول المسدد المثالي للقرآن الكريم و الوحي ...لذلك كانت الصحبة مصنعا و مدرسة خرجت جيلا كانلا من خيرة الرجال ... لم يشهد التاريخ ظاهرة فريدة مثلها جمعت هذا الكن الكبير من الشخصيات البطولية الفذة.. و الدليل هو الإنجازات و الفتوحات الكبيرة ..التي حصلت على أيديهم و في عهدهم ... أترى ذلك شيئا عاديا ... هل كان ليحصل لولا التربية و الصحبة النبوية..
إذن لا تعارض إلا في ذهنك بين العمل و الصحبة ، أنت لا تتوقع من أحد أبنائك عظائم الأفعال و سليمها و صالحها و صحيحها إلا بالتربية و الصحبة و لذلك تحرص على ملازمته لك في الحل  الترحال كما تحرص على الحضور المباشر و التوجيه و التقويم الفوري لكي تضمن التعلم و التربية و تنمية و تغيير الشخصية و استبطان السنة و النموذج و اكتساب السلوكات و حذق المناهج... 
و الدرجة و الفضل الذي خص به الإخوة المتأخرون نالوه بتكسب و تحصيل عظائم الأعمال و الأحوال و المقامات مما لا قبل للعامة به ، و ما رفعهم لذلك المقام الذي يطاول درجة الصحابة  إلا لتميز العمل و للمجاهدة و المصابرة و المكابدة التي تجشموها في زمن تعاظمت فيه الإبتلاءات و الفتن فرفعتهم المجاهدة و معاركة الفتن و الثبات على الحق في زمن المحن إلى مرتبة خمسين رجلا يعملون كعمل الصحابة .
الصحبة تثمر محاسن و جلائل و فرائد الأعمال .
و فرائد و جلائل و محاسن الأعمال في ظروف صعبة و استثنائية مع الصدق و الإخلاص و التصديق ترفع لمقامات و تورث فضائل تعوض عن الصحبة ، و ليس هذا إلا لطائفة قليلة
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين أغسطس 07, 2017 2:00 pm

تقول : ( الرسول صلى الله عليه وسلم خاطب الصحابة و لم يخاطب من أسلم بعد الفتح منهم أو بعد الحديبية فكلامه عام فلا يمكن أن نجعله في طائفة من الصحابة)
هذا كلام الأخ سنsunna703 و ليس كلامي ، حتى لا يخلط الإخوة الكرام .
 و إن يكن ، فما دام هناك حديث و آية دققت و ميزت  و فيأت الصحابة إلى فئتين : الصحابة الذين أسلموا قبل الفتح ، و الذين أسلموا بعد الفتح ، فوجب أخذ ذلك بعين الإعتبار ، قال تعلى : ( وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ لَا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ ۚ أُولَٰئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا ۚ وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَىٰ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ )
إذن لا ينبغي الخلط بين الصحابة و التسوية بينهم ، و كلهم عدول إلا من بدل و ارتد بعد الرسول صلى الله عليه و سلم و هم زمرة و طائفة قليلة مخصوصة ، و ليسوا كل الصحابة ، و هذا ما تقرره و تفيده الآيات .
فوجب تحديد و تدقيق فئة الصحابة الذين يفوق الإخوان أجر عملهم بخمسين ، و الراجح أنهم من الصحابة الذين أسلموا بعد الفتح ، و حتى إن حملنا الحديث على كل الصحابة فلا يمنع أن طائفة مخصوصة قليلة من المتأخرين نالت من الأجر و الثواب أكثر مما نالوا ، فهل هذا يسقط عدالة الصحابة ، هل هذا يحل سبهم و قذفهم كما يفعل كثير من الشيعة.. ؟؟ هل يناقض ما في القرآن ؟؟ هل يجعل أهل السنة في مأزق و تناقض و في موقف المصادم لآيات القرآن الكريم و المتجاهل لها... مع ادعاء الإسلام زورا و تقية و كذبا و مكرا كما يفعل الشيعة و من في قلوبهم زيغ و مرض و وسواس ..؟؟؟
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين أغسطس 07, 2017 2:26 pm

 ( البحث في قضية الصحابة عندي لأني أراها عقيدة باطلة من عدة وجوه و لم أخرج كل ما هناك و ما عند السنة من عقيدة هي فقط عقيدة و رثوها و جادلوا دونها و هذه الأحاديث و غيرها تبين عكس ما قرروه, و لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا. )
عقيدة باطلة عندك و عند الشيعة ، و من وجوه مشبوهة سيئة كما تراها و تتخيلها و تختلقها و تعظمها ،
عقيدة و رثوها ، كما ورث الشيعة عقائدهم عن سلفهم ، و لكن السنة لا يؤسسونها على فراغ و لا يختلقون النصوص لإثبات و تأسيس عقائدهم كما عند الشيعة ولا يعدمون الحجة عليها و لا يعوزهم اتساق و تكامل منظومتهم العقدية و هم و الحمد لله متوافقون منسجمون مع القرآن الكريم ، و الفرق كبير بينهم و بين من من يعتقد عصمة الأئمة و يتخذهم حجة ، ويعتبر كلامهم مصدر من مصادر التشريع .
الآيات لا تبين عكس ما قرروه بل تدعمه و تؤكده و تصدقه و تدعو له و تنتصب شاهدا على زيف و تهافت و زيغ و مكر و حقد من يناطحه و يناقضه و يسعى في إبطاله .
  أما قولك : ( و لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا. ) فهو نموذج للتلفيق و المغالطة و خلط الأمور و تحريف الكلم عن مواضعه .. فعدم تناقض القرآن و اتساقه حقيقة و مسلمة و قاعدة مقررة ، و من يعارضها و يشكك فيها و يسعى جاهدا لبيان خطئها بإخضاعها لأحاديث و وقائع مجتزئة و معزولة عن سياقها و بدون منهج و لا نظر مأصول فهو ينبذ القرآن وراء ظهره و يكفر بآياته ...
الإختلاف بين الأحاديث ظاهر وسطحي ، و لكن في غياب حسن النية و الفقه و المنهج و في حضور العصبية و الخلفية الطائفية المذهبية ، تعمى البصيرة و يطغى و يتضخم الإختلاف و تلغى الآيات ..
انطلق من الآيات كمسلمة و كقاعدة و معيار و مرجع ..و ناقش و حلل و عالج الأحاديث و الوقائع في ضوء ذلك... و ليس العكس ..و حينها سيختفي الإختلاف و تظهر القضايا و الوقائع على حقيقتها و تأخذ مكانها و حجمها و معناها الصحيح و الطبيعي ، في إطار المنظور و المنظومة و البنيان الكلي .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف sunna703 في الإثنين أغسطس 07, 2017 3:01 pm

أنا لا أقول كل الصحابة كفرة أو لا يساوون شيء أنا أقول ليس كل الصحابة عدول و كون الشخص عدل لأنه صحابي أو كون الشخص أفضل الناس لأنه صحابي هذا لا تدعمه الأحاديث و الآيات و تناقض العقيدة التي تقول كل الصحابة لهم أجر عظيم مقارنة بغيرهم كما يقول أهل السنة بحديث لا تسبوا أصحابي(ارجع لتفسيرهم و توضيفهم للحديث) و بين من يأخذ أجر خمسين منهم و هو انسان عادي يعني ليس صحابي. يجب أن تفهم جيدا أما طريقة جمعك أظن لا أحد من السنة جمع بها لأنها أولا لا تتفق مع ما قرروه من عقائد أن الصحابي أفضل من جميع من أتى بعده.
كون القلة ارتدت بعد النبي و خرجت بالكلية من الدين يناقض أن الصحبة تعصم من الزيغ و أنها تكسب الانسان مكانة شبه مكانة العصمة و يصير لا غبار عليه, و بالتالي مادام هناك من ارتد و كان لا بأس به أيام النبي عادي أن يكون من هو أحسن حالا منه يعني ليس مرتد و لكنه ضعيف و بعيد عن الصورة التي تسوق له أنه لا يفعل المعاصي و ان فعلها فقطعا كان متأولا.

sunna703

عدد المساهمات : 187
نقاط : 211
إعجاب : 2
تاريخ التسجيل : 12/05/2017
الموقع : سبب الطرد : " طرحك لمواضيع تظهر فيها انك تبحث عن علم وباطنها فتنة والتشكيك في منهج السلف الصالح و اهل السنة والجماعة "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين أغسطس 07, 2017 7:02 pm

قال الله عز وجل: ( وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ. )  في هذه الآية تمييز لايابقين الأولين من الصحابة عمن سواهم من الصحابة و التابعين بإحسان إلى يوم الدين و شهادة لهم بالرضوان و الجنة . على ضوء هذه الحقيقة نفهم حديث الإخوان المخصصين بأجر 50 رجلا من الصحابة ، و هم فرة قليلة مقالانة بالكثرة الكثيرة من غير الصحابة ، فيثبت الحديثان و يتعاضد و يتكامل معناهما و لا يتناقض .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين أغسطس 07, 2017 7:20 pm

( أنا لا أقول كل الصحابة كفرة أو لا يساوون شيء )
جيد و لكن كم يساوون عندك و ماهي مكانتهم و فضلهم ؟ و هل هم كعامة المسلمين أم لهم فضل و ميزة ..؟ ألا تشفع لهم الآيات و سبق الإسلام و العمل و الصحبة ؟؟
لصحبة الرسول صلى الله عليه و سلم مكانة معنوية و وضع اعتباري و معنى و قيمة رمزية.. و ليس الأمر بالأعداد و الأرقام و المضاعفات مع ما لذلك من أهمية ، و ليس تفضيل بعض اللاحقين القلائل لعلة و حكمة ، ليس ذلك يقدح في فضل الصحابة و لا يحط من قيمتهم و مكانتهم الرمزية و المعنوية و الإعتبارية ، فلكل من الشهداء و الصلحاء و الأنبياء و الصديقين و الصحابة و الإخوان... فضله و مكانته .. و عند الله من الفضل و التميبز و التكريم ما يسع الجميع ..
لنمثل لذلك بالمنظومة الإجتماعية : أنت تجد مثلا من الأدوار و المهن و الصفات و الوظائف الإجتماعية ما يحوز من التقدير و الحب و المكانة و الأهمية عند الناس و في المجتمع ما لا تحوزه مهن و صفات و تخصصات مهنية و اجتماعية أخرى رغم أنها أكثر منها أجرا و مالا ....فهل المعلم و العالم مثل الطبيب و المهندس رغم أن الأخيرين يتقاضيان أجورا أعلى من الأولين ؟؟
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين أغسطس 07, 2017 7:30 pm

 ( كون القلة ارتدت بعد النبي و خرجت بالكلية من الدين يناقض أن الصحبة تعصم من الزيغ و أنها تكسب الانسان مكانة شبه مكانة العصمة و يصير لا غبار عليه )
السنة يثبتون العدالة لمن يبدل و يرتد بعد النبي صلى الله عليه و سلم ، و لكل عموم و قاعدة استثناءات و شروط تحقف ، فإذا ما طرأ شرك أو كفر فإنه لا فضل و لا عدالة.. و هذا ما يقرره القرآن الكريم ، و ما يفهم من الحديث الذي سقته في أجر المتأخرين ، و أهل السنة لا ينكرونه 
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع بين حديثين في أجر الصحابة

مُساهمة من طرف طالب علم في الإثنين أغسطس 07, 2017 7:52 pm

( كون الشخص عدل لأنه صحابي أو كون الشخص أفضل الناس لأنه صحابي هذا لا تدعمه الأحاديث و الآيات و تناقض العقيدة التي تقول كل الصحابة لهم أجر عظيم مقارنة بغيرهم كما يقول أهل السنة بحديث لا تسبوا أصحابي ) 
عدالة و فضل الصحابة تعود لأمرين : 1 ) صحبة الرسول صلى الله عليه و سلم . 2 ) إلتزام المحجة البيصاء و البقاء على العهد ، و هذا لا يحتاج إلى إبراز و تصريح ، فنحن لا ننكر الآيات مثل : ( لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ ۗ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا (123) وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا (124)وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۗ وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا ) كما لا ننكر الحديث الذي سقته بل نؤمن و نسلم و نوفق بين الجميع و نفرض و نفترض التعارض إلا بحقه و بشرطه ، و لا يكون التعارض بين ثابتين و لا قطعيب الدلالة..
أهل السنة ما داموا يعترفون بحديث فضل الإخوان المتأخرين أو يسكتون عنه ، و السكوت علامة رضى و إثبات و اعتبار ، و ماداموا يقرون آيات مثل قوله تعالى : {إنه من يشرك بالله فقد حبط عمله} ،و قوله تعالى : {إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار} وقوله جل وعلا: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ) .ف إنهم لا يقولون : (  كل الصحابة لهم أجر عظيم مقارنة بغيرهم ) كما تدعي ، بل يخصون ذلك باستثناء من ارتد و استثناء الإخوان .
avatar
طالب علم

عدد المساهمات : 132
نقاط : 159
إعجاب : 21
تاريخ التسجيل : 22/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 5 1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى